المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رمسفيلد يستبعد غزوا شاملا لأفغانستان


مجدولين
26 / 09 / 2001, 46 : 07 AM
الملا عمر يوجه رسالة إلى الشعب الأميركي

وزير الدفاع الأميركي يعلن تغيير تسمية العملية العسكرية لتصبح "الحرية الدائمة" مراعاة لمشاعر المسلمين


الملا عمر: الشعب الأميركي يجب أن يعلم أن الأحداث المحزنة التي وقعت مؤخرا هي نتيجة للسياسات الخاطئة التي تنتهجها حكومته
بوش يتعهد لمسؤولي المباحث الفدرالية بتوسيع سلطاتهم في مجال التنصت واحتجاز المشتبه فيهم



أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن العملية العسكرية الوشيكة ضد أفغانستان لن تتحول إلى غزو عسكري شامل. في غضون ذلك وجه زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر رسالة إلى الشعب الأميركي قال فيها إن واشنطن ارتكبت فظائع أدت إلى الهجمات الأخيرة.


وأعلن وزير الدفاع الأميركي أن الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن حربا ضد "الإرهاب" ولكنها ليست هجوما عسكريا شاملا أو غزوا واسع النطاق. وقال رمسفيلد في مؤتمر صحفي بالبنتاغون إن الحملة العسكرية لن تكون مماثلة لعملية "يوم القيامة" التي نفذتها قوات الحلفاء لتحرير فرنسا من الاحتلال النازي عام 1944.

واعترف بأن العملية العسكرية لن تكون سهلة، وقال "يؤسفني أن أبلغكم بأنها لن تكون مجرد حملة تطهير، سوف تكون عملية صعبة وخطرة". وتوقع الوزير الأميركي وقوع خسائر بشرية في صفوف القوات الأميركية خلال العمليات الحربية المتوقعة.

وأعلن رمسفيلد أنه تم التخلي عن الاسم السابق للعملية الذي كان "عدالة بلا حدود" أو "العدالة المطلقة" خشية إلحاق الأذى بشعور المسلمين على حد زعمه. وقال إنه تم تغيير الاسم الحركي لعملية الحشد العسكري التي تقوم بها بلاده للرد على الهجمات ليصبح "عملية الحرية الدائمة". وشدد رمسفيلد على أن هذا التوصيف ينطبق فقط على الحشد العسكري الجاري وليس على الهجوم الأميركي الشامل على ما أسماه الإرهاب الدولي باستخدام وسائل اقتصادية وسياسية ودبلوماسية.

رسالة الملا عمر
وردا على هذه التحذيرات وجه زعيم حركة طالبان الحاكمة في كابل الملا محمد عمر رسالة إلى الشعب الأميركي قال فيها إن الولايات المتحدة ارتكبت فظائع كانت سببا في الهجمات التي تعرضت لها. ونسبت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية إلى الملا عمر قوله إن "الشعب الأميركي يجب أن يعلم أن الأحداث المحزنة التي وقعت مؤخرا هي نتيجة للسياسات الخاطئة التي تنتهجها حكومته". واعتبر أن هذه الهجمات تندرج في إطار عملية ثأر.

وكانت حركة طالبان قد هددت بالرد على كل من يهاجم أفغانستان أو يساعد في الهجوم العسكري المتوقع على أراضيها. وقال مساعد وزير الدفاع لدى طالبان الملا نور علي لقناة الجزيرة "إن كل من يهاجم أو يساعد في الهجوم هو عدو لنا وسنهاجمه".

المصدر : قناة الجزيرة + وكالات

Mahsoon
26 / 09 / 2001, 59 : 03 PM
أهلاً بيكي مجدولين

حقيقي ما قصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــر بـــــــــــــــــــــــــــــــــوش


راعا مشاعر المسلمين في الإسم ونسي يراعيها في

فلسطين واللي بصير للمسلمين هناك

نسيى يراعيها في الضربه اللي يبغى يسويها في أفغانستان دون النظر الى الظروف الإجتماعيه الصعبه اللي بيعاني منها الشعب المسلم هناك.

وغيره وغيره

ماقووول غير حسبي الله ونعم الوكيل




تحياتي

مجدولين
26 / 09 / 2001, 02 : 08 PM
هلا محســــــــــــــــــــــــــــون

حسبي الله عليه

تحياتي