أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 17694
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 12727


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17 / 04 / 2019, 18 : 04 AM   #1
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,482
+ معَدل التقييمْ » 1175
شكراً: 15
تم شكره 56 مرة في 52 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي الأناقة والموضات

لا شك بأن الجميع رجالاً ونساء يحرصون على أن يكونوا بأجمل وأبهى الصور، وخاصة أثناء المناسبات الاجتماعية والرسمية. ويتنافس البعض في ارتداء واستخدام أخر صيحات "الموضة" قناعة منهم بأن متابعة تلك الصيحات يدل على اطلاعهم وثقافتهم العالية.

ورغم عدم متابعتي للموضات وتبدّلها بين فترة وأخرى، إلّا أن التغيرات المتشابهة التي ألاحظها على لبس وتسريحات شعور الشباب من الجنسين تُظهر بأن ذلك اللبس أو تلك التسريحة للشعر هي الموضة الحالية.
وقد يتفق معي البعض بأن معظم تلك الموضات التي تصلنا من الغرب غير جيدة أن لم أقل أنها مُشوِهة أكثر مما هي مُجملة لمن يرتديها أو يستخدمها. ومثال ذلك التسريحات الغريبة جداً التي أخجل أن أشاهدها فكيف لي أني أقبل بأن يكون رأسي مخططاً بالطول والعرض لمجرد أن أحد اللاعبين الغربيين المشاهير قد فعلها، أو أن أصبغ شعري بألوان غريبة لمجرد أن بعض شباب الغرب يفعل ذلك.
أمّا اللباس فحدث ولا حرج، فبعد موضة "بنطلونات طيحني"، جاءت البنطلونات المرقعة برقع تختلف بألوانها عن لون البنطال الأساسي، وتلت تلك الموضة موضة "الجينز" المُقطع حول الركبة وما فوقها بأشكال لا رابط بينها.

قد يُخالفني البعض في مضمون هذا الموضوع فيقول أنني متخلف في نظرتي للموضة، وقد يقول بعضهم بأن هذه المسألة هي حريّة شخصية يحق لمن أراد أن يرتدي ما يشاء ما دام ساتراً، كما يحق له أن يستمتع بتسريحة الشعر التي يريدها.
وهذه النظرة أقبلها بضوابط مثل أن تتماشى تلك الملابس والتسريحات مع الذوق العام السائد، وقبل ذلك مع الضوابط الإسلامية. إن ما نراه في المجتمعات الأوربية والأمريكية من تسريحات وملابس غريبة لا أتفق معها، تزداد سواءً مع مرور الوقت لأن مبتكروها يعيشون في مجتمعات لا ضوابط شرعية تحكمهم، ولا تقاليد اجتماعية ينتسبون لها.

وقد يقول قائل: بأن هذا ليس موضوعاً مهماً لطرحه للنقاش، فأقول بأن متابعة الموضات وخاصة من بعض الشباب من الجنسين قد أصبح شغلهم الشاغل، وسبب للمصروفات المالية في غير محلها الصحيح، إضافة إلى سلخهم من أصلهم.



أحبتي:
ما هي وجهة نظركم حيال الموضات بالنسبة للرجال والنساء؟، هل كلها مقبولة؟
ما هي المعايير الي ترون أنها يجب أن تحكم مسايرة الموضات؟،
وهل الأناقة ترتبط بالموضات؟، أم أنني قد أكون أنيقاً ولو لم أساير الموضات؟.

ودمتم سالمين.

  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبدالله 12 على المشاركة المفيدة:
wafei   (17 / 04 / 2019)
قديم 17 / 04 / 2019, 23 : 08 AM   #2
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,458
+ معَدل التقييمْ » 9599
شكراً: 186
تم شكره 42 مرة في 40 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأناقة والموضات

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله 12 نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لا شك بأن الجميع رجالاً ونساء يحرصون على أن يكونوا بأجمل وأبهى الصور، وخاصة أثناء المناسبات الاجتماعية والرسمية. ويتنافس البعض في ارتداء واستخدام أخر صيحات "الموضة" قناعة منهم بأن متابعة تلك الصيحات يدل على اطلاعهم وثقافتهم العالية.

ورغم عدم متابعتي للموضات وتبدّلها بين فترة وأخرى، إلّا أن التغيرات المتشابهة التي ألاحظها على لبس وتسريحات شعور الشباب من الجنسين تُظهر بأن ذلك اللبس أو تلك التسريحة للشعر هي الموضة الحالية.
وقد يتفق معي البعض بأن معظم تلك الموضات التي تصلنا من الغرب غير جيدة أن لم أقل أنها مُشوِهة أكثر مما هي مُجملة لمن يرتديها أو يستخدمها. ومثال ذلك التسريحات الغريبة جداً التي أخجل أن أشاهدها فكيف لي أني أقبل بأن يكون رأسي مخططاً بالطول والعرض لمجرد أن أحد اللاعبين الغربيين المشاهير قد فعلها، أو أن أصبغ شعري بألوان غريبة لمجرد أن بعض شباب الغرب يفعل ذلك.
أمّا اللباس فحدث ولا حرج، فبعد موضة "بنطلونات طيحني"، جاءت البنطلونات المرقعة برقع تختلف بألوانها عن لون البنطال الأساسي، وتلت تلك الموضة موضة "الجينز" المُقطع حول الركبة وما فوقها بأشكال لا رابط بينها.

قد يُخالفني البعض في مضمون هذا الموضوع فيقول أنني متخلف في نظرتي للموضة، وقد يقول بعضهم بأن هذه المسألة هي حريّة شخصية يحق لمن أراد أن يرتدي ما يشاء ما دام ساتراً، كما يحق له أن يستمتع بتسريحة الشعر التي يريدها.
وهذه النظرة أقبلها بضوابط مثل أن تتماشى تلك الملابس والتسريحات مع الذوق العام السائد، وقبل ذلك مع الضوابط الإسلامية. إن ما نراه في المجتمعات الأوربية والأمريكية من تسريحات وملابس غريبة لا أتفق معها، تزداد سواءً مع مرور الوقت لأن مبتكروها يعيشون في مجتمعات لا ضوابط شرعية تحكمهم، ولا تقاليد اجتماعية ينتسبون لها.

وقد يقول قائل: بأن هذا ليس موضوعاً مهماً لطرحه للنقاش، فأقول بأن متابعة الموضات وخاصة من بعض الشباب من الجنسين قد أصبح شغلهم الشاغل، وسبب للمصروفات المالية في غير محلها الصحيح، إضافة إلى سلخهم من أصلهم.



أحبتي:
ما هي وجهة نظركم حيال الموضات بالنسبة للرجال والنساء؟، هل كلها مقبولة؟
ما هي المعايير الي ترون أنها يجب أن تحكم مسايرة الموضات؟،
وهل الأناقة ترتبط بالموضات؟، أم أنني قد أكون أنيقاً ولو لم أساير الموضات؟.

ودمتم سالمين.





الأناقة ليست بتقليد شخص ما في تسريحة شعره او في لبسه حتى وان كان في ذلك مخالفة للدين وللذوق العام .
والأناقة ليست بمواكبة الموضات التي تظهر الشخص كل يوم بشكل جديد ومغاير لما لم يتعود عليه المجتمع ولا يتناسب اصلاً مع بيئته
الأناقة من وجهة نظري في اللبس وفي الكلام وفي الأخلاق وفي كل عمل يراك الناس من خلاله وينتقدونك عليه
والاناقة ليس ان تلبس وتتحلا كمايروق لك وحدك دون مراعاة المجتمع من حولك والذي هو من يشخصك ان كنت انيقاً او كنت مخالف ومتخلف
ومن يتحلا بتلك المظاهر تقليداً لملبس او تسريحة فلان الفلاني ع اساس انها اناقة وان ذلك الشخص قدوة
فلينظر لامرين هل توافرت في الذي قلده " الدين والاخلاق " وثالثهما الحياء .
ثم ياعبدالله علمائنا واساتذتنا ومشائخنا وقدوتنا الذين عاشو وعمرو وماتو وكذلك الأحياء منهم منذ ان عرفناهم ولازالو على هيئة واحده في ملبسهم وفي زيهم العام " ثوب وشماغ " حتى بعضهم بدون عقال . ولو سألت احد المهتمين بالموضة عن اناقة اولئك والله لايستطيع انتقاد موضتهم او انهم غير مواكبين للموضه . فلماذا لايواكب موضتهم وهم القدوة الحقيقية ؟. هذا دليل على ان الموضة ليست الا تقليد لأناس لادين ولا اخلاق لهم ومن باب لفت الانتباه ليس الا . وان كانت على حساب انتقاد الشخص لكن ياااعبدالله
كلهاااا كوووم واللي يربي الذقن والشعر لنص ظهره رابطه ببكله . ويمشي بتفاخر وغرور وع باله الناس تتأمله وتناظره نظرة اعجاب
هذا اذا شفته اقسم بالله ماكأنه يمشي ع الأرض والله كانه يمشي ع كبدي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وليته يدري بنظرة الغالبية له
آآه بس
الله يذكر ايام كان للهيئة دور وايام ماكانت لديهم صلاحية قص شعور مثل هالأشكال الله لايكثرهم



سلمت يداك ابو عابد





...

...

 

  رد مع اقتباس
قديم 17 / 04 / 2019, 13 : 10 AM   #3
فتى الجميزه 
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 5,010
+ معَدل التقييمْ » 10112
شكراً: 2
تم شكره 72 مرة في 65 مشاركة

فتى الجميزه متواجد حالياً

افتراضي رد: الأناقة والموضات

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله 12 نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
لا شك بأن الجميع رجالاً ونساء يحرصون على أن يكونوا بأجمل وأبهى الصور، وخاصة أثناء المناسبات الاجتماعية والرسمية. ويتنافس البعض في ارتداء واستخدام أخر صيحات "الموضة" قناعة منهم بأن متابعة تلك الصيحات يدل على اطلاعهم وثقافتهم العالية.
ورغم عدم متابعتي للموضات وتبدّلها بين فترة وأخرى، إلّا أن التغيرات المتشابهة التي ألاحظها على لبس وتسريحات شعور الشباب من الجنسين تُظهر بأن ذلك اللبس أو تلك التسريحة للشعر هي الموضة الحالية.
وقد يتفق معي البعض بأن معظم تلك الموضات التي تصلنا من الغرب غير جيدة أن لم أقل أنها مُشوِهة أكثر مما هي مُجملة لمن يرتديها أو يستخدمها. ومثال ذلك التسريحات الغريبة جداً التي أخجل أن أشاهدها فكيف لي أني أقبل بأن يكون رأسي مخططاً بالطول والعرض لمجرد أن أحد اللاعبين الغربيين المشاهير قد فعلها، أو أن أصبغ شعري بألوان غريبة لمجرد أن بعض شباب الغرب يفعل ذلك.
أمّا اللباس فحدث ولا حرج، فبعد موضة "بنطلونات طيحني"، جاءت البنطلونات المرقعة برقع تختلف بألوانها عن لون البنطال الأساسي، وتلت تلك الموضة موضة "الجينز" المُقطع حول الركبة وما فوقها بأشكال لا رابط بينها.
قد يُخالفني البعض في مضمون هذا الموضوع فيقول أنني متخلف في نظرتي للموضة، وقد يقول بعضهم بأن هذه المسألة هي حريّة شخصية يحق لمن أراد أن يرتدي ما يشاء ما دام ساتراً، كما يحق له أن يستمتع بتسريحة الشعر التي يريدها.
وهذه النظرة أقبلها بضوابط مثل أن تتماشى تلك الملابس والتسريحات مع الذوق العام السائد، وقبل ذلك مع الضوابط الإسلامية. إن ما نراه في المجتمعات الأوربية والأمريكية من تسريحات وملابس غريبة لا أتفق معها، تزداد سواءً مع مرور الوقت لأن مبتكروها يعيشون في مجتمعات لا ضوابط شرعية تحكمهم، ولا تقاليد اجتماعية ينتسبون لها.
وقد يقول قائل: بأن هذا ليس موضوعاً مهماً لطرحه للنقاش، فأقول بأن متابعة الموضات وخاصة من بعض الشباب من الجنسين قد أصبح شغلهم الشاغل، وسبب للمصروفات المالية في غير محلها الصحيح، إضافة إلى سلخهم من أصلهم.

أحبتي:
ما هي وجهة نظركم حيال الموضات بالنسبة للرجال والنساء؟، هل كلها مقبولة؟
ما هي المعايير الي ترون أنها يجب أن تحكم مسايرة الموضات؟،
وهل الأناقة ترتبط بالموضات؟، أم أنني قد أكون أنيقاً ولو لم أساير الموضات؟.
ودمتم سالمين.



حيااااك الله أخي الحبيب وكاتبنا المميز عبد الله وشكراً جزيلاً لك على طرح هذا الموضوع

عن الموضة وما أدراك ماالموضة والتي أبتلي بها كثير من النساء والرجال والهدف منها التشبة

بالغربيين الكفرة الفجرة الذين لادين لهم ولايحكمهم عادات ولا تقاليد أصيلة ولاوازع ديني

ومايسمى بالثقافة الغربية والثقافات الأخرى الدخيلة على المجتمع العربي المسلم

ولقد أصبحت الموضة الغربية الشغل الشاغل للشباب والشابات

حتى صار لدى البعض هوس حيث لا يرى الجمال إلا بتقليعة شعر الرأس وتشكيله

بأشكال والوان تقزز ولبس البنطال الممزق والمرقع والذي يشوه المنظر ويخالف الذوق

العام والعرف والعادات الحميدة وهذه الموضة الفاضحة غير مقبولة بتاتاً

وهناك فرق بين الأناقة وهوس الموضة فلا علاقة للأناقة بالركض خلف الموضة

كتقليد أعمى دون أي مبرر والأناقة في رايي تنبع من داخل الرجل

ومن شخصيته وثقافته ودينه ولاتستمد من الخارج وماهو شائع

كما هو الحال بالنسبة للموضة السخيفة والخاطئة والفاضحة وفي محاولات يائسة

من أجل حب الظهور ولفت الأنظار مهما كلف الأمر وبطريقة فاضحة وظاهرة تودي

بصاحبها إلى الأنحدار والهاوية وهو مايتنافى تماماً مع أسلوب الأناقة

التي تعطي صورة جميلة جداً عن الرجل في أخلاقه وذوقه وثقافته وشخصيته وتمسكه بدينه


أخي الحبيب عبد الله دمت وسلمت وسلمت يمناك ولاعدمناك

والله يعطيك الصحة والعافية ودمت في حفظ الباري

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 18 / 04 / 2019, 03 : 01 PM   #4
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,482
+ معَدل التقييمْ » 1175
شكراً: 15
تم شكره 56 مرة في 52 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأناقة والموضات

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wafei نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الأناقة ليست بتقليد شخص ما في تسريحة شعره او في لبسه حتى وان كان في ذلك مخالفة للدين وللذوق العام .
والأناقة ليست بمواكبة الموضات التي تظهر الشخص كل يوم بشكل جديد ومغاير لما لم يتعود عليه المجتمع ولا يتناسب اصلاً مع بيئته
الأناقة من وجهة نظري في اللبس وفي الكلام وفي الأخلاق وفي كل عمل يراك الناس من خلاله وينتقدونك عليه
والاناقة ليس ان تلبس وتتحلا كمايروق لك وحدك دون مراعاة المجتمع من حولك والذي هو من يشخصك ان كنت انيقاً او كنت مخالف ومتخلف
ومن يتحلا بتلك المظاهر تقليداً لملبس او تسريحة فلان الفلاني ع اساس انها اناقة وان ذلك الشخص قدوة
فلينظر لامرين هل توافرت في الذي قلده " الدين والاخلاق " وثالثهما الحياء .
ثم ياعبدالله علمائنا واساتذتنا ومشائخنا وقدوتنا الذين عاشو وعمرو وماتو وكذلك الأحياء منهم منذ ان عرفناهم ولازالو على هيئة واحده في ملبسهم وفي زيهم العام " ثوب وشماغ " حتى بعضهم بدون عقال . ولو سألت احد المهتمين بالموضة عن اناقة اولئك والله لايستطيع انتقاد موضتهم او انهم غير مواكبين للموضه . فلماذا لايواكب موضتهم وهم القدوة الحقيقية ؟. هذا دليل على ان الموضة ليست الا تقليد لأناس لادين ولا اخلاق لهم ومن باب لفت الانتباه ليس الا . وان كانت على حساب انتقاد الشخص لكن ياااعبدالله
كلهاااا كوووم واللي يربي الذقن والشعر لنص ظهره رابطه ببكله . ويمشي بتفاخر وغرور وع باله الناس تتأمله وتناظره نظرة اعجاب
هذا اذا شفته اقسم بالله ماكأنه يمشي ع الأرض والله كانه يمشي ع كبدي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة وليته يدري بنظرة الغالبية له
آآه بس
الله يذكر ايام كان للهيئة دور وايام ماكانت لديهم صلاحية قص شعور مثل هالأشكال الله لايكثرهم



سلمت يداك ابو عابد





...
حياك الله أستاذي وافي
الله يعطيك العافية على مداخلتك الشاملة.
يظهر بأن صدرك مليان على بعض المتابعين والمطبقين للموضات الشينة في معظمها.
حقيقة، الموضوع بمجمله يعكس شخصية الشاب والشابة، فالواثق من نفسه منهما سيحرص على أن يكون له / لها شخصية مستقلة بطباعها الجيدة واللباس المقبول الذي يتناسب مع المكان والزمان، لا أن نكون ممن حذر منهم رسول الله صل الله عليه في الحديث الذي رواه أبو سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" لتتبعن سنن من كان عليه قبلكم شبرا شبرا وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن". أي أن أمته ستتبع المحدثات من الأمور والبدع والأهواء كما وقع للأمم قبلهم.

أتذكر قبل كم شهر دخلت صالون صديقي الحلاق جاويد، وكان يحلق لواحد من الشباب بتسريحة شبابية غريبة. وبعد ما خرج الزبون قلت لجاويد: ما شاء الله عليك .. أنت متطور تتابع الموضات. فقال لي: هذا نفر زي باقي شباب .. يجي كل 3 يوم ويقول لي سوي كذا، وأسوي له كذا ب30 ريال .. أنا كسبان وهو ما فيه مخ.

الغريب أن بعض الموضات مكلفة مادياً، وبعض الشباب ليس له دخل حتى الآن، ومع هذا يُصر على أن يتابع ويطبق الموضات مهما كلفته بما فيها من سلبيات.
الأنيق في نظري هو من جعله سلوكه الحسن يظهر وسيماً في أعين الغير.

أدعو الله بأن يُصلح أحوالنا جميعاً، وأن يهدينا إلى ما فيه صلاحنا وأمتنا.
دمت بحفظ الله ورعايته.

  رد مع اقتباس
قديم 18 / 04 / 2019, 06 : 01 PM   #5
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,482
+ معَدل التقييمْ » 1175
شكراً: 15
تم شكره 56 مرة في 52 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الأناقة والموضات

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الجميزه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الموضة وما أدراك ماالموضة والتي أبتلي بها كثير من النساء والرجال والهدف منها التشبة
بالغربيين الكفرة الفجرة الذين لادين لهم ولايحكمهم عادات ولا تقاليد أصيلة ولاوازع ديني
ومايسمى بالثقافة الغربية والثقافات الأخرى الدخيلة على المجتمع العربي المسلم
ولقد أصبحت الموضة الغربية الشغل الشاغل للشباب والشابات
حتى صار لدى البعض هوس حيث لا يرى الجمال إلا بتقليعة شعر الرأس وتشكيله
بأشكال والوان تقزز ولبس البنطال الممزق والمرقع والذي يشوه المنظر ويخالف الذوق
العام والعرف والعادات الحميدة وهذه الموضة الفاضحة غير مقبولة بتاتاً
وهناك فرق بين الأناقة وهوس الموضة فلا علاقة للأناقة بالركض خلف الموضة
كتقليد أعمى دون أي مبرر والأناقة في رايي تنبع من داخل الرجل
ومن شخصيته وثقافته ودينه ولاتستمد من الخارج وماهو شائع
كما هو الحال بالنسبة للموضة السخيفة والخاطئة والفاضحة وفي محاولات يائسة
من أجل حب الظهور ولفت الأنظار مهما كلف الأمر وبطريقة فاضحة وظاهرة تودي
بصاحبها إلى الأنحدار والهاوية وهو مايتنافى تماماً مع أسلوب الأناقة
التي تعطي صورة جميلة جداً عن الرجل في أخلاقه وذوقه وثقافته وشخصيته وتمسكه بدينه
الله يحييك أخي الحبيب فتى الجميزة
حقيقة، مداخلتك فاقت الموضوع الأساسي من حيث الوصف والتوضيح.
ولم يعد لي ما أضيفه إلا نقطة واحدة تذكرتها وأنا أقرأ مداخلتك المهمة، وهي موضة قد لا تتعلق بالمنظر العام، ولكنها من السلبيات التي بدأت تظهر في
السنوات القليلة الماضية وهي تقليد الغير في موضات ترتيبات الولائم، زيارة المرضى، وعند التهنئة بالمواليد
وهي شراء أنواع معينة غالية الثمن من الحلوى التي لن يستفيد منها المريض ولا المولود،
وكذلك شراء وتقديم الورود التي يكون مصيرها حاويات النفايات أكرمكم الله، والسبب في ذلك أن الآخرين يفعلون ذلك،
على الرغم من التكلفة المالية الكبيرة والتي نخشى أن يُحاسبنا الله عليها.

سلمت أخي الحبيب، وحفظك الله بحفظه.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأناقة, والموضات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 29 : 12 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]