عرض مشاركة واحدة
قديم 09 / 05 / 2019, 31 : 09 PM   #6
رآنيا 
الدعم والتطوير

 


+ رقم العضوية » 55767
+ تاريخ التسجيل » 16 / 07 / 2013

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 1,928
+ معَدل التقييمْ » 9373
شكراً: 131
تم شكره 84 مرة في 80 مشاركة

رآنيا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بشرى وبدايات وأشواق ~

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله 12 نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أختي رانيا:
عندما أقراء أو اسمع هذا الحديث القدسي:
“يا ابنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى ما كانَ فِيكَ وَلاَ أُبَالِي؛ يا ابنَ آدَمَ
لَوْ بَلَغَت ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلاَ أُبَالِي؛ يا ابنَ آدَمَ إنَّكَ لَوْ
أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الأرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لاَ تُشْرِكُ بي شَيْئاً لأَتَيْتُكَ بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً”
تتملكني قشعريرة العبد المعترف بذنوبه أمام خالقه الكريم الرحيم:
إلهي ما أعظمك وأرحمك ...
كم في هذا الحديث القدسي من العطايا العظيمة،
كم فيه من مغفرة لكل موحد بالله جل وعلا،
كم فيه من فتح أبواب الأمل لكل عاصي،
كم فيه من كرم غير محدود،
كم فيه من رحمة للعاصين،
سبحانك لا إله سواك.
فعلاً نحن بشوق إلى رمضان، وأدعوا الله ليلاً ونهاراً بأن يُبلغنا إياه غير فاقدين ولا مفقودين،
وازداد خوفي من ألا أدركه وأنا أفقد 3 أشخاص من الزملاء والجيران خلال اليومين الماضين.
أختي المتميزة:
تقبلي شكري لهذا الطرح الجميل، سائلاً الله أن يُبلغنا إياه جميعاً، وأن يعيننا على الصيام والقيام، وأن يتقبله منّا.
كل عام وأنتِ ومن يعز عليك بخير وإلى رضوان الله أقرب.
الله يطول عمرك في طاعته اخي عبدالله
ويرزقنا واياكم حسن الخاتمة يارب
وعظم الله اجركم وغفر الله لهم وجعل قبرهم روضة من رياض الجنة

~

  رد مع اقتباس