منتديات الوئام

منتديات الوئام (http://www.alweam.net/vb/index.php)
-    عزْفٌ مُنفرِد (http://www.alweam.net/vb/forumdisplay.php?f=84)
-   -   هل تشرق الشمس ...؟ (http://www.alweam.net/vb/showthread.php?t=3692)

wafei 17 / 06 / 2001 46 : 08 PM

هل تشرق الشمس ...؟
 
....

..

وبعد ان اشتكيت للشكوى
وبعد ان دندنت ترانيم ماساتي
وبعد ان اعياني التفكير
وبعد ان خرس لساني
وبعد ان اغلقت جميع السبل
وبعد ان اصبح قلبي اسيرها
وبعد ان اصبح جسدي وقوداً لنار الغيرة


هتف لسان حالها قائلاً :

بساط الرياح تحت قدميك
والفضاء ملكك
حلق كماتشاء
وستعود لقاعدة الانطلاق
مهما بلغ بك التحليق
عنان السماء
فلن تجد مأوى ولا قصر يضمك
ولا شجرة تغرد على اغصانها
ولا وردة تشم عبيرها
وستعود مكسور الوجدان

حسنا سيدتي !!

لكِ الحق في ذلك
فقد لمستِ الحب الصادق
لمستِ الوفاء النادر
لمستِ التضحية لاجلك
لمستِ ايثاري لك على نفسي

الدموع التي تعانق وجنتي
عند سماع نبرة حزن تنبعث من صوتك
والتي اغسل بها وجهي مع كل اشراقة صباح
حزنا على يوم مضى لم اراك فيه
وحزنا على يوم جديد كيوم مضى
وحروف قصيدتي التي مدادها دم القلب
وغلافها نار الحب
وقلبي الذي اصبح يجهل مفردات الحروف
الا حروف اسمك التي خلدها نقش على صفحاته
وارواها بدمه
جعلتكِ تكابرين
وتنسجين من كبريائك غرورك
لتمنحي نفسك الحق في تصرفاتك
وممارسة ماتتوق اليه نفسك

وبدون مراعاة لمشاعري


التي اصبحت لاشيء في عينيك
الشاخصة الى كل الاشياء
متجاهلة من راى فيك وحدك كل الاشياء

ثقتك بحبي
دعتك لفعل هذا
وللاطمئنان بان الطائر يطير
ويعود لك

اصبحت متارجحاً بين نار حبك
ونار غيرتي التي جعلت من جسدي المتهالك وقوداً لها
وبارادتك
وتسعين لكبح غيرتي ومن اجل حبك
لنعيش تحت صقيع الحب
الذي لايلبث ان يتلاشى
كقطرات من الندى ذهبت بها الريح
من على تلك الزهور وليحل موسم خريفها
لتجف وتتساقط وعلى مراى ممن
سقاها بدموعه
ومن اجلك

عفوا سيدتي


سئمت هذا العذاب
سئمت هذا الاحتقار
سئمت هذا الانكسار
سئمت هذا الغرور
اوشكت على الانهيار
اقدمت على الانتحار


وبكل اسف
انك حبي الاخير
الذي ارى انني بعده لن اعيش
حقا
اجد نهايتي على يديك
فالنفس في انهيار
والفكر يداهمه الشوق الى الا الانتحار
وحياتي اصبحت بلا قرار

ومن لايعشق الحياة
بكل اسف انك انت الحياة
التي تجاهلت من يعشقها




!!!!!


وتتفتح ابواب جديدة تدعوني
الى الحياة
فرفضت الدخول من كل الابواب
التي ترسم في عيني املا مشرقا

تصورت حياتي كلها بك ولك ..
حتى حان وقت صحوي المتأخر
وأبصر نفسي في طريق يكاد ينتهي بي مطافه
علي أن أجد منفذا للفرار منك
ولكن انتهى بي الطريق اليكِ !!

وسامنحك فرصة اخرى !!
لتمنحيني الحياة
كما منحتك الحياة

دعيني احيا بصدق
لااريد ان ادلف من تلك الأبواب
بل ساطرق باب قلبك
في محاولة لاصلاح مايمكن اصلاحه
وبمحض ارادتي
ساطرقه بالدموع
املا في الحياة
وبزوغ فجر جديد
وحتى تشرق الشمس
ليتلاشى ذلك الضباب
وليرى حبنا النور من جديد
IIIIIII
فهل تشرق الشمس ؟

....


تحياتي

بريـق الماس 17 / 06 / 2001 15 : 10 PM

0000
 
الأخ وافي

طبعاً أبدعت وأنت دوماً مبدع في أحزانك
قرأت خاطرتك كثيراً وفي كل مره أجدني عاجزه عن التعقيب المعتاد
رائع وكلك ذوق .
إسمح لي بتعقيب مغاير

عزيزي وافي
قد نمر في حياتنا بأُناس يستجبون لمشاعرنا ولكن هذا لايعني أنهم يتجاوبون معها ،
لأن الإستجابه لاتعني التجاوب في كل الأحيان . الإستجابه لاتعبر عن تجاوب حقيقي أو بمعني أدق حب حقيقي . فالحب الحقيقي هو تجاوب صادر عن إيمان وقناعه وإرتياح ،
وللأسف إن الكثير من العواطف المزيفه التي يمنحها لنا الأخرون تحت ستار ا الإستجابه للحب وليس التجاوب لايمكن أن تغرينا أو تقنعنا بأنها مشاعر صادقة ، أو صادره عن حب حقيقي ووفاء حقيقي وتجاوب حقيقي مع مشاعرنا .
وهذا ما يصدمنا أخي العزيز إننا نغتر بمشاعر زيفها لنا الغير حتى يستحوذ على مشاعرنا الحقيقيه ونقع في الفخ لأننا لانفرق بين الإستجابة لمشاعرنا وبين التجاوب معها .

أعتذر عن الإطاله ولكن الخاطره أستفزتني للخروج عن النص العادي للتعقيب .

ومع ذلك
غدا تشرق الشمس من جديد ومع كل خيط لأشعتها هناك أمل جديد وحياة جديده وحب جديد .
أتمنى لك السعاده

تحياتي

أختك



دانه 17 / 06 / 2001 09 : 11 PM

رائع الوافي
 
اشعر ان خاطرتك هذه 00

ليست مثل كل الخواطر السابقه 00


اراها مختلفة المعاني 00 مختلفة الابداع 00


ومختلفة حتى في انينها 00


تسلم يمناك 00 ويسلم قلمك 0


والله الموفق 0

الســــيف 18 / 06 / 2001 46 : 12 AM

سئمت هذا العذاب
سئمت هذا الاحتقار
سئمت هذا الانكسار
سئمت هذا الغرور
اوشكت على الانهيار
اقدمت على الانتحار









يا ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــاتر






سلامتك يالوافي









خلي عندك امل






والكايد يهون








والفرج قادم ------- والقادم احلى







تحياتي

شيـــك 18 / 06 / 2001 55 : 12 AM

قمة الحب الصادق ..
 

الله يا الوافي .. لله درك من قلم ..

من اجمل ما قرأت صدقني .

عميقة المعنى والوصف ..

أبدعت أخي الوافي أيما إبداع .

تقف الكلمات عاجزه عن وصف هذه اللوحة الحزينه

لتناولها شتى فنون الصور التعبيريه في تعلق الحبيب بحبيبته .

والله يعين مواضيعك شعرا أو نثرا من هذه اللوعة لتلك الحبيبة .

أؤيد بقوه ما ذهبت اليه من تعقيب وافي في هذا الموضوع فيلسوفة المنتدى

الأخت بريق الماس

صدقني كلامها واقعي وأكثر من كونه فلسفة ..

فهل نتعظ ؟؟

اخيرا .. سلمت يمينك ..

وتقبل شديد إعجابي .............

.............................................الجبل الأبيض

امير الليالي 18 / 06 / 2001 53 : 07 AM

لكِ الحق في ذلك
فقد لمستِ الحب الصادق
لمستِ الوفاء النادر
لمستِ التضحية لاجلك
لمستِ ايثاري لك على نفسي

ثقتك بحبي
دعتك لفعل هذا
وللاطمئنان بان الطائر يطير
ويعود لك


سئمت هذا العذاب
سئمت هذا الاحتقار
سئمت هذا الانكسار
سئمت هذا الغرور
اوشكت على الانهيار
اقدمت على الانتحار

..................................

الله اكبر على كلمات تمس شغاف القلوب

لقد حركت بكلماتك كل مشاعري وذكرياتي

حركت كل احلامي وامالي التي اراها تنهار امامي

كانهياري رويدا رويدا مع الايام

نعم سئمت كل شي واي شي

حتى حياتي سئمتها

كلما تقدمت خطوة .. اصدم بكلمات وواقع يعود بي الف خطوة

اي حياة هذه .. واي دنيا ... هذه التي نعيشها

واي إًناس هولاء الذين نحبهم


سامحك الله يا وافي

سامحك الله

خواطرك قلبت كل كياني

وفجرت براكين احزاني

وخنقت صوتي بالعبره

وعيوني بالدمعه

آآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ على قلب

لا يرحم

وآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ على حبيبه

لا ترحم

الله يسامحك

:(

سحــــا يب 18 / 06 / 2001 58 : 11 AM

اصبحت متارجحاً بين نار حبك
ونار غيرتي التي جعلت من جسدي المتهالك وقوداً لها
وبارادتك
وتسعين لكبح غيرتي ومن اجل حبك
لنعيش تحت صقيع الحب
الذي لايلبث ان يتلاشى
كقطرات من الندى ذهبت بها الريح

ـــــــــــــــــــــ
الله الله يا الوافي
تصدق حينما اقرأ نصوصك لا يتعبني الرد
لانك واضح المعالم الاسلوبيه كل حرف ينضح بما يخالجك
انت تتطرق الى دهاء النساء في رفض الغيره وزياده تأججها
ومع ذلك أوردت حل في أعاده المياه
ولكن المجرى برأيك يحتمل اكثر من مورد
دائما تختلط المناهل ويقل الروى
خاطره صادقه رائعه
رساله تصل لكل متذبذب لكل شرقي يرفض لغه الشريك

قصيده اذهلتني بساطتها والتي كمنت قوتها في وضوحها
تحياتي لك ولقلمك

الراسي 18 / 06 / 2001 08 : 02 PM

الوافـــي ..... ما أروعك عزيزي

اشتقت لكلماتك العذبة
لاسلوبك الراقي
لافكارك المتجددة

لعنفوانك الشديد الغائر في الرومانسية
رهيب عزيزي

اقبل كل الحب والاعجاب ,..,

شــــــــــوق 18 / 06 / 2001 22 : 02 PM

مراحب يا الوفي
ثقتك بحبي
دعتك لفعل هذا
وللاطمئنان بان الطائر يطير
ويعود لك

اصبحت متارجحاً بين نار حبك
ونار غيرتي التي جعلت من جسدي المتهالك وقوداً لها
وبارادتك
وتسعين لكبح غيرتي ومن اجل حبك

تسلم الايادي الوافي
واتمنى من هالحبيبه انها تفهم مدى حبك وغيرتك
شـــــــــــــــــوق


الساعة الآن 36 : 11 AM بتوقيت السعودية

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas

[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]