أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 18066
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 13135


العودة   منتديات الوئام > منتديات الأسرة والمجتمع >   مجلس عائلتي

  مجلس عائلتي لكِ حواء ولك آدم - التربية والطفل - الديكورات والافكار المنزليه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 15 / 05 / 2012, 08 : 10 AM   #1
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي التعبير عن الحب



الزواج هو الرباط المقدس الذي على أساسه يعيش الرجل والمرأة معاً حياة سعيدة على أسس سليمة مضبوطة بالضوابط الإسلامية، وينتج عنها بناء الخلية الأولى في المجتمع. .
ومن أهم أركان هذا الزواج هما المودة والرحمة كما ورد في الكثير من النصوص في الكتاب والسنة، حيث ينتج عنهما التفاهم والمحبة والسكن والعطاء بين الزوجين، هو العطاء الذي يبذله كل طرف لإسعاد الطرف الآخر،
الشيء الملاحظ في معظم الزيجات أن التعبير عن الحب بين الطرفين يخبو بمرور الوقت على الرغم من وجود هذا الحب، وعلى الرغم من أن كل طرف يظن أنه يقوم بكل ما من شأنه لإرضاء الطرف الآخر.
وكان هذا الوضع محيراً لدى البعض وأنا منهم، ولكن هذه الحيرة زالت بعد أن قرأت كتاب "لغات الحب الخمس" لمؤلفه د. جاري تشابمان، الذي تحدث بشيء من التفصيل حول هذا الموضوع، والذي يمكن تلخيص النقاط الرئيسية فيه بأن للحب - في الغالب- خمس لغات رئيسية يحتاج كل شخص منّا إلى واحدة منها ليشعر بأن الطرف الأخر يحبه، وقد سمى المؤلف تلك اللغات بما يلي:-

لغة الحب الأولى: "الكلمات الإيجابية المشجعة":
والتي تكون عن طريق الإطراءات المنطوقة، أو كلمات التقديروالثناء، لأن تلك الكلمات مُوصلات قوية للمحبة بين الزوجين. فالإمكانات الكامنة داخل الطرف الثاني، قد تكون في انتظار كلمات التشجيع من الطرف الأول، وفي الغالب تكون تلك الكلمات بسيطة وصريحة مثل: ما أجملك في هذا الفستان، لقد اشتقت إليككثيراً، .....

لغة الحب الثانية: "تخصيص وقتٍ كافي للطرف الآخر" .
من المهم جداً أن يخصص كل طرف وقتاً كافياً للطرف الآخر،ليقضيه معه / معها في شأن مشترك، يعبران فيه عن تمتعهما بصحبة أحدهما للآخر، وعن رغبتهما في القيام بالأمور معاً.
وتكريس وقت خاص يعني أن يولي المرء انتباهاً غير منقسم، فلا يكفي أن يجلس الزوجان على أريكة ويشاهدا التليفزيون معاً، لأن معنى هذا هو أن التلفزيون هو محط الانتباه وليس الطرف الآخر.
وفيما يلي بعض النقاط العملية التي ذكرها المؤلف ويمكن أن تساعد على إتقان هذه اللغة:
1- النظر في وجه الطرف الثاني أثناء التحدث إليه .
2- الإصغاء التام للطرف الثاني أثناء حديثه، وعدم الانشغال عنه بأمور أخرى.
3- عدم مقاطعة الطرف الثاني عند حديثه.

لغة الحب الثالثة: "تَقديم الهدايا" .
إن الهدية هي شيء يمكن أن تنظر إليه وتقول: «إنها كانت تُفكر فـيّ»، أو «إنه يذكُرني». وما الهدية في ذاتها إلا رمزاً لذلك التفكير، فليس مهماً كم تُكلّف من المال، بل المهم هو أنك فكرت في الشخص الآخر. لأن إحضار الهدية وإهدائها له / لها تعبير عن المحبة .

لغة الحب الرابعة: "أعمال الخدمة" .
يقصد بها أن يقوم كلا الزوجين بأعمال من شأنها أن تعين الطرف الآخر، فالزوج مثلاً يسعى لإرضاء زوجته بخدمته لها، معبراً عن حبه لها بتأدية أعمال تريحها.
ومن أعمال الخدمة، على سبيل المثال: مساعدة الزوج لزوجته في بعض الأعمال المنزلية، وكذلك مساعدة الزوجة لزوجها في بعض أعماله التي تستطيع القيام بها، تهيئة كل ما يحتاجه لإنجاح عمله، .. وهذه وغيرها أعمال إذا تم القيام بها بروح إيجابية، كانت بالحقيقة تعبيرات عملية عن المحبة.

لغة الحب الخامسة: "التلامس الجسدي" :
إن التلامس الجسدي هو وسيلة فعالة للتعبير عن الحب الزوجي، فالإمساك بالأيدي مثلاً من طرق التعبير عــن الحــب العاطفي بين الزوجين، فقد توطداللمسة الجسدية العلاقة، ويمــكنها أن ترســل رسـالة تفيد بالحب. تلك الرسالة قد تعني الكثير لمن كانت لغة الحب الأساسية عنده التلامس الجسدي، أكثر بكثير مما يعنيه القول: "أنا أحبك".

وقد خلص مؤلف الكتاب إلى أن مشاكل المحبين وخاصة الأزواج منهم نابعة من عدم فهم لغة الحب لدى الطرف الآخر، فالمرأة التي يهديها زوجها هدايا كثيرة ولا تسعدها، قد تكون لغة الحب لديها الكلمات الجميلة أو الغزل...،
والزوج الذي تغمره زوجته بالمديح والغزل ولايقنع، ربما تكون لغته هي خدمة المحبوب بمعنى أنها لو قامت بتدبير شئونه على أكمل وجه لشعر بحبها له.
والزوجة التي يقوم زوجها بتأمين كافة احتياجاتها كنوع من التعبيرعن الحب ربما لا تهتم بذلك كثيراً، لأنها ترغب بحضوره المكثف من خلال إعطائها الوقت الكافي للجلوس معها ..إلخ.

(يتبع)

  رد مع اقتباس
قديم 15 / 05 / 2012, 15 : 10 AM   #2
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التعبير عن الحب



وعندما يحدد كل من الزوجين لغة الحب التي يحتاجها الآخر ويتعلمها بوصفها لغته الأساسية، فإنهما يكونان قد اكتشفا سر الزواج الذي يدوم مدى العمر، والذي تمده المحبة بالاستقرار والازدهار.
وقد أورد المؤلف في ثنايا كتابه بعضاً من القصص الفعلية لحالات بين أزواج وصلت أو كادت أن تصل العلاقة بينهم إلى الانفصال بسبب عدم استخدام لغات الحب المناسبة بينهم.
ومن هذه القصص، قصة زوجة كانت تشكو من عدم اهتمام زوجها بها،وبعد مناقشة الدكتور تشابمان للزوجة حول شكواها علم منها أن الزوج موظف نشيط في عمله، يقوم ببعض الأعمال التي يحتاجها منزلهما مثل تنظيف فناء المنزل ورمي برميل النفايات يومياً، كما يقوم بتسديد كافة فواتير الماء والكهرباء للمنزل..
بعد ذلك قابل الدكتور تشابمان الزوج الذي كان يشكو من عدم تقدير زوجته لما يقوم به من أعمال، وفهم الدكتور من الزوج بأنه كان يقوم بمثل هذه الأعمال للتعبير عن حبه لزوجته ظاناً أن هذا يسعدها، ولكن الدكتور أفهمه بأن لغة الحب لدى زوجته هي حاجتها من زوجها ليخصص لها وقتاً يقضيه معها. ولذا طلب من الزوج بأن يخصص لزوجته بعض الوقت ليُظهر لها فيه مكانتها عنده .
وبعد ذلك أتصل الدكتور بالزوجة طالباً منها أن تُثني على زوجها بكلمات لطيفة في كل مرة يقوم بأي أعمال في المنزل، وبعد ثلاثة أسابيع علم الدكتور من الزوجة بأن الحميمية قد عادت بينها وبين زوجها.

ويروي المؤلف قصة أخرى لزوجين يعيشان بدون توافق على الرغم من مرور أثني عشر عاماً على زواجهما أنجبا خلالها طفلين، وكان يظهر أنهما يختلفان فيما بينهما في كل شيء ما عدى حب طفليهما.
كان الزوج محباً لعمله ومتفرغاً له، بينما كانت الزوجة تعمل جزئياً، وكانا يتعايشان مع خلافاتهما بالانسحاب وعدم مناقشتها وذلك تفادياً لحدوث مصادمات بينهما.
قابل الدكتور كلا من الزوجين على حده، ووجد في النهاية أنه على الرغم من الاختلافات الكبيرة بينهما، إلا أنه لاحظ بإن كل منهما يُقدّر أشياء في الطرف الثاني، حيث قال الزوج "بأن زوجته أم جيدة، وطاهية ماهرة، وربة منزل رائعة . . ولكنها لا تُظهر أي عاطفة نحوي على الرغم مما أبذله من جهد خارق في عملي". بينما قالت الزوجة بإن زوجها عائل ممتاز للأسرة، ولكن ما فائدة منزل كبير وسيارة جديدة ونحن لا نستمتع بها معاً.
يقول الدكتور بأنه طلب من كل منهما أن يكتب قائمة عن إيجابيات ومحاسن الطرف الثاني، وطلب من الزوجة(عن طريق الهاتف) بأن تثني على زوجها كلما قام بأي عمل إيجابي للمنزل، كما طلب من الزوج أن يخصص جزء من وقته ليقضيه " مع زوجته"، وبعد شهر علم الدكتور من الزوجين بأن أمورهما قد اتجهت إلى الأفضل.

وأختم بهذه القصة التي يقول فيها الدكتور تشابمان أنه قابل زوجاً جاء ليستشيره، في أمر زوجته التي هجرته بعد زواج استمر سبعة عشر عاماً، يقول الزوج: كانت زوجتي تعمل في إحدى الشركات، وكانت عندما تعود إلى المنزل تحكي لي عن المشاكل التي تواجهها في العمل، وكنت أشير عليها بالحلول التي تضمن لها حل تلك المشاكل. ثم تأتي في اليوم التالي وتخبرني بنفس المشاكل، فأسألها: هل عملت ما اقترحته عليك أمس، فتقول لا.
وفي اليوم الثالث تكررت منها نفس الشكوى، وتكرر مني نفس الرد، وفي اليوم الرابع غضبت منها وقلت لها: إذا كنت لا تريدين أن تنفذي ما أقوله لك، فلاتكرري هذا الموضوع أمامي مرة أخرى.
يقول الزوج: عندما كانت زوجتي بعد ذلك تعود من عملها كنت أنسحب واهتم بعملي، واستمر الحال كذلك عدة أيام إلى أن أخبرتني برغبتها بتركي.
ويستمر الزوج قائلاً: لقد علمت بعد فوات الأوان بأن زوجتي كانت بحاجة لي لأنتبه لها بكل كياني وأن استمع فقط لآلامها وإحباطاتها، وأعطيها من وقتي، فهذا في حد ذاته دعماً معنوياً لها .. . . بينما كنت أنا أريد أن أتحدث وأريد أن أفرض عليها رائي، والشيء الأهم أنني لم أكن مستمعاً جيداً لها.

ختاماً، اعتقد بأن لغات الحب التي ذكرها المؤلف لا يقتصر تطبيقها بين الزوجين فقط، بل هي قابلة للتطبيق بين كل شخصين تربطهما أي نوع من الموّدة أو الصداقة أو التعامل، وللأمانة فقد استفدت كثيراً من هذا الكتاب.


مع تمنياتي بالصحة والسعادة للجميع.





  رد مع اقتباس
قديم 16 / 05 / 2012, 52 : 09 AM   #3
رحـــــــــيل 
مدير منتدى الشعر والأدب

 


+ رقم العضوية » 53475
+ تاريخ التسجيل » 30 / 07 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,583
+ معَدل التقييمْ » 931
شكراً: 16
تم شكره 8 مرة في 8 مشاركة

رحـــــــــيل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التعبير عن الحب

مشكور أخوي عبدالله على هذه المعلومات القيمه
التي تفيدنا حاضرا و مستقبلا باذن الله
وتساعد في الحفاظ على المودة بين الطرفين وتطورها

تمنياتي بالسعادة الدائمة لك وللجميع

 

  رد مع اقتباس
قديم 16 / 05 / 2012, 27 : 07 PM   #4
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التعبير عن الحب

أختي رحيل
تقبلي شكري الجزيل لمرورك ولمداخلتك التي اسعدتني،
داعياً الله لكِ بدوام الصحة والسعادة.
حفظك الرحمن.

  رد مع اقتباس
قديم 19 / 11 / 2013, 09 : 02 AM   #5
demaa 
وئامي دائم

 


+ رقم العضوية » 55800
+ تاريخ التسجيل » 03 / 08 / 2013

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 53
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

demaa غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التعبير عن الحب

يسلموووووووو على الموضوع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التعبير, الحب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طالب يرسب في مادة التعبير مجروح من الغرام  ||ترفيه وَمسآبقآت 5 30 / 08 / 2009 55 : 03 AM
رسوب طالب في مادة التعبير بسبب ..؟ الحلوة  ||ترفيه وَمسآبقآت 9 02 / 10 / 2003 40 : 10 PM
ان صدق التعبير ابو نورة  بوحْ الشعِر والنثر .. 1 10 / 10 / 2001 57 : 07 PM
عندما يخوننا التعبير ...!! wafei  بوحْ الشعِر والنثر .. 22 13 / 09 / 2001 58 : 02 PM


الساعة الآن 53 : 03 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]