عرض مشاركة واحدة
قديم 17 / 08 / 2005, 03 : 08 AM   #1
سديم 
أسطورة الوئام

 


+ رقم العضوية » 79
+ تاريخ التسجيل » 19 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 31,478
+ معَدل التقييمْ » 183
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

سديم غير متواجد حالياً

افتراضي الأرق و مشكلات النوم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




النوم جزء مهم من حياتنا اليومية، بالرغم من اننا ننام ولا نهتم كثيرا بهذا الأمر، فقد اخذنا ان النوم حق لنا ننام متى نشاء ونستيقظ متى أردنا


ثمة أوقات يستعصي علينا النوم فيها .. نحاول ان ننام لكن لا نستطيع ، عندئذ نعرف أهمية النوم ونعلم انه ليس تحت سيطرتنا ونعلم ان الأرق

واضطرابات النوم قريبة منا وانها أمر مزعج جدا...



تنتشر هذه الاضطرابات بين الناس بصورة كبيرة. فالأرق واضطرابات النوم تسبب قلقا وألماً نفسياً كبيراً لمن يعانون منها، وهذا يجعل الكثير

ممن يعانون من الأرق يستشيرون الأطباء أو احيانا كثيرة يبيحون بمشكلتهم الى الاصدقاء المقربين منهم أو الزملاء والذين قد يصفون دواء

للمساعدة على النوم وتخفيف الأرق

وقد يلجأ الشخص الذي يعاني من الأرق بسبب الضيق والمعاناة التي يعيشها باستخدام هذه الادوية دون اي تفكير او ادراك لخطورة مثل هذا العمل

ان الأرق مشكلة شائعة وقد تكون عرضة لمرض عضوي أو نفسي وربما تكون فقط بسبب ظروف نفسية سيئة أو مفرحة




كم ساعة نوم نحتاج خلال اليوم؟

الاحتياج للنوم يختلف من شخص لآخر ويعتمد ايضا على العمر، فالطفل الرضيع مثلا قد ينام من 17ساعة إلى 20ساعة يوميا

بينما يقل ذلك عند الأطفال الأكبر سنا بحيث يتراوح ما بين 9إلى 10ساعات يوميا

بينما الشخص البالغ يحتاج ما بين 6إلى 8ساعات يوميا خلال الأربع والعشرين ساعة

ما ذكرناه هو المتوسط للاشخاص العاديين لكن هناك أشخاص يكتفون بثلاث أو أربع ساعات يوميا


ثمة فروق فردية بصورة كبيرة بين الاشخاص في الحاجة إلى النوم كما هو الحال في كثير من الأمور الصحية حتى وان كانوا

في نفس العمر . اننا نصبح بحاجة أقل للنوم كلما تقدم بنا العمر، فالشخص في عمر الثمانين ليس بحاجة لعدد الساعات التي كان

ينامها في سن الثلاثين.

اننا نستطيع السهر والنوم لساعات قليلة خلال الليل ولكن نصبح خاملين ولا نستطيع التركيز أثناء النهار

إن الذين ينامون وقت الظهيرة "القيلولة" يصابون بالأرق خلال الليل وأحيانا يكون نومهم متقطعاً




ما هو النوم؟

اننا ننام بطرق مختلفة ومتغايرة خلال فترة الليل، وهناك مراحل مختلفة للنوم فثمة مراحل لا يكون المخ نشطاً، ومراحل أخرى يكون

المخ نشطا وخلال مرحلة النشاط هذه تحدث الاحلام وتكون حركة العينين سريعة من اتجاه لآخر. وتتداخل مراحل النوم المختلفة خلال الليل

في فترات أخرى خلال النوم يكون المخ ساكنا ولكن في هذه الفترة يقوم الجسم بافراز الهرمونات وتجديد خلايا الجسم بعد يوم من

الارهاق وتلف الخلايا في كافة انحاء الجسم



ما الذي يحدث لو لم ننم؟

إننا نشعر بالقلق عندما لا ننام، وإذا لم ننم ليلة واحدة على سبيل المثال فإن هذا لا يضر بصحتنا وليس ذا تأثير يذكر على الحالة

النفسية أو البدنية. لكن هذا الأمر يختلف جدا لو استمر عدم النوم لعدة أيام وعندما يستمر الأرق أو تقطع النوم فإن الواحد منا يبدأ

يشعر بالاجهاد والتعب المستمر ويشعر بالنعاس طيلة اليوم أو ننام في وقت وأماكن غير مخصصة للنوم بل ربما ننام دون ان نشعر

في حالات كهذه نصبح مشوشين وليس لدينا القدرة لاتخاذ القرارات المهمة بل ربما نشعر بالاكتئاب..!

إن هذه المرحلة وهي الأرق المتواصل والسهر لعدة أيام أمر في غاية الخطورة خاصة اذا كان الواحد منا يقود سيارة أو يقوم بتشغيل

مكائن ثقيلة فكثير من الحوادث ينشىء من قلة النوم وقيام الشخص المتعب والذي بقي عدة ليال بلا نوم بقيادة سيارة أو تشغيل ماكينة

ثقيلة أو معدات يستلزم الحذر الشديد عند تشغيلها


ان استخدام الحبوب المسهرة أمر في غاية الخطورة والتي يتعاطاها بعض الطلاب أثناء فترة الامتحان أو سائقي الشاحنات الكبيرة حتى

يستطيعوا ان يواصلوا المسير لفترات طويلة دون النوم أو أخذ قسط من الراحة



لقد بينت الدراسات على سائقي سيارات النقل العام في بريطانيا بأن القيادة المستمرة لأكثر من خمس ساعات متواصلة تجعل السائق أقل

تركيزا وعرضة أكثر للحوادث، لذلك ينصح المتخصصون بعدم قيادة السيارة ليلا خاصة إذا كان الشخص يشعر بالنعاس ولم ينم لفترة طويلة

كذلك فإن الاكثار من شرب الشاي والقهوة بغرض السهر أمر غير مستحب لأن كثرة شرب المنبهات والسهر غير صحي.. ان السهر بصورة

متواصلة يجعل الشخص يشعر بالخمول أثناء اليوم ويشعر دائما بالنعاس وهذا يؤثر على الانتاجية في العمل خاصة إذا كان الشخص يعمل

وربما يجعله يتأخر عن العمل



مشاكل النوم عند البالغين


قلة النوم ..


إن الكثيرين يشكون من انهم لا ينامون بقدر كاف خلال الاربع والعشرين ساعة، على الرغم من انهم ينامون بشكل جيد، كما ان البعض

يشكو من ان نومهم غير مرض على الرغم من انهم ينامون أكثر مما يحتاجون خلال اليوم والليلة

حقيقة الأمر ان الناس قد ينامون أكثر مما يعتقدون، لكن بسبب شعورهم بطول وقت الاستيقاظ والصحو فإنهم يعتقدون انهم لا ينامون بشكل جيد


إن هناك الكثير من الأمور التي يمكن ان تجعلنا لا نستطيع ان ننام بسهولة. فمثلا الضوضاء في غرفة النوم أو ان السرير غير مريح

أو الجو الخانق بحرارة أو برودة مما يجعل النوم صعبا


ثمة أمر آخر وهو ان يكون الشخص ليس لديه نظام معين في النوم وهذا قد يجعل هناك صعوبة لدى الشخص في النوم عندما يرغب، كذلك

فإن بعض الاشخاص يعتادون ان يتريضوا ويمارسوا تمارين رياضية معينة تساعدهم على الاسترخاء والنوم فعندما يتوقفون عن هذه التمارين

يصبح هناك بعض الصعوبات في الدخول للنوم


ايضا ثمة أمور تؤثر على النوم ، فإذا أكل الشخص بشراهة أثناء وجبة العشاء قد يجد صعوبة في أن يتسلل النعاس إلى عينيه، وكذلك لو

بات جائعا فإنه قد يصحو مبكرا بسبب الجوع


هناك أيضا عوامل أخرى تؤثر على النوم مثل التدخين بشراهة أو شرب الكحول أو الإكثار في تناول المنبهات التي تحتوي على الكافيين

مثل القهوة والشاي


كذلك فإن نومنا يضطرب إذا كنا نعاني من مشاكل صحية ونعاني من آلام شديدة وارتفاع على درجة الحرارة


على كل حال إذا استمر الأرق رفيقا لك وشعرت بأن الأرق وقلة النوم واضطرابه يؤثر في حياتك فإن هناك امكانية ان تكون تعاني من مشاكل

صحية قد تكون صعبة


الصعوبات الاجتماعية قد تؤدي إلى الأرق المستمر، مثل الصعوبات في العمل، وفي أحيان أخرى قد تكون هذه مشاكل نفسية معقدة.


القلق الشديد واحد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الأرق، فإذا كنت شخصا قلقا يجب عليك ان تعرف ان هذا الأرق هو بسبب القلق الشديد

الذي تعاني منه

ربما تكون مكتئبا عندئذ يكون اضطراب النوم قد أخذ شكلا آخر مثل الاستيقاظ المبكر وعدم القدرة على العودة إلى النوم رغم رغبتك في ذلك




هل تساعد الأدوية في علاج الأرق؟

ان الكثيرين من الذين يعانون من الارق يلجؤون لتناول الحبوب المنومة، سواء كانت موصوفة لهم من قبل طبيب او اعطاها لهم صديق

او اشتراها من السوق السوداء والتي يتحكم بها اشخاص لهم علاقتهم بالخدمات الصحية، ويعرفون مدى حاجة الناس لهذه الأدوية فيستغلون

هذه النقطة ويبيعون هذه الادوية المنومة بمبالغ احيانا يكون مبالغ بها لكن كما يقولون "المضطر يركب الصعاب"


مشكلة الأدوية المنومة أنها متى بدأ الشخص في استعمالها فسوف يستخدمها لسنوات عديدة، لكن للأسف فان هذه الادوية تعمل لفترة

مؤقتة بعد ذلك لا يكون لها اي مفعول، وفي اليوم التالي يصبح الشخص متعبا ومجهدا وسريع الانفعال ، هذه الادوية تفقد مفعولها بسرعة

وعلى الشخص الذي تعود عليها ان يزيد الجرعة ويتعاطى كميات اكبر واكبر وينتهي بان يصبح مدمنا على هذه الادوية


لذلك يجب اخد الحذر في تناول الادوية المنومة، واقتصارها فقط على الحاجة الماسة عندما يكون شخص ما تحت ضغوط نفسيه ولا يستطيع

النوم مطلقا، وتكون شخصيته مستقرة، وليس لديه تاريخ سابق في الادمان على المخدرات او الكحول، ويكون ذلك لفترة قصيرة، وتحت الاشراف الطبي


كيف تساعد نفسك؟


1- لا تسهر كثيراً، وعود نفسك على أن تذهب إلى الفراش في ساعة محددة كل ليلة سواء كنت متعباً ام لا. حاول ايضا أن تستيقظ في

نفس الوقت كل يوم فهذا قد يفيدك في تنظيم نومك



2- تأكد من ان سريرك، وغرفة نومك مريحة، ليست حارة وكذلك ليست باردة، وان لا يوجد ازعاج يمنعك من النوم



3- تأكد من ان سريرك بحالةٍ جيدة، وضعك مريح، حيث يجب ان لا يكون السرير صلباً قد يجعل كتفيك ومفاصل الفخذ تحت ضغط، كما يجب ان

لا يكون سريرك رخوا متهالكا فينحني جسمك داخله في وضع غير مريح


4- عليك بالقيام ببعض التمارين الرياضية، خاصة السباحة او المشي، لكن لا تجهد نفسك بتمارين رياضية عنيفة فقد يكون مفعولها عكسيا


5- لا تشرب المنبهات مثل الشاي او القهوة في المساء، بدلا من ذلك حاول ان تستبدلها بمشروبات اخرى كالحليب مثلا


6- ابتعد عن الكحول ما استطعت، فالكحول قد يساعدك على ان تغفو وتستغرق في النوم في بداية الامر، لكنك بكل تأكيد سوف تستيقظ

بعد ساعات قليلة ولن تستطيع النوم مرة اخرى


7- لا تتناول عشاءك متأخرا، بل حاول ان تأكل قبل ساعات من النوم، حبذا ان تتناول وجبات خفيفة في المساء


8- اذا لم تستطع ان تنام بصورة جيدة خلال الليل، حاول ان لا تنام خلال ساعات النهار، وقاوم النوم حتى المساء كي تنام بصورة افضل

ان نومك خلال النهار لتعويض ساعات الليل، يجعل نومك اصعب خلال الليل


9- حاول ان تأخذ قسطا من الراحة والاسترخاء بصورة جيدة قبل ذهابك الى السرير


10- اذا كان هناك موضوع يقلقك، ولا تستطيع عمل شيء تجاه هذا الامر، اكتب هذا الموضوع في ورقة قبل ان تذهب الى السرير، واكتب

امامه بانك سوف تفكر به وتحاول حله في صباح الغد


11- اذا لم تستطع النوم، فلا تبق في سريرك قلقا تفكر في كيف ستنام، انهض من سريرك وافعل شيئا تشعر انه يجعلك تسترخي

مثل قراءة كتاب جيد ومسل، مشاهدة التلفزيون، بعد قليل سوف تشعر بالاجهاد وتشعر بانك ترغب في النوم



7


7


7

يتبع

اللهم استرني فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض

 

  رد مع اقتباس