المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بن لادن..والأحداث الأكثر بحثا: انخفاض شديد للباحثين عن الجنس..


الحارث
25 / 09 / 2001, 57 : 07 AM
بن لادن..والأحداث الأكثر بحثا: انخفاض شديد للباحثين عن الجنس..



الإسلام اليوم/الوكالات: لم تقتصر آثار الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة في الحادي عشر من الشهر الجاري على الأمريكيين فقط، لكنها امتدت إلى معظم العالم الذي أصبح اهتمامه أسيرا لكلمات مثل أسامة بن لادن ومركز التجارة الدولي والعلم الأمريكي، ولم تكن شبكة المعلومات الدولية الإنترنت استثناء من هذا المزاج العام، فبين يوم وليلة تغيرت أولويات رواد الإنترنت، وبعدما كانت موضوعات عن الجنس وصور الفاتنات والأغاني الرومانسية تحتل المقدمة، تراجعت لتفسح الطريق أمام قضايا من نوع آخر، ويكشف جوجول وهو من أكثر مواقع البحث شعبية على الإنترنت عن أن ثمانين في المئة من طلبات البحث التي تلقاها في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الجاري كان على علاقة بالهجمات الإرهابية ، وارتبط بهذه الهجمات هوس آخر خلقه الفلكي الفرنسي نوستراداموس الذي عاش في القرن السادس عشر والذي شاع عبر الشبكة نفسها في أعقاب الهجمات أنه تنبأ بوقوعها قبل قرون عدة .
ففي موقع التافيستا الذي يشمل محركا للبحث أيضا فقد كان الجنس أكبر الخاسرين، ويقول ديفيد إيمانويل المتحدث باسم الموقع إن الموضوعات الجنسية التي كانت تأتي في المقدمة بالنسبة للباحثين قد تراجعت إلى المرتبة السابعة عشرة ، والحال نفسه حدث في موقع " آسك جيفز" الذي يعتمد الأسئلة مثل: ما هو البيت الأبيض كوسيلة للبحث. فقد كان أكثر الأسئلة التي يتلقاها الموقع قبل الهجمات يتعلق بالأغاني الرومانسية والشبابية وخاصة المغنية الشهيرة بريتني سبير، ويتلقي آسك جيفز في اليوم ما يترواح بين خمسة وثلاثين ألفا وخمسين ألف استفسار، لكن عدد الاستفسارات التي تلقاها في الحادي عشر من سبتمبر الجاري بلغ مئة وخمسة وثمانين استفسارا تعلقت كلها بمركز التجارة العالمي ، وضمن ذلك تساءل رواد الموقع عن الأماكن التي يمكن أن يعثروا فيها على موضوعات تتعلق "بالكارثة القومية" في الولايات المتحدة والمشتبه فيه أسامة بن لادن إضافة إلى جهود الإنقاذ في نيويورك، وتقول كاري بيشوب المتحدثة باسم الموقع إن كثيرا من متصفحيه كانوا يطلبون معلومات عن هجوم بيرل هاربر الذي شنته اليابان على الولايات المتحدة ، ويشبه هؤلاء الهجمات الإرهابية الأخيرة بمعركة بيرل هاربر التي دفعت الولايات المتحدة إلى دخول الحرب العالمية الثانية .
ويتمتع محرك البحث جوجول بميزة جيدة تتميز في أنه ينشر قائمة بأكثر الموضوعات المطلوبة في البحث وتتغير القائمة صعودا وهبوطا بتغير الإقبال، وكانت قائمة الموضوعات الأكثر إقبالا يوم الهجمات تضم شبكة سي إن إن والجزيرة نت و مركز التجارة العالمي والبي بي سي وشبكة إم إس إن بي سي ، أما المواقع التي تراجعت فضمت شبكة الرياضات الأمريكية إي أس بي إن واتحاد كرة القدم الأمريكية ، لكن مع نهاية الأسبوع الأول للهجمات تغيرت المؤشرات فأصبح الفلكي الفرنسي نوستراداموس وما تردد عن نبوءته الفائز الأكبر في موضوعات البحث على موقع جوجول، فقد تبادل رواد الإنترنت كثيرا من الرسائل الإلكترونية التي تؤكد أن نوستراداموس قال في نبوءاته إن الهجوم سيحدث في الشهر التاسع من القرن الجديد وسيستهدف طائرين من الإسمنت، وقد بلغ الهوس بهذه المقولة درجة جعلت أحد المواقع الذي نشر تحقيقا عنها يضع إشارة تقول إن المادة غير متاحة نظرا للعدد الهائل من المتصفحين ، ومع ذلك دحض الموقع ما ورد في الرسائل الإكترونية منسوبا إلى الفلكي الفرنسي وقال إن ما نسب إلى نوستراداموس قد حُرف وخرب وبدل لكي يتماشى مع هذه الهجمات وكان بعض ما تردد في بعض الأحيان اختلاقات محضة.

ضناني الشوق
25 / 09 / 2001, 28 : 10 AM
لالا تعليق

Mahsoon
25 / 09 / 2001, 58 : 08 PM
مرحبا قثم


متابعه جديده وطريفه في نفس الوقت



تحياتي