المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القوات الغازية وعملائهم يشنون حملة اعتقالات في خوست وقندهار وجلال آباد


المجاهد الغريب
23 / 09 / 2002, 04 : 02 PM
القوات الغازية وعملائهم يشنون حملة اعتقالات في خوست وقندهار وجلال آباد
في خطوة تعكس فشل القوات الأمريكية الغازية وعملائها في إقرار الامن والسلام وتحسين الأوضاع الاجتماعية في بلادنا شنت قوات العدو يوم الثلاثاء 9 رجب حملة اعتقالات واسعة في أوساط طلبة المدارس الدينية والمجاهدين القدامى وعامة الشعب..
فقد قامت وحدة من القوات الخاصة الامريكية مصحوبة بقوات الحكومة العميلة بشن حملة شديدة مستعينة بقصف مكثف من الطيران على قرية "مندوزاي" التابعة لمديرية "إسماعيل خيل" الواقعة على بعد 45 كلم عن مدينة خوست.
وشملت هذه الحملة عمليات تفتيش للبيوت والمدارس والمساجد وغيرها، وجرى خلالها اعتداءات على السكان الآمنين وتهديد للأطفال والنساء والشيوخ بالمكروه إن هم أعانوا المجاهدين أولم يتعاونوا في الدلالة عليهم.
وكان من نتيجة هذه الحملة العدوانية اعتقال الأخوية مولوي "محمد نبي" ، ومولوي "عبدالله" ، الموظفين السابقين في وزاة الحدود لإمارة أفغانستان الإسلامية .وقام العدو بنقلهما إلى مكان مجهول.
وبعد انتشار خبر اعتقال هذين السيدين قام رجال من قبائلهم بإغلاق الطرق المؤدية إلى مدينتي خوست وجارديز، وهدد رؤساء وشيوخ القبيلة بالحرب إن لم يطلق العدو سراحهما. وهو ما يزيد من احتمال تحول ساحة خوست إلى ساحة حرب شعبية شاملة ضد الغزاة وعملائهم بالنظر إلى كثرة التهديدات المشابهة التي صدرت عن قبائلها.
وفي قندهار اعتقلت القوات الامريكية الاخ المجاهد "ملا شير محمد مَلَنْك" (فقير) أثناء عملية تفتيش لقرية "ملا عالم" الواقعة في مديرية "معروف" التابعة لولاية قندهار وذلك يوم الأربعاء 10 رجب.
وكان الاخ "ملا شير" موجودا مع بعض الإخوة بأحد بيوت القرية حيث حاصرهم الامريكان وقوات الحكومة المحلية العميلة بشكل مفاجئ وبعد اشتباك طويل قتل فيه بعض الإخوة المجاهدين وجرح الأخ "ملا شير" فتمكن الأمريكان من اعتقاله. وتسبب الحادث في نفور وانزعاج عميق في الاوساط الشعبية ضد القوات العميلة التي تعاني أصلا من العزلة.
يذكر أن الأخ ملا "شير محمد مَلَنْك" كان واليا لمحافظة نيمروز الحدودية أثناء حكم الإمارة الإسلامية وعرف ببطولاته في جهاد الروس وعملائهم، وهو اليوم يجاهد الأمريكان وعملاءهم.
وفي جلال آباد قامت القوات الأمريكية الخاصة أيضا بمساعدة مليشيات "حضرت على" أحد الموالين الرئيسيين للأمريكان في المنطقة باعتقال سبعة من الرجال السابقين للحزب الإسلامي (بقيادة حكمتيار) ونقلوهم إلى قاعدة باجرام الجوية ، وزعم "عجب شاه" المسؤول في ميليشيات حضرت على العميلة (ومعظمهم من الشيوعيين السابقين واعداء الإسلام) بأن سبب اعتقالهم هو انتماؤهم لتنظيم القاعدة، وهي التهمة التي يحلو للقوات الامريكية وعملائها إلصاقها بكل من يرفض وجودهم أو يشكل خطرا عليهم.

www.alemarh.com

ساحة كـرم
23 / 09 / 2002, 27 : 05 PM
السلام عليكم

نسأل الله أن يرد كيد الكافرين في نحورهم

وأن يجعل تدبيرهم في تدميرهم .. إنه سميع قريب

جزاك الله خيرا ياأخي .

.. أطيب الأمنيات ..

غريب المدينه
24 / 09 / 2002, 44 : 01 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل
هذه أمريكا التي بلغ بها الجبروت والطغيان مالم يبلغ بفرعون وهامان .
ولكن دولة الظلم زائلة لامحاله .

اللهم شتت شملهم اللهم عليك بهم فأنهم لايعجزونك .
اللهم آمييييييييييييييييييين


لك تحياتي