المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متفرقــــــــــــــــــات رياضيه


Mahsoon
08 / 04 / 2004, 45 : 07 PM
عبدالغني: هذا الفريق يستاهل أن يمثل الأهلي

http://www.alwatan.com.sa/daily/2004-04-08/Pictures/0804.spo.p22.n4.jpg

أشاد كابتن النادي الأهلي حسين عبدالغني بالفريق الأهلاوي المطعم ببعض لاعبي الخبرة وبالروح القتالية التي ظهروا بها أمام الإسماعيلي المصري حيث قال هذا الفريق يستاهل أن يمثل الأهلي لما وجدته وشاهده الجميع من الروح والإخلاص وعدم التفريط في الكرة ومتابعتها من جميع اللاعبين حتى إن لاعباً مثل علي آل ضاوي وهو مهاجم يعود عندما تقطع كرته للحصول عليها وأيضاً إحساسهم بالمسؤولية تجاه هذا الشعار الذي يرتدونه ولجماهيرهم الحاضرة أو التي تتابعهم خلف شاشات التلفزة.وأشار عبدالغني إلى أن الكرة الآن أصبحت جماعية وتحتاج للتعاون وليس للوقوف وانتظار الكرة من زميلك. وتطرق لحكم المباراة حيث قال الحكم كان متحاملاً علينا ومشدوداً فعندما يتحدث معه أي لاعب أهلاوي وأنا من ضمنهم على الرغم من أنني كابتن الفريق يطلب منا السكوت وعدم مناقشته والجميع شاهد سرعة إعطائه عماد صديق الكرت الثاني ثم الأحمر وكأنه كان ينتظر ذلك.




العميد لا زالت عينه خارجية.. والعربية آخر آمال الأهلاوية.. وبالآسيوية تعود النكهة الهلالية

http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/2004/4/8/Media_92165.JPG

انهت الفرق السعودية الثلاثة والتي تمثل المملكة في بطولتي العرب وآسيا شوطا كبيرا نحو التأهل للادوار النهائية بعد المستويات المشرفة التي قدمها الاتحاد والأهلي والهلال حتى الآن في مشوارهم الخارجي والذي يحتاج لمزيد من الجهد حتى تحقق هذه الاندية الثلاثة انجازات جديدة للرياضة السعودية والخطوات الثابتة التي يسير عليها هذا الثلاثي حتى الآن تبشر بالخير وتؤكد مقدرتهم على الوصول للادوار النهائية حيث ان الاتحاد والهلال يتصارعان في اتجاهات مختلفة في البطولة الآسيوية فيما يدخل الاهلي طرفا ثالثا معهما في البطولة العربية ومهمة تحقيق اللقب خاصة وان الفرصة سانحة لممثلي المملكة في تحقيق ذلك رغم تعثرهم في اولى مباريات دور الثمانية وهذا لايعني ابتعادهم عن التأهل حيث لازال امامهم المزيد من الوقت والمباريات لتحقيق ادافهم حيث استطاع الهلال ان يعود للمنافسة الآسيوية بعد تجاوز الشرطة العراقي بينما حافظ الاتحاد على صدارته الآسيوية فيما كانت بداية الاهلي قوية في البطولة العربية رغم تعادله بثلاثة أهداف امام ضيفه الاسماعيلي.الهلال وعودة الاستقرارو لم تكن البداية الهلالية لهذا الموسم قوية كما تعودنا عليه في السنوات السابقة رغم استمرار جهازه الفني بقيادة السيد (اديموس) بجانب المعسكر الخارجي الذي اقامه في هولندا ولكن كل هذه الظروف لم تساعد الهلاليين على التفوق ولاحتى الظهور بمستوى يليق بكرة الهلال حيث تعثر كثيرا في مباريات الدوري وخسر امام فرق صغيرة مثل الطائي والوحدة وتعادل مع الاتفاق ليفرط في ذلك في العديد من النقاط ابعدته عن المربع الذهبي طويلا خلال مشواره في الدوري وايضا في مسابقة كأس ولي العهد.حيث فرط في لقبه بكل سهولة امام الاهلي بعد ان خسر في مباراة الذهاب بهدفين لهدف وتعادل بنتيجة سلبية في الاياب ليخرج بذلك الهلال من المسابقة.وهذه الخسارة حركت الهلاليين في اعادة النظر في جهازهم الفني والبحث عن بديل مناسب يعيد للهلال هيبته فيما تبقى لهم من بطولات وتم اختيار احمد العجلاني لهذه المهمة الصعبة والتي تأتي في مقدمتها ضمان اللعب في المربع الذهبي لمسابقة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين ومن ثم مواصلة المشوار الآسيوي بخطف بطاقة الصعود للدور الثاني من المسابقة واخير متابعة المشوار في البطولة العربية.ونجح العجلاني في مهمة اعادة هيبة الهلال بتعادله مع الاهلي المصري في القاهرة وبين جمهوره بعد ان احرجه كثيرا طوال الـ 90 دقيقة ليغادر الهلال الى العاصمة السورية دمشق لخوض اللقاء الآسيوي المهم امام الشرطة العراقي حيث دخل الهلال اللقاء وامله الوحيد الفوز على ان ينافس فريق الشارقة الاماراتي على بطاقة التأهل والمرور للدور الثاني وتحقق لهم ذلك بهدفين لهدف لتجدد هذه النتيجة آمال الهلاليين في بلوغ الدور الثاني بجنب ارتياحهم التام على مسيرة الفريق خلال المباريات التي اشرف عليها العجلاني حتى الآن وعودة الروح الهلالية مجددا للفريق والتي افتقدها طوال الفترة الماضية والتي خسر على اثرها لقبين كأس الاتحاد وكأس ولي العهد.ولازال لدى الهلال الكثير ليقدمه في المرحلة المقبلة حيث لديه ثلاث مباريات مؤجلة في مسابقة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين امام الاهلي والاتحاد والرياض ويكفيه ثلاث نقاط فقط ليبقى في المربع الذهبي من هذه المباريات الثلاث امام مشواره العربي فكل المؤشرات تؤكد تأهل الهلال لدور الاربعة اذا استمر على نفس المستوى الذي قدمه امام الاهلي المصري والشرطة العراقي.الاهلي في مهمة أكون أو لا أكون عدم الاستقرار الفني أثر كثيرا على مسيرة فريق النادي الاهلي خلال هذا الموسم وهذا يعود لعدة اسباب اهمها عدم توفيق ادارة النادي في اختيار المدرب الانسب بجانب تخبطها في اختيار اللاعبين الاجانب وتعزيز الصفوف بلاعبين محليين وهذا أثر على مسيرة الفريق الذي دخل مرحلة حرجة في مباريات الدوري حيث جمع خلال الـ 18 مباراة التي لعبها فقط(28) نقطة وهذا العدد بلا شك لا يوازي طموحات الاهلاويين في ظل كوكبة النجوم الذي يضمه هذا الفريق فتأرجح الفريق بين صعود وهبوط وتفريط في النقاط حتى اصبح مصيره معلق في المباريات الاربع القادمة امام الاتفاق والنصر والاتحاد والهلال حيث ثلاث منها تعتبر حاسمة وامام الاتحاد ثأرية حيث سيلعب الاهلي امام الاتفاق والنصر والهلال وهذه الفرق الثلاثة مصيرها ايضا معلق بنقاطها لان الجميع يتصارع على الدخول للمربع الذهبي لذلك مهمة الأهلي تبدوا شاقة وصعبة للغاية ولا تحتمل أي تفريط في النقاط حيث خسارة اي لقاء يعني الخروج من المنافسة نهائيا خاصة وان امام الاهلي فرصتين فقط لتعويض الاخفاق الاخير امام الاتحاد بعدما خسر كأس ولي العهد. وعلى الصعيد العربي حل الاهلي في مجموعة صعبة للغاية بوجود الصفاقسي التونسي والاتحاد السعودي والاسماعيلي المصري حيث تكمن صعوبة الاهلي بأن هذه الفرق متساوية الحظوظ داخل الملعب ولكن حسب لوائح الاتحاد العربي الاهلي اقل الفرق حظوظا في التأهل لدور الاربعة بعد ان رفض الاتحاد العربي تسجيل محترفيه البرازيليين جونيور وباولينو بخطأ من الجهاز الاداري المشرف على الفريق الاهلاوي حيث يؤمل فلامير المشرف على تدريبات الفريق كثيرا على هذا الثنائي في اسلوب لعبه لذلك بحث عن البديل والذي اوقعه في حيرة من امره خاصة وان فلامير يبحث عن الوصول لتشكيلة ثابتة يخوض بها باقي المباريات الحاسمة له في الدوري وغياب لاعب او اثنين يعني اعادة صياغة الفريق من جديد وهذا قد يكلف الاهلي خسارة اخرى بخروجه من المربع الذهبي لذلك اصبح شعار الأهلاويين في المرحلة القادمة (أكون أو لا أكون) لأن خروجه من المربع الذهبي ودوري أبطال العرب معناها خروج الاهلي من الموسم الرياضي صفر اليدين. رغم المبالغ الهائلة التي دفعها الجهاز الاداري لترميم صفوفه بين تغيير الجهاز الفني واستبدال اللاعبين الاجانب باخرين واعارة لاعبين سعوديين بجانب التجديدات للعقود وشراء اخرين لدعم صفوف الفريق وهذه المبالغ تقريبا وصلت لاكثر من عشرة ملايين ريال حتى الآن تقريبا.الاتحاد اختار الأصعب نعم كل من تابع الفريق الاتحادي هذا الموسم أكد بأن الاتحاديين يعشقون التحدي وتحقيق الالقاب من الطريق الاصعب غير مبالين بالنتائج السلبية لادراكهم بأن فريقهم اهل هذه التحديات والمصاعب التي تواجهه لذلك بحث منصور البلوي رئيس النادي عن عدة حلول مناسبة تحافظ على استقرار الفريق الفني طوال مشاركاته القارية والعربية وايضا المحلية لذلك تم اختيار جهاز فني مناسب بقيادة (كندينو) تاركا له حرية الاختيار للاعبين الاجانب حيث جرب جيرمي وجنتل ورغم نجاحهما الا انه استبدلهما بدمبا واسلام الشاطر بعد ان لمس حاجة الفريق لتحركات هذين داخل الملعب ونتج عن هذا الاستقرار بطولة كأس ولي العهد وتأهله للمباراة النهائية على كأس دوري خادم الحرمين الشريفين بجانب وصوله لدور الثمانية لمسابقة دوري ابطال العرب واقترابه من التأهل للدور الثاني من مسابقة كأس ابطال آسيا . وامام الاتحاد اربع مباريات مجدولة في الدوري الممتاز امام الشباب والهلال والقادسية والاهلي وهذه المباريات الأربع حسابيا لاتقدم ولا تؤخر صدارته للفرق وانما هي عبارة عن تعزيز الثقة وتأكيد الاحقية في الوصول لهذه المرحلة بدون ان يهزم.ولو نظرنا لمشواره العربي نجد بأن الاتحاد لعب تسع مباريات امام عدد من الفرق العربية لم يخسر فيها ايضا حيث تأهل للدور الثالث بعد تصدره لمجموعته بجانب وقوعه في المجموعة الأقوى بجانب الاسماعيلي والصفاقسي والاهلي.مهمة التشريف القادمةالمنعطف القادم هام جدا لثلاثي(الاهلي, الهلال, الاتحاد) حيث امام هذا الثلاثي مهمة واحدة فقط هي تشريف الكرة السعودية اولا واخيرا لان الاهلي سيلعب مباراته القادمة عربيا امام الصفاقسي التونسي في تونس ورغم صعوبة المهمة الا ان الفريق الاهلاوي قادر على الفوز وتجاوز الصفاقسي او على اقل تقدير الخروج بنتيجة ايجابية قبل ان يلاقي الاتحاد في جدة حيث ان الفرصة مواتية للاتحاد والاهلي في التأهل لدور الاربعة بعد ان انهى الاتحاد مهمته المحلية بكل اقتدار بحصوله على كأس ولي العهد ولعبه على نهائي الدوري حيث لازال امامه مهمتين العربية والآسيوية ويشارك الاتحاد في هذه المهمة الهلال والذي هو الآخر منغمس في البطولتين العربية والآسيوية بجانب المحلية الذي قطع شوطا كبيرا فيها.



تيري هنري ''مسلم'' ويؤدي صلاة الجمعة بمسجد لندن

أفادت تقارير صادرة من داخل المنتخب الفرنسي بأن نجم الهجوم المحترف في فريق ارسنال تيري هنري هو فرنسي مسلم أسوة بزميله في المنتخب ونجم نادي ريال مدريد الاسباني زين الدين زيدان الجزائري الأصل والذي كان ينوي أداء فريضة الحج لهذا العام الا ان ارتباطه بفريقه المشارك في دوري أبطال اوروبا والدوري الاسباني جعلاه يؤجل ذلك للعام القادم. وأفادت التقارير بأن هنري وهو من أصل سنغالي منضم الى المجموعة المسلمة بالمنتخب الفرنسي الى جانب زيدان وأنيلكا وباتريك فييرا وليليان تورام والأخير كان من أشد المعارضين لمنع الحجاب في فرنسا وأعلن صراحة عن امتعاضه ورفضه للقرار.وأكدت التقارير بأن هنري وهو من اللاعبين المعروفين بالتزامهم الاخلاقي الشديد قد شوهد أكثر من مرة في المسجد الاسلامي بلندن يؤدي صلاة الجمعة بجانب أن من تابعوه لاحظوا بأنه لا يرتدي السلاسل الذهبية كما انه لا يقوم بحركة التثليث المسيحية بعد تسجيل الاهداف.
وتضيف التقارير نفسها بأن أنيلكا لاعب مانشستر سيتي والذي سمى نفسه بـ بلال قد لعب دورا هاما في جذب عدد من زملائه للأسلام وان هنري وزملاءه يخفون اسلامهم لاعتبارات خاصة.

أسيرة الآهات
08 / 04 / 2004, 54 : 07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

*** محسون ***

بصراااحة...

استوقفني في هذا الموضوع...

فقرة اللاعب الفرنسي الذي يؤدي الصلاة...

معلومة جديدة...

وتبشِّر بالخير...

تحياتي...

*** أسيرة الآهات ***

Mahsoon
09 / 04 / 2004, 31 : 06 PM
الحمدلله أختي . . .


لا وأبشــّـــــــرك ، ففي غضون الأسبوع الفائت أعلن النادي الأهلي السعودي بأن لاعبي كرة السله الأمريكيين ، قد أشهرا إســـــــــــــلامهما في جدة إعجاباً بأخلاقيات المسلمين ولما شاهداهـ من إنتظام اللاعبين وقت آداء الصلوات حيث يتم إيقاف التمارين وحتى المباريات الرسمية لآداء الصلوات في جمـــــــــــــــــــاعه .


أسعدني مرورك أختي.