أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 18413
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 13472


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 15 / 11 / 2018, 56 : 11 AM   #1
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي موضوع للنقاش: المقالب

من تعريفات المقالب أنها خدعة للضحك والمزاح يقوم بها شخص أو أكثر على شخص آخر بهدف مفاجئته، وتسجيل ردود أفعالة. وقد تكون هذه المقالب قولية أو فعلية.
من المؤسف ان عدداً من المقالب تنتهي بحدوث ضرر جسدي أو نفسي على ضحية المقلب، بل أنه قد يترتب عليه أحياناً وفاة الضحية أو من قام بفعل المقلب من خلال ردة فعل من حدث عليه المقلب.
ومن المؤسف أكثر أن معظم القنوات التليفزيونية قد تبنت مقالب سخيفة للعامة تحت مسمى برنامج الكاميرا الخفية، أو ما شابهه من مسميات.
من المقالب القولية التي تمت الإشارة إليها سابقاً ما روته امرأة في الخمسينات من عمرها من أن أحد أقاربها اتصل بها من جوال ابنها، بعد أن غيّر صوته ليعزيها في وفاة ابنها في حادث مروري، ويطلب منها أن تُرسل أحداً إلى المستشفى لإنهاء إجراءات استلام جثة الأبن.
تقول الأم بأنها لم تتمالك نفسها وسقطت مغشياً عليها، ولم تستفق إلا في المستشفى وحولها أبنائها ومن ضمنهم الابن الذي قيل لها أنه قد مات، وكذلك قريبهم الذي اتصل بها "مازحاً" مخبراً إياها بوفاة ابنها، والذي حاول أن يعتذر من الأم التي لم تقبل اعتذاره.
كما أن مثل هذا النوع من المقالب هو تخويف الأطفال بالشرطة أو الجن.
أما المقالب الفعلية فعددها وأمثلتها لا يمكن حصرها، ولعلي أشير إلى مقطع كان متداولاً عن شخص في إحدى المدن الروسية كان يُحاول أن يضع رسالة يود إرسالها في صندوق البريد الموجود بالقرب من منزله، حيث كان بداخل ذلك الصندوق شخص قد اختبأ وكان دوره أن يُعيد إخراج أي رسالة يضعها الناس، وشخص آخر يقف عن بعد ليصوّر ردود أفعال الناس الذين يتم إعادة رسائلهم. ما حدث هو أن شخصاً يظهر أنه عصبي، وضع رسالته في الصندوق من خلال الفتحة المخصصة لذلك، ثم أُخرجت الرسالة مرة أخرى من نفس الفتحة. ُثم أعاد ذلك الشخص العصبي وضعها في الصندوق مرة أخرى، تكررت العملية ثلاث مرات، وبعدها أخرج صاحب الرسالة مسدسه وفتح الغطاء العلوي للصندوق وأطلق النار على من كان في داخلة، ولم يكن الوقت كافياً لزميله المصور أن ينبه صاحب الرسالة بأن الموضوع كله عبارة عن برنامج تلفزيوني.
ومن المقالب الفعلية أيضاً ارتداء الأقنعة المفجعة لتخويف الكبار والصغار بها في أوقات مفاجئة رغم ما فيها من خطورة على مرضى القلب والأطفال الصغار.


أحبتي:
ما رأيكم في المقالب؟،
وهل سبق وأن تعرضتم أو شاركتم في مقالب غير مقبولة؟.

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 11 / 2018, 30 : 12 PM   #2
رآنيا 
الدعم والتطوير

 


+ رقم العضوية » 55767
+ تاريخ التسجيل » 16 / 07 / 2013

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 1,928
+ معَدل التقييمْ » 9373
شكراً: 131
تم شكره 84 مرة في 80 مشاركة

رآنيا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: موضوع للنقاش: المقالب

المقالب جميلة لكن بحدود لا يرجع بالضرر على كلا الطرفين
ذكرتني بالمقطع الذي ذكرته
بمقطع اخر عن اصدقاء مقلبو صديقتهم لتخرج من المنزل جريا وهي خائفة
ثم تصطدمها سيارة أمام اعينهم وعدسة الكاميرا
لتتحول الضحكات بعدها الى صراخ
علينا ان ندرك ان المزاح ايضًا له حد وان كل شيء ان زاد عن حده انقلب ضده

..

سلمت ع الطرح اخي عبدالله وسلم فكرك النيّر

~

فالرُّوحُ للرُّوحِ تدري من يُناغمُها
كالطّيرِ للطّيرِ في الإِنشادِ ميّالُ

~

 

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 11 / 2018, 14 : 01 PM   #3
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: موضوع للنقاش: المقالب

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رآنيا نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
المقالب جميلة لكن بحدود لا يرجع بالضرر على كلا الطرفين
ذكرتني بالمقطع الذي ذكرته
بمقطع اخر عن اصدقاء مقلبو صديقتهم لتخرج من المنزل جريا وهي خائفة
ثم تصطدمها سيارة أمام اعينهم وعدسة الكاميرا
لتتحول الضحكات بعدها الى صراخ
علينا ان ندرك ان المزاح ايضًا له حد وان كل شيء ان زاد عن حده انقلب ضده
..
سلمت ع الطرح اخي عبدالله وسلم فكرك النيّر
~
الله يسلمك أختي المتميزة رانيا.

أشكر لكِ تفضلك بهذه المداخلة الجميلة،
كلامك صحيح 100% .. بس المشكلة في البعض أنهم ما عندهم حدود
واضحة للمزح أو المقالب المقبولة والغير مقبولة.
المهم عندهم أنهم يضحكون ويضحّكون غيرهم أولاً، ويصورون ثانياً.

المقطع الذي تفضلتِ بذكره مؤلم جداً،
ما أدري كيف صارت مشاعر صاحبات المقلب بعد ما حصل اللي حصل.
لن يكفيهم ندمهم حتى الموت.

من فضل الله ... لا أتذكر أي مقلب حصل لي، أو شاركت فيه،
لأنني أساساً لا أحب مزح اليد، ومن حولي يعرفون ذلك.

أدام الله عليكِ أختي الفاضلة الصحة والسعادة.

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 11 / 2018, 34 : 01 PM   #4
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,644
+ معَدل التقييمْ » 9599
شكراً: 200
تم شكره 42 مرة في 40 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: موضوع للنقاش: المقالب

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله 12 نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من تعريفات المقالب أنها خدعة للضحك والمزاح يقوم بها شخص أو أكثر على شخص آخر بهدف مفاجئته، وتسجيل ردود أفعالة. وقد تكون هذه المقالب قولية أو فعلية.
من المؤسف ان عدداً من المقالب تنتهي بحدوث ضرر جسدي أو نفسي على ضحية المقلب، بل أنه قد يترتب عليه أحياناً وفاة الضحية أو من قام بفعل المقلب من خلال ردة فعل من حدث عليه المقلب.
ومن المؤسف أكثر أن معظم القنوات التليفزيونية قد تبنت مقالب سخيفة للعامة تحت مسمى برنامج الكاميرا الخفية، أو ما شابهه من مسميات.
من المقالب القولية التي تمت الإشارة إليها سابقاً ما روته امرأة في الخمسينات من عمرها من أن أحد أقاربها اتصل بها من جوال ابنها، بعد أن غيّر صوته ليعزيها في وفاة ابنها في حادث مروري، ويطلب منها أن تُرسل أحداً إلى المستشفى لإنهاء إجراءات استلام جثة الأبن.
تقول الأم بأنها لم تتمالك نفسها وسقطت مغشياً عليها، ولم تستفق إلا في المستشفى وحولها أبنائها ومن ضمنهم الابن الذي قيل لها أنه قد مات، وكذلك قريبهم الذي اتصل بها "مازحاً" مخبراً إياها بوفاة ابنها، والذي حاول أن يعتذر من الأم التي لم تقبل اعتذاره.
كما أن مثل هذا النوع من المقالب هو تخويف الأطفال بالشرطة أو الجن.
أما المقالب الفعلية فعددها وأمثلتها لا يمكن حصرها، ولعلي أشير إلى مقطع كان متداولاً عن شخص في إحدى المدن الروسية كان يُحاول أن يضع رسالة يود إرسالها في صندوق البريد الموجود بالقرب من منزله، حيث كان بداخل ذلك الصندوق شخص قد اختبأ وكان دوره أن يُعيد إخراج أي رسالة يضعها الناس، وشخص آخر يقف عن بعد ليصوّر ردود أفعال الناس الذين يتم إعادة رسائلهم. ما حدث هو أن شخصاً يظهر أنه عصبي، وضع رسالته في الصندوق من خلال الفتحة المخصصة لذلك، ثم أُخرجت الرسالة مرة أخرى من نفس الفتحة. ُثم أعاد ذلك الشخص العصبي وضعها في الصندوق مرة أخرى، تكررت العملية ثلاث مرات، وبعدها أخرج صاحب الرسالة مسدسه وفتح الغطاء العلوي للصندوق وأطلق النار على من كان في داخلة، ولم يكن الوقت كافياً لزميله المصور أن ينبه صاحب الرسالة بأن الموضوع كله عبارة عن برنامج تلفزيوني.
ومن المقالب الفعلية أيضاً ارتداء الأقنعة المفجعة لتخويف الكبار والصغار بها في أوقات مفاجئة رغم ما فيها من خطورة على مرضى القلب والأطفال الصغار.


أحبتي:
ما رأيكم في المقالب؟،
وهل سبق وأن تعرضتم أو شاركتم في مقالب غير مقبولة؟.



صحيح يااستاذ عبدالله

طبعاً المقالب الهدف منها الضحك او استكشاف ردة الفعل لدى الطرف الآخر

لكن احياناً تكون مقالب يقول عنها البعض انها غبية بينما الغبي هو من قام بعملها دون مراعاة لما قد تنتج عنه

فأحياناً يكون المقلب مؤثر لدرجة الصدمة والتي قد يتعرض لها شخص لايتحمل الصدمة وقد يكون مبتلى بمرض لايتحمل الصدمات

واحياناً يكون المقلب مهيأ لردة فعل قاسية قد ينتج عنها ايذاء الطرف الاخر

والمشكلة ان البعض لايراعي ذلك مما قد يجعل للمقلب نتيجة مؤسفة

والامثلة كثيرة ومنها ماا اوردته في طرحك الجميل



بالنسبة لي

متعود اعمل المقالب الخفيفة

لكن مااحب تعمل في نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
والحمد لله المقالب التي مرت علي خفيفة جداً وتنتهي بالضحك









سلمت يداك ابا عابد





...

...

 

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 11 / 2018, 26 : 05 PM   #5
فتى الجميزه 
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 5,322
+ معَدل التقييمْ » 10162
شكراً: 2
تم شكره 77 مرة في 70 مشاركة

فتى الجميزه متواجد حالياً

افتراضي رد: موضوع للنقاش: المقالب

المقالب البريئة وخفيفة الظل والهدف منها الضحك والتسلية لاباس

أما بعض المقالب فهي مصائب وأستهتار بأرواح البشر وتعتبر ترويع الأمنين

والغافلين وينتج عنها الضرر مثل الأنهيار العصبي وأحيان تودي إلى حوادث ووفاة

وقصة المرأة الخمسينية التي ذكرتها يأستاذ عبد الله في الموضوع خير شاهد

على ذلك وغيرها من القصص الكثيرة وأظن أن من يقوم بمثل هذه المقالب الضارة

والمروعة فهو إنسان ساذج وليس عنده أحساس أو أدراك لمثل هذه الأمور التي تلحق الضرر

بالناس . أما أنا ماأحب أن أحد يسوي لي أي مقلب لا من بعيد ولا من قريب

هذا ولك ياأخي الحبيب عبد الله خالص شكري وتقديري على طيب وأختيار مواضيعك


الجميلة والرائعة حفظك الله ورعاك وسلمت يمناك ولا عدمناك

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 11 / 2018, 31 : 06 PM   #6
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: موضوع للنقاش: المقالب

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wafei نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صحيح يااستاذ عبدالله
طبعاً المقالب الهدف منها الضحك او استكشاف ردة الفعل لدى الطرف الآخر
لكن احياناً تكون مقالب يقول عنها البعض انها غبية بينما الغبي هو من قام بعملها دون مراعاة لما قد تنتج عنه
فأحياناً يكون المقلب مؤثر لدرجة الصدمة والتي قد يتعرض لها شخص لايتحمل الصدمة وقد يكون مبتلى بمرض لايتحمل الصدمات
واحياناً يكون المقلب مهيأ لردة فعل قاسية قد ينتج عنها ايذاء الطرف الاخر
والمشكلة ان البعض لايراعي ذلك مما قد يجعل للمقلب نتيجة مؤسفة
والامثلة كثيرة ومنها ماا اوردته في طرحك الجميل
بالنسبة لي
متعود اعمل المقالب الخفيفة
لكن مااحب تعمل في نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
والحمد لله المقالب التي مرت علي خفيفة جداً وتنتهي بالضحك
...
المقالب صارت تخوّف الآن لأن نسبة التهور بين الشباب
بالذات زادت، وما صاروا يفكرون بالعواقب كثير.
على العموم أنا قلت في ردي على مداخلة الأخت رانيا أني ما أسوي مقالب،
لكن قبل شوي تذكرت مقلب قد سويته في صديق مثل الأخ لي،
وكان المقلب ضروري حتى أتفادى المجهول، وقد سبق وأن ذكرته في
موضوع سابق أعيده الآن لو سمحت لي:-

أثناء دراستي في الخارج، كان أحد أصدقائي يدرس في النهار، ويتدرب في المساء (4 - 6 مساء) في معهد للطيران لقيادة الطائرات الصغيرة في مطار من مطارات "دالاس" بتكساس.
بعد حوالي 6 أشهر من بدء التدريب أصبح بإمكانه قيادة أصغر الطائرات، وأصبح بإمكانه أن يركب معه شخص واحد غير الممرن.
بعد ذلك أصبح " يزنّ" عليّ ليل ونهار علشان أركب معه في الطيارة.
حقيقة، ما كنت أثق فيه، وكنت خائف أنه يجيب العيد فينا، وفي نفس الوقت ما كنت أقدر أقول له الحقيقة، ولهذا صرت كل يوم أجيب عذر علشان ما أروح معاه.
في يوم من الأيام جأني في مكان سكني وقال لي: ترى بكره أخر يوم ليّ أقدر فيه إني أدخل المعهد وأقود الطيارة، وعلشان كذا لازم تجي عندي في البيت قبل الساعة أربعة بعد الظهر . . . نتغدى مع بعض، وبعدين نروح إلى المطار،
وأعطاني نسخة من مفتاح الباب للبيت اللي ساكن فيه علشان يضمن أني أجي قبل الموعد.
قلت له خلاص أنا أجي بدري، ولما ترجع أنت الساعة أربعة نتغدى في أي مكان وبعدين نروح للمطار..
اتفقنا على كذا.
في صباح اليوم التالي، مريت على السوبر ماركت واشتريت مقاضي الكبسة وشوية حبحب "بطيخ"، وبعدين رحت لبيت صديقي – طبعاً هو ما كان موجود- وبدأت في تجهيز الغداء (الكبسة) لأني أعرف أنه مدمن كبسة وما يسمع فيها.
لما قرّبت الساعة أربعة؛ دفيت طاولة الطعام على جنب، وفرشت السفرة على الأرض، وبمجرد دخوله غرفت الغداء وحطيته على السفرة، وبمجرد ما شاف تبسي الكبسة نسي موضوع الطيارة والمطار.
قلت له: غيّر ملابسك علشان ترتاح على الأرض،
المهم جلسنا وسمينّا بالله، ونظفنا التبسي اللي يمكن يكفي خمس أشخاص . (أسوي دعاية لنفسي). ،
وبمجرد ما خلّص وحسيت أنه شبع . . "نقزت" للثلاجة وجبت الحبحب،
ما قصر صديقي ما شاء الله عليه . . طاح في الحبحب حتى جاب خبره.
وبعدين قام يغسل يدينه، فقلت له: خلاص أنت ارتاح شوي قدام التلفزيون إلى أن أرفّع السفرة وأغسل الصحون ,بعدين نروح.
قال: طيب.
المهم رحت المطبخ وأنا متأكد أنه ح ينام.
ولما رجعت لقيته نائم، وخليته نائم إلى الساعة ستة إلا عشر دقائق (قبل موعد إغلاق المعهد بعشر دقائق)، وبعدين صحيته وقلت له: هيا ما تبغى نروح للمطار؟
قال لي: إلا . . الساعة كم الآن؟،
قلت له ستة تقريباً.
قال لي: ليش ما صحيتني قبل كذا؟
قلت له: أنا ماني بايع عمري علشان أركب معاك الطيارة.
المهم أن صديقي لا يزال يتذكر هذا المقلب على الرغم من مرور سنوات عليه.


عموماً هو مقلب اضطراري وما ترتب عليه أي ضرر على أحد .. لكن قدرت أنقذ نفسي حسب تصوري.
شكراً لك أستاذي وافي على جميل مداخلتك.

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 11 / 2018, 37 : 06 PM   #7
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: موضوع للنقاش: المقالب

أشكرك أخي الحبيب فتى الجميزة على مداخلتك القيّمة،
كما تفضلت المقالب الخفيفة التي لا ينتج عنها ضرر نفسي أو جسدي على
أحد مقبولة خاصة بين اللي يمونون على بعض وليست في كل وقت.

أسعد كثيراً بمداخلاتك أخي الحبيب،
متمنياً لك دوام الصحة والسعادة.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للنقاش:, موضوع, المقالب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 35 : 04 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]