منتديات الوئام

منتديات الوئام (http://www.alweam.net/vb/index.php)
-    بوحْ الشعِر والنثر .. (http://www.alweam.net/vb/forumdisplay.php?f=3)
-   -   ولا نامت أعين الجبناء ... (http://www.alweam.net/vb/showthread.php?t=10254)

الراسي 14 / 09 / 2001 01 : 09 AM

ولا نامت أعين الجبناء ...
 
http://a8.cpimg.com/image/B0/0D/3182...-005F0078-.jpg

أَ أُطْبِـقُ عليهمُ الأخشبيْن ؟؟
على حدود الطائفِ ... قالها جبريل لحامل المسكِ والريحانِ
ردّ عليهِ بسماحةٍ :
لعلّ الله يأتي من أصلابهم من يوحّد الرحمنِ
وعند مفارقة الوطنِ والبيت الحرام ...
لم يقطعْ طريقًا ولم يترصّد أطفال ونساء عبدة الأوثانِ
قال أريد جبهةً ... فالحق لا يؤتي من الظهر
الحق له وِجهةً ... والحق له ميداني

*******
وعندما أزهار الحق أينعت ...
لبس الحبيب تاجًا زاهرًا ما مثله تاج من التيجانِ
فيمينه وشماله ... وأمامه ومن خلفه ...
أبطال إذا الصفوف تلاحمت ... يا ربّ حيّ هؤلاء الفرسانِ
كسى الجزيرة بتوحيد الإله ...
وأفنى ملك هرقل الرومانِ
وجاء بالقسط المبين وبالعدلِ ...
فاستُـصغر عدل كسرى أنوشروانِ
بالدين والمنعة قد نال الجدود مناهم ...
وغدوا وربي بهجة الأزماني

*******
يا مسلمون ... هذا زماننا ...
وقد كسينا بالذل والضعف والهوانِ
ففاقد الشيء لا يعطيه ...
فكيف نطلب الحنان من امرء نشأ على الحرمانِ
يا مسلمون قد بان ضعفنـا ...
والنجاة باتباع أوامر القرآنِ
وبعد ذلك إذا القلوب انتعشت ...
بالذكرِ ... بالحب العطرِ ... بخشيةِ الرحمنِ
عندها سيعزنا رب العزة ...
ويرسل لنا قائدًا ربّاني

*******
إني أرى الفضاء الرحب أصبح مسرحًا ...
واحسرتا للبوم والغربانِ
ويلاه أجنحة الصقور تكسّرتْ ...
والنسر لا يقوى على الطيرانِ
راح ضحيتها أبرياء لا ذنب لهم ...
أيقودنا يا خَلْق التعصب العمياني ؟؟؟
فماذا جنيتم ... وما حصدتم بربكم ؟؟؟
غير تضييق على المسلمين في غربة الأوطانِ
وهدم مساجد ومدارس ومراكز اسلاميّة ...
ووطء وجوه أبنائنا تحت النعلانِ
واقتحام اليهود لباقي الأرض واحتلالها ...
فطفقوا تشريدًا وسفكًا بالعقول والأبدانِ
بوركتم ... هذا ما جنينا من انتحاركم ...
بالله أتسمون ذاك شهادةً ... غفر الله لكم يا شهداء الطيرانِ
ضعْ نفسك يا أخي ... كروحٍ كانت في الطائرة ...
وأنت قدْ علمت أن مصيرك ... التحوّل إلى بركانِ
ربّ ارحم واغفرْ ... وأجرنا سوء المنقلبْ ...
ولا تسلط علينا أخًا مجنونًا ... ولا عدوًّا أناني

*******
أترى الحق في ما جنيت ... يا ابن لادنٍ ؟؟
الحق له مقام وتوقيت يسحب فيه ... الزنادي
فعند ذاك التوقيت ... لا يجدي المتلصص ولا المهادنْ
بربّـك ... تبصّـرْ ...
واعلم أنّ الشجاعة ... مـعـادنْ
فميادينك للرجال ... معاجـنْ
وميادين الحقّ للرجـال ... مواطنْ


*******


(( دمتم أحبتي ... لأهمية الموضوع البالغة ...
أرجو المشاركة بالتعقيب والتعبير عن رأيكم الحر ...
ويا حبّذا لو كان التعقيب بشكل أدبي أنيق ...
على قدر المستطاع ... شعر أو نثر ... فصحى أم عامي ...
فلا تنسوا نحن في منتدى الشعر والأدب ...

تحيّــاتي وتقديــري ... ))


الـكـاتـب *** الــراســي

ضناني الشوق 14 / 09 / 2001 06 : 09 AM

تسلم ماقصرت حبيبي اكتفي عند ه\ا الحد :)

تحياتي لك

wafei 14 / 09 / 2001 49 : 09 AM

.........

...

مرحبا الراااسي


ماقصرت ياقمر


كفيت ووفيت

لااجد مااضيفه على كلماتك الراائعة والمعبرة

تسلم



كلك ذوق ...

شغف 14 / 09 / 2001 14 : 02 PM

داعيتنـــــا نشوة أول الهجمات

خلناه نصراً ومجداً ردد التكبيرات

الاّ ان الاســـلام أبى

علينا الغدر ونـــــفى:mad:

وندد غاضباً أيآ مسلم كفى!!

من القمة الى القاع

تدحرجك في كل البقاع

تأخذك ظنون الخداع

لاستعادة مجداً تليداً ضاع

يــــــــا مسلم :

ماهكذا يكون الجهاد

ليس بعد طعن الظهر رقاد

فعار حرق الابرياء رماد

يسود وجه تاريخي بعنـــــاد

يــــــا مسلم :

واااا عجبي من تدني همة الرجال

حجارة 00 فانتحار 00 فارهاب 00 محال

وااا أسفي على ماضي من عالي الهمم

رجال تسابقت لخط النار بالحمم

ماوهنوا ولا استكانوا بعزم يقهر القمم

بخطط وتنفيذ تملكت الامم

فكانوا عبيداً قبلوا منهم القدم 00

واليوم 0000

بثورة جبانه

ننتظر رد الحماقه

=========================

الى اسامة بن لادن

ذل العبودية أشرف لنا من جماعة قطاع الطرق 00 والعصابات


نسأل الله اللطف 000 فالقادم بحر دماء 0000


=======================

غريب 14 / 09 / 2001 20 : 03 PM

اخوي الراسي لافُض فوك
فعلا كلام منطقي وجميل جدا
بعض الاخوه هداهم الله اعتبره
نصر مؤزر للاسلام والمسلمين
وفي الحقيقه انه كما ذكرت
ضيق على المسلمين في غربتهم
وجعل اليهود لعنهم الله يستغلون هذا الحدث
في اجتياح الاراضي الفلسطينيه والقتل والتدمير
دون ان يكون هناك من يهتم لما حدث.
بارك الله فيك اخوي الراسي


تحياتي

دنيا 14 / 09 / 2001 36 : 05 PM

عزيزي الراسي

جميل منك مواكبة الحدث وانك معها up to date

عزيزي آلمنا ماحدث من تفجيرات .. ليس حزنا على امريكا

او غير ذلك فقد شاهدنا مايحدث في فلسطين من مشاهد دامية

من قبل اليهود .. ومن يناصرهم انها امريكا

ولكن الذي يؤلمنا النتائج والعواقب الوخيمة التي سوف تحدث

من جراء ذلك .. ناهيك عما زاده اليهود من اعمال وحشية وقصف

لمواقع فلسطينية

لم يفكر جيدا القائمون بهذا العمل مما سوف يجره على

دولهم وشعوبها من نكبات ودمار

فكروا فقط في الانتقام لانفسهم

:( :( عزيزي اؤيدك في ملاحظاتك .. ولكن نتمنى جميعا وندعو الله

ان لايكون مسلمين او بن لادن بالذات وراء ذلك العمل

وان يرد كيد الكافرين في نحرهم ..

تقبل خالص اعجابي بالمقدمة والتذكير بموقف الرسول صلى الله عليه

وسلم ..

ولن ينصلح حال المسلمين الا بالتمسك بكتاب الله وسنة نبيه محمد

عليه افضل الصلاة واتم التسليم

الراسي .. سلم قلمك الحر الناطق باسم الحق

تــطوير 14 / 09 / 2001 30 : 08 PM

عزيزي الراسي

أسعد الله مساءك بكل خير وعافية

أشكر لك هذه المداخلة الرائعة ولكني أختلف معك
في بعض ما ورد فيها .

أولا : لم يرد ضمن التحقيقات الجارية إلى الآن ما يثبت
بشكل قاطع مسئولية اؤلئك الأشخاص عن تلك الأعمال
وإنما سجلت القضية ضدهم من قبل السلطات الأمريكية
نظراً لوجود أسماؤهم ضمن قائمة ركاب تلك الطائرات
ومن يعلم يااخي أنهم قد يكونون ركاباً بالفعل وليس لهم يد
فيما حصل . ولكن تعودت أمريكا وحليفتها إسرائيل على إلصاق
الإرهاب بالعرب .

ثانياً : عندما يكون لنا عدو متسلط علينا أناء الليل وأطراف النهار
يقتلون ابنائنا ويهدمون منازلهم على رؤوسهم
ويتفنون فيهم باأصناف العذاب حتى وصل بهم الأمر إلى إستخدام
الأسلحة الممنوعة دولياً لإبادة شعب بأكمله وتجريده من أبسط
حقوقه في الحياة. وتجد في المقابل دولة عظمى مثل أمريكا لا تحرك ساكناً لإيقاف هذا العدو وهي التي تنادي بحقوق الإنسان بل وصل بها
الأمر إلى دعم هذا العدو بكل ما اوتيت من قوة وعلى مرأى من جميع
دول العالم. وقد أستنفذت كل أساليب الحوار مع أمريكا
ما ترانا فاعلون في هذه الحالة ؟؟
ليس أمام أبنائنا إلاّ تلقينهم درساً موجعاً وإن كان له بعض الضحايا
الأبرياء فقد فقدت أمتنا آلاف الضحايا وهم أيضا أبرياء بل إنهم عند
الله أفضل من قتلاهم لأنهم مسلمون.

ثالثاً : يقول الله تعالى في محكم التنزيل " وأعدو لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم "
ونحن في هذه الحقبة الزمنية لسنا مؤهلين تأهيلاً كافياً لمواجهة
أمريكا والأسباب كثيرة ومنا من وهبو أنفسهم لله ثم للجهاد في سبيله
ضد هذا العدو فليس أمامهم إلا إستخدام مثل هذه الأساليب
على قدر إستطاعتهم لعلها توقظ عقولا لاهية وقلوباً متحجرة
وقد تدفع بتلك الدولة لتغيير كثير من سياساتها الخارجية
في كثير من دول العالم.

هذه المداخلة لاتعني انني اقر الإرهاب أو أشجع عليه ولكن
وجهة نظر لمثل تلك الأحداث

عزيزي الراسي
أرجو أن تعود لموضوعي " رسالة إلى الشعب الأمريكي "
في المنتدى الإعلامي كي تعرف ما أقصده

تقبل تحياتي وتقديري

الراسي 14 / 09 / 2001 58 : 09 PM

الأخ العزيز ... ضناني الشوق

باديء ذي بدء ... ألف مبروك اعتلاءك منصب الإدارة
(( ولو أنها جاءت متأخرة ... منك السماح عزيزي ))

أشكرك على تشريفك للخاطرة ...
تقبل تحياتي وتقديري ,,,

الراسي 14 / 09 / 2001 01 : 10 PM

الأخت العزيزة مـلاك ... حياكي الله

تقبلي جزيل شكري وعظيم امتناني ...
لإثرائك هذا الموضوع الحيوي ...
أُكبر نثريتك سديدة الرأي ...
ولا حرمنا الله من طلّتك البهيّة ...

تحياتي وتقديري ... عزيزتي ,,,

الراسي 14 / 09 / 2001 03 : 10 PM

أخي العزيز ... الوافي ... حيّاك الله وبيّاك

أشكر تشريفك لخاطرتي ...
واطرائك العذب ...
سلمت لنا ولمنتدانا ... يا قمر

تحيـاتي وتقديـري ,,,

الراسي 14 / 09 / 2001 07 : 10 PM

الأخـت شغف ... حياكي الله

" القلم شجرة ثمرتها الألفاظ ... والفكر بحر لؤلؤه الحكمة "

وأرى ذلك في قلمك مسدد الرأي ... بليغ الحروف
تقبلي جزيل شكري وعظيم امتناني لما اتحفتنا به
من خاطرة قمة في الروعة والإبداع ...
أضافت الشيء الكثير لخاطرتي المتواضعة
سدد الله خطاكي وإلى الحق رعاكي ,,,

الراسي 14 / 09 / 2001 10 : 10 PM

غريب ... عزيزي حيّاك الله وبيّاك

نوّرت خاطرتي بمرورك أخي
أشكرك من أعماق قلبي ... لكلماتك العطرة
ومشاطرتي نفس الرأي ووجهة النظر ...
أتمنى مع شخصك الكريم التواصل ... ورد الزيارة

تحيـاتي لك وتقديـري ,,,

الراسي 14 / 09 / 2001 14 : 10 PM

عزيزتي دنيـا ... مراااحب

أشكر لكي من أعماق قلبي
تواصلك الجميل ... وحضورك البهي
فمن كل غصن تملكين زهرة ...

عزيزتي ...
نحن معك أيضًا نتمنى أن تسفر التحريات عن عدم
تورط أي عربي مسلم في ذلك ...
لكن ... ما الفرق ...
ونحن نعلم أن بين ظهرانينا من يؤمن بهذا الفكر

وكلنا رأينا مؤخرًا ابن لادن وهو يعلن :
بأنه سينتقم من أمريكا في الوقت المناسب

نسأل الله العفو والعافية ...
لا نتباكى على أمريكا وحلفائها بيْد أن المحصلات ستكون وخيمة
اللهم استر من خواتيمها ...

بارك الله فيكي ... تحياتي وتقديري ,,,

المهره 14 / 09 / 2001 24 : 10 PM

أستاذي القدير .. سيد الكلمة وفارسها ...... الراسي

لا فوض فوك ... ملحمة رائعة تلك التي سطرتها ..

نعم نحن معك في أنا الابرياء لا ذنب لهم ..

وأن سيد البشرية القائد الحربي المحنك سيدنا محمد صلى الله عليه

وسلم .. كان اذا قاد معركة .. أو أرسل سرية.. أو جيش للقتال

كان يوصيهم بعدم التعرض للشيوخ والنساء والاطفال .. وعدم قطع

الاشجار ... وما الى ذلك من وصايا في قمة الرحمة حتى في أحلك

الاوقات .. وأشد الظروف وهي الحرب لا ننسى ابد انسانيتنا

كامسلمون ..

ولكن الاترى أن اتهام أسامة بن لادن قد يكون جزاف ..

الا الان لم يثبت ما يدينه فعلا ... وأسأل الله أن لايكون هو من فعلها

وأستبعد ذلك تماما ... فمن باع الدنيا بأرخص الاثمن .. وأشترى

تجارة الله الرابحة التي لن تبور ... لا يقدم على مثل هذا الفعل ..

الحديث في هذا يطول ويطول .. ولكن أكتفى بهذا النزر اليسير ..

وأسأل الله أن أكون قد وفقت للصواب .. ,ان كان خطأ فأستغفر الله


تقبل تقديري واحترامي

الراسي 14 / 09 / 2001 36 : 10 PM

العزيز ... تطويــر ... حمدًا لله على السلامة أولاً

يشرف مقدارك حبيبي ... مثل ما شرفت بتواجدك خاطرتي
تطوير ... شخص سأشعر بالأريحيّة معه وأنا أحاوره
فالمسمى تطوير ... وصاحب عقل مستنير ...
لا حرمنا الله منك ولا من حضورك البهي ...

أولاً :
ربّما يكون كلامك صحيحًا في هذه النقطة
لكن ... لا ننكر بتواجد كثير من الجماعات والأحزاب الاسلامية
التي تؤمن بهذا الفكر والمنهاج ... ولهم سوابق في هذه الميادين
يعني المحصلة واحدة ... ثبتت الإدانة أو لم تثبت
ومعالم الإدانة إلى الآن ... تكاد تكون ملتصقة بهم


ثانيًا :
الولايات المتحدة هي اسرائيل والعكس صحيح
وما وصلوا من حظوة وقوة وعزة ومنعة ... فهم يستحقونه
رجال بذلوا السبب فحازوا شرف السيادة
وإن أردنا المنافسة وأن نحوز المجد ونرقى سلمه
فلنحذوا حذوهم ... بطلب العلم والتسلح بالإيمان
وبذل كل سبب محفز للوصول لذروة الشرف والعزّة

وأما ... إبادتهم من الأبرياء من أبناء شعبنا
فذلك حكم القوي على الضعيف ...
وابادتهم في وضح النهار ... بعد ما واجهونا في عدة جبهات
وهزمونا في كل الحروب
48 , 56 , 67 , 73 أيضا ذاك نصرنا الكاذب

وأما أن تكون ردة فعلنا بهذه التراهات من التفجير والتدمير
والعبث بأرواح الأبرياء ... فذلك مبدأ الميكافيللية
" الغاية تبرر الوسيلة "
لا يا عزيزي ذاك منهاج باطل ... لا يرضاه دين ولا عقل ولا ملّة
نتسلح بديننا ونصدق الله ... ونطلب العلم ونبذل السبب
وعندما جاهدنا الجهاد الأكبر بترويض نفوسنا ...
سينظر لنا ربّنا نظرة رضى ... ويبعث لنا قائدًا ربّانيًا
بفضل ربنا ... ثم بفضل قيادته سيعز أهل طاعته ويذل أهل معصيته

ولا تنكر يا عزيزي ... معظم شباب الصحوة ممن يحملون فكرًا ملوثًا
دمويًا ثوريًا ... لا يفقهون بأمور دينهم الكثير
غير رديّات العلماء ... وجدالات ونقاشات لا تسمن ولا تغني من جوع
متناسين طلب العلم في أصول الدين والشرع
تلمستهم عن قرب ... فوجدتهم عقول مفرّغة وأفئدة صلدة


وإن فرضنا جدلاً ... وجوب الانتقام ...
ِأمرك ... لنا في الاسلامبولي لعبرة ...
توجه لرأس الفتنة وأرداه قتيلاً ...
وغيّر معالم مصر وسياستها بازاحة السادات

ولنا في عمير اليهودي عبرة ...
لم تعجبه سياسة رابين ... فأرداه قتيلا برصاصه
وأباد معه سياسة الأرض مقابل السلام

هنا تكمن الشجاعة وسداد الرأي
أدبر وأقتل رأس الفتنة والفساد
لا أفرد عضلاتي على الأبرياء
وأودي بحياتي وحياة الأطفال والنساء والشيوخ
بلا ذنب ولا جريرة ...

وأنت معي تشهد على معظم عمليات الفلسطينيين الانتحارية
معظم قتلاها من المسلمين والمسيح واليهود الأبرياء
وجلّها لم تحقق الأهداف المرجوّة ... سوى ازهاق النفوس


ثالثًا :
الآية الكريمة ... تتحدث عن الاستعداد بالعتاد والعدة نعم
لكن ... أين ؟؟؟

هناك يا عزيزي تطوير ... في جبهة القتال
عند تلاحم الصفوف ... وليس
التزود بها لقتل الابرياء والمساكين

ولا تنسى بأن الولايات المتحدة ستستغل هذه الأزمة العابرة خير استغلال ... وذلك ما تنبهت له الصين
حين وجهت نداء لأمريكا ... بأن لا تتخذ أي خطوة دون اللجوء
إلى مظلة الأمم المتحدة ...
لكي لا تستغل الأزمة لمصالح أمريكا وبسط نفوذها
وها نحن نرى الهند وباكستان قد فتحت أجواءها لأمريكا

الهند (( رائدة دول عدم الإنحياز ))
فتحت أجواءها ... تبصّر أخي تطوير ...
كل ذاك من أجل ضرب الإسلام والمسلمين الأبرياء

انتهي ... بحمد الله


أشكرك أشكرك أشكرك من أعماق قلبي
على مداخلتك التي أثرت الحوار

تقبل من أخيك كل الحب ... وعذرًا على الإطالة

الراسي 14 / 09 / 2001 49 : 10 PM

الأخت العزيزة المهرة ... حياكي الله عزيزتي

أتشرف في كل خاطرة بحروفك العطرة
وتواجدك المميز ... وإضافتك لخواطري الشيء الكثير
من التحليل وفك ما يجول بين ثنايا السطور والحروف ...

بالنسبة لابن لادن ... كلنا رأيناه وقد توعّد مؤخرًا
بالرد المناسب البليغ على الولايات المتحدة ... طيب

بعد ذلك ... ماهو دوره الأساسي في خدمة الإسلام ...
بالله عليكي أريد فائدة واحدة قدّمها للدين وللشبيبة

فتح مراكز تدريب لشباب المسلمين ...
وبعد ذلك أين يتم تجنيدهم ... ولمقاتلة من ؟؟؟
وهل هناك جبهة يلتحقون بها ...
أعلم أنه قد كفّر كل الأنظمة والشعوب ...
والتجأ بطالبان ... بنقوده وحظوته ...
وغسل عقول شباب الإسلام بالضار غير المجدي
شباب جُرّوا إلى هناك ... ضاع مستقبلهم الدراسي والأسري
بعدما غسلت ألبابهم ...
وما جدوى كل ذلك ...

نكبات تجر على المسلمين ولم يحركوا ساكن ...
نكبة الشيشان ... والأفغان والبوسنة والألبان
وهل أفلحوا بحل شيء منها ...

أختاه ... أمرنا الله بنيل إحدى الحسنيين

النصر ... النصر ... النصر
أم الشهادة ...
والهدف الأسمى اعلاء كلمة الله ....
وما جدوى ارواح تزهق ويجر وراءها ذيول الخسران والندامة

عقلية ابن لادن لا تخفى على أحد ...
نسأل الله له الهداية ...

ونسأل الله للمسلمين العفو والسلامة

تحياتي وتقديري أختي لمداخلتك القيّمة ,,,

بريـق الماس 14 / 09 / 2001 07 : 11 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية اعجاب لجميع الاقلام
الذي شاركت في الحوار
ما اسعدني ان الحوار تم في جو من الودّ
والحب ، وتقبل وجهات النظر
حوار راقي ، ثري ما زاد من جماله
اننا شاهدنا عقول تتحاور
وتعرض وجهة نظرها بكل هدوء وعقلانيه

اشكركم جميعا يامن اثبتم
للجميع ان بالإمكان التوصل
الى مناقشة المواضيع بإسلوب ادبي راقي
دون تعصب او تشنج
تقبلوا تقديري واحترامي
أختكم
بـ الماس ـريق

alhajis 14 / 09 / 2001 52 : 11 PM

هلا والله

الراسي

هلا سفير الكلمة وزميل المهنة

الله الله
كلمات جميلة
رائعة
معبرة

عزيزي
هذه مداخلة البسيطة
وقد كتبتها أنت من قبل في خماسيات الراسي

في مقلب القمامه
رأيت جثةً لها ملامح الأعراب
تجمعت من حولها " النسورُ " و " الذباب "
وفوقها علامة
تقولُ : هذي جيفةٌ
كانت تُسمّى سابقاً .. كرامه

يعطيك العافية
وتسلم الايادي
-
-
تحياتي وتقديري

المهره 15 / 09 / 2001 38 : 12 AM

سفير الكلمة والفكر الراقي ... الراسي

مرحبا مرة أخرى ... أعتذر للازعاج ..

بالنسبة لابن لادن .. أشاطرك الدعاء له بالهداية ...

وأحسبه ولا أزكى أحد على الله ولا أعلم النوايا وما تخفي الصدور ..

أن نيته الجهاد .. وقد يكون أساء التصرف وحاد عن الطريق ..

غفر الله لنا وله ..

وما أودّ أن أنوه عنه وفاتني التعليق مسبقا .. هو اخواننا العرب

والمسلمين هناك ... فلنرفع اكفنا ولتلهج ألسنتنا لهم بالدعاء

أن يحفظهم الله ويحميهم من كل مكروه .. ولا يسؤنا فيهم أبدا

أنا شخصيا لي من أهلي سبعة عوائل هناك ما بين التعليم

وتلاقي العلاج ... ولك أن تتصور مدى القلق والخوف والترقب الذى

نعانيه ... وألأف أمثالنا كثير ..

فحقيقة .. من ضاع في ذلك هم الابرياء .. المقتولين .. والمقمين

هناك ...

الراسي .... لك مني كل التقدير والاحترام لعقل نيّر بنور الايمان

وحكمة بالغة في النظر للأمور ...

كل يوم يزداد اعجابي بعقليتك وطريقة تفكيرك وقوة أسلوبك واقناعك

وطريقة جدالك بالمنطق والاقناع الذي لا يحيد عن الحق ابدا


تقبل فخري بك واعجابي

يـــــلـــــدز 15 / 09 / 2001 47 : 12 AM

الله اكبر الله اكبر

كنا نرددها جهاد
والان صارت كالرماد

اخوي الراسي
شكرا لك

محمد خميس 15 / 09 / 2001 59 : 01 AM

عزيزي الراسي .. بعد التحية ،،،

من يجاري البحر من اجل ان يتغلب عليه .. انا عن نفسي قاربا صغيرا جدا لااستطيع ان اداعب مجاديفي بوسط امواجك العاتيه .. سيدي ليس للكلام بلاغة بعد منطوقك وليس للكلمات مورد بعدك وانت تملكت زمامها ولااستطيع ان ارد عليك ولكنني اشكرك من قلبي على ابداعاتك ...

اخجلتني والقلم لملم هو شتاته
ماعاد بالمعنى كلام كله بوصوفك

مهب الريح 15 / 09 / 2001 03 : 02 PM

........
....

الغـــالي الراسي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

موضوع راائع منك ياعزيزي..
بكلماته..
وبمضمونه..
وبكــــاتبه..

.......
....
عزيزي..
كنت في بداية أيــام الهجمات كنت مسرورا سرورا شديدا..
سروري هذا سببه أني رأيت القوة العظمى الظــالمة للمسلمين والعرب في العــالم تسقط..!!

لا أخفيكم فقد أنتشيت فرحـــا..
رأيتها كالطفل الوديع..
سقط..
والناس حوله ترقبه ..ولا يساعدونه..!!!

........
.....
...

ولكن ....
وبعد وقفة عميقة مع النفس..
تساااءلت ..
عن مصير أرياء يشاركوننا في الانسانية قتلوا..
عن أطفال يشاركون أطفالنا في في البراءة تيتموا...
عن وعن وعن...!!!

.......
....

أصبحت مابين مؤيد ومعارض لمـــا حدث..

أؤيـــد ضرب العدو...
وأعــــارض قتل شعبه بدون وجه حق..!!

........
.....

تحيـــــاتي لك ،،،


الساعة الآن 33 : 11 PM بتوقيت السعودية

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas

[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]