المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعال وشف اخر التطورات.....


ضناني الشوق
14 / 09 / 2001, 19 : 01 PM
كشفت تقارير عن اتصالات هاتفية اجراها بعض ركاب الرحلة الرقم 93 لطائرة شركة "يونايتد آيرلاينز" في اللحظات التي سبقت تحطمها في بنسلفانيا ان معركة دارت على ما يبدو بين ركاب والخاطفين حالت دون ضرب هدف مهم في واشنطن او قربها.
واوردت وسائل الاعلام انه امكن معرفة ما جرى في اللحظات الاخيرة والمأسوية من حياة الركاب الـ38 وافراد الطاقم السبعة بفضل الاتصالات الهاتفية بين الركاب واقاربهم وتسجيلات الاتصالات بين الطائرة والمراقبين الجويين.

واقلعت الطائرة الساعة 8.01 بالتوقيت المحلي من نيوآرك، احد مطارات نيويورك الثلاثة، في اتجاه سان فرانسيسكو. ولكن بعد 90 دقيقة، تبين للمراقبين الجويين ان الطائرة غيَّرت اتجاهها وتحولت نحو واشنطن، ثم سمعوا احدهم يصيح داخل قمرة القيادة بلهجة آمرة: "اخرجوا من هنا". وتلت ذلك مشادة تكرر بعدها الامر نفسه قبل ان يغلق الميكروفون فترة عاد بعدها الى العمل.

وبثت شبكة "سي ان ان" الاميركية للتلفزيون انه سمع صوت شخص يخاطب بلغة انكليزية غير سليمة ركاب الطائرة قائلاً: "قائد الطائرة يحدثكم الان، هناك قنبلة على متن الطائرة فالزموا مقاعدكم، هناك قنبلة على الطائرة فالزموا الهدوء، سنلبي مطالبهم وسنعود الى المطار".

وعلى الاثر، اتصل احد الركاب ويدعى جيريمي غليك (31 سنة) بزوجته هاتفيا، كما كشف شقيق زوجته دوغلاس هوريت لصحيفة "الواشنطن بوست"، وروى لها ان ثلاثة رجال ملامحهم شرق اوسطية ومسلحين بسكاكين ويحملون صندوقا احمر يقولون انه يحوي قنبلة، خطفوا الطائرة. وعندما علم غليك من زوجته ان طائرة أخرى اصطدمت بأحد برجي مركز التجارة العالمي قرر ان يفعل شيئا بالتعاون مع ركاب اخرين. ثم قال لها انه يتمنى لها حياة سعيدة وطلب ان تعتني بطفلتهما البالغة من العمر ثلاثة اشهر.

كذلك اتصل رجل اعمال من كاليفورنيا هو توماس بيرنت (38 سنة) اربع مرات هاتفيا بزوجته دينا وقال لها، بعدما أقدم الخاطفون على قتل احد الركاب: "اعلم اننا جميعا ذاهبون للموت هناك ثلاثة منا سيحاولون ان يفعلوا شيئاً".

وفي تلك الاثناء، قامت الطائرة بمناورات عدة مفاجئة قبل ان تفقد اجهزة الرادار أي أثر لها الساعة ،10.03 اذ كانت قد هوت وتحطمت في حقل يقع غرب بنسلفانيا.

وترجح السلطات الاميركية ان الارهابيين كانوا يعتزمون على ما يبدو توجيه الطائرة نحو البيت الابيض او كمب ديفيد. ويقول النائب عن بنسلفانيا جون مورثا "لقد استنتجت انه كانت هناك معركة على متن الطائرة وان احد الابطال قال لنفسه بما اننا سنموت لا محالة فلنسقط الطائرة في هذا الموقع".

(و ص ف، رويترز، أ ب)