الموضوع: اللغة المكسرة
عرض مشاركة واحدة
قديم 03 / 01 / 2013, 51 : 12 PM   #4
رحـــــــــيل 
مدير منتدى الشعر والأدب

 


+ رقم العضوية » 53475
+ تاريخ التسجيل » 30 / 07 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,583
+ معَدل التقييمْ » 931
شكراً: 16
تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة

رحـــــــــيل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: اللغة المكسرة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الجميزه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رَجَعْتُ لنفسي فاتَّهَمْت حَصَاتي
وناديتُ قَوْمي فاحْتَسَبْتُ حَيَاتي
رَمَوْني بعُقْمٍ في الشَّبَابِ
وليتني عَقُمْتُ فلم أَجْزَعْ لقَوْلِ عُدَاتي
وَلَدْتُ ولمّا لم أَجِد لعَرَائسي
رِجَالاً أَكْفَاءً وَأَدْتُ بناتي
وليتني عَقُمْتُ فلم أَجْزَعْ لقَوْلِ عُدَاتي
وَمَا ضِقْتُ عَنْ آيٍ بهِ وَعِظِاتِ
فكيفَ أَضِيقُ اليومَ عَنْ وَصْفِ آلَةٍ
وتنسيقِ أَسْمَاءٍ لمُخْتَرَعَاتِ
أنا البحرُ في أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ
فَهَلْ سَأَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتي
فيا وَيْحَكُمْ أَبْلَى وَتَبْلَى مَحَاسِني
وَمِنْكُم وَإِنْ عَزَّ الدَّوَاءُ أُسَاتي
فلا تَكِلُوني للزَّمَانِ فإنَّني
أَخَافُ عَلَيْكُمْ أن تحين وَفَاتي
أَرَى لرِجَالِ الغَرْبِ عِزَّا وَمِنْعَةً
وَكَمْ عَزَّ أَقْوَامٌ بعِزِّ لُغَاتِ
أَتَوا أَهْلَهُمْ بالمُعْجزَاتِ تَفَنُّنَا
فَيَا لَيْتَكُمْ تَأْتُونَ بالكَلِمَاتِ
أَيُطْرِبُكُمْ مِنْ جَانِبِ الغَرْبِ نَاعِبٌ
يُنَادِي بوَأْدِي في رَبيعِ حَيَاتي
وَلَوْ تَزْجُرُونَ الطَّيْر َ يَوْمَاً عَلِمْتُمُ
بمَا تَحْتَهُ مِنْ عَثْرَةٍ وَشَتَاتِ
سَقَى اللهُ في بَطْنِ الجَزِيرَةِ أَعْظُمَاً
يَعِزُّ عَلَيْهَا أَنْ تَلِينَ قَنَاتي
حَفِظْن وَدَادِي في البلَى وَحَفِظْتُهُ
لَهُنَّ بقَلْبٍ دَائِمِ الحَسَرَاتِ
وَفَاخَرْتُ أَهْلَ الغَرْبِ وَالشَّرْقُ مُطْرِقٌ
حَيَاءً بتلكَ الأَعْظُمِ النَّخِرَاتِ
أَرَى كُلَّ يَوْمٍ بالجَرَائِدِ مَزْلَقَا
مِنَ القَبْر يُدْنيني بغَيْرِ أَنَاةِ
وَأَسْمَعُ للكُتّابِ في مِصْرَ ضَجَّةً
فَأَعْلَمُ أنَّ الصَّائِحِينَ نُعَاتي
َيَهْجُرُني قَوْمي عَفَا اللهُ عَنْهُم
إِلَى لُغَةٍ لم تَتَّصِلْ برُوَاةِ
سَرَتْ لُوثَةُ الإفْرَنْجِ فِيهَا كَمَا سَرَى
لُعَابُ الأَفَاعِي في مَسِيلِ فُرَاتِ
فَجَاءَتْ كَثَوْبٍ ضَمَّ سَبْعِينَ رُقْعَة
مُشَكَّلَةَ الأَلْوَانِ مُخْتَلِفَاتِ
إِلَى مَعْشَرِ الكُتّابِ وَالجَمْعُ حَافِلٌ
بَسَطْتُ رَجَائي بَعْدَ بَسْطِ شَكَاتي
فإمَّا حَيَاةٌ تَبْعَثُ المَيْتَ في البلَى
وَتُنْبتُ في تِلْكَ الرُّمُوسِ رُفَاتي
وَإِمَّا مَمَاتٌ لا قِيَامَةَ بَعْدَه
مَمَاتٌ لَعَمْرِي لَمْ يُقَسْ بمَمَاتِ

الشاعر حافظ إبرهيم

هذا ماقالته اللغة العربية عن نفسها في زمن حافظ ابراهيم
فماذا عساها تقول في زمننا الحالي ؟؟!!
وبغض النظر عن الاخطاء النحوية الغير مقصوده
اصبحنا نتعمد التحريف والتغيير في كلماتنا

< وانا على رأس القائمه ولست فخوره بذلك

نستبدل الضمة بحرف الواو
مثل / شوكراً

ونستبدل حرف الطاء بالتاء
مثل / تيب

ونختصر الجمل بالحروف


أخوي عبدالله
موضوع يستحق الاهتمام
والوقوف طويلا للتأمل فيما وصلت اليه لغتنا بسبب اهمالنا وتهاوننا بها

شكرا لك

 

  رد مع اقتباس