المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نداء للدكتور الربيعة لفصل التوأمتين السياميتين: ((هلاليا ورئاسيا ))


هتاف الشوق
13 / 01 / 2005, 12 : 03 PM
في الحقيقةً لقد أسعدني كما أسعد جميع أبناء هذا الوطن الغالي ماحققه معالي الدكتور عبدالله الربيعه من إنجاز على أرض هذا الوطن داخل أروقة أحد مستشفياتنا الكبيره بالقيام بعدة عمليات فصل لتوائم من عدة دول ، والنجاح المنقطع النظير في نجاح هذه العمليات بفضل من الله ثم بفضل الدكتور الربيعه والفريق الطبي المساعد له ، فهي إنجازات تسجل قبل كل شيء بإسم الوطن .
وبحكم معرفتنا على حرص معاليه على إنجاز عمليات فصل التوائم المعقدة .. فسنعرض عليه حاله نادره ومستعصية لعل وعسى أن يكون على يده بعد الله الشفاء ، وهي حالة الطفلتين السعوديتين السياميتين الملتصقتين إلتصاقاً غريباً وهما ( الطفلة: هلاليا ،،، وأختها: رئآسيا ) .

فهاتان الطفلتان ملتصقتان إلتصاقاً معقداً وغريباً .. وتشتركان في الكثير من أعضائهما .. سواءً الخارجية الواضحة للعيان .. أو الداخلية التي لا يمكن أن ترى .. لأنها في التكوين الأساسي لجسديهما ولايكتشف ذلك إلا بالأشعه المقطعيه .. والفحوصات الدقيقة والمناظير .

ومن شواهد التعقيد في حالتهما .. ما أثبتته الفحوصات والتحليلات المخبريه الدقيقه التي أجراها الأطباء كل حسب تخصصه من أن الطفله ( هلاليا ) تتغذى عن طريق شرايين رئيسيه تأتيها من جسم الطفله ( رئآسيا ) وتنقل لها هذه الشرايين ما لذ وطاب من الفيتامينات والمغذيات وهذا من أسباب بقائها على قيد الحياة منذ ولادتها ، وأيضاً يوجد لهما قلبين ملتصقين بالكامل مع بعضهما ويعملان سوياً كقلب واحد !!ويضخان الدم لبعضهما مما جعل الطفلة ( هلاليا ) تستنزف الكثير من دم شقيقتها ( رئآسيا ) بسبب عللها الصحية .

وبحكم أن الطفله ( هلاليا ) لا تستطيع ممارسة حياتها بشكل طبيعي لوجود إعاقات رئيسيه وكثيره لديها فقد إعتمدت بشكل كلي على شقيقتها ( رئآسيا ) لإلتصاقها الكامل بها .. مع العلم أن الطفله ( رئآسيا ) تعتبر شبه سليمه في أعضائها الخارجيه والداخليه إلاّ أنه نتج عن هذا الإلتصاق مشاكل كثيره وخطره جداً على حياة ( رئآسيا ) ومنها عدم قدرتها على الوقوف على قدميها أو السير للأمام فكلما حاولت النهوض أو الوقوف فإنها تسقط مباشرةً للخلف عدة خطوات ، وذلك بسبب الحمل الثقيل الملتصق بها والذي يريد أن يصل لكل مكان تستطيع الوصول إليه .. ويأخذ كل شيء على حساب هذا الجسد المنهك بالإلتصاق ، وبسبب جسد الطفله ( هلاليا ) الغير مكتمل لا عضوياً ولا عقلياً ، فقد تسبب في حالات من الصرع والإغماء المزمن للطفله ( رئآسيا ) حتى إنكشفت عورتها عدة مرات لمن حولها وذلك بسبب الإشارات العصبيه الغير طبيعيه والمرسله من الجهاز العصبي المختل من الطفله ( هلاليا ) إلى دماغ شقيقتها ( رئاسيا ) .

وبسبب الخطورة القوية على حياتهما .. فيجب أن يتم الفصل بينهما وإجراء اللازم في أسرع وقت ممكن .. وذلك لصالحهما .. وبالذات الطفله ( رئآسيا ) لأنها تمتلك مقومات الحياة لو حاولت أن تعيش وتمارس حياتها الطبيعيه .. بعيداً عن تسلط قرينتها ( هلاليا ) .


التوصيات الطبية :
1 - يجب فصل التوأمتين السياميتين بأسرع وقت ممكن .

2 - خطورة إستمرارهما على هذا الوضع حتى لو تطلب الأمر أن يضحى بالطفله ( هلاليا ) لإنقاذ حياة أختها ( رئآسيا ) لأن نسبة نجاح إنقاذها كبيره جداً .

3 - توفر جميع الإمكانيات الماديه والمعنويه والعلاجيه لهذه الحاله لكن يجب قبل كل شيء الإتكال على الله .

4 - إستمرارهما على هذا الوضع فيه إساءه لسمعة الوطن وإدانه على عدم التطور في هذا المجال .


النتائج المأمولة :
1 - يعتبر فصل الطفلتين السياميتين ( هلاليا و ورئآسيا ) نجاح لرياضة الوطن .

2 - سوف تتمكن الطفله ( رئآسيا ) من ممارسة حياتها بالشكل الطبيعي وإنقاذها وستكبر وتصبح عضواً منتجاً وفعالاً لخدمة مجتمعها ووطنها .

3 - إعتماد الطفله ( هلاليا ) على نفسها وإن كان على أجهزه الأكسجين والمغذيات والأطراف الصناعيه والكثير من المسكنات ، لكن هذا أفضل من موت الشقيقتين .

4 - يجب على الطفله ( هلاليا ) إن عاشت أن ترضى بالعيش بهذه الإعاقات دون أن تكون عاله على الغير وسبباً في تدهور صحتهم .

5 - يمكن للطفله ( هلاليا ) الإستفاده من عمليات التجميل المتوفره في العالم لعل وعسى أن تحسن من صورتها المشوهة سابقاً ويصبح وجودها مقبولاً من الجميع .


نداء عاجل لمعالي الدكتور عبدالله الربيعة :
الجماهير الرياضية في بلادنا تناشدكم التدخل وتلبية طلب جميع محبي الإنسانيه للقيام بعمليه فصل هاتين الطفلتين السياميتين ولو بمنشار كهربائي ، إنقاذاً لهما وتخفيفاً لمعاناتهما لتكون راحةً لمن يعيش حولهما .


معالي الدكتور:
نحن ندرك مدى صعوبة إجراء هذه العمليه وخطورتها وقد تستغرق (18) سنه وليس (18) ساعه ولكن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوه ، إننا على علم بأنه سيكون هناك نزيف دم أزرق فاسد وبكثره .. وحملات صحفيه .. وتدخلات من اللوبيات الضاغطة ضد العملية .. ولكن تأكد أنه سيكون هناك متبرعين بالملايين بالدم الأحمر النقي لترجع الحياة مرة أخرى في هذا الجسد العليل .



منقول عن الكاتب الكبير صدى الصحافة

__________________

حسن المحمدي
13 / 01 / 2005, 22 : 05 PM
الاخ الغالي هتاااف الشوق

اسعدك الله اخي الحبيب

منقول جيد بارك الله فيك ولكن

هل فسرت لي العبارة الاتية

وما دخل الرياضة في الانجازات الطبية


.


النتائج المأمولة :
1 - يعتبر فصل الطفلتين السياميتين ( هلاليا و ورئآسيا ) نجاح لرياضة الوطن .


_____________

لولوة الغامدي
14 / 01 / 2005, 09 : 01 AM
هلا باخوي هتاف الشوق
حياك الله معنا بالوئام

منقول جميل
كتب بطريقة مميزة جدا
وغامضة في بادئ الامر
الله يعطيك العافية على النقل
ولكن : انتبه فمعظم اعضاء المنتدى هلاليين :sunshine1

اعتقد الموضوع متناسب اكثر مع المنتدى الرياضي
لذلك سيتم نقله
تحياتي
لولوة

Mahsoon
14 / 01 / 2005, 28 : 05 PM
مقاله ســــــــاخرهـ ، أقل ما يقال عنها بأنها رائعه . . .



شكراً هتــّـــاف الشوق وإن كنت أتمنى أن أرى تعليقك على المقــــــــــاله