المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حادثة القطـــــــار المصري على لسان الناجين ( جديد )


Mahsoon
21 / 02 / 2002, 41 : 12 PM
http://www.elaph.com:9090/elaph/pub/images/large/2002/feb/21/1014271104792899900.jpg فيما بدا مكان الحادث كما لو كان مسرحا لمعركة حربية حيث انتشرت جثث القتلى المتفحمة وتصاعد أنين المصابين بينما انتشر رجال الدفاع المدني والإسعاف في المكان وتوافد المسئولون على الموقع بحثا عن مهرب من المسئولية التي قد تطيح بمناصب بعضهم ، بينما ارتفع عويل عائلات الضحايا وعلت نظرات الترقب والخوف وجوه البعض الذين ينتظرون معرفة مصائر ذويهم.هكذا بدت الصورة في قرية كفر عمار بمدينة العياط التابعة لمحافظة الجيزة على مشارف صعيد مصر مؤلمة للغاية ، خاصة بعد أن بدأ بعض شهود العيان في رواية مشاهداتهم عن الحادث ، حيث قال أحدهم أن بعض الركاب قفز خارج القطار وقد اشتعلت النيران في ملابسه بينما قال آخر أنه رأى كتلا بشرية من اللهب تحاول الخروج من بعض العربات إلا أنها لم تستطع الهروب من الأبواب والنوافذ الموصدة فاستسلمت لمصيرها المحتوم داخل عربات القطار التي خلت من أجهزة الإطفاء ..وفي هذا التحقيق ننقل شهادات كل الأطراف .. دون تعليق :

سائق القطار
قال سائق القطار منصور يوسف القمص 46 سنة أمام الصحافيين المصريين الذين أمطروه بالأسئلة : تحركت من محطة مصر في الحادية عشرة والنصف مساء متوجهاً بالقطار الذي يضم 16 عربة إلي محافظات صعيد مصر .. سرت بشكل طبيعي وتوقفة في محطات الجيزة والحوامدية والبدرشين والعياط وبعد تحركي من محطة العياط بمدة قصيرة وبالتحديد عند كفر عمار أحد المنحنيات نظرت ومساعدي أشرف نجيب إلي الخلف للاطمئنان علي القطار فلاحظنا اشتعال النيران في المؤخرة عند العربتين العاشرة والحادية عشرة فتوقفت علي الفور عند الكيلو 75/8 لفصل العربات المشتعلة عن باقي القطار حيث تولي مساعدي المهمة إلي جانب استخدام طفايات الحريق المتوفرة لدينا وعددها 4 طفايات فقط نفدت جميعها دون ان نتمكن من اخماد الحريق الذي امتد إلي عدد آخر من العربات في الوقت الذي كان فيه الركاب يحاولون القفز من النوافذ.وأضاف : في الوقت نفسه كنت علي اتصال مع مراقب الحركة في بني سويف عن طريق السيمافور لابلاغه بالموقف أولاً بأول، وكلفني مراقب الحركة بالتحرك بباقي القطار علي أن تقوم المراقبة بتنظيم الحركة علي خط السكك الحديدية.وتابع سائق القطار المنكوب قائلاً : استغرق ذلك ما يقرب من ساعة كاملة وتحركت بالعربات التسعة المتبقية من القطار بعد أن تجمع بها الناجون من العربات المشتعلة ووصلنا محطة المنيا في الخامسة صباحاً ليتسلم مني القيادة زميلي السائق عاطف عبدالستار ومساعده خالد صلاح..
ووصل معي في نفس القطار ثلاثة من الكمسارية بينما وقف اثنان في مكان الحادث لعمل الاجراءات الوقائية بالكبسول كما هو متبع في مثل هذه الحالات لتحديد موقع الحادث بالنسبة للجرارات والقاطرات علي الاتجاهين.واختتم حديثه قائلاً : بعد عودتي إلي منزلي بمدينة ملوي لكي اطمئن أسرتي التي لم تكن تعلم شيئاً عن الحادث.. اتصل بي قسم الديزل في المنيا لاخطاري بالسفر للقاهرة والتوجه لإدارة التشغيل للتحقيق في الحادث .
http://news.bbc.co.uk/olmedia/1830000/images/_1832738_rescuer300ap.jpg تحريات المباحث
قالت مصادر بوزارة الداخلية المصرية أن رجال المباحث قد بدأوا تحرياتهم لكشف غموض الحادث ، حيث أشارتالمعلوماتالمبدئية التي اشرف على جمعها اللواء احمد شفيع مدير أمن الجيزة ، واللواء عبد الجواد أحمد مدير المباحث ان ماسا كهربائيا بالعربة العاشرة "قبل الأخيرة" ، قد اندلع فجأة فاشعل النيران بها وامتدت النيران سريعا لباقي العربات خلال دقائق فقط ولم تفلح محاولات الهروب لما يقرب من 400 راكب ماتوا خلال دقائق وفشل محاولات إنقاذهم بعد ان تكومت اجسادهم المتفحمة والتصقت بعضها بأرضية وجدران وسطح القطار الذي كان مزدحما بالركاب المتجهين إلى قراهم في الصعيد .

براءة البوفيه
قال مسئول بشرطة السكة الحديدية أن عربة البوفيه بريئة تماما من الحادث بدليل أنها استأنفت الرحلة سليمة إلي قنا ، ولو كانت مصدر النيران كما يقال لكانت أول مكان احترق في القطار وأضاف إن المحطة يتردد عليها يوميا 2 مليون راكب.. ويستقل القطار الواحد آلاف الركاب وبالتالي لا يمكن عمليا فحص كل راكب علي حدة ومعرفة ما يخفيه في حقائبه.. ويتم فقط منع الراكب الذي نراه يحمل بوضوح أي شيء قابل للاشتعال كوابور أو أنبوبة بوتاجاز أو غيرها .

رئيس الوزراء
قال د. عاطف عبيد رئيس الوزراء المصري إنه لا علاقة للحادث بأي عمل إرهابي أو تخريبي‏,‏ وأثني علي كفاءة قائد القطار وحسن تصرفه في فصل العربات المحترقة عن العربات السليمة ، حيث توقف القطار بعد عشر دقائق من الحادث‏ ، وأضاف عبيد الذي كان يتحدث من مكان الحادث ، إن الحادث فريد من نوعه في حوادث القطارات التي شهدتها السكة الحديد في مصر‏ ، وقد قام رئيس هيئة السكة الحديد بشرح ظروف وملابسات الحادث‏ ، وأكد أن القطار يتم فحصه قبل خروجه من المحطة فحصا كاملا‏,‏ والتأكد من سلامته وسلامة العربات ، ويسمح له بالخروج بعد ذلك من الورشة إلي محطة الركاب‏. واختتم رئيس الحكومة المصرية قائلاً : "إن التقارير الاولية اوضحت ان الحريق نشب نتيجة اشتعال في احد مواقد تسخين الطعام واعداد المشروبات وكان بصحبة احد الافراد وفقاً للتقارير الاولية وأن الأمر متروك في النهاية لتقرير الأجهزة الفنية والمعمل الجنائي والقضاء‏.

شهادات المصابين
قال الشهود: إن عددا من الركاب استيقظوا فجأة على وجود النيران فألقوا بأنفسهم من النوافذ والأبواب أثناء سير القطار ، وكانت سيارات الإسعاف تجمع جثث هؤلاء الضحايا من فوق القضبان على مسافة 10 كم تقريباً ، وقد لقيت أسر كاملة مصرعها في الحادث ، كما تفحمت جثث عشرات الأطفال والسيدات في مشاهد مأساوية مروعة ، وقد التقت "إيلاف" مع عدد من المصابين الناجين من الكارثة وسجلت شهاداتهم أثناء وجودهم بالمستشفيات:

Mahsoon
22 / 02 / 2002, 53 : 08 AM
قرر الامير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود التبرع بعشرة آلاف جنية لاسرة كل متوفى فى حادث قطار الصعيد. واكد الامير الوليد فى تصريح لوكالة أ ش أ تضامنه مع الشعب المصرى فى هذه الفاجعة الانسانية كما اعرب عن خالص تعازية لأسر الضحايا. جدير بالذكر ان الامير الوليد له استثمارات كبيرة فى مصر خاصة فى مجالات الزراعة والصناعة والسياحة وفى مشروع توشكى العملاق جنوب الوادي، يذكر ان الحكومة المصرية قررت صرف ثلاثة آلاف جنيه لأسرة كل متوفى.

Mahsoon
24 / 02 / 2002, 16 : 12 PM
جديد حادثة القطار بتاريخ اليوم الأحد 24-02-2002

تأجيل الجنازة الجماعية لضحايا قطار الصعيد

قالت مصادر امنية في القاهرة السبت ان السلطات المصرية أرجأت جنازة جماعية لدفن جثث كارثة القطار التي أسفرت عن سقوط 373 قتيلا فيما استمرت جهود التعرف على الجثث المتفحمة .من جهة أخرى صدر قرار رئيس مجلس الوزراء المصري باعتبار المفقودين من ركابالقطار في عداد القتلى ، وما يترتب على ذلك من نتائج قانونية ، من دون انتظار حكم قضائي كما تقضي القوانين المصرية .هذا وقد واصلت أسر ضحايا الحادث العملية الكئيبة الخاصة بمعاينة الجثث لليوم الثالث بعد وقوع المأساة ، والتعرف على جثث ذويهم وسط إجراءت أمنية مشددة ، واهتمام متنامي من جانب عدة أجهزة حكومية .ونقلت الجثث التي تعرف عليها الاهالي في سيارات اسعاف لتدفن في مقابر خاصة ، لكن كثيرا من الرفات تفحمت الى حد يجعل من الصعب التعرف عليها. وقالت المصادر الامنية ان مشرحة القاهرة الرئيسية تنتظر قرار رئيس الوزراء عاطف عبيد لبدء الجنازة الجماعية .

رئيس جديد

إلى ذلك فقد أصدر رئيس الوزراء المصري قراراً بتعيين المهندس عيد عبدالقادر متولي رئيساً لهيئة السكة الحديد ، والذي صرح تعليقاً علي كارثة قطار الصعيد أنه حادث جلل ومأساة فظيعة ، مؤكداً أن الظروف التي يعيش فيها مرفق السكة الحديد بالغة الصعوبة ، وأن قلة الامكانات - وان كان ليس لها علاقة بحادث القطار - تمثل عائقاً كبيراً ومشكلة خطيرة لصيانة وتطوير الورش.

Mahsoon
28 / 02 / 2002, 48 : 03 AM
جديد الحادثة بتاريخ الخميس 28-02-2002

التقرير الفني لكارثة قطار الصعيد
سبب الحريق موقد كيروسين

استبعد التقرير حدوث ماس كهربائي بشكل قاطع ، وأكد التقرير أن الحريق نشب في عربات القطار نتيجة مصدر لهب مباشر مثل موقد كيروسين ذي شرائط او موقد كيروسين عادي من النوع شائع الاستعمال في مصر .وقال التقرير أن اشتعال بخار الكيروسين الموجود داخل خزان الموقد المذكور قد أدى إلى انفجاره وتطاير اجزائه وتسبب في انتشار النيران في المنطقة المحيطة بمكان انفجار الموقد فامسكت بمتعلقات ركاب القطار من حقائب وملابس واشياء سريعة الاشتعال وساعدت سرعة الرياح التي دخلت عربات القطار عبر النوافذ إلي انتقال النيران من مكان اشتعالها للمرة الاولي في العربة الثامنة للقطار إلي باقي العربات في النصف الخلفي من القطار الذي كان بسرعة المقررة وهي 100 كيلو متر..اشار التقرير إلي ان حالة الفزع الشديدة التي انتابت الركاب ساعدت في حدوث فوضي عارمة بينهم وتدافعوا جميعا هرباً من النيران فداسوا بعضهم البعض وسقط الكثير منهم تحت الاقدام.كما ساعد علي زيارة أعداد الضحايا عدم تمكنهم من الهروب ووجودهم داخل عربات القطار التي احكم اغلاقها بسبب التدافع الشديد إلي جانب اغلاق النوافذ بقضبان حديدية .

Mahsoon
21 / 03 / 2002, 44 : 08 AM
للمرة الثالثة خلال أقل من شهرين شب حريق بقطار ركاب في مصر دون حدوث خسائر بشرية، حيث دمر الحريق عربتين في قطار للدرجة الثالثة بقطار الصعيد المتجه من القاهرة الى أسيوط جنوب مصر . وذكرت مصادر رسمية مصرية ان سبب الحريق الذي اندلع على مسافة نحو 320 كيلو مترا جنوبي القاهرة يرجع على الارجح الى القاء سيجارة مشتعلة مما ادى الى اشتعال مادة الفلين التي تدخل في مكونات عربات القطار. وكان اكثر من 357 راكبا قد لقوا حتفهم معظمهم حرقا عندما احترقت سبع عربات في قطار جنوبي القاهرة الشهر الماضي في اسوأ حادث في تاريخ السكك الحديدية المصرية التي شهدت العديد من الحوادث. وأسفر الحادث عن اقالة وزير النقل والمواصلات ابراهيم الدميري وعدد من قيادات السكك الحديدية .