منتديات الوئام

منتديات الوئام (http://www.alweam.net/vb/index.php)
-    || اوْرآق مُلَوَنة .. (http://www.alweam.net/vb/forumdisplay.php?f=1)
-   -   اقرؤها قبل أن يسألكم السائلون (http://www.alweam.net/vb/showthread.php?t=26199)

أمة الله 03 / 08 / 2002 03 : 05 AM

اقرؤها قبل أن يسألكم السائلون
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا قيل لنا أن شخصا نصّب نفسه متحدثا عن جهة ما و أخذ يطلق بالتصريحات من غير دراية و لا رويّة ، وهذه التصريحات لا تعبر في الحقيقة عن رأي تلك الجهة .
فما المفترض أن يفعل بهذا الشخص من قبل تلك الجهة ؟
الجواب واضح وهو : الــعــقــــــــــاب .
و العقاب يختلف خفة و شدة حسب قوة تلك الجهة وضعفها وحسب التصريحات التي تكلم بها الشخص من حيث الأهمية وعدمها .
فما بالنا لو نصب شخص نفسه متحدثا عن الله عزوجل وأخذ يطلق الفتاوى للناس في الأحكام الشرعية من غير رويّة ولا دراية دراية كاملة بالأحكام الشرعية و مصادرها ، أليس الأمر جد خطير ، إذن فلنقرأ السطور الآتية :
إن موضوع الفتوى هو بيان أحكام الله تعالى , وتطبيقها على أفعال الناس , فهي قول على الله تعالى .
ولذا شبه القرافي المفتي بالترجمان عن مراد الله تعالى , وجعله ابن القيم بمنزلة الوزير الموقع عن الملك قال :
" وإذا كان منصب التوقيع عن الملوك بالمحل الذي لا ينكر فضله , ولا يجهل قدره , وهو من أعلى المراتب السنيات , فكيف بمنصب التوقيع عن رب الأرض والسموات ؟ فحقيق بمن أقيم في هذا المنصب أن يعد له عدته , وأن يتأهب له أهبته , وأن يعلم قدر المقام الذي أقيم فيه , ولا يكون في صدره حرج من قول الحق والصدع به ; فإن الله ناصره وهاديه ....... وليعلم المفتي عمن ينوب في فتواه , وليوقن أنه مسئول غدا وموقوف بين يدي الله " .
وقال الإمام أحمد : حدثنا جرير عن عطاء بن السائب عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال : أدركت عشرين ومائة من الأنصار من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منهم رجل يسأل عن شيء إلا ود أن أخاه كفاه , ولا يحدث حديثا إلا ود أن أخاه كفاه .
وقال سحنون : " أجسر الناس على الفتيا أقلهم علما يكون عند الرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه "
فالذي ينبغي للعالم أن يكون متهيبا للإفتاء , لا يتجرأ عليه إلا حيث يكون الحكم جليا في الكتاب أو السنة , أو يكون مجمعا عليه , أما فيما عدا ذلك مما تعارضت فيه الأقوال والوجوه وخفي حكمه , فعليه أن يتثبت ويتريث حتى يتضح له وجه الجواب , فإن لم يتضح له توقف .
و نقل عن الإمام مالك أنه ربما كان يسأل عن خمسين مسألة فلا يجيب في واحدة منها , وكان يقول : " من أجاب فينبغي قبل الجواب أن يعرض نفسه على الجنة والنار , وكيف خلاصه , ثم يجيب " .
وعن الأثرم قال : " سمعت أحمد بن حنبل يكثر أن يقول : لا أدري " .
و ختاما : أنه ما جعلني اذكر هذا الأمر إلا لما رأيت أن هناك ممن ينسبون إلى طلبة العلم أخذوا يتسارعون و يتسابقون و يفتون فيما لا يعلمون بل وينكرون على من هم أعلم منهم ، و يا ليتهم ينكرون عليهم بنفس طيبة و أسلوب حسن....
فالله المستعان .

منقول

wafei 03 / 08 / 2002 21 : 05 AM

............

...

جزاك الله خيراً ياامة الله

والله يااختي موضوعك مهم جداً
وخاصة ان هذه الظاهرة انتشرت وبشكل ملفت للنظر
حتى اصبح الكثير يفتي بما لاعلم له به ولاسباب
فبعضهم من يزعم نفسه وحتى يقال عنه عالم او مفتي
وبعضهم يكبر في نفسه قول ( لاادري )
مع ان الرسول صلى الله عليه وسلم حذر من الافتاء بغير علم
وقال صلى الله عليه وسلم ( من قال لاادري فقد افتى )
وبرغم النهي والوعيد الشديد لمن يفتي بغير علم الا ان الكثير والعياذ بالله لم يمتثلوا للامر ولم يخشوا ذلك الوعيد

موضوع جميل وقيم وهادف

واختيار موفق



كلك ذوق ...

أمة الله 03 / 08 / 2002 23 : 08 AM

شكراً مديرنا الغالي على ردك

وجزاك الله خير

شغف 03 / 08 / 2002 39 : 09 AM

(( أمة الله ))

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضوعك مهم جدا وقيّم وهو يفتح لنا سؤال لا يقل أهمية عنه

كيف يمكننا التفريق بين الفتوى الحقيقية و التجارية ؟؟!!

في ظل هذا الانفتاح السريع بتكنلوجيا الاتصالات ليس أمامنا لنحمي

شريعتنا من تجار الفتوى الا العلم الشرعي 00

فلو أننا تعلمنا الاساسيات على يد مشائخ موثوق بهم لكان الامر أقل

خسارة 00

نحتاج الى العلم 00 ولا بد ان نبحث عنه 00 فهو اليوم بين أيدينا سواء

بحضور الدروس أو عن طريق السمعيات أو الكتب 00 فليس أمامنا عذر

و العلم بين ايدينا و الله وحده يعلم إن كان سيبقى في متناول اليد أم

أنه سيحال بيننا و بينه 00

جزاك الله خيراً

أختك شغف

أمة الله 03 / 08 / 2002 09 : 10 AM

شكراً على ردك أختي شغف وجزاك الله خير على ما قلتيه

Mahsoon 03 / 08 / 2002 08 : 11 AM

[c]أنه ما جعلــــني اذكــــــــــر هذا الأمر إلا لما رأيت أن هناك ممن ينسبون إلى طلبة العلم أخذوا يتســــــــــارعون و يتسابقون و يفتون فيما لا يعلمون بل وينكرون على من هـــــــم أعلم منهم ، و يا ليــــــــــــــتهم ينكرون عليهم بنفـــــــــس طيبة و أسلوب حسن .[/c]


- أمة الله , كأني بك تضعيـــن يدك على بيت الداء . نحن نعيش زمن إصدار الفتاوى . بسبب أو لآخـــــر أجدني من أشد المتابعين لقراءة الصحف ( العربية ) على وجه العموم وقد ســــــــــــــاءني ما قرأته أو ما أقرأه من وقت لآخر من أصدار لفتاوى يشقشعر لها الآبدان . وما صاحبنا عبدالله باجبير إلا مثال حي للســـــــــــــــان الحـــــــــــــال. وقبل حين أصدر سفير سعودي فتوىً كانت محور النقــــــاش في العديد من الفضائيات التي جعلت الإخوة العرب ( جميعاً ) ينهشوا في لحمنا ...!



- أتمنى أن يعيد هؤلاء الإخوة حساباتهم ولا حول ولا قوة إلا بالله .



- شكراً أختي الكريمة

أمة الله 04 / 08 / 2002 50 : 09 AM

شكراً على ردك يا محسون

وهذا فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الفتوى بغير علم

سؤال : عندما يطرح سؤال شرعي يتسابق عامة الناس إذا كانوا في مجلس مثلاً بالفتيا فيه ولإبداء أرائهم في تلك المسألة وبغير علم غالباً فما تعليقكم يا فضيلة الشيخ على هذه الظاهرة ؟ وهل يعتبر هذا الأمر من التقديم بين الله ورسوله ؟
جواب : من المعلوم أنه لا يجوز للإنسان أن يتكلم في دين الله بغير علم ، لأن الله تعالى يقول : ( قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً وأن تقولوا على الله مالا تعلمون ) . والواجب على الإنسان أن يكون ورعاً خائفاً من أن يقول على الله بغير علم وليس هذا من الأمور الدّنيويّة التي للعقل فيها مجال على أنها وإن كانت من الأمور الدنيوية التي للعقل فيها مجال فإن الإنسان ينبغي له أن يتأنى ، وأن يتروى ، وربما يكون الجواب الذي في نفسه يجيب به غيره ، فيكون هو كالحكم بين المجيبين ، وتكون كلمته هو الأخيرة الفاصلة . وما أكثر ما يتكلم الناس بآرائهم أعني في غير المسائل الشرعية، فإذا تأني الإنسان وتأخر ظهر له من الصواب من أجل تعدد الآراء ما لم يكن على باله لهذا فإني أنصح كل إنسان إذا تأتي أن يكون هو الأخير في التكلم ، ليكون كالحاكم بين هذه الآراء . ومن أجل أن يظهر له في الآراء المختلفة ما لم يظهر له قبل سماعها ، هذا بالنسبة للأمور الدنيوية . أما الأمور الدينية فلا يجوز أبداً أن يتكلم الإنسان إلا بعلم يعلمه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم أو أقوال أهل العلم .


الساعة الآن 17 : 05 AM بتوقيت السعودية

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas

[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]