الموضوع: أرضيك لأخدعك ~
عرض مشاركة واحدة
قديم 23 / 10 / 2018, 16 : 12 PM   #3
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: أرضيك لأخدعك ~

متميزة أختي رانيا حتى في كل اختياراتك.
حقيقة، موضوع رائع في مضمونه، ويحكي وضعاً واقعاً يعيشه أكثرنا.
ولكنّي بداية أفضل لو كان لي من الأمر شيء لجعلت العنوان هو "أرضيك لأخدع نفسي"،
لأن المتضرر الرئيسي من هذا التقصير هو نفسي (أنا).

ثانياً، من أشهر الأحاديث الشريفة عن رسولنا صلّ الله عليه وسلم، ما رواه عمر بن الخطاب
رضي الله عنه وهو [إنما الأعمال بالنياّت، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى
الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها، فهجرته
إلى ما هاجر إليه]، وهذا هو الميزان الذي يجب أن يضعه أمامه صاحب الضمير الحي وغيره.

الغريب أنه في هذه الحالات التي وردت في الموضوع يتم إنجاز بعض الأعمال الحسنة،
ولكن المشكلة فيها هي أن النيّة قد لا تكون خالصة لوجه الله، بل يكون بعضها لحل مشكلة لدي
الشخص كما ورد في حالة التخلص من الملابس القديمة، حيث أن الدافع لذلك هو الرغبة
بالتخلص منها، وليس إسعاد الفقير.

نحتاج دائماً إلى أن نراجع أمورنا،
وخاصة تعاملنا مع الله الذي لا تخفى عليه خافية.
اللهم ثبت قلوبنا على دينك.

أختي الفاضلة رانيا،
شكراً لكِ لحسن اختيارك،
"ومعليش لو طوّلت"
دمتِ بحفظ الله ورعايته.

  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبدالله 12 على المشاركة المفيدة:
رآنيا  (23 / 10 / 2018)