أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 18308
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 13365


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 19 / 05 / 2012, 33 : 09 PM   #1
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي شهادة الجدار


كانت أسعد أوقاتي عندما كنت أجلس عند أبي رحمه الله وخاصة في السنوات الأخيرة، فاستمع له وهو يحكي بعضاً من ذكرياته، حيث كان يحلو له دائماً أن يُقارن بين جيلهم والجيل الحالي، ولعلكم تسمحون لي بأن أذكر في هذا الموضوع ما كان يقوله لي عن كيفية متابعة الآباء سابقاً لأداء أبنائهم للصلوات في المسجد، نظراً لحرصهم الشديد - سابقاً- على أن يؤدي أبنائهم الصلوات في المسجد.

ولهذا كان الأب يصطحب ابنائه معه إلى المسجد دائماً، ولو حدث أن الأب لم يكن موجوداً في البيت وقت الصلاة فإن الأم تنبههم إلى ذلك ليذهبوا لأداء الصلاة في المسجد، ولا تتوقف المتابعة عند ذلك، بل إنه عندما يعود الأب إلى المنزل يكون أول سؤال يوجهه لأبنائه: هل صليتم في المسجد؟.
وعندما يكون الجواب بنعم، يتبع ذلك السؤال بسؤالِ آخر هو: من صلى بجوارك؟،
وهنا يقول الابن الصادق لقد صليت بجوار فلان وأبو فلان، لأنه يعلم بأن أباه سيسأل فلاناً وفلاناً عن مدى صدق ما قاله الابن.
أما الغير صادق فيكون جوابه: لقد صليت بجوار الجدار من اليمين وكان على يساري رجل أجنبي (أي ليس من أهل الحي)، وهذا معناه محاولة من الابن للتهرب عن الإجابة لأن الأب لا يمكنه أن يسأل الجدار، ولا يمكنه معرفة الغريب حتى يسأله.
فلو قبل الأب من الابن هذا الإدعاء مرة واحدة، فإن الابن لن يجرؤ على أن يقوله مرة أخرى لأنه من النادر جداً أن يتكرر هذا الظرف مرة أخرى.

ما دعاني لذكر هذه المقدمة الطويلة هو أنني حضرت خلال الأسبوع الماضي مجلساً لفت انتباهي فيه أحد الأشخاص الذي كان أكثر المتحدثين في ذلك المجلس، وكان يعدد الكثير من القصص والأحداث الغريبة والتي كان ينسب البطولة فيها إلى نفسه فقط،
ولكن اللافت في كافة القصص التي رواها أن بقية أطرافها الذين يذكرهم في تلك القصص والأحداث قد ماتوا كلهم ولم يعد هناك مجال للاستشهاد بهم لمعرفة مدى صدق الروايات التي كان يرويها ذلك الشخص، وذلك لاستحالة الوصول إليهم بعد أن انتقلوا إلى رحمة الله ودُفنت معهم أسرارهم.

وعند ذلك تذكرت ما كان يقوله أبي رحمه الله عن شهادة الجدار والشخص الغريب الذي يصعب التعرف عليه، وقارنت ذلك بالشخص الذي كان يروي أحداثأ وأمثاله الذين لا يذكرون مراجعً لتؤكد روايتهم، لا يختلفون كثيراً عن أولئك الذين نسبوا شهادة صلاتهم في المسجد إلى الجدار والأجنبي لأنهم لا يمتلكون الدليل الذي يؤكد صدق ما يقولونه.
وقد يقودنا ذلك إلى أن نحرص دائماً على استقاء المعلومات المؤكدة وكتابة المراجع الصحيحة لما قد نطرحه من معلومات وخاصة في المواضيع الدينية وغيرها من المواضيع التي تتضمن معلومات طبية وعلمية.


دمتم سالمين.

  رد مع اقتباس
قديم 20 / 05 / 2012, 02 : 02 AM   #2
فتى الجميزه 
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 5,291
+ معَدل التقييمْ » 10162
شكراً: 2
تم شكره 77 مرة في 70 مشاركة

فتى الجميزه متواجد حالياً

افتراضي رد: شهادة الجدار

ألاخ الكريم والكاتب المتميز في كل موضوع يكتبه ويسطره قلمه عبدالله12سلمه الله ورعاه
اخي العزيز اشكرك على هذا الطرح الجميل والمهم في حد ذاته
وهو كيف نعرف صدق الشخص الذي يروي الخبر من عدمه خاصه اذا لا توجد قراين ودلايل على صدقه
وفي هذا المجال يقول احد المحللين تعرف الشخص المتحدث امامك هل هو صادق او كاذب بعلامات
تعرف صدقه من خلال لغة العيون وحركتها
وعن طريق العيون تستطيع أن تعرف الشخص الذي أمامك هل يصدق في كلامه أم أنه لا يقول الحقيقة .
فإذا كان الشخص الذي أمامك عندما يتكلم ينظر إلى جهة اليسار بشكل ملفت وينظر أعلى ، وسط ، تحت فهذا إنسان صادق إلى درجة كبيرة وهويتأمل و يتذكر مواقف حقيقيةوينقلها لك سواء بصرية أو سمعية أو حسية.
أما إن كان ينظر إلى الجهة اليمنى كثيرا فإنه يألف قصص من خياله حتى يعتقد السامع أنه يقول الحقيقة والصحيح في أغلب الأحوال أنه لا يقول الحقيقة..... انتهى كلامه
وهاذا يعود الى صدق الشخص وامانته ودقته في نقله للخبر والمعلومه
اخي الحبيب لشخصك الكريم شكري تقديري وتقبل مرووووري ودمت سالم بحفظ الله

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 20 / 05 / 2012, 12 : 11 AM   #3
خلف الجابري 
مدير المنتدى

 


+ رقم العضوية » 42689
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2009

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,453
+ معَدل التقييمْ » 927
شكراً: 1
تم شكره 6 مرة في 6 مشاركة

خلف الجابري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شهادة الجدار

..
الاستاذ عبد الله وموضوع قيم

لو الجدار يتكلم او اي شي جماد اللي محد كذب

ولكن يجيك واحدن كأنه بالع له راديو ويصرف من ذا الرخيص ولا مصادر ولا شي

لا المشكله ان بعض الناس كأنه يلعب بعقلك ويحسبك ماتفهم شي يعني غبي تحت الصفر!!

يقوله سوالف والله مالها مكان ولا لها مطاار <<وين يالحبيب وش تحس فيه

ولكن فيه فرق بين ان تكذب تخشى شي يعني كذبه صغنوونه مثلا ذا اللي جنب الجدار خايف من العصا اللي تمسه بظهره لين مايفلح

وبين الكذب فى العلوم اللي بين الرجال اللي تحسب وتقال فهذي مشكله كبيييره

اخي وحبيب قلبي المتألق دائما عبدالله لله درك على ذا الطرح

راائع راائع يابو عابد لاعدمنااك

قل للزمن لايجرح القلب جرحين
............يكفي من جروح الزمن جرح واحد

 

  رد مع اقتباس
قديم 20 / 05 / 2012, 41 : 03 PM   #4
الحجاج 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 62
+ تاريخ التسجيل » 19 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 1,563
+ معَدل التقييمْ » 518
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

الحجاج غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شهادة الجدار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الحبيب عبدالله تحية طيبة لشخصك النبيل ولقلمك الكريم الذي اخجلنا بعطائه الكبير

اخي اشكرك على هذا الموضوع الجميل القابل للنقاش ولللاختلاف

لكل جيل صولاته وكبواته ... فجيلنا ليس بأسوأ من جيل آبائنا ولا بأفضل من جيل أبنائنا ...

فإن ما ذكرته من أسلوب الأب في التحقق من صدق أبنائه هو أسلوب العساكر الذي يفتقر لمبادئ التربية التي حث عليها الاسلام

فاسلوب الأب اسلوب يخلو من الثقة ويجعل العلاقة أساسها الشك ... يعلم الأبناء الكذب خوفا من العقاب .. ويجعل تعلق الأبناء بفروضهم ليس عن قناعة وقبول وانما ارضاء للغير نفاقا أو خوفا

كان الأب يستطيع التحقق من صدق أبنائه بتتبعهم بطريقة لا يحسون فيها بتعقب أبيهم ... ولا يواجههم بأنه كان يتتبعهم حتى لا ينمو في أنفسهم احتقارهم لأبيهم ...

كان الأولى من الأب اصطحاب أبنائه معه بكل تودد وترغيب ... لا يحتاج منه أن يسأل الآخرين عن أبنائه ... مما يجعل الآخرين يعتقدون بوجود فجوة في العلاقة بين الأب وأبنائه ....

بكل تأكيد كان اسلوب الآباء قديما سببه الجهل ولأنه الأسلوب المتوارث والمعتاد بين الناس .... لكني أجده أسلوبا عقيما من وجهة نظري .... ليس فيه حسن تربية ... ولا يجب علينا أن نلوم ذلك الجيل ... بل يجب منا أن نأخذ منهم ما هو حسن ... ولا نقول كما قال السابقين " هذا ما ورثنا عليه آباءنا " ....

أما فيمن يتكلم بالغث والسمين ... فهنا الكلام يطول ...
فالمستمع أجده شريك له ... ومشجع له على الاستمرار في الحديث .. والا ان وجد من الآخرين عدم الاهتمام أو الانصات .... لكف عن الثرثرة

ولكن أيضا بعض المثرثرين يكون في كلامهم نوع من الطرف ... فالمستمع لهم لا يبحث عن حقائق وانما قتلا للوقت والفراغ ... فلا تجده يسأل عن مصادر نقله ... وهذا ما يجب علينا كمستمعين أن لا نصدق كل ما يقال قبل أن نتأكد مما يقال ...
لكن ان كان الكلام لا يقدم ولا يؤخر .... فالاستماع هو للاستلطاف .... كأخذنا بالاسرائليات فقط لأخذ العبرة وليس دلالات أكيدة ونحن نعلم التحريف الذي وقع فيها ....

كثير هم محبي الظهور من حولنا .... لكن العقلاء هم من لا يصفقون لهم ويرقصون طربا ...

لك أخي الحبيب عبدالله كل الحب والتقدير

الحجاج

 

  رد مع اقتباس
قديم 21 / 05 / 2012, 41 : 01 PM   #5
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شهادة الجدار

أخي الحبيب فتى الجميزه


تفضلت عليّ كثيراً بمداخلتك الجميلة،
وبإضافتك المهمة حول كيفية التحقق من صدق المتحدث من عدمه، والتي تساعد في تقييم ما يقوله المتحدث.


أخي الحبيب،
استفدت من إضافتك المهمة،
فتقبل شكري وامتناني وتحياتي لشخصك الكريم.


دمت بحفظ الله ورعايته.

  رد مع اقتباس
قديم 21 / 05 / 2012, 44 : 01 PM   #6
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شهادة الجدار

والله يا كثرهم اللي يدردبون الكذبة وراء الكذبة وخاصة في المناسبات مثل حفلات الزواج بدون أي اعتبار لعقول اللي قدامهم،
ودك تقوم وتخلي لهم المكان . . لكن احتراماً لأهل المناسبة تضطر تقعد وتسمع انتظاراً للفرج وهي كلمة "أقلطوا . . حياكم الله"


أسعدتني مداخلتك أخي الحبيب خلف،
يظهر أنك تعاني كثير من هالعينات.

الله يسعدك دوووم.

  رد مع اقتباس
قديم 21 / 05 / 2012, 51 : 01 PM   #7
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شهادة الجدار

أشكرك أستاذي الحجاج لمداخلتك الرائعة حول بعض أساليب التربية سابقاً، وكيف أنك ترى أنها من اسلوب العساكر الذي يفتقد إلى مبادئ التربية.


أستاذي
لا يخفى عليك أنني ذكرت في بداية الموضوع بأن الأب في الغالب يصطحب أبنائه معه إلى المسجد حتى يتعودوا على ذلك، وإنما في الحالات القليلة التي لا يكون فيها موجوداً، فإن الأم تقوم بجزء من ذلك الدور، وعندما يعود الأب يسأل الأبناء عما إذا كانوا قد ذهبوا أم لا!!!،


أستاذي:
طبيعة مجتمعاتنا في السابق في معظم المناطق ومنها منطقة القصيم كانت تجعل الجيران يتقابلون أكثر من مرة في اليوم، وكان كل منهم يعتبر ابناء جيرانه مثل ابنائه ولذا كان التواصل مستمراً بين الجيران في كافة المجالات ومنها متابعتهم لأبناء الجيران.

حسب فهمي، أن المتابعة كانت في مرحلة البداية فقط، ومن ثم سيكون الأمر عادياً للأبناء حتى في غياب الأب، وهذا يتماشى مع الحديث الذي رواه أحمد وأبوداود [مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع ]، مع الملاحظة بأن الآباء الذين عنيتهم في الموضوع لم يكونوا يضربون أولادهم، بل يحثونهم على الصلاة في المسجد.

أستاذي:
لا اعتقد بأن هذا الأسلوب " قد يؤدي إلى احتقار الأبناء لأبيهم"، كما ورد في مداخلتك الكريمة، فالاحتقار لفظ فيه الكثير من الكِبر والتعالي حيث يرى الشخص الذي يحتقر الآخرين أنهم أقل منه ولا يساونه.
اعتقد بأن أساليب التربية تتغير بتغيّر الزمان والظروف، فتربية الآباء لأبنائهم في السابق كانت مناسبة لذلك الزمن، والدليل بأن عطاء الأبناء الذين تربوا على الطريقة السابقة يفوق عطاء معظم الأبناء في زمننا الحالي على الرغم من الفارق الكبير جداً في الآمكانيات بين الزمنين لصالح الزمن الحالي.


أوافقك الرأي حول من يتكلم بالغث والسمين، ولكن ما عنيته في الموضوع هم من يتكلمون أو يكتبون أحياناً – وخاصة في المواضيع الدينية أولاً، ثم العلمية والطبية – بدون أن يكون لديهم مراجع صحيحة يستندون عليها.
أما حب الظهور لدى بعض الناس، فهو من المظاهر التي لا ترتبط بزمن معيّن، حيث قد يشعر بالمرض من تعوّد على ذلك إذا لم يكن في الواجهة دائماً.


أستاذي الحجاج
أسعدتني مداخلتك القيّمة، واستفدت منها،

تقبل شكري وتقديري،
دمت بصحة وسعادة.

  رد مع اقتباس
قديم 21 / 05 / 2012, 20 : 09 PM   #8
أبو سالم 
وئامي دائم

 


+ رقم العضوية » 53469
+ تاريخ التسجيل » 29 / 07 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 84
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

أبو سالم غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شهادة الجدار

مشكور عبدالله على هذا الموضوع المهم

كأنك كنت معنا في المسجد قبل اسبوعين عندما قام واحد من المصلين بعد صلاة المغرب واستاذن من الامام علشان يخطب في الحاضرين
بدأ يتكلم عن يوم القيامة وصار يجيب احاديث ما اظنها صحيحة
قام الامام وطلب منه ان يتوقف عن خطبته لأن بعض الاحاديث والقصص اللي جابها ما هي صحيحة
وكانت تبي تصير هوشة في المسجد بسبب الكلام اللي ما هو موثق واللي ذكرته في موضوعك

تحياتي

  رد مع اقتباس
قديم 24 / 05 / 2012, 40 : 09 AM   #9
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: شهادة الجدار

أشكرك اخي "أبو سالم" لمداخلتك، ولتوضيحك لحالة من حالات من يتحدثون وخاصة في الأماكن العامة دون الاستناد إلى مراجع صحيحة تؤكد ما يقولونه،
وخطورة ذلك على المتلقي.
دمت بحفظ الله.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الخيار, شهادة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخيار ملكة الاحساس  العيَآدَةْ الطِبْيَة 6 11 / 03 / 2011 56 : 10 PM
على ذاك الجدار فلورندا  بوحْ الشعِر والنثر .. 4 16 / 12 / 2009 48 : 01 PM
رسم على الجدار بنت البحرين   مجلس عائلتي 6 03 / 08 / 2003 36 : 04 PM
كيف أشد من الديار ؟ المحـــــارب  بوحْ الشعِر والنثر .. 27 15 / 06 / 2002 01 : 05 PM
هو ذات الجدار البطاح  بوحْ الشعِر والنثر .. 3 23 / 03 / 2002 43 : 12 AM


الساعة الآن 28 : 09 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]