أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 17488
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 12518


العودة   منتديات الوئام > منتديات الأسرة والمجتمع >   مجلس عائلتي

  مجلس عائلتي لكِ حواء ولك آدم - التربية والطفل - الديكورات والافكار المنزليه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 09 / 12 / 2013, 44 : 10 AM   #1
رآنيا 
الدعم والتطوير

 


+ رقم العضوية » 55767
+ تاريخ التسجيل » 16 / 07 / 2013

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 1,550
+ معَدل التقييمْ » 1592
شكراً: 116
تم شكره 68 مرة في 64 مشاركة

رآنيا متواجد حالياً

افتراضي تعاملك مع الطفل الذي يكره الخسارة؟ ~

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تعاملك مع الطفل الذي يكره الخسارة؟

في بعض الحالات، يعلّم الأهل أولادهم حب الفوز من خلال التعبير لهم عن مفخرتهم بهم إذا ما نجحوا

في تحقيق هذه أو تلك من الإنجازات أو من خلال الإثناء على الجهود التي بذلوها حتى يلمعوا في بعض الألعاب أو الأنشطة.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ولا شك أنّ الأهل يرددون دائماً على مسمع أبنائهم أنّ الفوز ليس كل شيء وأن انتصار بعض الناس تُقابله خسارة آخرين

ولكن، غالباً ما يذهب صدى أقوالهم هباءً، لاسيما لدى الأطفال الذي يتميّزون بحسٍ تنافسيٍّ عالٍ ولدى الفئات العمرية

التي تميل أكثر من غيرها إلى الجدية والتنافس، على غرار الفتية بعمر الست سنوات الذين يلعبون بشغف

ويأبون الغش ولا يتسامحون مع الغشاشين ويحاولون أبداً أن يكونوا الأوائل.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وفي مثل هذه الحالات، يمكن للأهل أن يتدخلوا لمساعدة أطفالهم على التعامل مع الخسارة وتقبلها.

وليبدأوا ذلك من خلال السماح للأبناء الأصغر سناً بالربح في كل مرة يتعرفون فيها إلى لعبة جديدة.

وبدلاً من أن يدعوهم يلعبون "حقيقةً"، فليدعوهم يربحون.

فهذه الاستراتيجية ستساعدهم على الشعور بالقدرة التنافسية

وتمنحهم إمكانية الاستمتاع باللعبة وتقبل مفهوم الأخذ والرد.

أما الاستراتيجية الفعالة الأخرى للأهل، فتكمن في إبعاد الالعاب التي تثير حساسية الأولاد

وتعريفهم عليها في وقتٍ لاحقٍ عندما يكونون أكثر انفتاحاً واستعداداً لها.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وبالنسبة إلى بعض الأطفال، فقد يتقبلون الخسارة أمام الأخوة ولكن ليس أمام الأصدقاء.

وفي هذه الحالة، على الأهل أن يفكروا في تسجيل أطفالهم في فرق رياضية تشجع على اللعب الجماعي

والتعاون وتمهّد أكثر فأكثر لتقبلهم مفهوم الخسارة والربح.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في بعض الأحيان، قد تصبح الخشية أو الخوف من الخسارة مسألة شائعة كثيراً بين الأطفال

ولا داعي للأهل أن يتدخلوا أو يلجأوا إلى مشاريع أو ألعاب لا تتطلب المنافسة،

إلا في حال نتج عن هذا الخوف تصرف هدام أو خلاف حاد.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

في الختام، لا بد من الإشارة إلى أنه لا بأس من التنويه للأطفال إلى أنّ الاحتمالات

دائماً مفتوحة بين الربح والخسارة، ولكن لا داعي للمبالغة. فالأطفال سيكتشفون هذا الواقع بأنفسهم!

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم

~

 

  رد مع اقتباس
قديم 06 / 11 / 2015, 55 : 08 PM   #2
vehiclesoft 
وئامي دائم

 


+ رقم العضوية » 57086
+ تاريخ التسجيل » 06 / 11 / 2015

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 59
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

vehiclesoft غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تعاملك مع الطفل الذي يكره الخسارة؟ ~

مجهود رائع

  رد مع اقتباس
قديم 23 / 08 / 2018, 52 : 02 PM   #3
الغارس 
وئامي دائم

 


+ رقم العضوية » 58288
+ تاريخ التسجيل » 20 / 08 / 2018

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 50
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

الغارس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تعاملك مع الطفل الذي يكره الخسارة؟ ~

طرح راائع ومفييد



سلمت اناملك

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الذي, الخسارة؟, الطفل, تعاملك, يكره


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غزو البرمجيات | Winstep Xtreme 8.11 | غير طريقة تعاملك مع الويندوز إلى الأبد GoodLife8 منتدى برامج الكمبيوتر 1 03 / 05 / 2009 47 : 03 AM
تعاملك مع وزنك يبرز صفاتك سديم  العيَآدَةْ الطِبْيَة 14 15 / 06 / 2008 37 : 03 PM
أحتضان الطفل عند البكاء يساعد على نمو الطفل بشكل سليم أميرة الجوري  العيَآدَةْ الطِبْيَة 17 15 / 04 / 2007 44 : 09 PM
الطفل الذي يهدي والده للمسجد المخلص  نفَحَآت إيمَآنِية 0 27 / 05 / 2002 56 : 07 PM
مَنْ هذا الطفل الذي وقفت لأجله الجموع ؟؟ عبد الرحمن السحيم  نفَحَآت إيمَآنِية 0 06 / 04 / 2002 17 : 10 AM


الساعة الآن 36 : 04 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.