عرض مشاركة واحدة
قديم 30 / 06 / 2001, 08 : 07 PM   #1
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,940
+ معَدل التقييمْ » 9649
شكراً: 208
تم شكره 47 مرة في 45 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي الشباب الدائم .. .. هل يتحقق ؟

..........


......



لا يستطيع أي إنسان أن يوقف حركة الزمان أو أن يمحو آثار السنين من على وجهه .. إن الشباب الدائم كان ولا يزال حلماً يراود الكثيرين .. مما حدا بالعلماء إلى ابتكار عمليات الوجه الجراحية كشد الجفون والقطع الجراحي العضلي ، محاولين بذلك تحقيق هذا الحلم القديم .. ولكن وللأسف كانت الخطوط الثانوية سرعان ما تعود بدرجة كبيرة ، وكانت هنالك أيضاً ندبات واضحة تبقى بعد الجراحة وتحول دون تحقيق الرضا التام عن تلك الإجراءات .
وفي خلال الفترة الأخيرة تردد اسم علاج حديث يتعلق بإزالة تجاعية الوجه بدون جراحة ، وتم تداول العديد من المعلومات العلمية والطبية حوله ، ويسمى هذا العلاج الحديث ( حقن البوتوكس ) BOTOX ، وللوقوف على المعلومات الأكيدة حول هذا العلاج توجهنا إلى البروفيسور أسامة بدر معوض الاستشاري المعروف ورائد جراحات الليزر في الشرق الأوسط وهو يشغل منصب المدير التنفيذي للعيادات المتخصصة لجراحة الجلد والليز بالرياض .

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



وقد أفاد البروفيسور الدكتور أسامة بدر معوض بأن اكتشاف استخدام البوتوكس لعلاج تجاعيد الوجه قد تم مصادفة ، حين لاحظت طبيبة عيون كندية أن المرضى اللذين كانت تعالجهم بهذا الدواء من حالات الحول كانت تختفي تجاعيد الوجه لديهم .. وقد كان زوج هذه الطبيبة يعمل استشارياً للأمراض الجلدية وقد شكلا معاً فريقاً للبحث حول هذا الموضوع وحققا معاً نتائج رائعة .
ولكن لنتعرف أولاً على مادة البوتوكس وطريقة تأثيرها .. إن الاسم العلمي للبوتوكس هو " ذيفان البوتوتينيوم " ويسمى صيدلانياً " باسم البوتوكس A " وهو يستخدم في صورة سائل للحقن .
وعن ماهية عمل البوتوكس بالتحديد يجيب البروفيسور أسامة معوض بأنه في عام 1989م وبعد سنوات طويلة من التجارب والمراقبة والأبحاث جاوزت النصف قرن ، أقرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA استخدام البوتوكس كدواء وحيد لمعالجة الاضطرابات الانقباضية للعضلات .
ويضيف البروفيسور معوض قائلاً : إن البوتوكس كان قد استخدم ابتداءاً من ستينات القرن الماضي لمعالجة الحول ، حيث كان يعمل على إرخاء العضلة المتوترة ، ثم استخدم لعلاج حالات التشنج العضلي والتوتر وتشنج الجفون ، ومما ميز هذا العلاج أنه كان آمناً تماما ً، حيث لا تتكون ضده أجسام مناعية مضادة بالإضافة إلى نتائجه العلاجية الممتازة .
ونقاطع البروفيسور لنسأله حول آلية عمل هذا العلاج في إزالة تجاعيد الوجه تحديداً ، فيجيب : حتى نعلم كيفية عمل البوتوكس يجب علينا أولاً أن نفهم كيف تتشكل التجاعيد ؟ وكيف تنقبض العضلات ؟ فالتجاعيد تتشكل نتيجة فرط انقباض في العضلات التعبيرية في الوجه ، كما يحدث في المنطقة الصغيرة بين الحاجبين " البلجة " ، وفي منطقة الجبهة ، ومنطقة ما حول الفم .
والعضلات كما هو معروف تنقبض نتيجة أوامر عصبية تصل إليها عن طريق إفراز مادة تسمى الأستيل كولين من أطراف الأعصاب . ويعمل البوتوكس في مكان إصدار الأوامر العصبية إلى العضلات فيمنع إنتاج الأستيل كولين عند مكان اتصال أطراف الأعصاب بالعضلات وبالتالي يمنع حركة انقباض العضلات المسببة للتجاعيد ، مما يؤدي إلى انبساط الجلد المغطى لها .
وللعلم فإن البوتوكس لا يؤثر إلا في هذه المنطقة التي يتم حقنه فيها موضعياً ، وهو بذلك لا يؤثر على الجهاز العصبي المركزي أو إية أماكن أخرى بالجسم .
<= وما هي الأماكن التي يمكن أن تعالج التجاعيد فيها البوتوكس ؟
يقول البروفيسور معوض ، إن الأماكن الأساسية التي يستخدم فيها البوتوكس هي الوجه وبخاصة الجزء العلوي منه كمنطقة البلجة وخطوط العبوس وخطوط الجبهة العرضية أو ما يسمى بأقدام الغراب ، وهي التجاعيد العنيدة على أغلب طرق العلاج الأخرى .
ومن الطرق الناجحة جداً حالياً مزاوجة الحقن بالدهون مع الحقن بالبوتوكس ، فقد وجد أنه يؤخر زوال وامتصاص الدهون المحقونة مما يعطي لتأثير الحقن فترة استمرار طويلة جداً .
<= بروفيسور أسامة .. هل هنالك أية محظورات أو تحضيرات خاصة يجب مراعاتها قبل هذا الإجراء ؟
وهل يمكن أن تصف لنا كيفية هذا الإجراء ؟
لا يتطلب الحقن بالبوتوكس استخدام التخدير أو المسكنات ، حيث لا يصاحب هذا الإجراء حدوث آلام فيما عدا القليل من الشعور بعدم الارتياح الذي قد يحدث عند إدخال الإبرة الدقيقة جداً وحقن السائل ويدوم هذا الإحساس لمدة خمسة عشرة دقيقة تقريباً . ويحقن البوتوكس في مواضع متعددة في الوجه وبكميات ضئيلة جداً . ويمكن العودة إلى النشاط المعتاد بعد الإجراء مباشرة ، ويوصي بعدم الاستلقاء لمدة 3 - 4 ساعات بعد الإجراء ، كما ينصح بعدم تمسيد المنطقة ، وهناك بعض التمرينات الخفيفة للوجه يتم شرحها للمريض .
وتظهر نتائج الحقن عادة بعد 3 - 5 أيام وقد تتأخر في قليل من الأحوال حتى أسبوعين ، وتبقى النتائج موجودة على الوجه لمدة أربعة إلى ستة أشهر وعندما يبدأ تأثير البوتوكس في الزوال فإن التجاعيد قد تبدأ في الظهور ثانية ولكن ليس بذات العمق السابق .
وقد يحتاج المريض إلى الحقن مرتين إلى ثلاثة مرات سنوياً للحفاظ على المظهر الناعم وشباب الوجه . وقد لاحظنا أنه من خلال عدة جولات من الحقن فإن المريض غالباً ما يحتاج إلى عدد أقل من تكرار مرات الحقن .
<= ونسأل البروفيسور معوض عن الآثار الجانبية المحتملة ، فيجيب سيادته بأن هذا الإجراء بسيط للغاية ولا يترافق معه أية آثار جانبية جدية ، فيما عدا بعض الشعور بعدم الارتياح المؤقت حول منطقة الحقن ويزول هذا الشعور تماماً بعد دقائق قليلة ، وفي العادة يتم مناقشة كافة تفاصيل هذا الإجراء ومدى ملاءمته لحالة كل مريض على حده. وأود أن أؤكد أنه في خلال السنوات الطويلة الماضية ، ومن واقع خبرتي مع حقن البوتوكس ، أنه قد ثبتت له درجة أمان عالية جداً ولم تحدث معه أية آثار جانبية سواء بعد الحقن مباشرة أو بعد مرور سنوات على عملية الحقن .
<= وهل هناك من وجهة نظركم بعض الحالات التي ترون أنها مرشحة بصفة خاصة لهذا الإجراء ؟
إن جميع الأشخاص من الجنسين ما بين العشرين والستين ممن يرغبون في الحفاظ على وجه ناعم خالي من التجاعيد ومظهر شاب متألق يمكنهم الاستفادة من حقن البوتوكس ، وكل إنسان هو حالة خاصة يجب تقييمها على حدة ، ويجدر أن أشير هنا إلى أنه من خلال ملاحظتي لنتائج الحقن بالبوتوكس فإن الجلد الرقيق والعمر الشاب أكثر استجابة من الجلد السميك والعمر المتقدم .
<= بروفيسور معوض هل هناك فوائد أخرى للحقن بالبوتوكس علاوة على آثاره التجميلية ؟
إن البوتوكس يستخدم الآن بنجاح لعلاج حالات فرط التعرق ( زيادة العرق ) ، كما أنه يستخدم لعلاج الصداع النصفي ويؤدي إلى غياب الألم لدى أكثر من90 % من المرضى .. كما تجري حالياً تجارب كثيرة حول استخدامات أخرى مفيدة للبوتوكس .

( منقول )



---------

تحياتي







...

 

  رد مع اقتباس