عرض مشاركة واحدة
قديم 24 / 11 / 2018, 28 : 03 PM   #7
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: رؤية المستقبل للأسرة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wafei نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فعلاً التخطيط السليم وفق الوضع القائم والتكيف معه شيء ضروري
ولذلك يجب مراعاة النقاط التي اشرت اليها واخذها بعين الاعتبار
لكن يااستاذ عبدالله مشكلة التعوود والتأقلم على وضع لفترة طويلة يتطلب ايضاً فترة طويلة للتحول من وضع لوضع والتأقلم عليه
وخصوصاً في بعض الأمور التي لاتخص الشخص نفسه او الأسرة وحدها كـ المعيشه واللبس و و
مثل الأمور المتعلقة بالمناسبات العامه ومااعتاده الناس وتعودو عليه فيها
حتى وان اردت ان تتماشى مع الوضع القائم كخفض التكاليف او اقامة الحفل في قاعة بدلا من فندق
او الغاء بعض ماتعودت وماعتاده الناس منك من بعض التجهيزات قد تجد في ذلك حرجاً من نظرات الناس وتفسيرهم لذلك
ان اردت ان تغير او تلغي او تخفض منها
كذلك في المناسبات التي تتطلب تقديم الهدايا وخصوصاً مابين الأسر . اما ان يكون طرف متعود على الهديه الثمينة الباهظة الثمن ويرى ان اقل منها تقليل من . . او انك تنظر للهديه التي اتتك منهم عند تقديمك للهديه وتجد نفسك محرجاً عند تقديمك اقل منها . . هذه بعض الحالات وماشابه ذلك . .
ولكن ماتفضلت به في طرحك هو الذي يجب ان يؤخذ به وليت الجميع يدرك ذلك ويراعون المتغيرات ويراعون الظروف التي ان كانت مواتيه لهم
قد لاتكون مواتيه لغيرهم حتى ان رأو منهم مالم تجري به عادتهم لا يفسرون ذلك بخلاً او . .
...
الله يسلمك أستاذي وافي
تقبل شكري الجزيل لهذه المداخلة الشاملة والتي تفضلت وأشرت فيها إلى نقاط مهمة قد تعوق هذا التوجه،

أتذكر في كتاب المطالعة في المرحلة الابتدائية أنه كانت فيه قطعة تتحدث بأن الفئران (عدم المؤاخذة) اجتمعوا ليضعوا خطة للتعامل مع القط الذي يهاجمهم دائماً، واتفقوا في النهاية على أنه سيسهل عليهم الهرب من القط لو علّقوا في رقبته جرساً له صوت، بحيث يسمعونه لو اقترب منهم، ولكنهم توقفوا على من يعلق الجرس منهم؟.

قبل حوالي شهرين أقام رجل أعمال مشهور في الأمارات حفل زفاف ابنته في صالة متوسطة المستوى، وحدد موعد الحضور ليكون كما أتذكر بين صلاتي العصر والمغرب، وكان الهدف من هذه الترتيبات المختصرة قليلة التكلفة ليكون القدوة لغيره في ذلك من حيث ترشيد التكاليف، والتغلب على التأخير في مواعيد الزواجات التي كانت تستمر إلى وقت متأخر من الليل.

اعتقد بأن المسألة بحاجة إلى متطوعين من رؤساء كل قبيلة أو جماعة ليكونوا قدوة لغيرهم في هذا الاتجاه، وليعلقوا جرس التنبيه.
كلامك كله صحيح أستاذي، وخاصة ما يتعلق بتكاليف الأفراح والهدايا، والغريب أنهم جميعاً يعرفون ظروف بعضهم، ويعرفون أيضاً أنهم يقترضون لمثل هذه المناسبات .... ولكنهم بحاجة لمن يعلق الجرس، وإلا فإن النزيف سيستمر وسيغوصون في الديون أكثر وأكثر، وكأنه لا تكفينا فواتير الكهرباء.

معليش علشاني شرّقت وغرّبت في كلامي.
دمت بخير.

  رد مع اقتباس