أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 17487
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 12517


العودة   منتديات الوئام > منتديات الأسرة والمجتمع >   مجلس عائلتي

  مجلس عائلتي لكِ حواء ولك آدم - التربية والطفل - الديكورات والافكار المنزليه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08 / 10 / 2018, 06 : 10 PM   #1
رآنيا 
الدعم والتطوير

 


+ رقم العضوية » 55767
+ تاريخ التسجيل » 16 / 07 / 2013

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 1,528
+ معَدل التقييمْ » 1582
شكراً: 116
تم شكره 67 مرة في 63 مشاركة

رآنيا متواجد حالياً

افتراضي لماذا يجب ألا نميّز بين أبنائنا !

أهم النعم التي أنعمها الله على الآباء أطفالهم، فهم قرة عينهم، يهتمون بتربيتهم ويعملون من أجلهم
ويضحون من أجل سعادتهم حتى يعيشوا حياة كريمة هانئة، ولكن هل يتساوى حب الآباء لجميع الأبناء
أم أن هناك تمييزًا في المعاملة ولو بشكل ضمني، أو حتى دون أن يشعر الوالدان؟
يعتبر التمييز بين الأبناء -ذكورًا إو إناثًا- أو بين الإخوة بشكل عام مثل نار مختبئة تحت الرماد
كما تحدثت عن ذلك أخصائية علم نفس الطفل روابي المفيريح، حيث يلجأ الأب والأم أحيانًا وبدون
قصد إلى تمييز طفل من أبنائهم عن الآخر نتيجة صغر سنه أو حاجته للعناية بصورة أكبر
مما يثير غضب باقي الإخوة وغيرتهم.



أشكال التمييز بين الأبناء:


• من الناحية المادية
نجد التمييز بين الأبناء في الملبس والمأكل، أو في المصروف الشخصي، أو بتوفير الألعاب والممتلكات له دون غيره.


• من الناحية المعنوية والعاطفية
حيث نجد الاختلاف في الاهتمام بالأبناء ومداعبتهم والعطف والحنان عليهم، بل حتى في تقبيلهم.

• من الناحية الاجتماعية
قد يكون الذكر في مجتمعاتنا العربية مقبولاً في جميع تصرفاته عن الأنثى، ويُمنح كل الصلاحيات
وتُنفذ له كل الرغبات، متناسين ما حثتنا عليه تعاليم ديننا الإسلامي بعدم التمييز.


أسباب التمييز بين الأبناء:
التمييز بين الأبناء مرفوض بجميع أشكاله ومهما كانت أسبابه، ولكن بعض الآباء يبرر هذا التمييز بتلك الأسباب:

1. التمييز بسبب البرّ أو الطاعة التامة لهما.

2. التمييز بسبب اختلاف الطباع، فقد يكون في أحد الأبناء صفات مختلفة عن باقي إخوته.

3. التمييز بسبب الترتيب بين إخوته، فغالبًا نجد التمييز مع الطفل الأكبر أو الأصغر.

4. التمييز بسبب التحصيل الدراسي، فقد يتميز أحد الأبناء ذي التحصيل المرتفع.

5. التمييز بسبب الذكاء أو الجمال.

6. اختلاف الجنس من أحد أسباب التمييز المنتشرة في المجتمع.


الآثار السلبية لـ التمييز بين الأبناء:

1. تكوين شخصية حاقدة مليئة بالغيرة عند الأبناء غير المميزين.

2. تكوين شخصية أنانية تحب الحصول على كل شيء لنفسها عند الشخص المُمَيّز.

3. الشعور بعدم الثقة عند الأطفال غير المميزين.

4. ظهور علاقة سلبية تنافرية بين الأطفال.

5. يؤدي الإحساس بالتمييز إلى الإصابة بأمراض نفسية عديدة, والتي بدورها قد تؤدي إلى فشل الطفل
في تحقيق أهدافه المستقبلية وإشباع حاجاته الجسدية والعقلية والنفسية والاجتماعية بشكل سويّ, وضعف
معنوياته وشعوره بالفشل والإحباط ووقوعه تحت وطأة التوتر والصراع النفسي.
ويطول الحديث في هذه الظاهرة المؤلمة التي يراها البعض ويمارسها بشكل اعتيادي، فالإسلام أمرنا بالعدل
والوسطية في جميع أمور حياتنا وخاصة الأبناء، حتى لا نخلق بينهم روحًا من المشاحنة والبغض.

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

~

 

  رد مع اقتباس
قديم 09 / 10 / 2018, 06 : 02 AM   #2
فتى الجميزه 
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,724
+ معَدل التقييمْ » 970
شكراً: 2
تم شكره 48 مرة في 44 مشاركة

فتى الجميزه متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا يجب ألا نميّز بين أبنائنا !

العدل بين الأبناء والبنات مطلب أساسي وواجب على الوالدين

وقد يكون هناك بعض التفضيل والسبب اختلاف طبائع الأبناء فهذا الولد

حنون على والديه أكثر من أخوانه وهذه البنت ودودة والأخرى خلافها

أما من ناحية التمييز فالأولى بل الواجب على الوالدين اتباع الهدي النبوي في قول النبي صلى الله عليه وسلم

لأبي النعمان بن بشير: (أيسرك أن يكونوا لك في البر سواء قال:نعم قال فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم)

ولكن أرى أنه ليس من العدل أن يجعل الأب العاق من أولاده بدرجة البار وإلا لم يكن للبر ميزة

فعلى الأب أن يعلم أولاده أن من أحسن أدبه وسلوكه وكحفظه للقرآن وطاعة والديه

فله الحسنى ومن أساء فيحرم منها أو يعاقب على قدر خطاءه

هذا ونسأل الله العلي القدير أن يصلح لنا النية والذرية

أختي الأستاذه المتميزه والمبدعة رانيا أشكرك على طرح مثل هذا الموضوع الجميل والرائع

والله يعطيك العافية ويديم عليك السعادة والسرور ولك تحياااتي

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فتى الجميزه على المشاركة المفيدة:
رآنيا  (09 / 10 / 2018)
قديم 09 / 10 / 2018, 13 : 06 AM   #3
رآنيا 
الدعم والتطوير

 


+ رقم العضوية » 55767
+ تاريخ التسجيل » 16 / 07 / 2013

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 1,528
+ معَدل التقييمْ » 1582
شكراً: 116
تم شكره 67 مرة في 63 مشاركة

رآنيا متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا يجب ألا نميّز بين أبنائنا !

نعم كما ذكرت استاذي فتى الجميزة
بارك الله فيك وسدد الله خطاك على هذه المداخلة والمشاركة الطيبة
وجزاك الله خير الجزاء

~

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

~

 

  رد مع اقتباس
قديم 09 / 10 / 2018, 45 : 05 PM   #4
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,333
+ معَدل التقييمْ » 1075
شكراً: 12
تم شكره 46 مرة في 42 مشاركة

عبدالله 12 متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا يجب ألا نميّز بين أبنائنا !

أسعدك الله في الدارين أختي المتميزة رانيا
موضوع التميّز بين الأبناء من أهم أسباب الكراهية التي قد تنشأ بين بعض الأبناء تجاه والديهم، وتجاه الأبن الذي تم تفضيله عليهم.
فالآب يرتكب خطأ كبيراَ، عندما يُفاضل بين ابنائه تبعاً لمستوياتهم الدراسية، فيكافئ ويعتني بالمتفوق ويُهمل بل يُقرّع الذي ليس متفوقاَ،
فينعكس ذلك على علاقة الأبن الغير متفوق مع أبيه ومع الاين الآخر (المُفضل)، فينتج عن ذلك زيادة إهمال الابن لدراسته،
وكذلك الشعور بالكره تجاه الأب، وبالحسد تجاه أخيه المتفوق.
من الطبيعي أن تكون هناك فوارق بين الأبناء مثل أن يكون أحدهم جرئياَ والآخر خجولاَ فيجب على الوالدين أن يُلاحظا مثل هذه الفوارق
بين ابنائهم ويعملوا على زيادة الجيد منها، والعمل على تخليص الأبناء من أي سلبيات قد تكون موجودة لديهم.
هناك العديد من القصص الحقيقية التي أدت إلى ارتكاب جرائم نتيجة لتفضيل ابن على أخيه بدون مراعاة لظروف وقدرات كافة الابناء،
ولعل من أشهر تلك القصص قصة يوسف عليه السلام وإخوته وما نتج عن ذلك من محاولة إخوة يوسف للتخلص منه
بسبب قناعتهم بأنه مفضل لدى أبيهم أكثر منهم، قال تعالى في سورة يوسف:(إذ قالوا ليوسف وأخوه أحب إلى أبينا منا ونحن عصبة إن أبانا لفي ضلال مبين )[يوسف:8].
التعامل بالعدل مع الأبناء مطلب أساسي حث عليه ديننا، وكلما كانت التربية للأبناء سليمة وعادلة منذ صغرهم تحدث الألفة والمحبة بينهم.
دمتِ بحفظ الرحمن.

  رد مع اقتباس
قديم 09 / 10 / 2018, 05 : 08 PM   #5
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,205
+ معَدل التقييمْ » 1047
شكراً: 149
تم شكره 36 مرة في 34 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لماذا يجب ألا نميّز بين أبنائنا !

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رآنيا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أهم النعم التي أنعمها الله على الآباء أطفالهم، فهم قرة عينهم، يهتمون بتربيتهم ويعملون من أجلهم
ويضحون من أجل سعادتهم حتى يعيشوا حياة كريمة هانئة، ولكن هل يتساوى حب الآباء لجميع الأبناء
أم أن هناك تمييزًا في المعاملة ولو بشكل ضمني، أو حتى دون أن يشعر الوالدان؟
يعتبر التمييز بين الأبناء -ذكورًا إو إناثًا- أو بين الإخوة بشكل عام مثل نار مختبئة تحت الرماد
كما تحدثت عن ذلك أخصائية علم نفس الطفل روابي المفيريح، حيث يلجأ الأب والأم أحيانًا وبدون
قصد إلى تمييز طفل من أبنائهم عن الآخر نتيجة صغر سنه أو حاجته للعناية بصورة أكبر
مما يثير غضب باقي الإخوة وغيرتهم.



أشكال التمييز بين الأبناء:


• من الناحية المادية
نجد التمييز بين الأبناء في الملبس والمأكل، أو في المصروف الشخصي، أو بتوفير الألعاب والممتلكات له دون غيره.


• من الناحية المعنوية والعاطفية
حيث نجد الاختلاف في الاهتمام بالأبناء ومداعبتهم والعطف والحنان عليهم، بل حتى في تقبيلهم.

• من الناحية الاجتماعية
قد يكون الذكر في مجتمعاتنا العربية مقبولاً في جميع تصرفاته عن الأنثى، ويُمنح كل الصلاحيات
وتُنفذ له كل الرغبات، متناسين ما حثتنا عليه تعاليم ديننا الإسلامي بعدم التمييز.


أسباب التمييز بين الأبناء:
التمييز بين الأبناء مرفوض بجميع أشكاله ومهما كانت أسبابه، ولكن بعض الآباء يبرر هذا التمييز بتلك الأسباب:

1. التمييز بسبب البرّ أو الطاعة التامة لهما.

2. التمييز بسبب اختلاف الطباع، فقد يكون في أحد الأبناء صفات مختلفة عن باقي إخوته.

3. التمييز بسبب الترتيب بين إخوته، فغالبًا نجد التمييز مع الطفل الأكبر أو الأصغر.

4. التمييز بسبب التحصيل الدراسي، فقد يتميز أحد الأبناء ذي التحصيل المرتفع.

5. التمييز بسبب الذكاء أو الجمال.

6. اختلاف الجنس من أحد أسباب التمييز المنتشرة في المجتمع.


الآثار السلبية لـ التمييز بين الأبناء:

1. تكوين شخصية حاقدة مليئة بالغيرة عند الأبناء غير المميزين.

2. تكوين شخصية أنانية تحب الحصول على كل شيء لنفسها عند الشخص المُمَيّز.

3. الشعور بعدم الثقة عند الأطفال غير المميزين.

4. ظهور علاقة سلبية تنافرية بين الأطفال.

5. يؤدي الإحساس بالتمييز إلى الإصابة بأمراض نفسية عديدة, والتي بدورها قد تؤدي إلى فشل الطفل
في تحقيق أهدافه المستقبلية وإشباع حاجاته الجسدية والعقلية والنفسية والاجتماعية بشكل سويّ, وضعف
معنوياته وشعوره بالفشل والإحباط ووقوعه تحت وطأة التوتر والصراع النفسي.
ويطول الحديث في هذه الظاهرة المؤلمة التي يراها البعض ويمارسها بشكل اعتيادي، فالإسلام أمرنا بالعدل
والوسطية في جميع أمور حياتنا وخاصة الأبناء، حتى لا نخلق بينهم روحًا من المشاحنة والبغض.







فضلاً عما ذكر

لا ننسى ان التمييز بين الأبناء وتفضيل احدهما على الآخرين

قد يؤدي الى الكره والعداوة والبغضاء بين الأخوة والتي قد تصل الى درجة القتل



ولنا في قصة يوسف واخوته عبرة

(إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَىٰ أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ . اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ )


سلمت يداك استاذه رانيا


...

...

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لماذا, أبناؤنا, نميّز


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02 : 11 AM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.