منتديات الوئام

منتديات الوئام (http://www.alweam.net/vb/index.php)
-    نفَحَآت إيمَآنِية (http://www.alweam.net/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   الثَّمَــرَة المُــرّة . . لفضيلة الشيخ/ سلمان العودة (http://www.alweam.net/vb/showthread.php?t=34632)

سامر 05 / 05 / 2003 38 : 11 AM

الثَّمَــرَة المُــرّة . . لفضيلة الشيخ/ سلمان العودة
 
سلمان بن فهد العودة
3/3/1424
04/05/2003


ينام الناس ويصحون على وقع التهديدات الأمريكية الظالمة , التي حوّلت هدوء الخليج صخباً ! وجعلت سكينتَه قلقاً لا يهدأ ! فها هي الحرب الثالثة خلال عقدين من الزمان تدمر كل شيء بأمر ربها !، وها هو الطموح الأمريكي يتحول إلى " حركة عالمية لتحرير الشعوب!"
ويشعر الجميع بالعجز أمام هذه القوة المتغطرسة ، وهذا الاندفاع التوسعي ، حكاماً ومحكومين !
وها هي دول العالم تتسلل لواذاً من التحالف ضد الإرهاب ارتياباً بالدوافع الحقيقية واستقلالاً بالمصالح الذاتية.
بينما المعنيون بهذه الحرب - من المسلمين والعرب وأهل الخليج - ربما هم أقل الناس رفضاً واحتجاجاً ، وكأن الأمر لا يعنيهم !
صحيح أننا لا نطالب بتوقف الحياة وبرامجها وأعمالها ، فهذه الحرب الظالمة ليست نهاية التاريخ ، وربما يجعل الله من ورائها دحراً للقوى المتسلطة , وإرغاماً لأنوفها ولو بعد حين .
ولكن من الوعي والرجولة أن تكون مواقف الناس واضحة لا تحتمل اللبس . وأن يعلنوا رفض العدوان الأمريكي , وتدخله السافر في بلاد لها وجودها , واستقلالها , وامتدادها التاريخي الكبير.
لقد تعودنا على تبرئة أنفسنا , بصورة تلقائية , وإدانة خصومنا قريبهم وبعيدهم بأنهم المسؤولون عن مصائبنا , وعن تخلفنا , وعن عجزنا . وهذا سر فشلنا وإخفاقنا، أننا لم نطرح السؤال الصحيح ، ولم نجب الإجابة الصحيحة!
السؤال الصحيح هو: ( أَنَّى هَذَا ) ما هي الثغرات التي أُتِينا منها ؟ وكيف حدث هذا لنا ؟!
وليس أن نسأل : من فعل هذا بنا ؟
والجواب الصحيح ( هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُم ).
وتعجبني هنا كلمة الأستاذ مراد هوفمان: ليس الاستعمار هو سبب تخلف العالم الإسلامي، ولكن التخلف هو سبب استعمار العالم الإسلامي.
إن خطورة الموقف التاريخي الذي تعيشه الأمة بشعوبها وحكوماتها ؛ يقتضي قدراً كبيراً من المصارحة والوضوح والمكاشفة , التي لا تقوم على التلاوم والسباق في التخلي عن المسؤولية ؛ ولكن على العمل المخلص لاكتشاف مواضع المرض ومعالجته.
إنك تسمع كلاماً كثيراً ، وتحليلات ، وعواطف صادقة ، وترى وجوهاً أمضَتها الجراح، وعيوناً أنهكها السهر , وأضنتها الدموع , ولكن هل يكفي أن نتبارى في الأزمات ؛ أيّنا أندى صوتاً، وأقوى عبارة، وأشد وطأة !
وهل يكفي أن نتململ في الأزمة الطارئة كرد فعل عضوي ، وكأن حالنا وحياتنا وأمورنا عادية لولا الأزمة ؟ أم يجب أن نعي أن الأزمة مقيمة بيننا راسخة في عقولنا وقلوبنا وأنماط حياتنا .. وربما قال قائل فصدق أو كاد: إن لدينا ملياراً ومائتا مليون أزمة .. بعدد أفراد هذه الأمة المنهكة العليلة !
إن مظاهر هذه الأزمات هي الثمرات المرة لذنوبنا وأخطائنا التي نرفض بإصرار الخلاص منها، وربما تجرأنا فألبسناها ثوب الدين والشريعة لمنحها مزيداً من الرسوخ والاستقرار، وحجبها عن عيون الناقدين والمصلحين !
وحين نقول الذنوب يجب ألا نمارس انتقائية غير مفهومة , تعتبر أن المعاصي هي انحرافات السلوك الشخصي فحسب ، أو الإخلال التعبدي فحسب ، فهذه ذنوب، لكن ثمت ذنوب الجماعة والأمة في تخلفها عن أداء دورها الرسالي ، وعن تحصيل المصالح العامة ، وامتلاك ناصية العلم ، ومواصلة المسيرة التي بدأها أولونا.
فمن المؤكد أن ثمت انقطاعاً في مسيرتنا العلمية والحضارية منذ قديم ، واختلالاً في مفاهيمنا وانفصالاً بين الشريعة والحياة ، وبين السلوك الشخصي والجماعي ، وبين العبادة والمعاملة .
وهذا القهر القاتل المدمر الذي يعانيه الفرد المسلم اليوم ؛ هو ثمرة مرة لهذه الأحقاب المتطاولة من الغياب والانقطاع الإسلامي ، وما لم نفلح في تحويل مشاعر القهر إلى برنامج عملي رشيد طويل النفس فسنظل كما نحن ، نصرخ ولكن دون جدوى على قاعدة المثل العربي :
أوسعتهم شتماً, وراحوا بالإبل
فهل تفلح هذه الأزمات الطاحنة المتلاحقة في صناعة مستقبل أفضل لأجيالنا ؟! أم ترانا سنورث لهم سجلات من الشتائم فحسب ؟!
وهل ستضع هذه الحركة العالمية التي تستهدف وجودنا وإيماننا وثرواتنا وتاريخنا .. أقدامنا على الطريق الصحيح؟! أم ستزيدنا انشقاقاً , وتخالفاً , وهزيمة نفسية تضاف إلى الهزيمة الحسية الواقعية ؟!
وهل سنتعاطى المهدئات الوقتية , ريثما يهدأ القصف , وينتهي الفصل الأول من هذه المأساة المحزنة ! .. أم ترانا سندرك أن الموقف يتطلب ما هو أوسع من ذلك وأبعد .. ؟
اللهم لا يأس من روحك وفرجك! فألهم عبادك المؤمنين رشدهم! وخذ بنواصيهم إلى طريق العزة والكرامة والمجد! واكفهم شر نفوسهم ، وشر كل ذي شر !
والحمد لله وحده .


الساعة الآن 16 : 05 AM بتوقيت السعودية

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas

[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]