أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 18676
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 13940


العودة   منتديات الوئام > منتديات الأسرة والمجتمع >  العيَآدَةْ الطِبْيَة

 العيَآدَةْ الطِبْيَة للارشادات الطبيه ومتابعة كل مايتعلق بالطب والصحة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 31 / 01 / 2002, 03 : 12 AM   #1
الحارث 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 783
+ تاريخ التسجيل » 04 / 08 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 752
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

الحارث غير متواجد حالياً

تأثير الكحول على صحة الجنين!

تأثير الكحول على صحة الجنين!

د. إيمان المجاهد*
15/11/1422
29/01/2002


تعاطي الكحول شرّ كلّه للرجل والمرأة سواءً أكانت حاملاً أم غير حامل. إلا أن هذه الحرمة تشتد وتعظم عندما تكون المرأة في حالة حمل؛ لان الضرر في هذه الحاله سيكون متعدياً! اذ يعتبر تعاطي الأم للكحول خلال الحمل من الأسباب الرئيسة للتشوهات الخلقية ومصدر الخلل في التطور والسلوك لدى المولود.
وتجدر الإشارة إلى أن تناول الكحول بكمية قليلة أو في المناسبات لا ينجي المولود من المضاعفات كالولادة قبل الأوان، والوزن الضعيف للمولود، والإجهاض ،وولادة مولود ميت... إلخ. كما أن تناول الكحول بكمية كبيرة ولمدة طويلة يرفع من احتمال التشوهات الخلقية كتشوه في الوجه والعظام والقلب. وعند الولادة قد يعاني المولود من تأخر ذهني !

كيف يصل الكحول إلى الجنين؟

تمر المواد الكحولية عبر المشيمة بسهولة كبيرة، وتصل مباشرة إلى دم الجنين، ذلك أن المشيمة تحمي الجنين من كثير من المواد السامة لكن ليس من الكحول! فما تشربه الأم، يشربه الجنين أيضا! وحتى لو شربت الأم الكحول بكمية قليلة فإن ما شربته يمر مباشرة للجنين مع احتمال تأثيره على تطور مجموعة من الأعضاء خاصة الجهاز العصبي.
ليست هناك مواد كحولية غير ضارة وأخرى ضارة، فكأس من البيرة مثلا يضم نفس القدر من الكحول الموجودة في كأس من "الويسكي"! إن كمية الكحول في دم الأم هي نفسها التي نجدها في دم الجنين! مع اختلاف في طريقة ومدة التخلص منها، فالكحول في دم الجنين تتم تصفيته ببطء شديد لعدم قدرة الجسم على التخلص منه. فالكبد غير متكامل النمو وبالتالي فوظيفته غير كاملة ، الشيء الذي يجعل تأثير الكحول على الدماغ وعلى تطور خلاياه حاداً لدرجة يمكن معها توقف هذه الخلايا عن التطور أو تطورها بطريقة عشوائية.
وبما أنه يستحيل تقدير الكمية التي قد تؤدي إلى تشوهات خلقية فيجدر بالأم المدمنة أن تفكر في النتائج وتتوقف نهائياً عن تعاطي الكحول.

ما هي النتائج لتعاطي الكحول؟

استئناساً بدراسات غربية – ومع غياب إحصائيات ودراسات من الوطن العربي والاسلامي - أمكن الجزم بأن مواليد الأمهات اللواتي يتعاطين الكحول خلال الحمل معرضون لما يسمى بـ "مجموعة أعراض تعاطي الكحول عند الجنين" -–Syndrome d’alcoolisme وتقدر الحالات ضحية هذه الأعراض بصفة تقريبية – على سبيل المثال ولتوضيح الأهمية والخطورة الاجتماعية لهذه الأعراض - بـمئتي مولود سنوياً بسويسرا وثلاثمائة و خمسين مولوداً سنويا (أي حالة إلى حالتين) في ألف مولود بكندا.
كما أنها تعتبر سببا للتأخر العقلي ومسؤولة عن ثلث حالات الولادات قبل الأوان في الإحصائيات الأوروبية.
هذه الأعراض والتي سوف نتعرض لها لاحقاً أغلبها خطيرة ولا يمكن معالجتها.
إنها بالفعل كارثة إنسانية ، مع أن عموم المجتمع يسكت عن هذه الظاهرة،وعن خطورة التي تطرحها. ونظن أنه آن الأوان لتغيير هذا الواقع!!
فما هي هذه الأعراض التي تحدثنا عنها؟
-قد يعاني المولود الجديد لأم تعاطت الكحول خلال الحمل من الاعراض التالية:

جمجمة صغيرة microcephalie
انكماش جلدي في طرف العين
فتحات صغيرة للعينين
أنف مسطح قصير
شفة عليا رقيقة
انعدام الفارق بين الأنف والشفة العليا
نمو سيىء ونقص في الوزن
وفي مجموعة من الحالات، قد نلاحظ اضطرابات خفيفة في مرحلة متقدمة:
- حركة كثيرة عند الطفل
- غياب الاهتمام والتركيز
- صعوبة في الحفظ
- خلل في الحركات الدقيقة
- صعوبة التأقلم مع وضعيات جديدة
- تخلف عقلي
- تشوهات في الدماغ: كدماغ غير كامل النمو، وغياب بعض أجزائه، مما قد يؤدي إلى تخلف ذهني حاد.
إن كمية ومدة تعاطي الأم للكحول ومرحلة الحمل التي تم فيها ذلك هي المحددات الرئيسة لدرجة خطورة هذه الأعراض عند الطفل؛ ففي الحالات الخطيرة يمكن أن نرى تأثيراً على القلب والأعضاء التناسلية والكلى، وكذا الأطراف والهيكل العظمي ، كما أن هناك محددات أخرى تجعل تعاطي الكحول أكثر ضرراً ، ذلك أن السن المتقدمة للأم، وتكرار الحمل من العوامل التي تسبب تأثر الجنين بشدة، إذ إن كبد الأم –مكان تحويل الكحول- المتعب عبر السنين والحمل المتكرر يعمل ببطء شديد في تحويل الكحول وبذلك يعطيه فرصة أطول وأهم لتعويض الجنين لسمومه.
لذا، فقناعتنا أن الحل الوحيد لتحاشي هذه الأعراض هو تجنب الكحول نهائيا!
إن دراسات أجريت على الحيوانات أكدت أن النتائج المرضية لتعاطي الكحول مرتبطة بمرحلة تكون الجنين التي تم فيها ذلك. فمثلا تعاطي الكحول بكمية كبيرة خلال الأسبوع الرابع من الحمل يؤثر على نمو الرأس وشكله أساساً، أما الكلى فتتأثر في الأسبوع السادس من الحمل –مرحلة تكوينها- وهكذا.
وكما سبق، فتعاطي الكحول لمدة قصيرة غير ناج من التبعات السلبية، أما التعاطي المزمن فإنه يؤدي إلى ظهور جل الأعراض سالفة الذكر!

التعاطي للكحول كظاهرة اجتماعية

يمكن أن ينتج الانحراف والتعاطي للكحول عن تدخل جيني، لكن الأرضية البيولوجية للانتقال الوراثي مازالت غير واضحة لذا فالاستعداد الجيني لا يمكن أن يشرح كل شيء. إن المحفزات خلال فترة الحمل وفي الأيام الأولى للحياة لها على الأقل نفس الأهمية والدور في بروز ظاهرة التعاطي للكحول، إن تعرض الجنين للكحول داخل الرحم لا يمكن إلا أن يكون حلقة في سلسلة المحفزات على الإدمان عند البالغين!

تعاطي الكحول والأسرة

إن الأسر التي توجد فيها أم مدمنة على الكحول تعاني من سوء الرعاية و التسيير ، إذ تسير في أغلب الحالات من طرف فرد واحد. وحالتها المادية والاجتماعية جد مهتزة. الأم داخل هذه الأسرة تعاني من حالة نفسية سيئة جدا، فصورتها مهتزة، وأطفالها يظهرون نوعا من العنف والحركية الزائدة عن اللزوم وتعاملهم قد يصل إلى حد السطو على ممتلكات الأسرة!
وهم أكثر استعداداً لتعاطي الكحول قبل إحدى عشرة سنة من الأطفال المنحدرين من أسر معافاة من هذه الآفة.
باختصار إن لتعاطي الأم للكحول نتائج سلبية ليس على صحتها وصحة الجنين فحسب بل وعلى المنظومة الأسرية بصفة عامة ؛ إذ يعاني الكل من خلل في التصرفات ونقص عاطفي وخيم.
كيف نمد يد المساعدة لهؤلاء الأمهات؟
إن كثيرا من النساء غير واعيات بالنتائج الخطيرة لتعاطي الكحول وقد أصبح ملحاً وأمراً مستعجلاً أن يصبح المجتمع أكثر وعياً، لذا يجب التركيز على المصحات والعيادات بالدرجة الأولى من أجل التوعية العامة أولا، وكذا من أجل الاعتناء بالأمهات الحوامل المتعاطيات للكحول ومحاولة مساعدتهن على التوقف.
إن مشكلة التعاطي للكحول هي مشكلة مجتمع برمته وليست مشكلة أم فريدة، لهذا يجب تكثيف الجهود من أجل توعية المجتمع بشقيه الرجالي والنسائي معا!.
هل للأب المدمن دور؟
لقد أكدت عدة دراسات أن أبناء المدمنين يعانون من حركية مفرطة ومن طاقة ذهنية متدهورة وهذه الملاحظات تشمل أيضا الأطفال الذين تم تبنيهم.
كل هذه المعطيات تؤكد أهمية دور الأب في تطور الطفل وإن لم يكن مباشرا عن طريق المشيمة والحبل السري.
إن تجارب أجريت على الحيوانات أثبتت أن إدمان الذكر ينتج عنه ولادة مولود غير كامل، طاقته على الاستمرار في الحياة محدودة، إذ إن إدمان الذكر يؤدي إلى تأثير سلبي على نوعية الحيوانات المنوية، وبالتالي الجنين، لذا لا يجب – إطلاقا- التقليل من دور الأب.
وتجدر الإشارة إلى أن كثيرا من الآباء يشجعون نساءهم على تعاطي الكحول رغم حملهن ؛ وبذلك يكونون شركاء في المآسي القادمة!

العلاج

باستثناء بعض التحسينات التي يمكن أن تصنعها الجراحة في بعض حالات التشوهات الخلقية يجدر التأكيد على أنه لا علاج لأي من أعراض تعاطي الأم للكحول لدى الجنين. وتبقى التوعية والوقاية مفتاح الخروج من هذه الأزمة!

الرضاعة من أم تتعاطى الكحول؟

إن تجارب أجريت على الفئران أكدت أن مادة البرولكتين –التي تؤدي إلى إنتاج الحليب لدى الأم- تكون منخفضة جداً خلال الرضاعة من أم تناولت الكحول قبل الرضاعة مباشرة!
كما أن الأم التي تعاطت للكحول خلال الحمل تعرض مولودها –كما سبق- لخلل في الجهاز العصبي مما ينتج عنه ضعف في القدرة على المص لدى الوليد.
إن البيرة مثلا تحتوي على مادة BETA GLUCAN التي تنقص من كمية الحليب المشروبة من طرف الوليد.
كما أنه لوحظ لدى مواليد الأمهات المتعاطيات للكحول خلال الحمل - أن طريقة مصهم أكثر قوة وكمية للحليب الممصوص بالتالي أكبر حين نقدم لهم رضاعة بها حليب "به كحول"، أي أنهم يتعرفون على مذاق الكحول في حليب الأم!
ما هي الكمية التي يمر بها الكحول إلى حليب الأم؟
إن كمية الكحول في الحليب تصل إلى قمتها في أقل من خمس عشرة دقيقةً من شرب الكحول، فالكحول يمر بسرعة كبيرة إلى حليب الأم أما الكمية المتسربة فنسبتها موازية لنسبتها في الدم، بل وربما أكثر.
تأثير الكحول على الرضيع
إن هذا التأثير مرتبط بعدة عوامل منها:
- الكمية المشروبة .
- سرعة المرور لدم الأم .
- الفارق الزمني بين التناول والرضاعة .
كما أن القدرة على تخلص جسم الرضيع من الكحول ضعيفة جداً، ولا تكتمل إلا بعد ثلاثة أشهر من ولادته.
لذا فكل تعرض للكحول قبل هذه السن يمكن أن يعرض الوليد لمضاعفات خطيرة!

ماذا بعد؟

إن تعاطي الأم للكحول سواء خلال الحمل أو في فترة الرضاعة جرم كبير في حق نفسها وطفلها وأسرتها، إن هؤلاء الضحايا ليسوا مسؤولية الأم والأسرة فحسب بل مسؤولية الجماعة.
إن خلاص المجتمع من هذه الآفات يمر أولا بالاهتمام بالمنظومة الأسرية ككل، نواة هذا المجتمع وهيكله العظمي والتي بتشتتها وخرابها يضيع مستقبل هذه الأمة وتضيع آمالها.


--------------------------------------------------------------------------------
*طبيبة متخصصة في أمراض النساءوالولادة


صبراً يا أقصى لن أنساك ...
ميعاد العزة في مسراك ...

 

  رد مع اقتباس
قديم 31 / 01 / 2002, 12 : 06 AM   #2
Mahsoon 
من مؤسسي الوئام

 


+ رقم العضوية » 51
+ تاريخ التسجيل » 18 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 11,032
+ معَدل التقييمْ » 253
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Mahsoon غير متواجد حالياً

افتراضي

مرحبا قثم



سبحان الله


موضوع قوي وحساس والله لأول مرة أعرف كل هذه المعلومات , وسبحان الله لم يأتي تحريم الخمر من فراغ.



تحياتي

 

  رد مع اقتباس
قديم 01 / 02 / 2002, 26 : 08 AM   #3
السلطان 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 1050
+ تاريخ التسجيل » 14 / 09 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 1,056
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

السلطان غير متواجد حالياً

افتراضي

مرحبا .... قثم .



موضوع قيم اخي العزيز .... لما يجهله بعض النساء ..


افتكر وقد قرأت عن موضوع مماثل ... وهو التدخيت واثاره على الجنين ..



فالاول اصبح عادة لدى الغربيات والثاني عادة لدى الشرقيات ...وما زلن النساء يتجاهلن هذه السلبيات ..




لك شكري وتقديري اخي العزيز قثم .







تحياتـــــــــــي

[poet font="Simplified Arabic,4,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.lanaa.com/cards/images/card/flower/flower_002.jpg" border="none,4,gray" type=2 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
ومن يحمد الدنيا لعيش يسره"="فسوف لعمري عن قليل يلومها
إذا أدبرت كانت على المرء حسرة"="وإن أقبلت كانت كثيرا همومها

[/poet]

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يراودني الحنين إلى رباها BLAZE التسجيلات الاسلاميه 15 20 / 11 / 2011 04 : 05 AM
ماذا يرى الجنين وهو في بطن أمه؟؟ ملكة الاحساس   مجلس عائلتي 28 27 / 04 / 2008 20 : 03 PM
بكل الحنين نعود اليكم... ريـوف  بوحْ الشعِر والنثر .. 11 09 / 05 / 2002 28 : 01 AM
اعود يدفعنى الحنين واه من الحنين!! شريف المالكي  بوحْ الشعِر والنثر .. 0 03 / 02 / 2002 28 : 03 AM
الجنين يرى ويضحك وينام في بطن إمه محروم  العيَآدَةْ الطِبْيَة 3 09 / 11 / 2001 33 : 08 AM


الساعة الآن 39 : 10 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]