الموضوع: الهدف القاتل
عرض مشاركة واحدة
قديم 26 / 08 / 2005, 32 : 11 AM   #2
سديم 
أسطورة الوئام

 


+ رقم العضوية » 79
+ تاريخ التسجيل » 19 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 31,478
+ معَدل التقييمْ » 183
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

سديم غير متواجد حالياً

افتراضي

ؤلائك الذين يبحثون عن اهداف ؤلائك الذين يسعون وراء المخدرات و يبحثون عنها ، ماذا يريدون ؟!

يريدون ان يحققو هدفا ، هدف المتعه .. لكنه هدفٌ قاتل ، هدفٌ يدمرهم

وقد رئيت شابا من الشباب اسأل الله ان يجنبنا الفواحش والاثام ، شابٌ صغير

دخلت السجن يوما من الايام واعظا ، واذا بي ارا شابا ماتجاوز السادسة عشره او الثامنة عشره من عمره يتلبط على الارضِ كالبهيمه

و يضرب بوجهه الارض وهو لايستطيع الحراك ، ويصيح صياحا عنيفاً

فسألت الضابط .. وقلت له : يا اخي من هذا ؟ ما ذا فعل ؟ حرام ٌ عليكم ان تفعلو به هكذا

قال : يا اخي والله احنا ماسوينا به كذا ، هو اللي سوا بنفسه

هذا الشاب تعلمون ماهو حاله ؟! ماهو سبب حصول هذا الامر عليه !

هذا الشاب يتعاطى المخدرات وخرج الى الشارع في لحظت هياج يبحث عن المخدر فما وجدها وقبضت عليه الشرطه و ادخلوه السجن

فأصبح لان في لحظه شديده من طلبه للمخدر ، والله الذي لااله الا هو لا احدثكم ايه الاخوه الا بما رأيت، لم اسمع ولم ينقل الي

بل رئيت انا بعيني ، يتلبط بوجهه على الارض عند بوابه من الحديد ، يضع انفه عند محل الارجل وقد غُـسّـل المكان بماء و اجتمع الماء

مع صدء الحديد مع بقايا الارجل في الدخول والخروج في جحرٍ ضيق و اماكن عفنه ، واذا بهذا الشاب يدخل انفه في هذا المكان العفن النتن

فعجت !! اين الانسانيه !! اين العقل !!

فقلت للضابط : ماذا يفعل هذا ؟

فقال : اتعرف عن ما يبحث ؟

قلت : عن ما ذا يبحث ؟

قال : انه يبحث عن الصراصير

قلت : وماذا يرد بالصرصار ؟

قال : نحن هنا في السجن نجد معناه شديده في مكافحت الصراصير

قلت : ولما ؟

قال : الصراصير هناك نوعٌ منها تحتوي على ماده مخدره في الرأس ، فاذا ارادت ان تلتهم فريسه خدرتها ثم تلتهمها

يقول : فيأتي اصحاب المخدرات فيفتحون رأس الصرصار و يخرجون الماده ثم يضيفونها على ماعندهم ويستخدمونها



بالله عليكم اليس هذا هدفٌ قاتل ؟ اليس هذا تدمير للنفس ؟

وبعض الشباب تجد عمره في السادسه عشره او الثامنه عشره او مايقاربها او ماهو ادنى منها ومحكومٌ عليه بالاعدام .. لما ؟!!

دخلت السجن يوما من الايام واذا باحد الشباب الذين اذا رأيتهم تظن وتتخيل ان لهُ مستقبلٌ مشرق فاسال عن حكمه

قال : محكوم عليه بقضية قتلٍ بالاعدام ..

لما ؟!!اليس هدف قاتل ايه الاخ الكريم ؟





اجعل لنفسك هدفا ، واذا اردت ان تعرف مالهدف اجعل لنفسك هدفا عريضا ً تسعى الى تحقيقه ، وكل مايتعارض مع هذا الهدف اطرحه

جانبا ، هذا الهدف .. كيف تخرج من هذه الدنيا و ربك راض ٍ عنك

هذا هو الهدف الذي ينبغي ان يشغل بالك ، لان هناك من يخرج من هذه الدنيا و ربه ساخطٌ عليه

كيف يصحح وضعه ؟ كيف يمكن لهُ الرجعه ؟ كيف يعوض الخساره ؟ .. لايمكن

(( قل ان الخاسرين الذين خسروا انفسهم واهليهم يوم القيامه الا ذالك هو الخسران المبين ))

خسر نفسه ، ما اعظم ان يخسر الانسان نفسه ، يخسر سياره ، يخسر وظيفه ، يخسر مال ، يخسر عماره اما ان يخسر نفسه فهذا والله صعب

اجعل لنفسك هدفاً اول ايه الشاب ، كيف تخرج من هذه الدنيا وربك راض عنك ، ثم حقق اهداف اخرا ، اهدافا دنيويه اهدافا معيشيه

اهدافا مهنيه ، اهدافا لاتتعارض مع الهدف العظيم ، مع الهدف الذي جعلته امامك




اعيد واكرر واقول اجعل لنفسك هدفا واحدا عريضا ، فكر فيه بالليل والنهار ، كيف تخرج من هذه الدنيا وربك راض ٍ عنك اذا اجبت وصممت

حققت الهدف باذن الله و الشباب هم اولى والله من يحقق الاهداف

لما ؟ لانهم يحملون روح التحدي



الشاب يتحدى .. الان التحديات تجي بين الشيبان والا الشباب ؟!

اخرج من المسجد انت وابوك الشيبه ، و قل له : يا الله يا ابوي اتحداك منهو اللي يقدر يوصل اخرالشارع الاول

بيقولك طيب !! ؟ بيحط ثوبه في فمه و يقوم يجري معك !!؟

بيقول : روح العب بعيد يا ولد ، العب بعيد ، انا ما اتحدى ، ولا يفكر بالتحدي

لكن اخرج من المسجد مع اخوك اللي في سنك او اصغر منك او الاكبر منك ، و قوله : يالله انا اتحدى من يوصل اخر الشارع الاول

هاه .. يتحدى والا مايتحدى ؟ يتحدى

فالشباب هم الذين يملكون لغة التحدي و روح التحدي

فتحدى .. تحدى شيطانك ، تحدى شهواتك ، تحدى قرناء السوء ، لتحقيق هدفك الاعظم ، لتحقيق هدفك الاول الهدف الذي به

حياتك ، الهدف الذي به يشرق مستقبلك

اي والله .. ان تخرج من هذه الدنيا وربك راض ٍ عنك ، و احذر ثم احذر من اهدافٍ قاتله ، تجعلها في مخيلتك ، تسعى الى تحقيقها

ثم يكون فيها دمارك ، وخسارة الدنيا و الاخره




اسأل الله عز و جل ان يعينني واياكم على شكره و ذكره و حسن عبادته انه على كل شي ٍ قدير

وصلى الله على نبينا محمد و على اله و صحبه و سلم




الشيخ .. انس بن سعيد القحطاني

  رد مع اقتباس