الموضوع: تناسي الهموم
عرض مشاركة واحدة
قديم 12 / 06 / 2019, 21 : 09 AM   #5
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تناسي الهموم

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wafei نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وينك ياراحة البال !!





يجب علينا الاستمرار في المحاولة بحثا عن مقبرة النسيان حتى لا يصرعنا اجهاد النفس وتراكمات همومها على حين غرة وغفلة، ويكون ذلك بالاستعانة بالله أولاً ثم الحرص على الأذكار اليومية، والرجوع إلى أهل الاختصاص إذا تطلب الأمر.







...
راحة البال تأتي بإذن الله، متى ما وصلنا لقناعة بأن ما أصابنا لم يكن ليخطينا،
وأنه لا راد لقضائه سبحانه وتعالى،
وكلما تذكرنا وفهمنا حديث الرسول عليه الصلاة والسلام الذي رواه مسلم رحمه الله:
(عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ وليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ أصَابتهُ
سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ وإنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ).
وإذا عقِلنا بأن المؤمن يتم اختباره من خلال الابتلاء ليعظم أجره بمقدار صبره وعدم تسخّطه،
وكذلك متى ما عرفنا بأننا أفضل كثيراً من مئاتِ من ملايين البشر في كل
مكان الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء.

أستاذي وافي:
أنت من علمتني أن لا أبكي على اللبن المسكوب ...
أنت قدوتنا وملهمنا لكل ما هو خير،
فجزاك الله عنّا خير الجزاء.
وبلاش تفكر في الماضي.

  رد مع اقتباس