أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 18334
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 13392


العودة   منتديات الوئام > منتديات الأسرة والمجتمع >   مجلس عائلتي

  مجلس عائلتي لكِ حواء ولك آدم - التربية والطفل - الديكورات والافكار المنزليه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24 / 02 / 2003, 26 : 05 PM   #1
saeed8m 
ينتظر تأكيد البريد

 


+ رقم العضوية » 5879
+ تاريخ التسجيل » 11 / 02 / 2003

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 8
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

saeed8m غير متواجد حالياً

الزواج..هل يقتل الحب؟؟

الزواج لا يقتل الحب، بل لعله يزيده عمقأ وأصالة، كل ما فى الأمر أن الحب لا يعود بحاجة إلى التعبير عن نفسه ما دام الزواج يشهد بوجوده ويحميه، لكن من الناس من لا يشعر بذاته وبعواطفه فيظل بحاجة إلى أن نقول له أننا نحبه، و ان نكرر ذلك فى كل حين وإلا شعر بالألم والتعاسة، وهذا شأن المرأة والرجل أيضأ. وفى الحياة المشتركة يجد الحب أشكالأ جديدة يعبر بها عن وجوده ويؤكد بها أصالته وعمقه، وبالتالى تصبح عبارات الحب بلا فائدة ولا جدوى، فالأعمال والمواقف فيها الكفاية، بل أنها هي وحدها التى تثبت وجود الحب وتعبر عنه حقا.والواقع أن الحب تعبر عنه محاولات الزوجة الجادة لتحقيق مزيد من التفاهم والانسجام، وكذا الرغبة المشتركة في إنجاب طفل وآمالهما المشتركة، كل هذا صحيح فى حد ذاته، لكنه لا يحول دون إحساس المرأة بالألم ما دام الزوج لا يعبر لها عن حبه ولا يبدى نحوها مزيدا من الرقة واللطافة ، وكثيرا ما تلحظ المرأة أن إقبالها على الزوج وزيادة رقتها تجاهه، كثيرا ما تزيده توترا، فبعض النساء تشعرن بأنهن كلما أبدين مزيدا من الرقة واللطف شعرن بابتعاد أزواجهن عنهن. ولا يستطيع الزوجان فى الحقيقة أن يتجنبا لحظات الفتور التي تنتاب حياتهما من آن لآخر، وخير لهما أن يعترفا بالواقع وأن يواجهاه فى هدوء وشجاعة، وهما واثقان بأن السحب لا تلبث أن تزول، فتوتر أحدهما وغضبه ليس حتما أن يكون تابعا لهدوء الآخر وابتسامته، بل قد يزداد التوتر كلما بالغ الآخر فى اصطناع الهدوء والمرح الزائف. عادة المحبان أنهما يتباهيان بأنهما وحدة متكاملة لا فرق بينهما ولا تكليف، وهذا خطأ، فمهما كانت الروابط بينهما قوية وثيقة، ومهما كان الانسجام بينهما كاملا فسوف تظل لكل منهما ذاته ومزاجه وميوله وقدراته وطباعه وأفكاره، ومن هنا لابد من وجود الكلفة بينهما حتى يتجنبا الصدمة حين يكتشفا أنهما غير متفقين فى كل شىء بعكس ما كانا يتوهمان.ثم إن كل منهما قد يخشى على حريته من ظغيان الحب لا شك ينأى عن المحبوب كلما اقترب هذا منه، إن طغيان الحب يخيف أحيانآ. إن عبارة " قل لى أنك تحبنى " قد تعنى " قل لى أنك تحبنى ما دمت بالفعل تحبنى.. قل لى إنك فعلا تحبنى بصرف النظر عن حقيقة عواطفك نحوى ".إن رد الفعل التلقائى قد تكون الصمت أو إجابة قصيرة مثل " طبعا أحبك كما تعلمين " والحقيقة أن الحب لا يقتله الزواج، وتكفى التصرفات والأفعال للدلالة على الحب وقوته.وليست المرأة وحدها هى التى تود أن يعبر لها زوجها عن حبه، فالرجل أيضا يستبد به أيضا نفس الإحساس... والحقيقة أن الحب لا يقتله الزواج إنما يتم التعبير عنه بأشياء أخرى تلحظها وتشعر بها المرأة الذكية، ويدركه ويلمس حرارته الزوج النبيه، وكل يعبر عن حبه بأسلوب أو بآخر.



أن الغريزة الجنسية تُولد وتتحرك وتقوى في سِنّ اليافعة، أي حوالي الخامسة عشرة من العمر، أي قبل اكتمال القدرة العقلية، واستطاعة النهوض بأعباء الزواج، ورعاية الأسرة، ومعاملة الصاحب الآخر بعدالة وشرف.

إن الزواج ليس تنفيسًا عن ميل بدني فقط ! إنه شركة مادية وأدبية واجتماعية تتطلب مؤهلات شتى، وإلى أن يتم استكمال هذه المؤهلات وضع الإسلام أسس حياة تكفل الطهر والأدب للفتيان والفتيات على سواء.

وأرى أن شغل الناس بالصلوات الخمس طول اليوم له أثر عميق في إبعاد الوساوس الهابطة، ينضم إلى ذلك منع كل الإثارات التي يمكن أن تفجّر الرغبات الكامنة. إن الحجاب المشروع، وغَضّ البصر، وإخفاء الزينات، والمباعدة بين أنفاس الرجال وأنفاس النساء في أي اختلاط فوضويّ، وملء أوقات الفراغ بضروب الجهاد العلمي والاجتماعي والعسكري -عند الحاجة-؛ كل ذلك يؤتي ثمارًا طيبة في بناء المجتمع على الفضائل.

ثم يجيء الزواج الذي يحسن التبكير به، كما يحسن تجريده من تقاليد الرياء والسرف والتكلف، التي برع الناس في ابتداعها فكانت وبالا عليهم.

إن من غرائب السلوك الإنساني أنه هو الذي يصنع لنفسه القيود المؤذية، وهو الذي يخلق الخرافة ثم يقدسها!!

إن الإسلام الحق هو الدواء الناجع، والعناصر التي يقدمها لقيام مجتمع طاهر، تصان فيه الأعراض، وتسود أرجاءه العفّة وتبدأ من البيت، فالصلوات تنتظم أفراده كلهم الصبية والرجال، ويُراقَب أداؤها بتلطف وصرامة، وتراعي شعائر الإسلام في الطعام واللباس والمبيت والاستئذان، واستضافة الأقارب والأصدقاء..

إن جوانب الحياة العامة كثيرة، وهي مسئولة عن صون البيت وإشاعة الطهر، وإنشاء أجيال أدنى إلى الاستقامة.

هناك معالم ثلاثة ينبغي أن تتوفر في البيت المسلم، أو أن تظهر في كيانه المعنوي ليؤدي رسالته ويحقق وظيفته، هذه الثلاثة هي: السكينة والمودة والتراحم..

وأعني بالسكينة الاستقرار النفسي، فتكون الزوجة قرة عين لرجلها، لا يعدوها إلى أخرى، كما يكون الزوج قرة عين لامرأته، لا تفكر في غيره..

أما المودة فهي شعور متبادل بالحب يجعل العلاقة قائمة على الرضا والسعادة.. ويجيء دور الرحمة لنعلم أن هذه الصفة أساس الأخلاق العظيمة في الرجال والنساء على سواء، فالله سبحانه يقول لنبيه "فبما رحمة من الله لنت لهم، ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك.."(آل عمران:159)، فليست الرحمة لونا من الشفقة العارضة، وإنما هي نبع للرقة الدائمة ودماثة الخلاق وشرف السيرة..

وعندما تقوم البيوت على السكن المستقر، والود المتصل، والتراحم الحاني فإن الزواج يكون أشرف النعم، وأبركها أثرا…

وسوف يتغلب على عقبات كثيرة، وما تكون منه إلا الذُّريات الجيدة، أن أغلب ما يكون بين الأولاد من عُقَد وتناحر يرجع إلى اعتلال العلاقة الزوجية، وفساد ذات البين.

إن الدين لا يكبت مطالب الفطرة، ولا يصادر أشواق النفس إلى الرضا والراحة والبشاشة، وللإنسان عندما يقرر الزواج أن يتحرّى عن وجود الخصال التي ينشدها و ذلك حق المرأة أيضا فيمن تختاره بعلاً.

فإذا صدَّق الخُبْر الخَبر صحَّ الزواج وبقى، وإلا تعرض مستقبله للغيوم.

وهناك رجال يحسبون أن لهم حقوقًا، وليست عليهم واجبات، فهو يعيش في قوقعة من أنانيته ومآربه وحدها، غير شاعر بالطرف الآخر، وما ينبغي له. والبيت المسلم يقوم على قاعدة عادلة "ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة"(البقرة:228)، وهي درجة القوامة أو رياسة هذه الشركة الحيّة.. ! وما تصلح شركة بدون رئيس.

وبديهي ألا تكون هذه الرياسة ملغية لرأي الزوجة، ومصالحها المشروعة أدبية كانت أو مادية..

إن الوظيفة الاجتماعية للبيت المسلم تتطلب مؤهلات معينة، فإذا عَزَّ وجودها فلا معنى لعقد الزواج.

وهذه المؤهلات مفروضة على الرجل وعلى المرأة معًا، فمن شعر بالعجز عنها فلا حقَّ له في الزواج..

إذا كانت المرأة ناضبة الحنان قاسية الفؤاد قوية الشعور بمآربها بليدة الإحساس بمطالب غيرها فخير لها أن تظل وحيدة، فلن تصلح ربة بيت، إن الزوج قد يمرض، وقد تبرّح به العلّة فتضيق به الممرضة المستأجرة. المفروض أن تكون زوجته أصبر من غيرها وأظهر بشاشة وأملاً ودعاء له..

ولن نفهم أطراف هذه القضية إلا إذا علمنا بأن البيوت تبنى على الحب المتبادل، "هن لباس لكم وأنتم لباس لهن"(البقرة:187) كما قال تعالى.



http://www.qassimy.com/j3.htm

  رد مع اقتباس
قديم 24 / 02 / 2003, 46 : 05 PM   #2
زهرة بنفسج 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 4016
+ تاريخ التسجيل » 19 / 10 / 2002

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,987
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

زهرة بنفسج غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة والسلام على أشرف خلق الله
محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه
وسلم ومن والااه


اخي سعيد اظن والله اعلم ان الحب لا يطفيه الزواج،،،،

والا سمي اعجاب،،

فالحب يزيد بالزواج والمعاشرة اليومية للزوجين،،،،


اقرا هنا

((( حتــــــــى لايمـــــــوت الحـــــــــــب

كيف يعيش سنوات وسنوات بعد الزواج ويظل متوهجا, يشع في القلب الدفء, وفي الروح الحيويه , وفي الوجدان سعاده لاتنتهي.....الاجابه صعبه ولكنها ليست مستحيله, بدليل وجود حالات العشاق قاوموا شيخوخةالحب وروتين الزواج, وعاشوا دوما بروح وتالق شباب العشرين.
بالطبع ليست هناك وصفه سحريه ليحقق كل منا في بيته هذا الحلم الجميل ,ولكنها رحله مع اصحاب التجارب الناجحه من الممكن ان تكشف لنا الكثير من اسرار الحب الدائم.
حصاد هذه الرحله نهديها لعشاق السعاده واعداء النكد.

**حب الحياه الثنائيه **
كثير من الزيجات تفشل لان الزوجين لايؤمنان بالحياه الثنائيه ففي اعماقهمايعتقدان ان الحياه الزوجيه سجن.
علماء النفس يؤكدون ان الثنائي الناجح هو شخصان معتقدان ان الحياه المشتركه تدفعهما للامام وبمرور الوقت يجد الزوجان انه لايحب شريكه فقط بل ويحب الثنائي الناجح الذي يشكله معه.

**نصيحه**
في مقدمة اسباب الزواج الناجح الوفاء .كما يقول احد الازواج الذي يحيا في سعاده مع زوجته منذ 30عاما.
ويضيف:افضل ان اسعدزوجتي بالف طريقه عن ان اسعد الف امراه بالطريقه نفسها.

**اشياء صغيره تقول احبك**
.هناك طرق كثيره للتعبير عن الحب كان يعود الزوج في المساء وبيده هديه صغيره او ده جميله فقط ليثبت لزوجته انه فكر بها كذلك بامكان الزوجه ان تعد له طبقه المفضل يوم اجازته...
اي شئ صغير يمكن ان يثبت ان كلا منكمايهتم باسعاد وتحقيق ما يتمناه الاخر.

**نصيحه**
علامات الاهتمام والمراعاه تلك هي الطريقه المثاليه لتقول لشريك حياتك :السنوات تمر لكني مازلت احبك.

**شهر عسل جديد**
لكي لاتنطفئ شعلة الحب من المفيد القيام باجازة كل فتره كانها شهر عسل جديد يعيد ذكريات الحب الاول ,ويجدد شباب العلاقه بعيدا عن الاهل والاصدقاء وهموم العمل ومسئوليات البيت ومشاكل الحياه اليوميه.

**اعلان الحرب على الروتين**
في بداية الزواج كل تفاصيل الحياه اليوميه يكون لها معنى يقرب من الزوجين, ولكن مع الوقت تتحول تلك التفاصيل الى روتين يومي ممل*حاولا اذن اضافة القليل من التوابل الى حياتكما..*
قرار في اللحظه الاخيره دعوة للاهل او الاصدقاء لقضاء الامسيه معكما ,اوتنظيم حفلات صغيره,او العشاء على ضوء الشموع ,واغلاق التلفزيون والاستماع لشريط جديد حسب اهتمامتكما المشتركه

**نصيحه**
اذا كان الروتين هو عدو الزواج السعيد, فان التغييرات المتلاحقه هي كذلك ايضا .مثل تغيير السكن باستمرار ,او تغيير خطط الاجازات .
ولكي تعيشافي سعاده فان الحياه تحتاج لكثير من الاستقرار وقليل من التغيير.

**لاتتركا الاطفال يخنقون الحب**
.اول خطوه يخطوها الطفل .اول يوم في المدرسه.متاعب المراهقه..كل تلك التفاصيل من الممكن ان تستحوذ على معظم اهتمامات الزوجين ,ومن هنا تاتي ضروره وضع حدود لنوم الاطفال باكرا لان هذا وقت الكبار ,ولابد من الموازنه بين الحياه الاسريه والعاطفيه

**نصيحه**
- ان تكونا ابويين جيدين فهذا لايعني ان تضحيا بحياتكما المشتركه والاطفال حب الاخر كما هو.
- في ايام الزواج الاولى يبدو الحبيب شخصا مثاليا ومع الوقت يتلاشى الخيال ويكتشف ان الطرف الاخر به نقاط ضعف.
لايمكن ان ننتظر الكمال من انسان ,لابد ان يتعلم كل من الطرفين ان يقبل الاخر كما هو دون ان يحاول تغييره ليطابق الصوره التي رسمهما في خياله, وهذا لايعني ان الانسان لايتغير ,ولكن كل من الزوجين يتغير ويتاقلم شيئا فشيئا من خلال التعامل مع الطرف الاخر, فنجدمثلا ان الرجل المهمل يتعلم النظام مع الوقت.

**نصيحه**
-اذا كان احد الزوجين مدمنا اوعنيفا جدا او ميالا للاكتئاب ففي هذه الحاله لابد من استشاره متخصص.

**تعلمي كيف تسامحين**
يحدث ان يخيب زوجك امالك فيه..قد يتهرب من المسئوليات ويبقى خارج المنزل..
لاتقرري ان تحزمي حقائبك وتغادري المنزل..قبل ان تدينيه,حاولي ان تفكري وتتفهمي,فهذا هوالسبيل الوحيد لان تغفري له, حتىوا ذالم تنسي مافعله تماما مع الوقت,فان الجرح يشفى وتبقى اثار بسيطه,المهم الايكون في قلبك حقد او كراهية له.

**نصيحة**
.من الصعب ان نغفر بعض الاخطاء كالخيانه مثلا..ولكن اذا تعرضت لهافحاولي ان تسالي نفسك عن الاسباب التي جعلت شريك حياتك يقدم عليها فهذا افضل من الغرق في المراره

**لقاء بعد غياب**
.لاشئ اجمل من اللقاء بعد فراق قصير في عطلة نهاية الاسبوع ,او عدةايام قضاها كل منكما بعيدا عن الاخر..هذا البعد يحيي الرغبه في رؤيةالاخر ,وهذا الاحساس بالنقص في غيابه علامه صحيه تدل على ان الحب موجود لكنه هداء قليلا بفعل التعود

**نصيحه**
.البعداحيانا يكون الحل الوحيد حتى يمكن استئناف العلاقه بعد ذلك..
فاذا كان الجو متوترا في البيت واقترح زوجك الابتعادقليلا..لاتمانعي فربما يكون ذلك هو الحل حتى تهدا العاصفه

**التنازلات ..لها قواعد**
.لاتوجد حياه بدون تنازلات..احيانا تكون بسيطه ويتنازل كل منكما مره,والحياه تسير
لكن احيانا تكون متعلقه بطريقة الحياه نفسها(كان يريد هو الحياه في الريف وتفضل هي الحياة في المدينه)او بعلاقتك بمن حولك,مثلا هو لايحب اختك ولايحب تدخلها في حياتكما.
في هذه الحاله لابد من ايجاد حل وسط عن طريق التفاهم والمناقشه ,بدون فرض طرف رائيه على الاخر..
مثلا يمكن الحياة في المدينه مع قضاء الاجازات كلهافي الريف..يمكنك مقابلة اختك خارج المنزل بدون السماح لهابالتدخل في حياتكما..وهكذا بالحلول الوسط تستمر الحياة وتتطور للافضل.

**نصيحه**
جميل ان نشعر الطرف المضحي بالامتنان لانه لم يتمسك بموقفه وتحلى بالمرونه.لان التضحية يجب ان تقابل بالعرفان..ولايوجد اسوء من ان يضحي الانسان فيعتبر الطرف الاخر هذه التضحيه شئ عادي ومفروض.
وأخيرا اجعلا عمركما أيها الزوجان كالوردة المتفتحة العطرة دوما ...
والسلام عليكم ورحمة الله
أحمـــــــــــــــــــــــــد ))) منقووووووووووول



زهرة بنفسج.

لا إله إلا أنت

سبحانك

إني كنت من الظالمين

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب قبل الزواج.. غزالة الجنوب   مجلس عائلتي 17 23 / 08 / 2018 54 : 02 PM
خبر طريف : سعودي يقبل الزواج بفتاة فقيرة غير جميلة ليتفاجأ؟ المتهور قناة الوئام الإعلآمي 17 19 / 03 / 2007 00 : 02 PM
الزواج هل يقتل الحب !!!!!!!؟؟ ام مروان   مجلس عائلتي 5 03 / 10 / 2002 07 : 02 PM
أيهما أفضل الحب ثم الزواج ......أم الزواج ثم الحب لمسات  ملتقى الأصدقاء 11 02 / 08 / 2001 08 : 01 PM
ما هو سبب عزوف الشباب عن الزواج من بنات الديره و الزواج من اجنبيات !!!!! فطامي  ملتقى الأصدقاء 4 25 / 06 / 2001 58 : 02 PM


الساعة الآن 59 : 10 AM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]