أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 19339
مساحة اعلانية 
عدد الضغطات  : 14898


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  نفَحَآت إيمَآنِية

الملاحظات

 نفَحَآت إيمَآنِية كل ما يتعلق بديننا الإسلامي الحنيف على نهج أهل السنة والجماعه ، للموضوعات الدينيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 22 / 08 / 2002, 37 : 11 PM   #1
لجينه 
وئامي مميز

 


+ رقم العضوية » 2955
+ تاريخ التسجيل » 16 / 08 / 2002

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 335
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

لجينه غير متواجد حالياً

امرأةٌ عظيمة

امرأةٌ عظيمة

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال مالك أبو أنس لامرأته أم سليم ( وهي أم أنس ) : إن هذا الرجل يعني النبي صلى الله عليه وسلم يحرم الخمر ، فانطلق حتى أتى الشام فهلك هناك ( أي مات في الشام ) .

فجاء أبو طلحة فخطب أم سليم ، فكلمها في ذلك ، فقالت : يا أبا طلحة ! ما مثلك يرد , ولكنك امرؤ كافر

وأنا امرأة مسلمة لا يصلح لي أن أتزوجك ، فقال : ما ذاك مهرك ! قالت : وما مهري ؟ قال : الصفراء والبيضاء ( يعني الذهب والفضة ) قالت : فأني لا أريد صفراء ولا بيضاء ، أريد منك الاسلام ، فان تسلم فذاك مهري ، ولا أسألك غيره ، !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

قال : فمن لي بذلك ؟ قالت : لك بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم .

فانطلق أبو طلحة يريد النبي صلى الله عليه وسلم ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في أصحابه ، فلما رآه قال جاءكم أبو طلحة غرة الإسلام بين عينيه ، فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قالت أم سليم ، فتزوجها على ذلك .

قال ثابت ( وهو البناني أحد رواة القصة عن أنس ) : فما بلغنا أن مهرا كان أعظم منه , أنها رضيت الاسلام مهرا ، فتزوجها وكانت امرأة مليحة العينين ، فيها صغر ، فكانت معه حتى ولد له ابن ، وكان يحبه أبو طلحة حباً شديداً ، ومرض الصبي مرضاً شديداً وتواضع أبو طلحة لمرضه أو تضعضع له ، فكان أبو طلحة يقوم صلاة الغداة يتوضأ ، ويأتي النبي صلى الله عليه وسلم فيصلي معه ، ويكون معه الى قريب من نصف النهار ، ويجيء يقيل ويأكل ، فاذا صلى الظهر تهيأ وذهب فلم يجيء إلى صلاة العتمة ، فانطلق أبو طلحة عشيةً إلى النبي صلى الله عليه وسلم ( وفي رواية إلى المسجد ) ومات الصبي فقالت أم سليم : لا ينعين إلى أبي طلحة أحد ابنه حتى أكون أنا الذي أنعاه له ( !!!!!!!!!!!!!!!!!!! ) فهيأت الصبي فسجت عليه ووضعته في جانب البيت ، وجاء أبو طلحة من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى دخل عليها

ومعه ناس من أهل المسجد من أصحابه ، فقال كيف ابني ؟ فقالت : يا أبا طلحة ما كان منذ اشتكى أسكن منه الساعة ، وأرجو أن يكون قد استراح ، فأتته بعشائه ، فقربته إليهم فتعشوا وخرج القوم ، قال : فقام إلى فراشه فوضع رأسه ، ثم قامت فتطيبت ، وتصنعت له أحسن ما كانت تصنع قبل ذلك ، ثم جاءت حتى دخلت معه الفراش ، فما هو إلا أن وجد ريح الطيب كان منه ما يكون من الرجل إلى أهله ( !!!!!!! )

فلما كان آخر الليل قالت : يا أبا طلحة ؛ أرأيت لو أن قوما أعاروا قوما عارية لهم ، فسألوهم إياها أكان لهم أن يمنعوهم ؟ ( !!!!!!!!! ) فقال : لا ، قالت : فان الله عز وجل كان أعارك ابنك عارية ، ثم قبضه إليه ، فاحتسب واصبر !!!!!!! .

فغضب ؛ ثم قال : تركتني حتى إذا وقعت بما وقعت به نعيت إلي ابني ! فاسترجع وحمد الله .

فلما أصبح اغتسل ، ثم غدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فصلى معه فأخبره ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( بارك الله لكما في غابر ليلتكما ……….. الحديث .
عن أحكام الجنائز للألباني ص 36

القصة فيها مواقف تهم الأسرة المسلمة :


مسئولية المرأة المسلمة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهذا واضح من إنكار أم سليم على زوجها الأول ودعوة أم سليم أبو طلحة إلى الإسلام .

عدم تفكير المرأة في كثرة المال على حساب الدين فأم سليم رفضت الذهب والفضة من أجل دينها ،

والملاحظ في وقتنا المعاصر رغبة نساء المسلمين بل وآبائهم أيضا في زوج كثير المال حتى لو لم يكون مهتم لأمر دينه وهذا سبب من أسباب المشاكل الزوجية بعد الزواج .

تخفيف المهر على الرجال حتى يكون البركة في الزواج وهو سبب رئيسي في حل مشكلة العنوسة .

استقبال الزوج بكلام لطيف ولين والاهتمام بشئونه وعدم مفاجأته بما حصل في البيت من أمور قد تغضبه ، فهو يعود من العمل ليأخذ قسطاً من الراحة فإذا واجهته الزوجة بمشاكل البيت وهو متعب قد يتصرف تصرفا خطأ نتيجة التعب ، فعليها أن تهتم برعاية الزوج حتى يرتاح ثم بعد ذلك تبدأ بما حصل من أمور داخل البيت وبأسلوب يرضي الطرفين ، ( وهذا واضح من تصرف أم سليم بعد موت ولدها

واستقبال زوجها أحسن استقبال وإقناعه بأسلوب أرضى الطرفين ) .

على المرأة أن تبتغي وجه الله في معاملة زوجها وتحتسب الأجر عند الله عز وجل .

الصبر عند المصيبة وعدم السخط دلالة واضحة على قوة الإيمان ، والاسترجاع ( إنا لله و إنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها ) ، ففي الحديث عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها ، إلا أخلف الله له خيراً منها ) ، قالت : فلما مات أبو سلمة قلت : أي المسلمين خير من أبي سلمة , أول بيت هاجر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ ثم إني قلتها ، فأخلف الله لي رسول الله صلى الله عليه وسلم .

رواه مسلم
منقول لاجلكم.

  رد مع اقتباس
قديم 23 / 08 / 2002, 20 : 06 PM   #2
ملجلج 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 445
+ تاريخ التسجيل » 16 / 06 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 6,094
+ معَدل التقييمْ » 549
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

ملجلج غير متواجد حالياً

افتراضي



السلام عليكم ......


أم سليم رضي الله عنها ....... نعم المرأة المؤمنة و الله .....


و نعم المهر .......


و نعم التصرف ........


رضي الله عنها ..............



جزاك الله خيرا أخي الكريم .............





  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فرصة عظيمة بيت فخم للبيع فصل الخريف  نفَحَآت إيمَآنِية 4 07 / 10 / 2006 42 : 03 PM
أدعية عظيمة المهذب  نفَحَآت إيمَآنِية 4 09 / 05 / 2003 43 : 02 AM
حين تكون حواء عظيمة خالد الراسي   مجلس عائلتي 0 07 / 04 / 2003 36 : 06 AM
قدرة الله عظيمة تــطوير  بوحْ الشعِر والنثر .. 12 18 / 09 / 2001 29 : 08 AM
قصة امرأة عظيمة مجدولين   مجلس عائلتي 0 27 / 05 / 2001 59 : 02 AM


الساعة الآن 21 : 07 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]