عرض مشاركة واحدة
قديم 05 / 08 / 2013, 15 : 12 AM   #1
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي احتياجات الجسم وقوانين النفس


للجسم مطالب ينزع نحوها كلما احتاج إليها، وتشتد نزعته كلما اشتدت حاجته لها، فالجسم يطلب الطعام إذا جاع، ويطلب الماء إذا عطش، ويطلب الراحة إذا تعب، ويطلب النوم إذا شعر بالنعاس، . . . .
وهكذا هي الاحتياجات التي يطلبها الجسم، فهي احتياجات أو نزعات مختلفة يتم طلب كلُ منها متى ما احتاج الجسم إليها. ثم يتركها إذا أكتفى منها. حيث أنه متى ما شبع فإنه لن يطلب الطعام في تلك المرحلة.

وهكذا هو الجسم باحتياجاته الطبيعية وشهواته المتكررة، والتي تتغير أولوياتها بحسب أهميتها في ذلك الوقت، فعندما يكون الجسم بحاجة ماسة للنوم، فإنه لا يفكر كثيراً ببقية الاحتياجات في ذلك الوقت، ولكن بعد الاكتفاء من النوم تتغير الأولويات فقد يصبح الطعام هو الأول عند ذلك . . . وهكذا.

ولكن احتياجات نفس الإنسان تختلف عن احتياجات الجسم، فالنفس في الغالب لها قوانينها الثابتة التي تتحكم باحتياجات الجسم، وتسيّرها وفق سنن أو قوانين دائمة.
فهي لا تبيح للجسم أن يأكل إلا إذا جاع، كما لا تسمح له من الطعام إلا ما فيه فائدة له، فتمنع الجسم من تناول ما يحبه من الطعام إذا كان في ذلك ضرر عليه، فمثلاً يُمنع الجسم من تناول الحلويات إذا كان الشخص مصاباً بمرض السكر، وكذلك يمنع الطعام المالح والدهون إذا كان مصاباً بمرض ضغط الدم . . . وهكذا.

كما أن النفس تعارض احتياجات الجسم إذا كان في الحصول على ذلك الاحتياج تعارضاً مع المبادئ السليمة، أو تأثيراً على كرامة الإنسان، كما يصف ذلك عنترة بن شداد في البيت التالي:.

ولقد أبيت على الطوى وأظله
حتى أنـــال به كريم المـــــــأكل

وهكذا، فإن القوانين النفسية هي التي توجه الإنسان وتجعله ذاتا لها قوانينها وسننها، فقد توافق هذه القوانين نزعات الجسم أحياناً وتخالفها أحياناً أخرى.

إن مرد هذه القوانين يعود دائماً إلى العقل . . . فهو في أكثر حالاته يوافق الجسم فيما يشتهي ويكره، ولكن الوجدان الذي يهدي الإنسان ليرفعه على نزعات الحيوان، ويجعله نفساً وقواماً ومذهباً ونظاماً.

إنها دعوة ونحن في نهاية هذا الشهر الكريم للارتقاء بالنفس للتغلب على أهوائها ولو كان ذلك على حساب رغبات الجسم وشهواته.

  رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ عبدالله 12 على المشاركة المفيدة:
رآنيا  (05 / 08 / 2013), wafei   (05 / 08 / 2013)