أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 17277
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 12230


العودة   منتديات الوئام > المنتديات العامة >  منتدى الشعر والأدب
مواضيع ننصح بقراءتها كل عام وانتم بخيــر ...

 منتدى الشعر والأدب للشعر الفصيح والشعبي والنثر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 22 / 03 / 2013, 36 : 02 PM   #31
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,295
+ معَدل التقييمْ » 893
شكراً: 134
تم شكره 32 مرة في 30 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

فردَّ عليه خلف قائلاً يتبع
في الانتظاااار
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قصة راائعه جعلتنا نتطلع لاستكمالها بفاااااارغ الصبر

...

 

  رد مع اقتباس
قديم 23 / 03 / 2013, 07 : 01 AM   #32
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,673
+ معَدل التقييمْ » 870
شكراً: 2
تم شكره 37 مرة في 34 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wafei نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
في الانتظاااار
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قصة راائعه جعلتنا نتطلع لاستكمالها بفاااااارغ الصبر

شكراً جزيلاً لسعادة الاستاذ وافي الوافي على اهتمامه ومتابعته الجميله
فشكراً لك وبيض الله وجهك ايوه الوافي

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 23 / 03 / 2013, 10 : 05 PM   #33
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,673
+ معَدل التقييمْ » 870
شكراً: 2
تم شكره 37 مرة في 34 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

اليوم نكمل لكم بقية قصة خلف بن دعيجاء الشراري و دخيله العاشق محيسن ابن محيجين الربشاني الرويلي

وخلف بن دعيجاء الشراري

يقل ويندر أن يجتمع في الإنسان الواحد عدد من الفضائل والصفات الحميدة
والخصال والأخلاق النبيلة كاجتماع الكرم والشجاعة والفروسية والشهامة والنجدة
والنخوة والشعر والوفاء والصدق وصون العهد وعفة النفس والإيثار والحكمة
والحنكة وغير ذلك في نفس واحدة
هذا و أن الإنسان العربي هو الأقرب والأحق من غيره من البشر لأن
الأرض الخصبة والبيئة المناسبة لنمو وتواجد كل فضيلة نبيلة وذلك لشدة حب
العرب وشدة تعلقهم بالفاضل من الأخلاق والصفات الحميده وعظم إجلالهم لها ولصاحبها
ومع ذلك كله فإن اجتماع كل ما ذكرنا من الفضائل في نفس واحدة نزر يسير ولا يكاد
يتعدى عدد أصابع اليدين عطفاً على ما وجدناه في المصادر وما نقل لنا من أخبارهم
منذ جاهليتهم الأولى وحتى يومنا هذا على كثرة ما ذكره لنا التاريخ من الفرسان
والنبلاء والكرماء والشعراء وغيرهم وهم فيه لا تضاهيهم أمة من الأمم ولا
يفاخرهم به مفاخر من الناس إلا أن غاية حديثنا وزبدة موضوعنا هو عمن جعل الله فيهم تلك الصفات مجتمعة وهم قله وخلف بن دعيجاء الشراري هو واحد من أولئك القله ممن لا تلد بهم بلاد العرب إلا بعد الحقب والقرون وكان خلف علاوة على ذلك كله صاحب جاه ومنزلة كريمة في نفوس أهل عصره فلم يكن يُـرد له طلب يطلبه كبر أم صغر وكان أيضاً صاحب رأي ومشورة وحكمة وسداد رأي فكان مقصداً لأهل الحاجات والمطالب لذلك قصده كثير منهم وخاصة العاشقين فلبى لكل منهم حاجته و عرف عنه أنه لا يرم خصمه أو طريدته من الصيد إلا مع الرأس وله أيضاً في ذلك أخبار ونوادر حسان وبلغ خبره في الآفاق والأقطار حتى شُـهد له بانعدام النظير والمنافس
ولخلف بن دعيجاء الكثير من قصص الوفاء بالوعود وصون العهود وغيرها من مواقف الشهامة والمروءة والإثارومن قصصه النادرة للوفاء بوعده تلك القصة الشهيرة الطويلة قصته مع محيسن بن محيجين الربشاني الرويلي فقد استمرت حولاً كاملاً وفيها دليل على تحمل الشيخ خلف لما لا يتحمله غيره في سبيل الوفاء بوعده وكانت تلك القصة تلبية منه لنداء محيسن الرويلي له وطلبه العون منه على أمر معشوقته ورفض أهلها تزويجها إياه وقد بلغ بينهما من العشق والحب ما بلغ بهما الهيام والوله فأرسل محيسن الربشاني للشيخ خلف القصيدة السابقه اعلاه وبعد وصول محيسن الربشاني الى خلف بن دعيجاء والقاء عليه القصيده المذكوره قال خلف يا محيسن
خذ ابلي والبيت وقعود البيت وبندقي وابني معها يرعى لك الابل وقال خلف ابو البنت ما بيني وبينه معرفه والروله مالي عليهم معاريف فا عفني من هذا الطلب فرفض محيسن هذا العرض من خلف وقال ما اريد شي من الدنيا الا معشوقتي وموتي وحياتي متوقفه عليها

ولزم محيسن ابن دعيجا ولم يا فارقه حتى يدرك له محبوبته ومعشوقته مما اضطر خلف ابن دعيجا ان يذهب إلى قبيلة محبوبة محيسن ويبقى فيهم أجيراً راعي يرعى ابل ابو البنت متنكراً يرتقب الفرص ويدير الحيل لعله يدرك فرصة يدرك بها بغيته وفي هذه الأثناء اغار قوم غزاه على قبيلة الفتاة فبرز شجعان القبيلة للدفاع عن أنفسهم ومالهم ومحارمهم وبرز من بينهم شجاع فاتك لا يشق له غبار يجتال الخيل اجتيالاً مما جعله سبباً في نصرهم وصد العدو المغير عليهم فجعل بعضهم يسأل بعضاً من يا ترى هذا الفارس الذي برز هذا البروز وفعل هذا الفعل وإذا به خلف ابن دعيجا فارس مفوه يعرفه الفرسان فاجتمعوا حوله وجعلوا يسألونه ما الذي أتى بك وما سبب ذالك وجعلك تكون أجيراً راعي عند ابو البنت فأخبرهم بالمهمه التي جاء من اجلها وقال هذه القصيده

أنـا بلونـي النـاس وأنــا تبلـويـت ****** وصارت عليٌه مـن كبـار البـلاوي
هاذي ثلاثمئة وخمسين مضيت ****** وأنا بسببها عنـد أهلهـــــا فـداوي



يذكر أنه أخذ ثلاثمائة وخمسين يوماً أجيراً عند أهل محبوبة محيسن من أجل ان يجمع محيسن بمعشوقته وعند ما عرف الروله خلف بن دعيجاء الشراري كل واحد منهم قام عن مكانه ويقول تعال اجلس بهذا يا خلف تعال اجلس بهذا يا خلف فوقف ابو البنت مبهور ومذهول من هول الموقف و قال عوذه هذا خلف بن دعيجاء الشراري الفارس المذكور والمشهور وانا حاطه راعي عندي له سنه امره وأنهاه ومعطيه قعود اجرته على رعية نياقي فقام وحب على راس خلف بن دعيجاء وقال اسمح لي يا خلف فقال خلف ابد والله ما اسمح لك الأ بمطلوبي اللي جيت ارعى عندك من اجله قال ابو البنت اشهدوا يا الروله ان مطلوب خلف جاءه فقال خلف مطلوبي بنتك فلانه تعطنيها زوجه لمحيسن الربشاني قال ابو البنت انا حالف بالله وناذر على نفسي نذر ان اذبح 50 ناقه لو محيسن يأخذها فقال خلف انت اعطيتـني مطلوبي على يدين الروله والله بيني وبينك وروح خذ من نياقي 50 ناقه واذبحهن واوف بنذرك وعطني البنت لمحيسن فقال ابو البنت حلال الروله يسد من دون نياقك يا خلف فقاموا شيوخ الروله وطلبوا البنت من أبيها وأدركوها وقام وعقد ابو البنت لخلف ابن دعيجاء بنية الزواج لمحيسن الربشاني ثم احملوها برفقة اخيها مع ابن دعيجاء إلى أهله وحيث يسلمها الى محيسن ولكن القصه لم تكن نهايتها سعيده بل حزينه ومؤلمه جداً ولما وصلوا وجدوا محيسن قد قتله الحب وفارق الحياة منذ أيام من حر معشوقته فأرجع خلف البنت إلى أبوها وظلت قصتها قصة مؤلمه وعجيبة وغريبة تضاف إلى مآثر ابن دعيجا وأخباره الجملية

فقال خلف ابن دعيجاء هذه القصيده يشرح فيها القصه من اولها بعد موت محيسن من حره على عشيقته

نيران قلبي بالحشـا يلـتهـبـنـي ........ مفـطـر وكني في ليال الصيامـــي
امثال من قلب الفهيم انسكبني ....... لولو ومرجانً نظم با نـتـظـامــــي
معـجـنـاتً بالعسل بـه يـذبـنـي ........ كلام قرما ً بارعاً بالكلامـــي
يـا راكب اللي للجلب ما جلبني ....... ولا حافهن راع السحاحير شامي
شيب الغـــــوارب بينـــهن يرتهبني ....... يدعن حيطان القرايا حطامــــــي
بنات حراً بالهدد له يجبنــــي ........ يطلق عليهن يـــوم كلاً يـنـامــــي
بنات منقياً عليــه اعتـقـبـنــي ........ ثامن ثـمـان منقياتً هـمـامــــي
يشدن جول الربد يوم احتضبنـــي ........ شــافن رمـايـاً رماهن وقامــــــي
سبحان من هداهن لنا ينركبنــــي ........ حذرات مثل الصيد وأحسن مقامــي
حمراً لغيَّـاب البراري يجبنــــي .......... من عقب ما ترمس عليه العلامـــي
إن ارتخن ذرعـانهـن واكتربنـــي ......... خطراً عليهن من رفيف الحمامـــي
وإن قيل من عقب التروِّس تعبني ........ ما ضبطوهن بالرسن والخزامـــي
ما أعطاهن الفلاح بالحوش تبني ......... ولا صفرن قاع الجوى والوخامي
الصبح مع درب المنقا شــــذبنــي ......... يشدن صرَّيد السحاب الهزامــــــــي
كت الغدف لما الجذايب عقبنـي ......... ولازم على الأزرق تشوف الجهامي
ربشــان تاصل خيلهم ما تهـبـنــي ......... يا كم طريحاً يسهجونه اشمامـــــــي
ترى محيسن من ربوعي ندبني ......... ياجايبين العلم دمتم ودامـــــــي
وإن كان ذودي للحـبـيٌب يجبنـــي ......... دونك عصاهن قدلهن بالتمامـــــــي
و دونك قعود البيت والبيت وابني ......... ويا طلبة العقلاء علينا حرامــــــــي
مع بندقاً طلقات فـمها يصبنــــي .......... وإلها على الضد المعادي مرامــــــي
مع لابةً كان السنين أقتـلبنــــــــي ......... يذري ذراها للرجال الكرامـــــــــــي
والبيض قبلك يامحيسن لعبني .......... لعب الهوى برهيفات الخيامـــــــــي
والبيض جعل البيض ما يرتجبني ......... عشيقهن ترمى عليه الـتـهـامــــــــي
والبيض قبلك من قليبي سلبني ......... وردن وخلني بروس المضامي
ويا ما صدقن معنا ويا ما كذبنــــي ........ نجل العيــون و مـرخيــات اللثامــــــي
محيسن على حياض المنايا عقبني ........ غثبر علي الماء قليل الرحامي
والموت أخذ دخيلنا ما حسبني ........ لو كان يحسبني سحبت الحسامي


وهكذا ياويل من وقع في حب وعشق النساء واقتــلــنٌه بسهام عيونهن التي ليس لها علاج
المرأة اذا أبتسمت تقتل بأبتسامتها جبابرة وعظماء الرجال
أبتسـمت كليو باترا ففـتـنـت قيصر روما وأودت بحياة انطونيو وهزت اكبر أمبراوطوريه عرفها التاريخ

يـــتــبع

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 12 / 04 / 2013, 08 : 02 AM   #34
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,673
+ معَدل التقييمْ » 870
شكراً: 2
تم شكره 37 مرة في 34 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

ياساده ياكرام بعد التحيه والسلام

نبداء بالكلام
يقول المثل ومن الحب ماقتل هذا شي أكيد
والشاعر يقول ..... والهوى قد ذبح له شمري
..................... والدجيما على موته شهود

طيب وش رايكم بالمثل الذي يقول ومن الوفاء ماقتل تعالوا نشوف القصه التاليه عن وفاء النساء

يقول الاصمعي قال لي هارون الرشيد أمض إلى بادية البصره فخذ من تحف كلامهم وطرف حديثهم فمضيت فنزلت على صديق لي بالبصره ثم بكرت أنا وهو إلى المقابر فلما وصلت إليها إذا بجاريه نادى إلينا ريح عطرها
قبل الدنو منها عليها ثياب من أجمل الثياب وحلي وهي تبكي أحر وأ شد بكاء فقلت لها ياجاريه ما شأنك فأنشأت تقول

فإن تسألاني فيم حزني فأنني ...... رهينةُ هذا القبر يافتياني
أهابك أجلالاً وأن كنت في الثرى ..... مخافة يوم أن يسوؤك مكاني
وأني لأستحييك والترب بيننا ...... كما كنت أستحييك حين تراني

فقلنا لها مارأينا أكثر من التفاوت بين زيك وحزنك فأخبرينا بشأنك فأنشأت تقول

ياصاحب القبر يامن كان يؤنسني ......
حياً ويكثر في الدنيا مواساتي
أزور قبرك في حلي وفي حلل .........
كأنني لست من أهل المصيباتي

فمن رأني رأى عبرىً مفجعةً ......... مشهورة الزي تبكي بين أمواتي

فقلنا لها وما الرجل منك قالت زوجي وكان يحب أن يراني في مثل هذا الزي فأليت على نفسي أن لا أغشى قبره إلا في مثل هذا الزي لأنه كان يحبه إيام حياته

قال الاصمعي فأسألتها عن أهلها ومنزلها وأتيت الرشيد فحدثته بما سمعت ورأيت حتى حدثته حديث الجاريه فقال لي لابد أن ترجع حتى تخطبها لي من وليها وتحملها إلي ولايكون من ذلك بد ووجه معي خادماً ومالاً كثيراً
فرجعت إلى قومها فأخبرتهم الخبر فأجابوا وزوجوها من أمير المؤمنين وحملوها معنا وهي لاتعلم بذلك فلما وصلنا إلى المداين قرب بغداد نما إليها الخبر وعلمت فشهقت شهقه فماتت فدفناها هنالك وسرت إلى الرشيد
فأخبرته الخبر فما ذكرها وقتاً من الاوقات إلا بكى أسفاً عليها


وفي قصه اخرى أنه كان فتى من بني عذره وكانت له زوجه منهم وكان شديد الحب لها وكانت له مثل ذلك فبينا هو ذات يوم ينظر إلى وجهها إذ بكى فنظرت الى وجهه فبكت فقالت له ما الذي أبكاك قال والله أتصدقيني أن صدقتك

قالت نعم قال لها ذكرت حسنك وجمالك وشدة حبي لك فقلت أموت وتتزوجين زوج غيري فقالت والله والله أن ذلك الذي أبكاك قال نعم قالت وأنا ذكرت حسنك وجمالك وشدة حبي لك فقلت أموت فيتزوج أمرأة غيري قال الرجل
فأن النساء حرام علي بعدك فلبثا ماشاء الله ثم أن الرجل توفي فجزعت عليه جزعاً شديداً فخاف أهلها على عقلها أن يذهب وتجن فأجمع أهلها على أن يزوجوها وهي كارهه لعلها تتسلى عنه فلما كان في الليله التي
تهدى فيها إلى بيت زوجها وقد نام اهل البيت والماشطه تهيء من شعرها إذ نامت نومه يسيره فرأت زوجها الاول داخلاً عليها من الباب وهو يقول لها خنتي يافلانه عهدي والله لاهنيتي العيش بعدي فأنتبهت مرعوبه وخرجت هاربه على وجهها وقاموا أهلها في طلبها فلم يجدوها ولم يقعوا لها على خبر

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 16 / 04 / 2013, 55 : 08 PM   #35
وئامي جديد

 


+ رقم العضوية » 55633
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2013

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 22
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

مقل الروح غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

اسمح لإطرائي بالمشاركة بين ذخم هذه الآراء الرائعه لن أضيف على ماقالوه اعضاء وئامنا الأعزاء دام ابداعك ودام قلمك ودمت بود بانتظار بقية ابداعك .. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

  رد مع اقتباس
قديم 28 / 04 / 2013, 35 : 12 AM   #36
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,673
+ معَدل التقييمْ » 870
شكراً: 2
تم شكره 37 مرة في 34 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مقل الروح نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اسمح لإطرائي بالمشاركة بين ذخم هذه الآراء الرائعه لن أضيف على ماقالوه اعضاء وئامنا الأعزاء دام ابداعك ودام قلمك ودمت بود بانتظار بقية ابداعك .. نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
اختي العزيزه مقل الروح اشكرك شكراً جزيلاً على مرورك وطيب شعورك
وكلامك الجزيل واسلوبك الجميل
دمتي كما انتي مبدعه دائماً ادام الله عليك لباس الصحه والعافيه
ولكي شكري وتقديري

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 28 / 04 / 2013, 55 : 01 AM   #37
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,673
+ معَدل التقييمْ » 870
شكراً: 2
تم شكره 37 مرة في 34 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

هل صحيح ان التاريخ يعيد نفسه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقولون ان شبه الجزيره العربيه كانت انهار وبحيرات وبساتين و واحات خضراء
هل ياترا ستعود كما كانت عليه الله اعلم
من المفارقات الغريبه والعجيبه

في سنة 1268 هـ وفي سنة 1269هـ كثر الغيث الذي عم الاقطار كلها في أول الموسم مبادرة فاخصبت الجزيرة العربيه كلها من أقصاها إلى أقصاها ورخصت الأسعار وبيعت الحمطة كل 100 صاع بثلاثة ريال وبيع التمر الطيب خمسين وزنه بريال وبيع السمن 21 وزنه بريال أي ما يقابله من الأرطال 33 رطل وبيعت الشاه السمين بريال واحد ويقول الراوي أنا شاهدت في هذه السنة ضد ذلك وهي سنة 1376هـ بانه بيعت الشاه ب 206 ريال

ويقول الراوي لقد روى لي شيخ مسن من أهل عنيزة اسمه عبد الله الهويش ويقول اني في سنة 1304 بعت الأقط ثمانين وزنه بريال وفي آخرسنين حياتي بعت الوزنه الواحدة من الأقط بثمانية ريال وكما يقول المثل بضدها تتميز الأشياء



ولنرجع إلى الفرق العظيم بين ذلك الوقت وبين زماننا هذا فلو خرج بين أظهرنا في ذلك الزمان رجل يقول لنا أنه سيأتيكم زماناً بعد هذا تباع الشاه ب200 ريال ويباع البعير الذي قيمته عشرة ريالات بألف وخمسماية ريال وتباع وزنةالسمن بي 15 ريال وصاع البربأربعة ريال ويباع التمر وزنه واحدة بريال وكل الأصناف تجري مجراها لقلنا هذا مخرف أو كاهن نرجمه بالحجارة
فسبحان الله المتصرف في خلقه كيف يشاء
للمعلوميه الوزنه اكثر من الكيلو
........................................
وكذلك من المفارقات الغريبه والعجيبه

ومما يروى لنا عن محمد العبدالله القاضي أنه كان له صديقاً يدعا عبد العزيز بن عمر وكان يشرب عنده قهوة الفجر وكانوا أهل نجد في ذلك الوقت يستعملون القدح بالزند والضرم والصوان و يقدحون بالزند على الصوان فيوري ناراً ويولعون منه برقعة تسمى الضرم تلصق في الصوان المذكور ولا يعرفون الكبريت الا باسمه وكان محمد العبد الله القاضي له صداقه مع طلال العبد الله آل الرشيد اميرحايل وقد اتحفه طلال بهديه بأن ارسل إليه علبة كبريت وقد ورد منها لطلال عدة علب فأرسل واحدة منها إلى محمد القاضي وكان في ذلك الوقت عادة أهل نجد كافة يورثون جمراً عندما ينامون أول الليل فتارة يجدونه حياً في الفجر ويولعون منه وتارة يجدونه رماداً فيرجعون إلى الزند والصوان فكل صاحب قهوة لا يخلو منهن وكان الجيران بعضهم يقرع باب بعض يسألونهم هل عندكم وريثه نولع منها ناراً فإذا كان عندهم شيئا اعطوهم جمره يولعون منها وإلا اعتذروا منهم

وكان القاضي محمد قد اتى إلى صديقه المذكور عبد العزيز بن عمر وحمل معه الكبريت فالتفت عبد العزيز لمكان النار ليولع ناره منها فلم يجد شيئا إلا الرماد فقال له محمد القاضي وش تعطيني إن كان شبيت نار من عود وحطب فقال اعطيك داري ولكنك لن تقدر تشب النار من عود حطب فقال له القاضي ناولني عود الحطب من يدك فناوله عوداً من حطب وكان الكبريت في يده فالصق عود الكبريت إلى عود الحطب وشخط على حافة الوجار والكبريت ملصق بعود الحطب وكان عبد العزيز ينظر إلى ذلك فظن أنه يشخط عود الحطب ولم يعلم بالكبريت الذي معه فلما ولع العود أخذ سعفة كانت في يده قد اعدها لقبس النار فاشتعلت النار و عبد العزيز ينظرولم يصدق
ما يرى ويرى أنه سحراً حتى إنه وضع يديه قريباً من النار ليقيس حرها فاكلت يديه إلى أن رفعها عن النار فالتفت إلى محمد القاضي وقال له أشهد أن هذه معجزة لو تدعي النبوة فأول من يتبعك أنا


يقول الشاعر
...............

ياحيف ياشم المناعير خلفوا ::::::::::::::::::::: اراذل عميان تبي من يقودها

من مات ماأرث من ذراريه مثله ::::::::::::::::::::: فهو ميت موت النار عن وقودها

موت الفتى موتين موت من الفنى :::::::::::::::::::: وموت من أخلاف الذراري أجدودها

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 05 / 2013, 49 : 01 AM   #38
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,673
+ معَدل التقييمْ » 870
شكراً: 2
تم شكره 37 مرة في 34 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

قال الزبير حدثني أبي قال كان عندنا بالمدينه رجل من قريش كانت له أمراة جميله تعجبه ويعجبها وكانت تحول بينه وبين طلب الرزق وكل ذلك يحتمله لشدة محبته لها فلما ساءت حالته وكثر دينه قال


إذا المرءُ لم يطلب معاشاً لنفسه

............ شكى الفقر أو لامَ الصديق فأكثرا

وصار على الأ د نين كلاً وأوشكت

............... قلوب ذوي القربى له تنكّرا

فسر في بلاد الله والتمس الغنى

................ تعش ذا يسا رٍ أو تموت فتعذرا

ولا ترضى من عيشٍ بدونٍ ولا تنم


................ وكيف ينام الليل من كان معسرا

وما طالب الحاجات من حيث يبتغي

............... من الناس إلّا من جدّ وشمرا

فلما اصبح قال لامراته أنا والله احبكِ ولا صبر لي على ما نحن فيه من ضيق العيش فجهزيني فجهزته ثم خرج حتى قدم على معاويه بن أبي سفيان فقام بين يديه فأخبره بحاله وانشده الشعر فرق له وأمر له بالف دينار وقال له لقد دلني

حالك على محبتك لأهلك وكراهيتك لفراقهم فخذ وانصرف إليهم فأخذها وانصرف راجعاً

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 05 / 2013, 57 : 02 AM   #39
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,673
+ معَدل التقييمْ » 870
شكراً: 2
تم شكره 37 مرة في 34 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

هذه القصه العجيبه الغريبه تدل على وفاء النساء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وان المرأة اذا حبت زوجها تصبر على نوايب الزمان وعلى السراء والضراء وعلى الشدة والرخاء وعلى العافيه والبلاء
وقبل ان ندخل في تفاصيل هذه القصه ماهي شعورك عند ما تذهب إلى الوالي الذي يمثل اعلى سلطه للعدل في الدوله وتطلب منه ان ينصرك ويعيد إليك حقك المسلوب ثم يقوم الحاكم ضدك ويرميك في السجن وياخذ حقك منك بالقوه وتحت تهديد السلاح
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

والقصه كما هي كان معاويه بن ابي سفيان جالس ذات يوم بمجلس له بدمشق على قارعة الطريق وكان المجلس مفتح الجوانب لدخول النسيم فبينما هو جالس واهل مملكته بين يديه اذ نظر الى رجل يمشي نحوه وهو يسرع في مشيته راجلاً حافياً وكان ذلك اليوم شديد الحر فنظر اليه معاويه ثم قال لوزرائه لم لخلق الله ممن احتاج الى نفسه في مثل هذا اليوم ثم قال يا غلام سر اليه واخبرني عن حاله وقصته فو الله لئن كان فقيراً لأ غنينه ولئن كان شاكياً لأنصفنه ولئن كان مظلوماً لا نصرنه ولئن كان غنياً لآ فقرنه فخرج اليه الرسول مستقبلاً فسلم عليه ثم قال له ممن الرجل قال سيدي انا رجل اعرابي من بني عذره من قبيلة قضاعه اقبلت الى امير المؤمنين مشتكياً اليه بظلامة نزلت بي من بعض عماله فقال لهُ الرسول هلما الى امير المومنين يأ اعرابي ثم سآر به حتى وقف بين يديه فسلم عليه ثم أنشأ يقول

معاويه يا ذا العلم والحلم والفضل

................ ويا ذا الندى والجود والنايل الجزل

أتيتك لما ضاق في الآرض مذهبي

............... فيا غيث لا تقطع رجائي من العدل

وجد لي بإ نصاف من الجائر الذي

............... شواني شيأ كان ايسره قتلي

سباني سعدى وانبرى لخصومتي

.............. وجار ولم يعدل واغصبني أهلي

قصدته لآرجو نفعهُ فأثابني

.............. بسجن وانواع العذاب مع الكبل

وهم بقتلي غير ان منيتي

............. تأبت ولم استكمل الرزق من أجلي

اغثني جزاك الله عني جنةً

............. فقد طار من وجد بسعدى لها عقلي


فلما فرغ من شعره قال له معاويه يا اعرابي اني ارأك تشكي عاملاً من عمالنا ولم تسمه لنا قال اصلح الله امير المؤمنين هو والله ابن عمك مروان ابن الحكم ابن العاص عاملك على المدينه قال معاويه وما قصتك معه
يا اعرابي قال اصلح الله الامير كانت لي بنت عم اسمها سعدى خطبتها من ابيها فزوجني منها وكنت مولعاً بها لما كانت فيه من الجمال والكمال ورجاحة عقلها وقرابتها مني فبقيت معها يا امير المومنين في اصلح حال وانعم بال مسروراً زماناً قرير العين وكانت لي صرمة من ابل وشويهات فكنت اعولها ونفسي بها فدارت عليها حوادث الزمان والدهر فوقع فيها داء فذهبت بقدرة الله فبقيت لا املك شيئاً وصرت مهيناً فقيراً قد ذهب عقلي وساءت حالي
وصرت ثقلاً على وجه الارض فلما بلغ ذلك اباها حال بيني وبينها وانكرني وجحدني وطردني واخذها مني فلم اقدر لنفسي بحيله ولا نصره فأتيت الى عاملك مروان بن الحكم مشتكياً عمي فبعث اليه فلما وقف بين يديه قال له مروان يا ايها الرجل لم حلت بين ابن اخيك وزوجته قال أصلح الله الامير ليس لهُ عندي زوجه ولا زوجته ابنتي قط قلت انا اصلح الله الامير انا راض بالجاريه فإن راى الامير ان يبعث اليها ويسمع منها ما تقول فبعث اليها فأتت الجاريه مسرعه فلما وقفت بين يديه و نظر اليها والى حسنها وقعت منه موقع الاعجاب والأستحسان فصار لي خصماً وأنتهرني وأمر بي إلى السجن فبقيت كأني خررت من السما ء في مكان سحيق ثم قال لأبيها
هل لك أن تزوجها مني وأعطيك الف دينار وأزيدك عشرة الاف درهم تنتفع بها وأنا أضمن طلاقها قال له ابوها أن أنت فعلت ذلك زوجتها منك فلما كان من الغد بعث إلي فلما أدخلت عليه نظر ألي كا ألآسد الغضبان
فقال لي يا اعرابي طلق سعدى قلت لا افعل فأمر بضربي ثم ردني إلى السجن فلما كان اليوم الثاني قال علي با الاعرابي فلما وقفت بين يديه قال طلق سعدى فقلت لا افعل فسلط علي خدامه فضربوني ضرباً لا يقدر احد على وصفه ثم أمر بي إلى السجن فلما كان اليوم الثالث قال علي با الاعرابي فلما وقفت بين يديه قال علي بألسيف والنطع وأحضر السياف ثم قال يا اعرابي وجلالة ربي وكرامة والدي لئن لم تطلق سعدى لأ فرقن بين جسدك وموضع
لسانك فخشيت على نفسي القتل فطلقتها طلقه واحده على طلاق السنه ثم أمر بي إلى السجن فحبسني فيه حتى تمت عدتها ثم تزوجها ثم اطلقني فأتيتك مستغيثاً وقد رجوت عدلك وانصافك فأرحمني يا أمير المومنين فو الله لقد
اجهدني الارق وأذابني القلق وبقيت في حبها بلا عقل ثم أنتحب حتى كادت نفسه تفيض من جسده ثم أنشأ يقول


في القلب مني نار

............ والنار فيها الدمار

والجسم مني سقيم

............ فيه الطبيب يحأر

والعين تهطل دمعاً

........... فدمعها مدرار

حملت منهُ عظيماً

........... فما عليه اصطبا ر

فليس ليلي ليل

.......... ولا نهاري نهار

فأرحم كئيباً حزيناً

.......... فؤاده مستطــار

اردد علي سعادي

......... يثــيـبك الـجبار


ثم خر مغشياً عليه بين يدي أمير المؤمنين كأنه قد صعق به قال وكان في ذلك الوقت معاويه متكيئاً فلما نظر اليه قد خر بين يديه قام ثم جلس وقال ( انا لله وانا اليه راجعون ) اعتدى والله مروان بن الحكم ضراراً في حدود الدين واحساراً في حرم المسلمين ثم قال والله يا اعرابي لقد اتيتني بحديث ما سمعت بمثله ثم قال يا غلام علي بدواة وقرطاس فكتب إلى مروان اما بعد فإنهُ بلغني عنك أنك اعتديت على رعيتك في حدود الدين وأنتهكت
حرمه لرجل من المسلمين وإنما ينبغي لمن كأن والياً على مدينه أو اقليم أن يغض بصره وشهواته ويزجر نفسه عن لذاته وانما الوالي كا الراعي لغنمه فإذا رفق بها بقيت معه واذا كان لها ذئباً فمن يحوطها بعده ثم كتب
بهذه الابيات

وليت ويحك أمراً لست تحكمه

.............. فا ستغفر الله من فعل امرئً زاني

قد كنت عندي ذا عقل وذا أدب

............. ومع القراطيس تمثالاً وفرقاني

حتى أتــانا الفتى العذري منتحبـأ

............ يشكو الينا بـبث ثم أحزاني

أعطىي اٌلإله يميناً لا اكفرها

............ حقاً وأبرا من ديني وديـآ ني

إن انت خالفتني فيما كتبت به

.......... لأ اجعلنـك لحماً بين عقباني

طلق سعـاد وعجلها مجهزه

............ مع الكميت ومع نصر بن ذبياني

فما سمعت كما بلغت في بشر

........... ولا فعلك حقاَ فعل أنساني

فأختر لنفسك إمـأ ان تجود بها

.......... او ان تلاقي المنايا بين أكفاني




ثم ختم الكتاب وقال علي بنصر بن ذبيان والكميت صاحبي البريد فلما وقفا بين يديه قال أخرجا بهذا الكتاب إلى مروان بن الحكم ولا تضعاه إلا بين يديه قال فخرجا بالكتاب حتى وردا به عليه ثم ناولاه الكتاب فجعل مروان
يقرأءه ويردده ثم قام ودخل على سعدى وهو باكئ وقال ان امير المؤمنين يامرني ان اطلقك واجهزك وابعث بك اليه وكنت اود ان يتركني معك حولين ثم يقتلني فكان ذلك احب إلي فطلقها وجهزها ثم كتب الى معاويه هذه الابيات


لا تعجلن أمير المؤمنين فقد

.......... أوفي بنذرك في رفق واحساني

وما ركبت حراماً حين أعجبني

........... فكيف اُدعئ باسم الخاين الزاني

اعذر فإنك لو ابصرتها لجرت

.......... منك الاماقي على امثال انساني

فسوف يأتيك شمس لا يعدلها

......... عند الخليفه إنس لا ولا جانّي

لولا الخليفه ما طلقتها ابداً

......... حتى أضمن في لحد واكفاني

على سعادٍ سلامً من فتى قلقٍ

........ حتى خلفته بأوصاب واحزاني

ثم دفع الكتاب اليهما وجهز الجاريه وأرسلها إلى معاوية وبعد وصولها الى معاويه فك كتابه وقرأ ابياته ثم قال والله لقد أحسن في هذه الابيات ولقد أساء الى نفسه ثم أمر بالجاريه فأدخلت اليه فإذا بجاريه رعبوية لا تبقي لناظرها عقلاً من حسنها وكمالها فتعجب معاويه من حسنها ثم تحول الى جلسائه وقال والله ان هذه الجاريه لكاملة الخلق فلئن كملت لها النعمه مع حسن الصفه لقد كملت النعمه لمالكها فاستنطقها فإذا هي افصح نساء العرب ثم قال علي با الا عرابي فلما وقف بين يديه قال له معاويه هل لك عنها سلو واعوضك عنها ثلاث جواري ابكار مع كل جاريه منهن الف درهم على كل واحده منهن عشر خلع من الخز والديباج والحرير والكتان واجري عليك وعليهن ما يجري على المسلمين واجعل لك ولهن حظاً من الصلات والنفقات فلما اتم معاويه كلامه غشي على الاعرابي وشهق شهقه ظن معاويه انه قد مات منها فلما افاق قال له معاويه ما بالك يا اعرابي قال شر بال
وأسوا حال اعوذ بعدلك يا امير المؤمنين من جور مروان ثم أنشأ يقول


لا تجعلني هداك الله من ملكٍ

............ كالمستجير من الرمضاء بالنارِ

أردد سعاد على حران مكتـئب

........... يمسي ويصبح في هم وتذكـارِ

قد شفه قلـق ما مـثله قـلقً

............ وأسعر القلب منه ُ اي أسعارِ

والله والله لا انسى محبتها

............ حتى أُ غيب في قبري وأحجاري

كيف السلو وقد هام الفؤاد بها

........... فإن فعلت فإني غير كفارِ

فأجمل بفضلك وافعل فعل ذي كرمً

........... لا فعل غيرك فعل اللؤم والعارِ


ثم قال والله يا امير المومنين لو اعطيتني كل ما احتوته الخلافه ما رضيت به دون سعدى فلما فرغ من شعره قال له معاويه يا اعرابي قال نعم قال انك مقر عندنا انك قد طلقتها وقد بانت منك ومن مروان ولكن نخيرها
بيننا قال ذلك إليك يا امير المومنين فتحول معاويه نحوها ثم قال لها يا سعدى إينا احب إليك امير المومنين في عزه وشرفه وقصوره او مروان في غضبه واعتدأئه او هذا الاعرابي في جوعه وأطماره
يعني الثوب الخلق البالي ) فأشارت الجاريه نحو ابن عمها الاعرابي ثم أنشأت تقول

هذا وان كان في جوع واطمارِ

.......... اعز عندي من اهلي ومن جاري

وصاحب التاج او مروان عاملهُ

.......... وكل ذي درهم منهم ودينارِ



ثم قالت لست والله يا امير المؤمنين لحدثان الزمان بخاذلته ولقد كانت لي معه صحبه جميله و أنا أحق من صبر معه على السراء والضراء وعلى الشده والرخاء وعلى العافيه والبلاء وعلى القسم الذي كتب الله لي معه فعجب معاويه ومن معه من جلسائه من عقلها وكمالها ومرؤءتها وامر لها بعشرة الاف درهم والحقها في صدقات بيت المسلمين

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 05 / 2013, 58 : 02 AM   #40
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,673
+ معَدل التقييمْ » 870
شكراً: 2
تم شكره 37 مرة في 34 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: " مدونة الراوي فتى الجميزة "

إن العيون التي في طرفـها حـورُ ::::::: قتـلـنـا ثم لم يحـيـين قـتـلا نـا


يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به :::::: وهن اضعف خـلـق الله إنسانا

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدونة, الجميزة, الرائد, فتى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الف مبروك فتى الجميزة " الألفية الأولى " wafei  استراحة الأصدقاء 20 21 / 06 / 2013 37 : 01 AM
صاحب اكبر موقع "للأغاني الشعبية" يعلن "توبته" ويغلق " موقعه" الليث الابيض && المنتدى الإعلامي 5 13 / 02 / 2010 58 : 11 AM
أجمل و أروع """"ثيماث 2010"""" هيالا تفوتو الفرصة sokratt منتدى برامج الكمبيوتر 0 09 / 11 / 2009 31 : 01 PM
سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية"" خالد حربي  المنتدى الإسلامي 6 06 / 10 / 2006 02 : 05 PM
"المظبي" و"المندي" و"الحنيذ" وراء انتشار السرطان في المملكة! مخاوي القمري  المنتدى الطبي 7 10 / 09 / 2004 50 : 10 PM


الساعة الآن 19 : 08 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.