المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفاة وإصابة مئات الحجاج على جسر الجمرات


أسيرة الآهات
13 / 01 / 2006, 02 : 04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بكلِّ أسف وأسى أنقل لكم هذا الخبر

أسأل الله أن يتغمد من مات في هذا الحادث بالرحمة

وأن يسكنهم فسيح جناته

ويكتب لهم الشهادة

وفاة وإصابة مئات الحجاج على جسر الجمرات

http://www.alwatan.com.kw/Data/site1/News/Issues200601/fr2-011306.pc.jpg

مكة المكرمة ـ أحمد رشوان ـ فواز العجمي ـ كونا:
أعلن وزير الصحة السعودي حمد بن عبدالله المانع أمس أن عدد القتلى في حادثة التدافع على جسر الجمرات في منى بلغ 345 وأن عدد الجرحى 289 شخصاً. من ناحيتها اكدت بعثة الحج الكويتية عدم وقوع اصابات او وفيات في صفوف حجاج الحملات الكويتية.
وقد أشار رئيس البعثة الطبية د.محمد الشرهان في تصريح لـ «الوطن» الى ان حجاج الحملات الكويتية تأخروا في رمي الجمرات امس وفقا لتنسيق مسبق لتفادي الازدحام ونفي شائعات عن إصابة أية حجاج كويتيين في وقت اكد فيه امين عام البعثة ناصر المويزري عدم تلقي اي بلاغ عن اصابة احد من حجاج الحملات الكويتية منوها بمساعدة البعثة الكويتية في عمليات الاغاثة.
وأحصى شهود عيان أكثر من 60 جثة موضوعة في صف واحد على الأرض ومغطاة بقماش ابيض فيما وضع مسعفون بعض الجثث في شاحنات.
وصرح المتحدث الأمني الرسمي لوزارة الداخلية السعودية بأن عددا من الحجاج قتلوا واصيب عدد آخر «نتيجة لسقوط حجم كبير من الأمتعة المنقولة مع الحجاج».
وأضاف ان التدافع حدث ايضا بسبب اصرار اعداد كبيرة من الحجاج على التحقق من حلول موعد الزوال قبل الشروع في الرجم وعلى التعجل في رمي الجمرات، وحدث تعثر وتدافع الحجاج عند مدخل جسر الجمرات الشرقي مما نتج عنه وفاة واصابة عدد من الحجاج.
وقال شاهد عيان ان ملامح الكثير من القتلى والجرحى «عربية».
ويؤدي فريضة الحج هذا العام اكثر من 2.5 مليون حاج بينهم 1.5 مليون حاج من القادمين من خارج السعودية والباقي من حجاج الداخل من السعوديين والمقيمين.
ومن المشكلات التي تواجه شعيرة رمي الجمرات في كل موسم وتجعل منها اصعب واخطر شعائر الحج هي محدودية موقع الرجم واختلاط حركة الحجاج بين الذاهبين للرجم والعائدين منه مع زحام هائل لا يتناسب وحجم الموقع خاصة فترة بعد الزوال.
وأدى هذا التدافع والتزاحم الى سقوط اكثر من 250 قتيلا عام .2004
هذا وأشارت مصادر في مكة المكرمة الى ان الوفيات امس كانوا من حجاج شرق آسيا.

المصدر: جريدة الوطن الكويتية

لأنني بحثتُ عن الخبر الآن ولم أجد الأعداد الجديدة منم صحفنا الاسعودية في مواقعها بالانترنت

في أمان الله

أسيـــ الآهات ـــــرة

أسيرة الآهات
13 / 01 / 2006, 09 : 04 AM
جريدة البيان الإماراتية

وفاة 345 حاجاً بتدافع «غير المنظمين» في منى

تبددت ظهر أمس أجواء السكينة والهدوء والسلام التي ميزت أداء ضيوف الرحمن لمناسكهم، حينما أدى تدافع الحجاج عند مدخل جسر الجمرات الشرقي في منى إلى وفاة 345 حاجاً وإصابة 289 آخرين في حصيلة غير نهائية وقابلة للارتفاع، وأرجعت السلطات السعودية الحادث المأساوي إلى سقوط أمتعة كثيرة من الحجاج المتعجلين وكذلك تدافع الحجاج غير المنظمين.

وفيما يتعلق بحجاج الإمارات أكدت مصادر بعثة الحج الرسمية عدم تلقيها معلومات «حتى مساء أمس» تفيد تعرض أي من حجاج الدولة لأذى في الحادث وأنها أعلنت استنفاراً كاملاً للتأكد من عدم وجود مصابين.

وفي التفاصيل فقد أعلن وزير الداخلية السعودي حمد بن عبدالله المانع للتلفزيون السعودي أن عدد ضحايا حادث التدافع خلال رمي الجمرات ارتفع «حتى الآن» إلى 345 قتيلا إضافة إلى 289 جريحا، لكن مصادر غير رسمية أكدت ان عدد المصابين بلغ أكثر من 1100 شخص.

وأعلن المانع أنه نتج عن حادث التدافع الشديد بين الحجاج عند مدخل جسر الجمرات بمنى عند زوال شمس (اليوم ) وفاة 345 حاجا حتى الآن فيما بلغت الإصابات 289 حالة معظمهم إصاباتهم بسيطة.

وقال: لقد خرج منهم عدد كبير من بعد تقديم الخدمات الإسعافية لهم ،فضلا عن أنه تم إسعاف عدد كبير من المصابين في موقع الحادث عن طريق الفريق الطبي الموجود هناك وقال الوزير للصحافيين إثر تلاوته البيان داخل مستشفى منى العام «ان المشكلة كانت حجاجا غير نظاميين ومشكلة الأمتعة». ودعا الله أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته وأن يعجل بالشفاء للمصابين.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الناطق باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور بن سلطان التركي قوله ان الحادثة وقعت بسبب «سقوط حجم كبير من الأمتعة المنقولة مع الحجاج»، مشيرا إلى ان «التدافع حصل عند مدخل جسر الجمرات الشرقي».

من جهته، قال رئيس قسم عمليات الإنقاذ في مكة المكرمة (غرب) الدكتور خالد ياسين ان الحادثة وقعت «بين الساعة الواحدة والثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي».

وأشار إلى انه «لا يمكن إجلاء المصابين بالمروحيات بسبب الاكتظاظ الكبير في الموقع»، مؤكدا في الوقت عينه ان المراكز الطبية السبعة في منى ومكة مستعدة وقادرة على استقبال المصابين إضافة إلى المراكز الطبية المتنقلة. وأفاد مصدر طبي من مستشفى منى العام ان «الكثير من الجثث التي وصلت إلى المستشفيات تعود لحجاج من بلاد جنوب شرق آسيا».

وقال ناطق من وزارة الصحة ردا على سؤال لوكالة فرانس برس اثر لقاء الوزير مع الصحافيين ان «الحصيلة قد ترتفع». وكان الحجيج يتابعون في اليوم الثالث من عيد الأضحى المبارك رمي الجمرات الثلاث.

وقال شاهد عيان مصري لوكالة فرانس برس «نزلنا لرمي الجمرات وشاهدت تدافعا كبيرا وسقوط عشرات الحجاج تحت أقدام آلاف الحجاج الآخرين فتراجعت»، مؤكدا انه لا يعرف عدد الضحايا إلا انه جزم ان «العشرات قتلوا». وبثت قناة «العربية» مشاهد لعشرات الجثث الممددة والمغطاة في منى.

واكد قطب المتولي «مصري» )95 عاما) الذي قدم لأداء مناسك الحج مع زوجته وابنته وزوجها انه كان في طريقه معهم لرمي الجمرات عندما وقعت الحادثة وقد بدت آثار الدهس على وجهه وثيابه. وقال الحاج المصري باكيا وحاملا رداءه المضرج بالدماء في يده «لقد قتلت زوجتي ملقاة علي وهذه دماؤها».

وأضاف «لقد رأينا الحقائب مكدسة على طرف الجسر وبدأت الناس تقع على بعضها وسادت فوضى وصراخ». من جهته، قال الهندوز الطيب «مغربي» )86 عاما) انه يبحث عن زوجته وبدت آثار الجروح على وجهه وجسمه وكانت ثيابه مضرجة بالدماء ولم يتمكن من الإدلاء بأي كلام آخر.

إلى ذلك، أفادت شاهدة أنها «لما وصلت إلى الجسر، توقف سير الحجاج وشوهد الناس وهم يبدأون بالوقوع على بعضهم البعض، وكان رجال الشرطة قطعوا الطريق وإن جرافات أرسلت إلى طرف الجسر لإزاحة الأمتعة لإعادة فتح الجسر».

وقال احد شهود العيان في «منى» لقناة «الجزيرة» الفضائية ان تدافع الحجاج حدث بشدة عند الجمرة الأولى بالقرب من الجمرات حيث كان الناس يحاولون التقدم وكانوا يدفعون بعضهم بعضا. وأضاف: إن الوضع صعب جدا وكان الناس ينصبون الخيام بشكل غير منظم حول منطقة الجمرات وينامون على الشوارع وهذه منطقة غير مخصصة لهذا الشأن فهي ممرات.

وقال الشاهد ان التدافع بدأ بعد صلاة الظهر والجميع كانوا يريدون مغادرة منى فكان هناك تزاحم نتيجة هذا الوضع. وفيما يتعلق بحجاج دولة الإمارات فقد أكدت مصادر بعثة الحج الرسمية عدم تلقيها ما يفيد بتعرض أي من حجاج الدولة لأي أذى في حادث التدافع حتى الآن.

وأكد مصبح محمد السويدي وكيل وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف المساعد للشؤون المالية والإدارية رئيس بعثة الحج الرسمية عدم وجود معلومات بشأن ضحايا أو مفقودين من حجاج الإمارات جراء الحادث الأليم. وقال في تصريح لوكالة أنباء الإمارات انه فور وقوع هذا الحادث تم استنفار البعثة بالكامل حيث شكلت لجنتان للبحث في المستشفيات والاتصال مع حملات حجاج الإمارات للتأكد من عدم وجود قتلى أو مصابين أو مفقودين.

وأوضح أن اللجنة الطبية برئاسة الدكتور إبراهيم القاضي نائب رئيس البعثة تتفقد كل المستشفيات في مكة المكرمة لمتابعة الموقف.. بينما تقوم لجنة أخرى برئاسة حمد المعلا نائب رئيس البعثة رئيس التفتيش بالاتصال المباشر مع جميع حملات حجاج الإمارات للغرض نفسه.

وأضاف انه منذ تلقى هذا الخبر الأليم تم استنفار كامل قطاعات البعثة ووحداتها وخاصة فريق كشافة جمعية الإمارات مشيرا إلى ان البعثة ستكون في حالة طوارئ دائمة للتعامل مع أي جديد في هذا الأمر.

وأوضح أن عرقلة السير التي تسبب بها حادث التدافع أسهمت لحد كبير في تأخير عودة الأعضاء لمقر البعثة بمكة المكرمة بعدما أتموا رمي الجمرات وأعلن أن البعثة ستعود للوطن مساء الاثنين المقبل بعد التأكد من سلامة جميع الحجاج ومغادرتهم للأراضي المقدسة بعد أدائهم للفريضة.

من جانب آخر وصل إلى مطار أبوظبي الدولي الليلة الماضية عدد من حجاج الدولة، وذكر المستشار حمد الجابري مدير مكتب معالي وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف لقطاع العدل أنه أخذ بجواز الفتوى التي تجيز الرمي قبل الزوال وأنه شاهد بدايات حادث التزاحم وعزا السبب في ذلك لتشدد بعض العلماء بعدم جواز الرجم قبل الزوال و لقلة وعي الحجاج بالمسير باتجاهين متعاكسين أسهما في سقوط المئات من القتلى ونفى ما تناقلته بعض وكالات الأنباء من اختراق موكب رسمي لجسر الجمرات ومنع السلطات السعودية الحجاج من مواصلة سيرهم وأوضح أن للمواكب الرسمية طرقا خاصة أسفل جسر الجمرات وأكد لـ «البيان» انه اتصل هاتفيا بهيئة كبار العلماء السعودية للسؤال حول جواز الرمي قبل الزوال فكانت الإجابة متناقضة، بعضها أجاز والآخر عارض وتشدد وأوضح أن اللبس تسبب في عودة عدد من معارفه لمخيماتهم لمعاودة الرمي من جديد بعد الزوال وناشد علماء المسلمين لحسم هذه المسائل التي لا يكاد يمر عام دون وقوع حوادث أثناء الرجم.

وأشاد بجهود السلطات السعودية وما تبذل لخدمة ضيوف الرحمن ونقل وقائع ما يدور على جسر الجمرات عبر شاشات تلفزيونية ضخمة وبكل اللغات لتوضيح كيفية الرجم ومغادرة المكان وتمنى لجميع الحجاج العودة لديارهم سالمين.

أبوظبي ـ إبراهيم السطري والوكالات

وربي شي يبكِّي

الله يرحمهم

أسيرة الآهات
13 / 01 / 2006, 15 : 04 AM
صحيفة الأهرام المصرية

كـــارثة إنســانية في نهــاية موسـم الحــج
مصرع‏345‏ حاجا وإصابة‏289‏ في أثناء تدافعهم علي جسر الجمرات في مني
تضارب حول أسباب الكارثة‏..‏ وأنباء عن وجود ضحايا مصريين

http://www.ahram.org.eg/archive/2006/1/13/43502_19m.jpg

أعلن وزير الصحة السعودي حمد بن عبدالله المانع أن عدد ضحايا حادث التدافع علي جسر الجمرات الذي وقع أمس في مني بلغ‏345‏ حاجا و‏289‏ مصابا‏.‏

وذكرت قناة العربية الفضائية أن من بين القتلي عددا من المصريين واليمنيين والهنود والباكستانيين‏.‏

وقد تضاربت التقارير حول أسباب الحادث‏,‏ فبينما أكد بيان للداخلية السعودية أن سقوط حجم كبير من الأمتعة المنقولة مع الحجاج تسبب في وقوع الحادث‏,‏ قال شهود عيان إن التدافع وقع نتيجة لقيام قوات الشرطة بفتح الطريق لمرور سيارات رسمية كانت في طريقها لمنطقة رمي الجمرات‏.‏

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية‏,‏ اللواء منصور بن سلطان التركي‏,‏ أن قوات الأمن قامت بالسيطرة علي الموقف‏,‏ وعزلت منطقة الحادث‏,‏ بينما قامت فرق طبية بتقديم الإسعافات للحجاج الذين سقطوا في الموقع‏.‏ وقد شهدت منطقة مني منذ مساء أمس الأول ازدحاما كبيرا بسبب افتراش ما يقرب من مليون حاج الطرقات والشوارع والساحات المحيطة بمنطقة الجمرات‏,‏ مما تسبب في توقف حركة الحجيج فترات طويلة من الوقت‏.‏

ومن جانبه‏,‏ أكد اللواء ماجد إبراهيم‏,‏ مساعد وزير الداخلية المشرف علي حجاج القرعة‏,‏ أنه يجري حاليا متابعة الحجاج المصريين داخل المخيمات بمني ومساكنهم بمكة المكرمة‏,‏ كما انتقلت مجموعات عمل إلي عدة مستشفيات للتأكد مما إذا كان هناك ضحايا من المصريين أم لا‏.‏

سديم
13 / 01 / 2006, 21 : 04 AM
لاحول ولا قوة الا بالله

الله يرحمهم

أسيرة الآهات
13 / 01 / 2006, 33 : 04 AM
صحيفة الرياض

إسعاف وزير الصحة ومرافقيه بعد إصابتهم بالإغماء سقوط أمتعة الحجاج «المفترشين» وتعجل بعضهم تسببا في الحادث
وفاة أكثر من 345 حاجاً وإصابة العشرات في تدافع مؤسف على جسر الجمرات

http://www.alriyadh.com/2006/01/13/img/131071.jpg

المشاعر المقدسة - بعثة «الريـاض» تصوير - محسن سالم
قال المتحدث الامني الرسمي لوزارة الداخلية اللواء المهندس منصور بن سلطان التركي أنه مع حلول وقت الزوال من ظهر هذا اليوم (أمس) الخميس الثاني عشر من ذي الحجة ونتيجة لسقوط حجم كبير من الامتعة المنقولة مع الحجاج واصرار أعداد كبيرة منهم على التحقق من حلول موعد الزوال قبل الشروع في الرجم وعلى التعجل في رمي الجمرات حدث تعثر وتدافع للحجاج عند مدخل جسر الجمرات الشرقي مما نتج عنه وفاة واصابة عدد من الحجاج وقد باشرت قوات الامن مهماتها في السيطرة على الموقف وعزل منطقة الحدث لانقاذ واسعاف الحجاج الذين سقطوا في الموقع.. وسيتم الاعلان عن التفاصيل لاحقا.
ولاحظت «الرياض» هذا التواجد الكثيف قبل الزوال وما ان حانت ساعة الزوال حتى قام الحجاج بالانطلاق صوب الجمرات وهم يحملون امتعتهم غير آبهين بالأنظمة والتعليمات التي كانت توجههم من خلال مكبرات الصوت التي وضعت مبكراً لإرشاد الحجاج عن الأماكن التي تقل فيها نسبة الازدحام وبكافة اللغات ولوحظ ان العديد من الحجاج ورغم كل التعليمات الخاصة بعدم حمل الأمتعة إلا أنهم كانوا مصرين على حملها وشهدت الجهة الشرقية من بداية الجسر كثافة كبيرة من الحجاج وبدأ التدافع والسقوط من قبل الحجاج وعلى الفور تم تطبيق الخطط اللازمة من قبل الأجهزة الأمنية والتي تدخلت سريعاً لفك هذا التدافع من خلال تشكيلات منظمة ساهمت في فك الازدحام وتفريغ المنطقة من الحجاج وحمل كافة أمتعة الحجاج التي سقطت منهم وتنظيف الجسر بكل سرعة.

وكان الوقت ما بين الساعة الواحدة إلى الساعة الواحدة والنصف تقريباً هو الوقت الذي شهد فيه الجسر كثافة عالية وعلى الفور تمت إعادة الحركة إلى انسيابيتها إلى الجسر وواصل الحجيج رميهم بكل يسر وسهولة.

وشهدت أيام الحج في المشاعر المقدسة سلاسة في التحركات فيما عدا حادث التدافع عند جسر الجمرات يوم أمس والذي أدى إلى وفاة أكثر من 345 حاجاً وعدد من المصابين نتيجة ضعف الوعي عند بعض الحجاج وعدم استجابتهم للتعليمات الموجهة إليهم بكافة اللغات، وكذلك مؤشر يدل على عدم تعاون بعض الدول في توعية حجاجها قبل القدوم من أجل سلامتهم وسلامة بقية الحجيج.. فيما عدا ذلك تمكن حجاج بيت الله الحرام من أداء مناسكهم يوم أمس الخميس الثاني عشر من الشهر الجاري بكل يسر وسهولة ووسط أجواء روحانية مفعمة بالخشوع والطمأنينة ترعاهم عناية الله عز وجل ثم المتابعة الدقيقة والمستمرة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهم الله - اللذين وجها كافة الجهات المعنية بشؤون الحج والحجاج من تسخير كافة الإمكانات الآلية والبشرية خلال يوم أمس حتى يتسنى لهم إكمال شعيرتهم بكل راحة ويسر نظراً لأهمية هذا اليوم الذي يتعجل فيه الكثير من ضيوف الرحمن ليغادروا مشعر منى قبل مغيب الشمس.

وقد تابع صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية كافة خطط الإدارات الحكومية والجهات ذات العلاقة بقوافل حجاج بيت الله الحرام حيث سهل المولى عز وجل مهمة الحج أمام الحجاج أمس وقد تمكنوا ولله الحمد والمنة من رمي الجمرات الثلاث تأسياً بسنة الهادي الحبيب محمد بن عبدالله عليه من المولى القدير أفضل الصلاة والسلام وسط منظومة جيدة من العاملين بالميدان الذين نظموا دخول الحجاج بشكل أفواج متعاملين معهم من خلال تنظيم رائع بكل المقاييس أدى إلى تفويجهم لجسر الجمرات وتمكينهم من رمي الجمرات الثلاث مبتدئين بالصغرى فالوسطى ثم الكبرى دون الرجوع للخلف واعتمد التفويج خلال هذا اليوم على العمل باتجاه واحد دون تمكينهم من العودة لتفادي الاصطدام مع القادمين من الحجاج للرمي وقد أسهم ولله الحمد انتشار رجال الأمن العاملين على خطط التفويج إلى تنفيذ الخطة باتقان نظراً لتدريبهم عليها قبل ذلك وقد اسهمت غرف العمليات إلى نقل الصورة إلى المسؤولين وإعطائهم التقارير الأولية حول الكثافة العددية للحجاج على جسر الجمرات حيث يتم توجيه العاملين إلى تذليل العقبات وتسهيل حركة الحجاج وفك الاختناقات أمامهم لتمكينهم من الرمي براحة ويسر.

وقد طالب الرجال العاملون على جسر الجمرات إلى توعية الحجاج عبر مكبرات الصوت إلى التزام الهدوء في الرمي والابتعاد عن التدافع وعدم حمل الأمتعة اثناء قيامهم بالرمي وشاركت كذلك اللوحات التوعوية المنتشرة على الجسر التي تحاكي الحجاج بمختلف لغاتهم والتي تهدف إلى تعريفهم بكيفية الرمي وطريقته الصحيحة وتنبههم إلى الابتعاد عن التدافع وأخذ الهدوء في الرمي حيث قامت اللوحات الإعلانية العملاقة التي بأول الجسر إلى توضيح مخارج الجسر وكيفية الدخول وحالة الوقوف وعدم الدخول للجسر أثناء امتلائه بالحجاج لقوافل الحجاج فيما انتشر أكثر من 1400 رجل آمن من العاملين بقوة الجسر إلى الإسهام الفاعل أمام الحجاج لتمكينهم من الرمي اضافة إلى الأعداد الهائلة من رجال الأمن الذين استنفروا طاقاتهم لهذا اليوم بتواجد كافة المسؤولين بالميدان ليكونوا قريبين من الحدث والمتابعة عن كثب لحالة الحجاج وتوجيه العاملين إلى ما فيه مصلحة الحجاج ليتسنى لهم استكمال حجهم لمن تعجل في يومين.. وتهدف هذه الحشودالجبارة التي تابعتها «الرياض» عبر انتشار مندوبيها منذ الصباح حول جسر الجمرات وأبراج المراقبة الى تسهيل رمي الحجاج الى الجمرات لاسيما وأن حكومة خادم الحرمين الشريفين تتعامل مع عدد هائل من المسلمين في بقعة واحدة وزمن واحد حيث تستشعر المملكة بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقها والتي تتشرف بها منذ تأسيس المملكة على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - يرحمه الله - ومن بعده أبنائه فقد سخرت المملكة كامل امكاناتها الآلية والبشرية لخدمة ضيوف الرحمن منذ وصولهم الى منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية وحتى تمكينهم من أداء ركنهم الخامس من أركان الإسلام بكل راحة وطمأنينة ويسر حيث انفقت جزاها الله خيرا عن الإسلام والمسلمين بلايين الريالات لتنفيذ المشاريع الهادفة والتي مكنت قوافل الحجاج من أداء شعائرهم بكل راحة وسهولة..

هذا وقد أسهمت التوسعة لجسر الجمرات الى تمكينهم يوم أمس من الرمي اضافة الى الشكل البيضاوي لحوض الجمار وعرض الشواخص فقد تحقق لحجاج بيت الله الحرام الرمي الميسر الذي تهدف له خطط الدولة منذ زمن طويل..

هذا وقد عبر عدد من ضيوف الرحمن عن شكرهم وتقديرهم الخالص لحكومة المملكة على كل ما تبذله من جهود لخدمتهم للحجاج الذين يسر الله عليهم أداء شعيرة رمي الجمرات يوم أمس وقد أوضح مدير عام الدفاع المدني الفريق سعد بن عبدالله التويجري ان الدفاع المدني بدأ بعد أن أكمل استعداداته في جسر الجمرات استقبال حجاج بيت الله الحرام منذ ساعات الصباح الأولى وبجاهزية تامة لفرق الدفاع المدني المتخصصة بادارة الحشود على جسر الجمرات بعد أن أصبحت قيادة مستقلة تضم أكثر من 1400 ضابط وفرد هذا العام وفي هذا الخصوص اشاد الفريق التويجري بما تم توفيره من امكانات هائلة هذا العام لأول مرة منها أجهزة الكترونية تم وضعها على جوانب جسر الجمرات وعلى ارتفاعات عالية مهمتها رصد الحشود البشرية قبل وصولها الى جسر الجمرات.وتواصلت نجاحات مختلف الأجهزة والمؤسسات في حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين طوال أيام التشريق بمشعر منى وصلت في اقصى ذروتها أيام التشريق حيث تم تقديم خدمات متميزة تحت متابعة واشراف دقيق من قبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج العليا كما تم من خلال الخطط المرسومة لخدمة ضيوف الرحمن الحد من تكدس الحجاج ومساعدتهم على النفرة من مشعر منى بكل سهولة ويسر بعد أن تمكنوا من أداء الشعيرة بحمد الله. ومن فضل الله وتوفيقه تمت السيطرة على كافة الأمور التي يمكن أن تؤثر على سيرة وأداء نسك الحجاج وقد رصدت «الرياض» هذه اللحظات وبحمد الله كان الوضع أكثر من رائع على مستوى تنفيذ الخطط والمحافظة على سلامة الحجاج ومرونة النفرة وتدفق الحجاج بكل يسر وسهولة.أكد ل «الرياض» عدد من المسؤولين في الأجهزة الحكومية المعنية بالحجيج بأنها قد حققت كافة الأهداف المنشودة لخدمة الحج وقد تمت النفرة بسهولة ويسر.اوضح الدكتور خالد المرغلاني المستشار الإعلامي لمعالي وزير الصحة ان وزارة الصحة لم تال جهدا في خدمة الحجيج صحيا بمختلف مراكزها الصحية ومستشفياتها العملاقة بمشعر منى ولم تسجل بين الحج اي اصابات تسمم جماعية وتمت معالجة مختلف الحالات الصحية من خلال هذه الصروح الطبية ومن خلال الكفاءات الطبية والتمريضية والفنية التي وفرتها وزارة الصحة ناهيك عن توفير الإمكانيات الآلية والتي تعد من احدث الأجهزة الطبية على مستوى العالم ولم تسجل بحمد الله اي اصابات وبائية بين الحجيج وكل ذلك ادى الى نجاح الخطة الصحية وبالتالي سلامة الحجيج بهذا الموسم، ومن مظاهر نجاح هذا الموسم الحفاظ على مستوى النظافة في مختلف انحاء المشاعر بالرغم من كثافة الحجاج بمشعر منى خلال ايام التشريق حيث بذلت امانة العاصمة المقدسة جهودا جبارة من خلال توفير اعداد كبيرة من عمال النظافة في تطهير وتنظيف مواقع وساحات الجمرات وحيث انتشار الافتراش بشكل ملفت كما اسهمت المعدات ولآليات التي تحتوي مكانس آلية لشفط النفايات ووضعها في الحاويات وضواغط نقل المخالفات وضغطها في المخازن الأرضية في نظافة المشاعر.وتحدث العميد عادل الزمزمي المتحدث باسم الدفاع المدني حيث قال لم تسجل بحمد الله عمليات الدفاع المدني اي حوادث تذكر ومن شأنها التأثير على مسيرة الحجاج في اداء النسك ولإنجاح هذا الموسم وقد قام الدفاع المدني من خلال مهامه في استنفار الخطط في مختلف ارض المشاعر المقدسة ما زالت اي معوقات امام الحجاج كما نجح الدفاع المدني في رصد ومكافحة الملوثات البيئية في بعض الالتفاف وتعاون على حلها مع الجهات الأخرى كل ذلك حرص منا على سلامة الحاج ومن الامور التي ساعدت على نجاح الموسم اعتدال الطقس وعدم هطول الأمطار ووقوع اي حوادث فهنيئا لضيوف الرحمن والعاملين في حكومة خادم الحرمين الشريفين بنجاح هذا الموسم.ومن جانبه عبر ممثل وزارة الحج الأستاذ عادل حسون من الأسباب الرئيسية في نجاح هذا الموسم هو التنسيق والتعاون بين كافة الجهات المعنية بخدمة الحاج الكريم وقد حرصت وزارة الحج على ان تأكد على جميع بعثات الحج والمخيمات النظامية على الالتزام بالضوابط والسلامة حفاظا على حياة وسلامة الحاج الكريم. ولذلك فقد استشعر الجميع نجاح خطة هذا العام في المشاعر حيث لم تقع اي حوادث طوال ايام التشريق وخلال رمي الجمرات كما تمكن الحجاج من اداء هذه الشعيرة بيسر ونتيجة تعاون بعثات الحج ومخيمات الحجاج النظامية تم تدفق الحجاج على رمي الجمرات والنفرة من منى بكل سهولة ويسر كما تم هذا العام التخفيف من عمليات تكدس الحجاج ولم يعتد مثل هذه الانسيابية في المواسم السابقة ولاشك ان التنسيق بين الجهات المشتركة ساعد في نجاح هذا الموسم.

ومن جانبه قال اللواء منصور التركي المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية بفضل الله وتوفيقه تم نجاح هذا الموسم وامكنا من السيطرة على كافة الامور حيث تمكن حجاج بيت الله الحرام من اداء النسك بكل سهولة ويسر برغم من كثافة اعداد الحجاج والتي تجاوزت اكثر من مليوني حاج بمختلف ثقافاتهم وخلفياتهم الاجتماعية المختلفة لكن بحمد الله تمكنا من انجاح هذا الموسم واشارت كافة التقارير الى نجاح الموسم وتنفيذ الخطط في دقة مع المحافظة على سلامة الحجاج والمحافظة على مرونة الحركة وتدفقها في المشاعر المقدسة بيسر وسهولة ونحمد الله اننا حققنا كافة الأهداف المنشودة التي حرصت حكومة خادم الحرمين الشريفين على تنفيذها خدمة لضيوف الرحمن.

أسيرة الآهات
13 / 01 / 2006, 36 : 04 AM
لاحول ولا قوة الا بالله

الله يرحمهم

الله يرحمهم ويرحمنا

شكرًا سديم على تواجدك

أسيرة

أسيرة الآهات
13 / 01 / 2006, 46 : 05 AM
صحيفة عكاظ

ولي العهد: ما حدث قضاء وقدر لايرده احد

http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/2006/1/13/Media_307263.JPG


وفاة 345 على جسـر الجمرات



* بعثة عكاظ( المشاعر المقدسة) - واس (منى)

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام بقصر سموه بجدة مساء امس كبار ضباط القوات المسلحة يتقدمهم رئيس هيئة الاركان العامة الفريق أول ركن صالح بن علي المحيا ونائب رئيس هيئة الاركان العامة الفريق الركن سلطان بن عادي المطيري وقادة أفرع القوات المسلحة وقادة المناطق العسكرية الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بعيد الاضحى المبارك 0

وقد أقيم حفل خطابى بهذه المناسبة بدئ بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم القيت قصيدة شعرية للملازم أول مشعل الحارثى 0عقب ذلك القى رئيس هيئة الاركان العامة الفريق أول ركن صالح بن على المحيا كلمة أزجى فى مستهلها التهنئة لسمو ولي العهد بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك 0

وثمن معاليه الجهود التى تبذلها الحكومة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الامين لضمان راحة قاصدى بيت الله الحرام وأمنهم واستقرارهم والعمل على التخفيف عنهم لتأدية مناسكهم مبرزا حجم الانفاق المالى الضخم الذى توفره الدولة سنويا لتوفير متطلبات الحجاج دون منة 0

وقال (كل ذلك يؤكد تحمل الامانة التى تتمثل بوجود الحرمين الشريفين على هذه الارض الطاهرة)0

وأكد رئيس هيئة الاركان العامة أن لقاء سمو ولي العهد بمنسوبى القوات المسلحة من مختلف مناطق المملكة يجسد حب واهتمام القيادة الرشيدة بمرؤوسيها 0

وسأل الله أن يحفظ الوطن الغالي من كل شر وأن يوفق قيادته لما فيه الخير والعز والاستقرار 0

عقب ذلك وجه صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز الكلمة التالية (بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أفضل الانبياء والمرسلين محمد بن عبدالله عليه وعلى صحابته أفضل التسليم.. نحمد الله سبحانه وتعالى الذى جمعنا بهذه البقعة المباركة وبعد الحج المبارك الذى قام به المسلمون من كل أنحاء العالم... أنا ابن لكم ولست خطيبا معكم كما تعلمون الجمعة كلها خير وبركة أشوف هؤلاء الرجال وهذه الوجوه المؤمنة بالله سبحانه وتعالى قبل كل شيء ثم بوطنها وقيادتها هذه هى الحياة ليس الحياة المال ولكن الحياة العزة والكرامة بعد طاعة الله سبحانه وتعالى فقواتنا المسلحة لله الحمد والشكر فى أوج عملها المجيد فى أوج عزها العظيم التى هى تستحق هذا أو أكثر أرى هذه الوجوه النيرة من كل بقاع المملكة من الجنوب من الشمال من الشرق من الغرب من الوسط هذه فكرة فى التجمع والتآخى والتآلف والتعاضد والنقاش كذلك كل منا يناقش الاخر ويسال ماذا عمل وماذا يريد كل منكم أشتغل فى موقع من البقاع الذى فى الشمال أشتغل فى الجنوب والذى فى الجنوب أشتغل فى الشرق والوسط وكل منا مر على هذا البلد لله الحمد والشكر منذ كان ملازما الى أن كان فريقا ولذلك الخبرة التى لديكم فى خدمة وطنكم وقواتكم المسلحة ليس عليها أى غبار أو عليها أى شيء تحتاج للانسان أن يقوله فأنتم رجال البلاد وأنتم حماتها بعد الله سبحانه وتعالى الحامي ربنا سبحانه وتعالى أنتم قوة بنيت على الحق والعدل بنيت على الاسلام بنيت على العروبة بنيت على التآخى ولم تبن على أى شيء غير ذلك أبدا نحمد الله ونشكره القيادة من أيام الملك عبدالعزيز رحمة الله عليه ثم الملك سعود وثم الملك فيصل ثم الملك خالد ثم الملك فهد رحمة الله عليهم جميعا كلها تسير فى خدمة القوات المسلحة ودعمها ثم اتى قائدنا الاعلى للقوات المسلحة الملك عبدالله هذا الرجل الذى خدم القوات المسلحة من 45 سنة الى الان وهو يعيش معها واحدا واحدا ولم يعرف عبدالله الا من عاشر عبدالله وسمع كلامه وهو يكن لكم كل التقدير والمحبة بل بالدعم الذى يعرفه حقيقة الامر أخى عبدالرحمن والابن خالد ورئيس الاركان ماذا يريد عبدالله لقواتنا المسلحة ثبت لها الاموال وثبت لها التسليح وثبت لها المستقبل العظيم النير ان شاء الله أن تكون هذه الامور فى يد أمينة بحول الله وقدرته 0 المهم علينا الان هو أن نكون دائما وأبدا نطيع الله سبحانه وتعالى فى السراء والضراء ونرحم الفقير ونواسى الضعيف ونشتغل فى خدمة الجاهل فنربيه والعاقل نغذيه ونعمل كل مافيه خير البلاد وأنتم حماتها أنتم رجالها بالتعاون الكبير مع رجال الحرس الوطنى رجال الماضى والحاضر وقوات الامن العام الذين أبلوا بلاء حسنا سواء فى حج هذا العام أو الحج الذى قبله أو فى محاربة الارهاب ومحاربة المفسد والمخرب فى كل بقاع المملكة العربية السعودية بهذه الحقيقة التعاون المستمر الان بين جميع القطاعات العسكرية ماهو الا ايمان بالله سبحانه وتعالى ثم وطنيتكم وأنتم أهل لذلك ليس عندى فى الحقيقة كلام أقوله بعد ما تفضل رئيس الاركان وقال ما قال ليس عندى كلام مثل ما قاله ابنكم الشاعر الذى أبلى بلاء حسنا فى كلامه كل ما أقوله أن الله سبحانه وتعالى يعيننا على أنفسنا وأن يساعدنا فى كل ما نعمل لله سبحانه وتعالى وأن تكونوا دائما وأبدا هداة دعاة قائمين بواجبكم وأهم هذا وذاك التدريب على الاسلحة سواء الذى بين يدينا الان أو القادمة لكم قريبا التدريب والصيانة هى أساس كل قوة وأنتم فى هذه الناحية أعلم منى بذلك ولكن عشرتى معكم أقولها الان ولو أنها تعطينى كبر فى العمر (45 ) سنه معكم كأخ لكم وخادم لكم أستطيع أن أثق ثقة تامة فى أن الامانة بيد ناس أمناء وناس مدركين لما يعملون ونحمد الله سبحانه وتعالى الله سبحانه يتولانا جميعا ويحفظ علينا ديننا أولا ويحفظ علينا قيادتنا ويحفظ علينا وطننا الكبير وشعبنا العطوف الكريم الذى يكن لكم كل تقدير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته) 0 حضر حفل الاستقبال صاحب السمو الملكي الامير عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وصاحب السمو الملكي الامير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران للشؤون العسكرية وصاحب السمو الملكي الامير تركي بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الثقافة والاعلام وأصحاب السمو الملكي الامراء وعدد من المسؤولين 0وفى نهاية الحفل أدلى صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز بتصريح صحفى أوضح فيه أن ما حدث اليوم عند مدخل جسر الجمرات الشرقى هو قضاء الله وقدره وقال سموه (أول شيء يجب أن نؤمن بالقضاء والقدر ما أراد الله سبحانه وتعالى لا يرده انسان لا كبير ولا صغير لان ارادة الله فوق كل شيء) 0 وأضاف سموه قائلا (الامر الثانى هدانا الله واياهم اخواننا الحجاج ينهون عن نقل العفش وأعمالهم وأشغالهم على أكتافهم وقت الرجم.. الذى حصل اليوم الرمي كان على أعلى مستوى وكان مستمرا من الصباح الى الفجر كل يوم وما كان يوجد أى مشكلة.. الذى حدث أن أكثر من اثني عشر شخصا كانوا يحملون عفشا كبيرا على ظهورهم فمع الزحام سقطوا فى الارض وسقط بعضهم على بعض وصار يسقط الواحد على الاخر حتى توفي حوالى ثلاثمائة شخص) 0

وأكد سمو الامير سلطان بن عبدالعزيز أن الدولة لم تدخر وسعا ولا يمكن أن ترد قدر الله.. وقال ( الذى يظن أننا نحن نستطيع أن نرد قضاء الله هذا مغالط ولا بشر يستطيع يرد قدرة الخالق سبحانه وتعالى لكن نتألم ونتأسف لهم ولذويهم ونعزيهم ان شاء الله باسم قيادتنا واسم شعبنا كله وما قدر الله كان) 0

أسيرة الآهات
13 / 01 / 2006, 47 : 05 AM
من صحيفة عكاظ

امر بتشكيل لجان متخصصة للتعرف على اسباب الحادث


الامير نايف يدعو العلماء أن يستنبطوا من احكام الشريعة مايسهل رمي الجمرات

http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/2006/1/13/Media_307347_TMB.JPG

* واس (مكة المكرمة)

استقبل صاحب السمو الملكي الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا مساء امس بمقر وزارة الداخلية بمكة المكرمة قادة قوات الامن المشاركين فى أعمال موسم حج هذا العام 0

وفى بداية اللقاء وجه سمو وزير الداخلية الكلمة التالية:

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد عليه وعلى آله افضل الصلاة والتسليم0

اخوانى قبل كل شئ اعزيكم واعزى نفسى فى وفاة هذا العدد الذى علمتموه من اخواننا حجاج بيت الله فى هذا اليوم بعد صلاة الظهر بعد الزوال فى جسر الجمرات ولا شك ان هذا امر يحز فى النفس ويولمنا كثيرا ولكننا مؤمنون بان قضاء الله وقدره فوق كل شيء وان لكل اجل كتابا وكل نفس ذائقة الموت وكل انسان مقدر اين يموت ومتى يموت فكان اجلهم فى هذه الساعة وفى هذا المكان بلا شك0

ومن المؤكد اننا ما كنا نريد ذلك ويحزننا ان تكون وفاتهم رحمهم الله وتقبل حجهم وجعلهم من الشهداء فى هذا اليوم المبارك ثانى ايام التشريق ولكنه مرة اخرى قدر الله 0

أنا فى الحقيقة اعزى شعب المملكة العربية السعودية واعزى العالم الاسلامى عموما فى هؤلاء الاخوة الذين اتوا يطلبون ما عند الله يؤدون فريضة الحج وقد يكون فيهم من تكون هذه فريضته لا يمكن ان يكون الا ان هذا الامر يهمنا جدا وتهمنا حياة كل حاج لهذا السبب او لاى سبب من الاسباب وما سخرت الامكانات الامنية وغيرها الا للحفاظ على سلامة حجاج بيت الله0

واحب ان اؤكد فى هذا المكان ومن موقع العارف بحقائق الامور ان اجهزة الامن منعت امورا كثيرة ومتعددة كادت ان تودى بارواح اخرى ولكن امر الله ثم جهود رجال الامن كل فى اختصاصه منعت من حدوث مثل هذا الشيء ولكن قدر الله فوق كل شيء هناك امور قد تكون فوق قدرة الانسان فما حدث اليوم كلنا يعرف العدد الكبير الموجود فى حج هذا العام ولكننى اعتقد مهما كان العدد وبالتأكيد ستزيد الاعداد فى الاعوام القادمة الا ان امرين مهمين يجب ان يؤخذ بهما حتى لا تتكرر مثل هذه الحادثة وان وجدت فتوجد بشكل اقل0

الامر الاول المطلوب من علمائنا بالمملكة وغير المملكة وعلماء المسلمين ان يستنبطوا من احكام الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ما يسهل على حجاج بيت الله رمى الجمرات بوقت اكثر سواء كان قبل الزوال او بعد الزوال وهذا امر هام جدا وواجب عليهم حفاظا على ارواح المسلمين ان يجدوا الحلول الشرعية والشريعة الاسلامية قادرة ان شاء الله وتوجيه الناس بما يكفل لهم سلامتهم ويكفل لهم اداء حجهم وفى كتاب الله وفيما علمنا رسوله صلى الله عليه وسلم فى درء الاخطار والعمل بايسر الامور ما يجعل امكانية وجود الحلول العملية فالفرق كبير بين الساعة والساعتين وبين الاربع والعشرين ساعة فهناك فى صباح يوم الثانى عشر الى مساء يوم الثالث عشر ما يكفى ان يتوزع هؤلاء الحجاج على رمى الجمرات بكل يسر وبكل سهولة 0

كيف يتأتى هذا يتأتى بالامرين اللذين اشرت اليهما الامر الاول هو الناحية الشرعية والتوجيهية حتى يطمئن المسلمون انهم يؤدون فريضتهم بما لا يجعل فيها نقصا الامر الثانى هو الناحية التنظيمية والتوجيهية سواء هنا او فى جميع الدول الاسلامية لتوجيه وارشاد الحجاج كيف يتعاملون مع انفسهم وكيف يتعاملون مع اداء هذه الشعيرة وان يلتزموا بالسكينة وان لا يضايق بعضهم البعض وان يستفيدوا من الوقت الطويل وان لا يقحموا انفسهم فى تزاحم يحدث من احدهم لان مجرد ان يسقط انسان واحد فسيصيب الجميع الهلع0

وللاسف كما شاهدنا ان الانسان عندما يقع مصابا سواء كان رجلا او امرأة شيخا كبيرا او امرأة كبيرة وتداس بالاقدام وقد تكون الوفاة لهذا السبب0

انما حدث هذا اليوم أؤكد على أنه آلمنا كثيرا وأبكانا وآلم كل مسلم ولكننا مؤمنون بالله ومؤمنون بأن لكل أجل كتابا 0 أنا من هذا الموقع أعزي مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدى ولي العهد وشعب المملكة العربية السعودية وكل العالم الاسلامي وأعزيكم أنتم رجال الامن فى وفاة رجال ونساء أنتم تبذلون أرواحكم وجهودكم من أجل الحفاظ على حياتهم 0 وبالرغم من كثرة العدد ولولا الله عز وجل ثم جهودكم فى السيطرة لكانت أعداد الوفيات أكثر بكثير مما أعلن عنه مهما كانت الرقعة محدودة ومساحة الجسر محدودة وهذا التجمع ليس كتجمع آخر ليست مظاهرة لأي سبب او تجمع لاي سبب حتى يستطيع رجال الامن ان يفرقوا بالقوة كما يتعامل الامن فى كل بقاع العالم لتفريق التجمعات هؤلاء حجاج بيت الله وهؤلاء أتوا يطلبون ما عند الله فلا يستطيع رجل من رجال الامن ان يستعمل القوة باى حال من الاحوال الا بجهود وبقدر ما يستطيع بالاقناع والسيطرة على بعض المنافذ ثم بعد فتح الكثير من الشوارع ولكثرة المفترشين الذين شاهدناهم كان التجمع هائلا جدا حول الجمرات فلو زاد على هذا منعا من رجال الامن لمن بالجمرات لكانت الوفيات فى الازدحام فى أماكن أخرى أكثر بكثير مما حدث 0

ومع هذا كله سيكون الموضوع محل الاهتمام الكبير جدا ومن هذا المساء امرت بتشكيل لجان كل فى اختصاصه للتعرف على الاسباب بشكل دقيق جدا وتحديدها حتى تجتمع هذه التقارير وتدرس وتقيم وتعالج حتى نتفادى مثل هذا الامر فى مواسم الحج القادمة ان شاء الله سنبذل كل الجهود من اجل الحفاظ على حياة المسلمين فى اطهر البقاع وان شاء الله ان وفاتهم وهم يؤدون أو أدوا فريضة الحج وفى هذه البقعة الشريفة ان شاء الله انهم يعتبرون شهداء وأنهم ان شاء الله وبفضله وبعفوه وبكرمه سيكونون الى جنة الخلد ان شاء الله فكل نفس ذائقة الموت0

ولكن مهما كان نحن بشر نتأثر ونتألم نعرف أن لهؤلاء أسرا ينتظرونهم فرحين أنهم أدوا حجهم بيسر وسهولة وكثير منهم قد يكون اتصل باسرته ليقول اننى انتهيت ولم يبق علي الا رمي الجمرة وأعود الى مكة واكمل نسكي واعود اليكم نحن نحس باحساس هؤلاء ونتالم لهذا ولكن نرجو من الله عز وجل ان يلهمهم الصبر و السلوان وان يكون ايمانهم بان هؤلاء ذهبوا الى رحمة الله عز وجل ورب العزة والجلال يرحم خلقه فى كل مكان وزمان فكيف وان وفاتهم فى هذه المناسبة وهم يعبدون الله تقربا له عز وجل وتنفيذا لما فرضه عليهم وفى اطهر بقع الارض الان يحز فى نفوسنا ويبكينا ولكن امر الله فوق كل شيء لو شاء الله غير ذلك لكان0 ان ارواح المسلمين عزيزة علينا نبذل الغالي و النفيس وكل الجهود للحفاظ على سلامتهم وراحتهم فكيف بارواحهم سنعمل وسنعمل ولن نكف عن العمل وعن الجهود وتيسير كل الامور للحفاظ على سلامة كل حاج

وانني لي الامل بل الرجاء الشديد من علمائنا ان يفقهوا المسلمين و حجاج بيت الله وييسروا لهم فى اداء شعائرهم وخصوصا فى رمي الجمرات فى هذا اليوم وفى هذا الوقت فمنذ ان اذن لصلاة الظهر اندفع الجميع مئات الالوف الى هذ المكان الضيق كل يريد ان يرمي الجمرات وهذا ما حصل فالتيسير امر مهم والشريعة الاسلامية كتاب الله وسنته قادرة وحريصة على ان يتبع المسلم ويأخذ بأيسر الامور وان يبتعد عن المخاطر فلا يكلف الله نفسا الا وسعها فلنا امل ان يحثوا ويوجهوا و يرشدوا المسلمين الى اوقات اكثر وزمان اكثر حتى لا تتكرر مثل هذه الامور اذا عملنا جميعا كل فى مجال علمه واختصاصه انا على ثقة ان هذه الامور لن تحدث 0 الحمد لله استطعنا بالجهود المكثفة ان نمنع المساس بامن الحجاج من محاولات او اساءة او اى امر معد فى حرائق او امثالها او اساءة لأمن حجاج يقصد به الاساءة لامن الدولة فلم يحدث اى شيء من هذا وادى الحجاج حجهم بسلام منذ ان خرجوا من مكة الى هذا اليوم وسيعود الجميع ان شاء الله الى مكة والى بلدانهم سالمين غانمين بفضل من الله عز وجل ثم بجهودكم انتم ايها الاخوة رجال الامن فقد اديتم امانتكم بقدرة وتفان وستؤدون ما بقي من مهمتكم بنفس القوة ونفس القدرة فجزاكم الله خير الجزاء .

ولاشك ان بلادكم قيادة وشعبا تعتز بكم نظرا لما قدمتموه وتقدمونه لحجاج بيت الله والمعتمرين وزوار مسجد رسول الله من الخدمات ومن الحفاظ على سلامتهم وراحتهم فى كل الامور 0

تقبل الله ارواح هؤلاء الاخوة الشهداء ان شاء الله واسكنهم فسيح جناته والهم ذويهم والهمنا جميعا الصبر والقبول بما قدر الله والشكر لكل من قام وادى واجبه لخدمة حجاج بيت الله 0

واؤكد ان هذه التقارير التى سيبدأ في العمل لها من هذا المساء ستنتهى الى الاهتمام والى لجنة الحج العليا لتدرسها دراسة عميقة وتجد الحلول العملية الا ان الناحية الشرعية بالتعاون مع اهل العلم الشرعى والتنظيمية مع الجهات المسؤولة فى التنظيم سواء كانت سعودية او اسلامية فيما يوجه ويرشد الحجاج ان يرأفوا بانفسهم وان يتجهوا الى السكينة والهدوء ويحفظوا سلامتهم لان الارواح غالية علينا جدا جدا ونبذل الغالى والنفيس فى سبيل الحفاظ عليها رحمهم الله وجزى من خدم حجاج بيت الله باخلاص و تفان خير الجزاء والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته0

عقب ذلك القى معالى مدير عام المباحث العامة رئيس لجنة الضباط العليا الفريق أول محمود بن محمد بخش كلمة هنأ فيها سمو وزير الداخلية بعيد الاضحى المبارك 0

وقال: ان تحقيق الامن فى هذه الدولة المباركة لم يكن وليد الصدفة وحسن الطالع بل نتيجة جهد وتواصل وعطاء تم بذره على الارض بيد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن طيب الله ثراه مع نشوء دولة التوحيد وبزوغ نور الهداية واليقين وحافظ على هذا الكيان ومكتسباته أبناء الملك عبد العزيز رحمه الله الذين الت اليهم امانة الملك وصيانة العهد. وافاد ان القطاعات الامنية السعودية هيأت نفسها للدخول الى عالم التقنية فى جميع اداراتها واقسامها المختلفة واخذت بكل اسباب التقدم والتحديث من اجل خدمة المجتمع السعودى وتأمين امنه وسلامته مشيرا الى ان الاستعداد الامنى لموسم الحج يبدأ دائما بعد الانتهاء من اعمال الحج حيث تحصر السلبيات وتنطلق الاجراءات لفتح ورش العمل وعقد الاجتماعات واتمام الدراسات واستكمال المستلزمات فكل موسم ناجح يعنى بالضرورة الاستعداد لمواسم اخرى تتحقق فيها اضافات اخرى 0

واكد ان الاشادة برجل الامن السعودى من الداخل والخارج على ادائه المتميز انما هو من صنع يدي سمو وزير الداخلية حيث يرجع الفضل بعد الله عز وجل فى بناء هذه القطاعات بالشكل المناسب المتكافئ مع متطلبات مهامها الى صاحب السمو الملكى الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية مشيدا بالادوار الايجابية المتواصلة من سمو نائب وزير الداخلية وسمو مساعد وزير الداخلية للشئون الامنية مما كان له اكبر الاثر فى رفع مستوى القطاعات الامنية فى بلادنا المباركة 0

واوضح معالى الفريق اول محمود بخش ان ضيوف الرحمن تمكنوا بحمد الله وتوفيقه من تحقيق املهم الكبير بالوقوف على صعيد عرفات ثم الافاضة الى مشعر مزدلفة تم النفرة الى منى ورمى الجمرات وذلك بكل يسر وسهولة وامن وامان مع حرص كافة الحجاج على رفع ايديهم بالدعاء والشكر والامتنان على العناية الفائقة التى احاطتهم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز 0

اثر ذلك تشرف قادة قوات امن الحج بالسلام على سمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وتهنئته بعيد الاضحى المبارك وبنجاح جميع أعمال موسم حج هذا العام 0

وقد بادلهم سموه التهنئة وشكرهم على مشاعرهم الصادقة 0

حضر اللقاء صاحب السمو الملكي الامير أحمد بن عبد العزيز نائب وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الامنية وصاحب السمو الملكى الامير نواف بن نايف بن عبد العزيز 0

كما حضره معالى المشرف على مكتب سمو وزير الداخلية الاستاذ محمد الشاوى ومستشار سمو وزير الداخلية الدكتور ساعد العرابى الحارثى وعدد من كبار المسؤولين بوزارة الداخلية 0

أسيرة الآهات
13 / 01 / 2006, 50 : 05 AM
عكاظ

السدلان لـ(عكاظ ):الرمي قبل الزوال احد الحلول



* عبدالله عبيان (جدة)

اوضح الشيخ صالح السدلان استاذ الفقه والدراسات العليا بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية ان التدافع عند الجمرات ليست من القضايا الوليدة في حج هذا العام وقال الشيخ السدلان ان هناك اكثر من 30 حلاً لقضية التدافع قدمت من افراد وجمعيات وهيئات اسلامية مبيناً ان تلك الحلول قدمت لمعهد خادم الحرمين الشريفين لابحاث الحج لدراستها من قبل المختصين وعن الفتوى التي تجيز الرمي قبل الزوال في يوم الثاني عشر والصادرة من بعض علماء المسلمين اكد السدلان ان ما جاء في تلك الفتوى يعد من الحلول المطروحة وقال ان النظرة لتلك الفتوى لم يعد مشدداً كما كان في السابق واستطرد قائلاً: لعله يأتي اليوم الذي يجتمع فيه اهل العلم على رأي يسهم في حل قضية التدافع. واكد ان فقه النوازل او الفقه المعاصر يولي تلك القضية اهتماماً كبيراً من حيث الدراسة المقرونة بالتأمل والنظرة الفاحصة. واضاف ان الهيئات والمجامع الاسلامية تولي تلك القضية اهتمامها وخاصة المجامع والهيئات الموجودة في المملكة التي تمس تلك القضية اكثر من غيرها . واضاف: نحن نريد ان يكون هناك دراسة متكاملة لحل قضية الجمرات ودراسة لتخفيف الزحمة في الحرم والشوارع المؤدية له كي لا تنتقل المشكلة من الجمرات الى الحرم في يوم التعجيل الاول والثاني داعياً المسلمين الى عدم القلق وقال: انه لا يقف امام الفقه الاسلامي قضية من القضايا الا ولها حل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصابون: يد العناية انقذتنا من الموت

http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/2006/1/13/Media_307273_TMB.JPG

* محمد حضاض (بعثة عكاظ - المشاعر المقدسة)

انقذتنا ايد رحيمة من بين اكوام الامتعة المنقولة وارجل الحجاج فوق جسر الجمرات بهذه العبارة اجمع عدد من المصابين في مختلف مستشفيات العاصمة المقدسة عن شكرهم وامتنانهم لرجال الامن الذين تمكنوا من اسعافهم لحظة وقوع حادث التدافع ونقلهم الى المستشفيات وتقديم الرعاية لهم من قبل الكوادر الطبية والتمريضية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نائب المشرف على التفويج لـ( عكاظ ):


المفترشون ..وانتظار الزوال وراء الحادث



* بعثة عكاظ (المشاعر)

ارجع وكيل وزارة الحج نائب رئيس اللجنة الاشرافية على تفويج الحجاج حاتم قاضي ما حدث الى تدافع الكتل البشرية على مدخل الجسر بعد الزوال.. وقال: لقد تم تخصيص وقت تفويج مبكر (11 صباحاً الى الثانية والنصف ظهراً) للمفترشين في ساحات الجمرات الا ان البعض منهم ظل يتحين وقت الزوال لتتد افع الحشود في وقت واحد مشيراً الى انه تمت السيطرة على الوضع بعد ايقاف تفويج حجاج الداخل ومؤسسات الطوافة لمدة ساعة .

شروق الوئام
13 / 01 / 2006, 31 : 03 PM
اللهــــــــــم ارحــــــــــــــم موتـــــــــى المسلميـــــــــــــــــــــــــــــــن
واشفي مصابيـــــــــــــــــــــــــهم يارب العالميــــــــــــــــــــــــــــــــــن
وارجع حجاجهـــــــــــــــــــم بسلامـــــــــــه مغفوره ذنوبهم ياارحم الراحمين..

أسيرة الآهات
14 / 01 / 2006, 23 : 06 AM
اللهــــــــــم ارحــــــــــــــم موتـــــــــى المسلميـــــــــــــــــــــــــــــــن
واشفي مصابيـــــــــــــــــــــــــهم يارب العالميــــــــــــــــــــــــــــــــــن
وارجع حجاجهـــــــــــــــــــم بسلامـــــــــــه مغفوره ذنوبهم ياارحم الراحمين..

آمين

آمين

آمين يا شروووق

شكرًا لتواجدك هنا يا عزيزتي

أسيرة

أسيرة الآهات
14 / 01 / 2006, 28 : 06 AM
عكاظ

نجاة طفلة مجهولة من حادث الجمرات

http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/2006/1/14/Media_307599_TMB.JPG

طلال الردادي (مكة المكرمة)
انقذت العناية الالهية والتدخل المباشر والسريع لرجال الامن (طفلة تبلغ من العمر ثلاثة اعوام ونصف) من الموت دهساً عقب التدافع الذي شهده جسر الجمرات, هذه الطفلة التي لم تخبر باسمها ولم تنطق باسم اسرتها او جنسيتها انتشلها رجال الامن اثر سقوطها من على ظهر والدها وسط زحام جسر الجمرات وهي تتمتع بصحة جيدة ولم تصب بأذى والحمدلله, الطفلة التي تواجدت يوم أمس الاول مع الدكتور خالد مرغلاني المتحدث الرسمي لوزارة الصحة لم تفصح عن اسمها او اسم اسرتها وترتدي قميصاً ابيض مموجاً بلون اخضر وبنطلون بني تم نقلها الى مركز ارشاد التائهين التابع لوزارة الحج.

أسيرة الآهات
14 / 01 / 2006, 32 : 06 AM
عكاظ
363 وفيات التدافع و244 غادروا المستشفيات
جمعان العدواني (جدة)
عقد المتحدث الامني الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي مساء أمس في فندق الكراون بلازا بجدة مؤتمرا صحفيا حضرته وسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية.
وقد رحب اللواء التركي في بداية المؤتمر بكافة المشاركين فيه الذين تابعوا الحدث الاليم الذي وقع في جسر الجمرات في ثاني ايام التشريق الموافق الثاني عشر من ذي الحجة.
واوضح ان الحادثة وقعت تقريبا وقت حلول وقت الزوال حوالي الساعة الثانية عشرة وثمانٍ وعشرين دقيقة وحصلت نتيجة التحرك المفاجئ للكتلة البشرية او الحشد الهائل الذي كان منتظرا في مدخل جسر الجمرات وفي ساحة جسر الجمرات في حلول موعد الزوال حيث كان هناك اكثر من 600 الف حاج ينتظرون هذا الوقت للتعجل في الخروج من منى قبل حلول موعد الغروب واستجابة رجال الامن للحدث اول ما تم اكتشافه بواسطة المراقبة التلفزيونية استغرقت حوالى اقل من دقيقتين ولكن بعد وصول رجال الامن ومحاولة عزل موقع الحدث لتمكين رجال الاسعاف والاطباء من انقاذ المصابين وتقديم الاسعافات الاولية لهم تعرض رجال الامن ايضا للدفع الشديد من الخلف ادى الى كسر حاجز رجال الامن واصابة 18 منهم ثم تطلب ان يتم توجيه عدد اكبر من رجال الامن لتكوين تقريبا طوقين متقاربين حتى يتم تقليل الضغط على الطوق الذي كان يسعى الى عزل المنطقة حتى يستطيع رجال الدفاع المدني والاسعاف الوصول الى المنطقة.
وبين ان اجمالي الاصابات وصل تقريبا الى 45 مصابا تبقوا في المستشفيات حتى هذه اللحظة والاخرين تلقوا العلاج وغادروا المستشفيات اما بالنسبة للوفيات فقد بلغت تقريبا 363 حالة وفاة حتى هذه اللحظة تم التعرف على 203 كان من بينهم 118 من الذكور و85 من الاناث.
واشار اللواء التركي الى ان لديه بعض المعلومات عن الوفيات التي تم التعرف عليها لان قضية التعرف على الهويات مستمرة وهناك نسبة من الحجاج لم تكن تلبس الاسورة التي تصرف لهم للتعرف على هوياتهم اما الاخرون الذين كانوا يستخدمون هذه الاسورة امكن بسهولة التعرف عليهم كما ان هناك بعض الاجراءات في انتظار من يأتي ويتعرف على الهويات.
وقال المتحدث الامني الرسمي لوزارة الداخلية ان من بين المجموعة التي تم التعرف عليها هناك حوالى 12 شخصا من الجنسية البنجلاديشية وهناك 5 من الجنسية الجزائرية و10 من الجنسية المصرية وهناك تقريبا 44 شخصا من الجنسية الهندية و2 من الجنسية العمانية وحوالى 37 شخصا من الجنسية الباكستانية ونلاحظ هنا الاعداد الكبيرة من الجنسيتين الهندية والباكستانية وحوالى 18 سعوديا من بين الوفيات وواحد متوفى من الجنسية الاردنية وسبعة من الجنسية اليمنية وثلاثة من الجنسية العراقية و2 من الجنسية الايرانية ومثلهم 2 من الجنسية السورية وستة اشخاص من الجنسية التركية وستة اشخاص من الجنسية السودانية وستة اشخاص تقريبا من الجنسية المالديفية ايضا هناك 2 من الجنسية الصينية و4 من الجنسية المغربية وخمسة من الجنسية الافغانية وشخص واحد من اثيوبيا وشخص بجنسية المانية وشخص من الجنسية التركستانية وشخص من الجنسية التشادية وشخص اخر يحمل الجنسية البلجيكية وواحد يحمل الجنسية النيجيرية وواحد من الجنسية الفلسطينية طبعا هذه الارقام تمثل تقريبا 179 وبقية الاعداد يمكن التعرف عليها من خلال الاتصال بمركز الطوارئ.
مشكلة المساحات
واشار اللواء التركي الى ان مشعر عرفات كما هو معلوم هو اكبر المواقع الشرعية مساحة حيث تبلغ مساحته تقريبا 12 كيلو مترا ونصف تليه مزدلفة حتى فى تنظيم الحج ومساحتها حوالى ثمانية كيلو مترات وستة من العشرة يلي ذلك مشعر منى وهو المشعر الذي يبدأ فيه الحجاج رحلتهم الى المشاعر من خلاله في يوم التروية ثم يعودون اليه بعد المبيت في مزدلفة ويبقون فيه لمدة اربعة ايام ولكن الغالبية العظمى منهم تبقى لمدة ثلاثة ايام وتغادر قبل اليوم الرابع ومساحته تقريبا اقل من سبعة كيلو مترات مربعة ومساحة منطقة الجمرات او الساحات التي يتجمع فيها الحجاج استعدادا لانتظار حلول موعد الزوال هي تقريبا 124 الف متر مربع يجتمع فيها حسب تقديراتنا حوالى 600 الف حاج يستعدون لرمي الجمرات بما يعادل حوالى اربعة اشخاص في المتر الواحد.
تركيز الكثافة
واوضح اللواء التركي ان تدفق الحجاج من جميع انحاء مشعر منى ومن مكة المكرمة الى منطقة الجمرات تكون الغالبية العظمى في اليوم الثاني عشر نظرا لانه اليوم الذي تسعى نسبة عالية من الحجاج مغادرة منى خلاله في يوم 12 من منطقة شمال منى وهي المنطقة التي تتميز بتركيز كثافة الحجاج فيها حيث تصل النسبة الى حوالى 39 في المائة وكذلك الحال بالنسبة لمناطق جنوب منى حوالى 24 في المائة نسبة عالية تكون من المفترشين في المناطق المحيطة بمسجد الخيف والساحات القريبة من الجمرات ولدينا منطقتان واحدة في الشمال تدعى مجر الكبش وهي منطقة جبلية يأتي منها حوالى 2 بالمائة تقريبا و منطقة الربوة على امتداد طريق الملك عبدالعزيز حوالى خمسة في المائة وهؤلاء يضطرون الى استخدام درج مكون من اكثر من ثلاثمائة درجة نزولا الى منطقة الجمرات والعودة مرة اخرى بعد انتهاء الرجم ومن ناحية مكة المكرمة يأتي حوالى 30 بالمائة هؤلاء يكونون في الغالب من الحجاج المقيمين في منطقة العزيزية القريبة من مشعر منى او الواقعة جنوب مشعر منى وايضا بعض الحجاج الذين لا يقيمون في منى ولكن يفضلون السكن في مناطق اخرى قريبة من المسجد الحرام.
نظام متسلسل
وبين ان عملية رجم الجمرات تتم في نظام متسلسل بحيث ان الحاج يجب ان يبدأ الرجم من الجمرة الصغرى ثم يتدرج الى الوسطى والكبرى لهذا السبب نجد انه في اليوم العاشر من ذي الحجة وهو اليوم الذي يرمي فيه الحجاج جمرة العقبة فقط لا نجد أي تجمعات او حشود او مشاكل تشغيلية فيما يتعلق بالجمرة الصغرى والوسطى ولكن يكون دائما الهدف هو جمرة العقبة اما بالنسبة لايام التشريق فيرمي الحجاج ثلاث جمار بشكل متوال وهذا يدعوا ان الكل يجب ان يبدأ من نقطة واحدة مما يجعل على كل حاج ان ينتظر في طابور بشكل يؤدي الى حالات تساقط نتيجة طول مدة الانتظار وما يصاحبها نتيجة وجود الحاج في حشد ضخم يتعرض لمختلف انواع العوامل البيئية وحتى الميكانيكية نظرا لانه كلما تكون في مقدمة هذا الحشد تشعر بضغط من الخلف من اخرين يرغبون في عدم التوقف او في الاستمرار او يدفعونك للتحرك.
جسر الجمرات
وقال المتحدث الامني الرسمي لوزارة الداخلية: ان العام القادم سيكون هناك تعديل او ازالة للجسر الحالي للجمرات ابتداء من الاسبوع القادم وانشاء جسر يتكون من اربعة ادوار لكن هذا سيتم خلال عامين ففي العام القادم سنكون على نفس الوضع الحالي ولكن مع جسر يختلف بشكل كامل عن التصميم الحالي وهناك تعدد في المداخل حيث ان الجسر الحالي يتكون من مدخل واحد في حين ان الجسر الجديد او المشروع الجديد سيتكون من مدخلين وفي حج عام 1428هـ سيكون المشروع تقريبا اكتمل وسيكون هناك اربعة ادوار كاملة على جسر الجمرات خلاف الدور الارضي يعني سيكون المجموع حوالى خمسة ادوار.
واشار الى ان التصميم يراعي معدلات التدفق بحيث ان كل مجموعة تتجه مباشرة ان كانت قادمة من مكة ستجد امامك منحدرات تستخدمها للرجم في دور يختلف عن القادمين من شرق منى ويختلف عن القادمين من الشمال او من الجنوب
الامتعة المنقولة
واكد اللواء التركي ان الكثير من الشمسيات والكثير من الامتعة المنقولة مع الحجاج في مختلف الاوضاع تساهم في تعثر الحجاج ويمكن ان تؤدي الى موجة من التساقط ما لم يتم سرعة التدخل فيها وتداركها بحيث يقوم رجال الامن بعمل تشكيلات لتوزيع كثافة الحجاج القادمين عبر الجسر الى الناحيتين الشمالية والجنوبية من احواض الرجم وايضا يستفاد من هذه المساحة في كثير من الاحيان في ادخال الحجاج المرهقين او من يصيبهم اي نوع من الاعياء في سبيل تقديم المساعدات اللازمة لهم.
جنسيات الموتى
وقال اللواء منصور التركي في اجابته على احد الاسئلة انني ذكرت جنسيات من تم التعرف عليهم حتى ظهر اليوم (أمس) ولكن ذكرت انهم 203 ولم أحصل حتى الآن الا على جنسيات 179 منهم ومن الصعب جدا ان اقدم لكم جوابا بخصوص ان هناك 100 متوفى من مصر الشقيقة غير اننا لم نتعرف على هوياتهم فالهوية تسبق ومن ثم الجنسية.
آلية التعرف
واشار الدكتور خالد مرغلاني الى آلية التعرف على الموتى الذين تم نقلهم جميعا الى مجمع المعيصم ويتم تصوير كافة الجثث والتعرف عليهم لاحقا بثلاث طرق اما بالسوار أو بالتعرف من قبل ذويهم على الصور او عن طريق الامتعة الاخرى.
لا موكب وراء الحادث
واشار التركي في اجابته على سؤال أحد الصحفيين حول ماذكرته بعض وسائل الاعلام ان سبب التدافع هو وجود موكب قال ان هذا غير صحيح ولن نسمح بحدوث شيء من ذلك يمكن ان يؤدي الى هذا الحادث الأليم مشيرا الى ان هناك شخصيات ومسؤولين من دول اسلامية نقوم بتوفير الحماية لهم ولكن يتم اختيار وقت رميهم للجمرات في اوقات تخف فيها كثافة الحجاج.

أسيرة الآهات
14 / 01 / 2006, 33 : 06 AM
يتبع

الطاقة الاستيعابية
وقال ان هناك حدودا للطاقة الاستيعابية للمشاعر المقدسة في الوقت الحالي هناك قرار منظمة المؤتمر الاسلامي الذي تحدد عدد الحجاج من أي دولة اسلامية بمعدل واحد الى كل ألف وهناك طلبات ترد للمسؤولين في المملكة وبالذات وزارة الحج في محاولة لزيادة عدد الحجاج حيث ان النسبة السابقة غير ثابتة خاصة ان عدد سكان العالم الاسلامي يتزايد بشكل كبير مما أدى
كثيرا الى ارتفاع متزايد في اعداد الحجاج وخلال السنوات العشر القادمة سيتزايد اكثر من 25%
واضاف ان الخيام بمنى طاقتها الاستيعابية مليون حاج ومن يفترشون بالساحات هم من الحجاج غير النظاميين.
وفي رده على سؤال قال: ان التعويضات تأتي نتيجة احساس الدولة بمعاناة ذوي الحجاج الذين توفوا في الحادثة ولكن ليس نتيجة المسؤولية.
دور رجال الامن
وفي اجابة على سؤال احد الصحفيين قال ان رجال الامن لايمكن ان يكونوا سببا بأي شكل من الاشكال في هذه الحادثة بل على العكس هم يساهمون في تخفيف حدة الكثافة في المنطقة المحيطة بها ويقومون بسحب الامتعة من الحجاج في المناطق الخطرة وهناك اشخاص مصابون ومرهقون يتم استغلال هذه المساحة لاسعافهم.واضاف نحن لا نعمل على منع حركة الحجيج انما نعمل علي التحكم في توجيهها مما يساهم في انسيابيتها.
القنوات المغرضة
وفي رده على سؤال عن القنوات المغرضة قال سمعنا كلاماً اثناء انهيار المبنى وسمعنا كلاما ايضا اثناء رمي الجمرات ولكن هذا لم يحدث في منطقة نائية حتى يمكن القول بأن هذه حقائق يمكن اخفاؤها. الحقيقة كانت ظاهرة للعيان والكل كان يتعامل معها مباشرة ولايغير من الحقيقة ما قد يسعى اليه بعضهم من تشكيك في حرص المملكة لتوفير اقصى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام او حرص الجهات الامنية على مساعدة الحجاج وتمكينهم من اداء الفريضة بكل يسر وسهولة وبالنسبة لنشر صور الوفيات فليس هناك ما يمنع ربما اننا لم نتعود على نشرها ولو تطلب الامر نشرها فسيكون على شبكة الانترنت اذا لم يتم التعرف الى الجثث ولكننا نعرف ان هناك مصاحبين للمتوفين وتعطى فرصة لهم للتعرف اليهم عن قرب قبل نشرها ولانريد عند نشر صورهم صدمات لذويهم.
الاخلاء الطبي
وقال المرغلاني ان استخدام الاخلاء الطبي يرجع الى ان الوزارة تضع خططها نتيجة الدراسات السابقة لاسباب معينة والهدف منه سرعة تقديم الخدمات الطبية وفي عرفات تم اخلاء طبي والموقع الذي حصلت فيه الحادثة لايبعد سوى اقل من نصف كيلو من مستشفى منى العام اضافة الى ذلك على جسر الجمرات اكثر من فريق لتقديم الخدمات الصحية وهناك 5 مراكز صحية اسعافية على نفس جسر الجمرات اضافة الى سيارات الاسعاف المنتشرة ويبلغ عددها 65 سيارة اسعاف في كل واحدة طبيب ومساعد وهناك على مدار الساعة 90 طبيباً و90 ممرضة كل ذلك لتقديم خدمات طبية بأقصى سرعة والدليل قلة عدد المصابين لسرعة الخدمات الاسعافية وجميع المصابين غادروا المستشفيات ولم يبق سوى 45 مصابا.
اسباب الحادث
واشار التركي الى ان الاسباب الحقيقة للحادث سبق ايضاحها وهي اسباب يمكن ربطها بديناميكية الحشد الموجود في الحج خاصة اثناء رمي الجمرات لان الحجاج يجتمعون لانتظار حلول موعد الزوال ثم يتحركون للوصول الى حوض الجمرة الاولى وهذا الحشد يتزايد مع الوقت وكذلك الامتعة عامل مساعد لهذا الامر الذي يساهم في اخلال التوازن للحاج.
وربما تسقط ولايراها الحجاج وتؤدي الى اختلال توازن الحشد والمشكلة تكمن في التعجل لـ70% من الحجاج والرقم الرسمي للحجيج 2,130 مليون حاج وقد تصل بالاضافة للحجاج غير النظاميين 3 ملايين حاج و2,1 مليون حاج يقررون مغادرة منى عبر جسر الجمرات في ثاني ايام التشريق وهنا تحدث المشكلة.