المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صورة منفذة عملية القدس


Mahsoon
31 / 01 / 2002, 56 : 05 AM
http://www.al-jazirah.com/80966/fr04.jpg

تبنت «كتائب شهداء الاقصى»، الجناح العسكري لحركة فتح، العملية الانتحارية في شارع يافا في القدس الغربية يوم الاحد الماضي التي قتل فيها اسرائيلي وجرح 140 اخرون. وحسب بيان «كتائب الأقصى» فان منفذة العملية هي وفاء ادريس. ورغم بيان «كتائب الاقصى» فان مسؤولا امنيا قال لـ «الشرق الأوسط» انه ليس معروفا ما اذا كانت وفاء ادريس ضحية انفجار مجهول حتى الآن ام انها كانت تحمل حقيبة المتفجرات لنقلها الى مكان ما فانفجرت فيها. واكد نفس الكلام قريب من اسرة وفاء، اذ قال انه لم يكن لديها اي انتماء سياسي، لكن اشقاءها معروفون بانتمائهم لفتح. وقال المصدر لـ«الشرق الاوسط» ان وفاء كانت تحمل حقيبة المتفجرات على «عربة» اطفال وكان يفترض ان تضعها في مكان ما في شارع يافا، لكن القنبلة التي كان يفترض ان تُفجر من على بعد، انفجرت قبل اوانها. وتفيد المعلومات التي جمعتها «الشرق الاوسط» بأن وفاء ادريس من مواليد عام 1976 في مخيم الامعري في رام الله. وكانت متزوجة من ابن عمها لكنها طلقت منه قبل سنوات. ودرست في مدارس المخيم حتى ثالث اعدادي. وحسب ما قاله المصدر، فان وفاء كانت تعيش مع والدتها الحاجة صفية ادريس في المخيم ولم يظهر عليها ما كان يشير الى انها مقبلة على عمل بهذا الحجم. ونقل عن والدتها القول «ان وفاء عندما خرجت من المنزل صباح العملية بدت وكأنها ذاهبة للعمل. كانت هادئة جدا وسعيدة».

Shahd
01 / 02 / 2002, 34 : 02 AM
أخ محسون … خبر مع إنه محزن ولكن مفرح في نفس الوقت … من منا بجراءة وفاء؟؟

وإسمح لي أخي أضيف تعقيب بسيط قرأته في الصحيفة حاولت تلخيص وإستبعاد ماقد ذكرته أنت .


الفلسطينية وفاء إدريس كانت تتوق للشهادة

تشكل فكرة تنفيذ إمرأة لعملية إستشهادية سابقة مروةعة منذ تفجر الإنتفاضة الفلسطينية قبل 16 شهراً .
كما فرض ذلك الهجوم معايير أمنية جديدة على إسرائيل. ويقول مسؤولون أن الفلسطيني اصبح الآن مشتبهاً فيه رجلاً كان أو إمرأة أو طفلاً.


وقالت وصيفة (أم وفاء) وأقارب آخرون لرويترز أنه لم يكن من المعروف أن وفاء تنتمي إلى أي جماعة فلسطينية لكنهم لا يستطيعون تفسير كيفية حصولها على المتفجرات.
وينتمي أخوة وفاء الثلاثة إلى حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والتي نفذ جناحها المسلح علميات فدائية ضد الإسرائيليين رداً على قتل أعضاء من الحركة.
وتوفي والد وفاء بينما كانت لا تزال طفلة صغيرة. وأخرجتها أمها من المدرسة أثناء الإنتفاضة الفلسطينية الأولى التي استمرت من عام 1987 إلى عام 1993 .

وقالت الأسرة إن وفاء طالبة الطب التي كانت تساعد في تقديم الإسعافات الأولية للفلسطينين الذين يصابون في المواجهات مع جنود الإحتلال قد أصيبت مرة برصاصات مطاطية إسرائيلية وهاجمها جنود أثناء ممارستها لعملها.

ووصفت وسام زوجة الأخ مشاعر وفاء الغاضبة من جراء انواع الإصابات التي تعالجها. وأضافت أن وفاء أصبحت إنطوائية ومكتئبة قبل عدة أسابيع من الهجوم.

dmoo3 ad
03 / 02 / 2002, 38 : 02 AM
ياليتها تكووووووووووووون هي اللي نفذت المهمة.........




نتشرف بذالك ان بنت من جنسنا تقوم بعملية استشهادية



ياريتني بدالها