منتديات الوئام

منتديات الوئام (http://www.alweam.net/vb/index.php)
-    || اوْرآق مُلَوَنة .. (http://www.alweam.net/vb/forumdisplay.php?f=1)
-   -   الامتنان أسلوب حياة (http://www.alweam.net/vb/showthread.php?t=94715)

عبدالله 12 13 / 05 / 2019 16 : 04 PM

الامتنان أسلوب حياة
 
في لغتنا العربية الغنية بالمفردات كلمات نستخدمها دائما على أنها مرادفة لبعضها، ومن تلك الكلمات كلمتي الشكر والامتنان، بينما التعريف الدقيق لكل منهما لا يدل على أنهما متساويتان في المعنى، فالشكر هو الثناء باللسان وبقية الجوارح على نعم الله، ولمن قدم خدمة من البشر، بينما من معاني الامتنان هو الاعتراف بالجميل المُقدم لنا مع العمل على رده بكل الطرق الممكنة.
فنحن في حياتنا يجب أن نبدأ كل يوم بالامتنان للخالق الذي أحيانا بعد ما أماتنا أثناء نومنا، وعلى أن وهبنا يوماُ جديداً نعيشه لعبادته ثم لأمورنا الحياتية. فنحرص على إظهار اعترافنا بتلك النعمة من خلال عبادته سبحانه وتعالى والتركيز على الأعمال الصالحة ما أمكن.
ما أود أن أركز عليه في هذه الأسطر هو أن هناك نقصاً واضحاً للامتنان لدى شريحة ليست صغيرة من الكبار والصغار في مجتمعاتنا. حيث نلاحظ مع الأسف أن كثيراً من الجيل الحالي لا يطبقون هذه الثقافة في حياتهم، وقد يكون السبب في ذلك أن بعضنا لم يعودوا أطفالهم على الامتنان للخالق سبحانه وتعالى على نِعمه التي لا تُحصى وخاصة عند الاستيقاظ من النوم، وأنعكس ذلك على أن بعض الأبناء لا يُظهرون أي نوع من الامتنان لوالديهم على ما يبذلونه من عطاء وتضحيات لتلبية احتياجاتهم، بل إن بعضاً من الأبناء ينظرون إلى الوالدين على أنهم أجهزة صراف آلي تعمل لحسابهم فقط.
إن غياب الامتنان بصدق في حياتنا أدى إلى ظهور كثير من علامات الجحود تجاه الخالق جل وعلا، وتجاه الوالدين والمجتمع. وأدى إلى أن يتعامل بعض أفراد الجيل الحالي بعنترية وامتهان مقيت لكرامة البعض ممن هم خارج نطاق الأسرة، وكذلك تجاه بعض الوافدين وخاصة العمالة البسيطة منهم. وقد يكون ذلك بسبب ما تعودوا عليه في طفولتهم وعاصروه وهم شباب من مظاهر ومواقف "الهياط" التي تُظهر شئياً من البطر تجاه ما منحنا الله من نِعم.

أعتقد بأن الخلل بدأ من الأسرة، ثم من المدرسة التي لم تغرس ثقافة الامتنان لدى أطفالنا من صغرهم للخالق جل وعلا، ثم للوالدين، للأخوات، للسائق، للعاملة المنزلية، وغيرهم.
يقول البروفسور جيفري فروه، أستاذ علم النفس بجامعة هوفسترا عن الآثار النفسية للشكر والامتنان: “نعلم أن الأطفال الممتنين هم أكثر سعادةً وأكثر رضاً عن حياتهم. وكونهم كذلك يجعلهم يكوّنون صداقات أفضل ويُنشئون علاقات أقوى مع أفراد العائلة. كما أن غالبيتهم يُحَصلون على معدلاً تراكمياً أحسن وعلامات أكبر”، بينما القلب الذي لم يتعود على الامتنان للغبر سيجد نفسه ساخطاً على كل أوضاعه.
من المهم أن نربي أنفسنا وأطفالنا على الأدب مع الله في استقبال يومنا الجديد، وأن نعمل على غرس ثقافة الامتنان لدى أطفالنا من صغرهم لله ثم لكل شخص أخر يقدم لهم أي خدمات حتى وإن كانت مدفوعة الثمن، لأن الشكر يخلق التواصل، ويعمق المحبة والسعادة للطرفين..

كم أتمنى أن تتضمن المناهج الدراسية في المرحلة الابتدائية تدريس مادة مستقلة باسم مادة الامتنان يتم من خلالها التعريف بالامتنان وغرسه في حياتهم منذُ الصغر لأن الشكر والامتنان ليسا رد فعل للأشياء التي تحدث لنا فنشكر الله عليها فقط، بل هو موقف وثقافة وأسلوب حياة ننميه بالممارسة ليثمر لنا خيراً وهداية من الله إلى الرشد والصواب ويحقق لنا الخير الذي تتمناه،


دمتم سالمين.

فتى الجميزه 14 / 05 / 2019 09 : 04 AM

رد: الامتنان أسلوب حياة
 
موضوع جميل جداً وأقتراح أجمل ورائع وأنا أوافقك الراي أخي الحبيب عبد الله

على هذا الأقتراح البديع والصائب مماينمي الثقافة والمعرفة لدى الطلاب

في حياتهم الدراسية والمستقبلية ويشبون ويتعودون على ذلك وتعم الفائدة على المجتمع

ومثال على ذلك عند ما يؤدي لك شخص عملاً ينبغي أن تشكره وتقول أنا ممنون منك

وبقولك شكراً لك أو إنني أشكرك شكراً جزيلاً أو تعبر له عن فرحتك وأمتنانك

وسرورك بهذا العمل ومن ثم تشكره على ذلك وهذا لن ينقص من قدر الشخص شيئاً

وبعض الناس يعتقدون أن شكر الآخرين هو ضعف بل على العكس هو قوة وطاقة تعطيك

الفرح والسعادة تجد أثرها في نجاحك في المستقبل وفي حياتك كلها


أخي الحبيب عبد الله شكراً جزيلاً لشخصك الكريم على هذا الطرح الرائع والجميل


والمفيد أفادك الله والله يعطيك الصحة والعافية ودمت في خير وسعادة أستاذي

عبدالله 12 14 / 05 / 2019 47 : 11 AM

رد: الامتنان أسلوب حياة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الجميزه (المشاركة 975369)
موضوع جميل جداً وأقتراح أجمل ورائع وأنا أوافقك الراي أخي الحبيب عبد الله
على هذا الأقتراح البديع والصائب مماينمي الثقافة والمعرفة لدى الطلاب
في حياتهم الدراسية والمستقبلية ويشبون ويتعودون على ذلك وتعم الفائدة على المجتمع
ومثال على ذلك عند ما يؤدي لك شخص عملاً ينبغي أن تشكره وتقول أنا ممنون منك
وبقولك شكراً لك أو إنني أشكرك شكراً جزيلاً أو تعبر له عن فرحتك وأمتنانك
وسرورك بهذا العمل ومن ثم تشكره على ذلك وهذا لن ينقص من قدر الشخص شيئاً
وبعض الناس يعتقدون أن شكر الآخرين هو ضعف بل على العكس هو قوة وطاقة تعطيك
الفرح والسعادة تجد أثرها في نجاحك في المستقبل وفي حياتك كلها

تفضلت عليّ أخي الحبيب فتى الجميزه بهذه المداخلة
المهمة حول أهمية غرس ثقافة الامتنان في حياتنا منذُ الطفولة.

أعجبني ما تفضلت بالإشارة إليه حول نظرة البعض لمبدأ الشكر على أنه
دليل ضعف، فما بالك بإظهار الامتنان؟
والأسوى من ذلك هو عدم اظهار بعض الأبناء الامتنان لوالديهم، حيث يقول
لي أحد زملائي أنه خلال الصيف الماضي أنه قد رتب زيارة إلى خارج المملكة
بناء على إلحاح زوجته وابنائه، ورغم ما كلفته تلك الرحلة من مبالغ،
إلّا أن أكثر ما ضايقه هو أن أحداً من الأسرة بأكملها لم يُظهر أي امتنان أو
شكر له أثناء الرحلة أو بعد العودة.
قلت له: هذا ما جنته يداك .. لأنك لم تعودهم على ذلك.

تقبل أمتناني أخي الحبيب لمداخلتك المهمة،

أدام الله عليك الصحة والسعادة.

شموع الغربية 25 / 05 / 2019 25 : 06 AM

رد: الامتنان أسلوب حياة
 
يكفينا أن نزرع فيهم (لئن شكرتم لأزيدنكم)
الامتنان أو الشكر مبدأ من تعود عليه لن يتركه
بداية مع الله عز وجل فالانغماس بالنعم ينسينا حتى شكرها وان فقدنا النعم الكبير ننسى النعم الأخرى ..
ومن باب الذوق والتأدب أيضاً شكر الناس ومعاملتهم باللطف ابسطها قول لمن قدم لك معروفاً ولو شيئا يسيرا
الله يسعدك، او يعطيك العافيه ،وماقصرت ، عبارات بسيطة جداً لكن أثرها عميق جداً كردة فعل ..
اتفق معاك بكل ماطرحته اخوي عبدالله وفعلا ياليت نعلمهم من الصغر لانه سيصبح عادة لديهم .
شكراً لك على هذا الطرح الجميل سلمت يداك
ويعطيك العافيه اخوي

عبدالله 12 25 / 05 / 2019 44 : 02 PM

رد: الامتنان أسلوب حياة
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شموع الغربية (المشاركة 975421)
يكفينا أن نزرع فيهم (لئن شكرتم لأزيدنكم)
الامتنان أو الشكر مبدأ من تعود عليه لن يتركه
بداية مع الله عز وجل فالانغماس بالنعم ينسينا حتى شكرها وان فقدنا النعم الكبير ننسى النعم الأخرى ..
ومن باب الذوق والتأدب أيضاً شكر الناس ومعاملتهم باللطف ابسطها قول لمن قدم لك معروفاً ولو شيئا يسيرا
الله يسعدك، او يعطيك العافيه ،وماقصرت ، عبارات بسيطة جداً لكن أثرها عميق جداً كردة فعل ..
اتفق معاك بكل ماطرحته اخوي عبدالله وفعلا ياليت نعلمهم من الصغر لانه سيصبح عادة لديهم .
شكراً لك على هذا الطرح الجميل سلمت يداك
ويعطيك العافيه اخوي

أشكرك أختي شموع على جميل مداخلتك.

من تعريفات الامتنان أنه الاعتراف بالجميل والعمل على رده،
فنحن عندما نستيقظ بعد النوم فيجب أن نمتن للخالق جل وعلا أن منحنا يوماً جديداً،
وكذلك الحال مع الوالدين مع كل عطاء منهما، ونفس الشيء مع كل متفضل علينا.
ولكن الملاحظ هنا أن معظمنا يتعامل مع هذه العطايا على أنها شيء مستحق،
أو أنها شيء مسلم به ... وهنا يكمن الخلل.

المطلوب هو العمل على محورين هما:
- زيادة الجرعة التعريفية بالامتنان من خلال المسجد والإعلام وغيرهما من الوسائل.
- تركيز الوالدين والمدرسة على زرع لبنة الامتنان في حياة الأطفال.

أسعدتني مداخلتك أختي الفاضلة.
دمتِ برعاية الله وحفظه.

عبدالله 12 25 / 05 / 2019 45 : 02 PM

رد: الامتنان أسلوب حياة
 
ممتن لكِ أختي المتميزة رانيا لكريم تقييمك.


الساعة الآن 10 : 10 PM بتوقيت السعودية

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas

[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]