أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 18085
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 13147


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 20 / 09 / 2018, 34 : 05 AM   #1
رآنيا 
الدعم والتطوير

 


+ رقم العضوية » 55767
+ تاريخ التسجيل » 16 / 07 / 2013

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 1,928
+ معَدل التقييمْ » 9373
شكراً: 131
تم شكره 84 مرة في 80 مشاركة

رآنيا غير متواجد حالياً

Smi28 تزكية النفس ~

۞ تزكية النفس ۞

(قد أفلح من زكاها ۞ وقد خاب من دسّاها۞)

النفس مكونة من روح وطين..
فالأرض مصدر الطين..
والروح من نفخ رب العالمين..
والروح والطين في صراع لجذب كل منهما النفسَ إليهما..
فمن أطاع الطين كان أسفل السافلين..
ومن أطاع الروح كان في عليين..

النفس تحتاج إلى تربية وتزكية مستمرة, وتحتاج إلى تعهدها دائما..
فالصوارف عن المعالي كثيرة, والشيطان له دور فعال, والإنسان بطبيعته كثير الغفلة والنسيان..
لذلك قال الباري عز شأنه: (وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين)..

والنفس بطبيعتها تميل إلى الشهوات, والإنسان هو من يروضها ويُسيِّرها على النهج القويم, ولا يدع لها مجالا لتحصل على كل ما تشتهيه..
كما يقول القائل: النفس كالطفل, إن أهملته شب على حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم..
على الإنسان أن يتحرى سير الصحابة والسلف والقدوات الصالحة وقبل ذلك سيرة النبي الأعظم عليه الصلاة والسلام ويجعلهم نبراسا له حتى يكتسب من تلك الشخصيات نعوتهم الحميدة..
والناظر في حال المجتمع الآن ليبحث عن أمثال هؤلاء الذين يزكون النفس لا يكاد أن يجدهم..
فغالب الناس لا همّ لهم سوى بالمظاهر على حساب السرائر..
والله المستعان..

والتزكية تكون بتعهد الإنسان لنفسه في دينه وخلقه مع نفسه ومع غيره..
فينظر أي العبادات قد قصر فيها فيسعى جاهدا إلى سد الثغرات..
وينظر أي العبادات أتى بها فيتعهدها بالإخلاص وتعزيز تلك العبادة..
ثم ينظر أي الأخلاق الحسنة قد تحلى بها فيعززها..
وأي الأخلاق الحسنة قد تخلى عنها فيجاهد نفسه للتخلق بها..
وينظر أي الأخلاق السيئة قد أبتلي بها ثم يجاهد نفسه على تركها..
وأي الأخلاق السيئة قد عافاه الله منها فيحمد الله على ذلك ويحذر أن يقع في شراكها..
وتزكية النفس زيادة وتطهير..
تطهير النفس عن الشوائب والرذائل والأخلاق الرديئة والأردان والأوساخ..
وزيادة النفس وتنميتها وتحليتها بالأخلاق الحميدة والصفات المجيدة..

عَنْ عَبْدِ الله بن عَمْرو بن العَاص رَضِيَ الله عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :"إِنَّ الإِيمَانَ لَيخلق فِي جَوْفِ أَحَدكُمْ كَمَا يَخلقُ الثَّوْبُ فَاسْأَلُوا الله أَنْ يُجَدِّدَ الإِيمَانَ فِي قُلُوبِكُمْ". أخرجه الحاكم وحَسَّنَه الألباني.
وقال بعض السلف : '"جاهدت نفسي أربعين سنة حتى استقامت، فبلغت بعضهم فقال: طوبى له! أوَقد استقامت؟ ما زلت أجاهدها ولم تستقم"
هذا وهم صفوة الناس في الزمان, فكيف بنا نحن, ونحن في زمن الغفلة والمغريات والملذات والشهوات والشبهات..!!

فالله الله في تزكية النفس..

فتزكية النفس واجبة وفرض على كل الأعيان..
والله سبحانه وتعالى أقسم – وهو الحق وقوله الحق – أقسم في كتابه أحد عشر قسماً على فلاح من زكى نفسه وعلى خسران من أهمل ذلك، قال تعالى: (وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا)..
وقال الله تعالى: (وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى)..

فالله الله في أنفسكم..

وما موضوعي هذا إلا رؤوس أقلام وتوصية للنفس والإخوان..
فمن أراد الإستزادة فليبحث في المظان..

وأخيرا لا تظنوني بهذا الكلام بأني من خيرة الناس..
ولكن كما قيل..

وغير تقيٍ يأمر الناس بالتقى = طبيبٌ يداوي الناس وهو عليل



أسأل الله أن يصلح الأحوال..

بقلم الهيثم.

فالرُّوحُ للرُّوحِ تدري من يُناغمُها
كالطّيرِ للطّيرِ في الإِنشادِ ميّالُ

~

 

  رد مع اقتباس
قديم 20 / 09 / 2018, 33 : 07 AM   #2
فتى الجميزه 
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 5,231
+ معَدل التقييمْ » 10152
شكراً: 2
تم شكره 76 مرة في 69 مشاركة

فتى الجميزه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تزكية النفس ~

والناظر في حال المجتمع الآن ليبحث عن أمثال هؤلاء الذين يزكون النفس لا يكاد أن يجدهم..

فغالب الناس لا همّ لهم سوى بالمظاهر على حساب السرائر..

والله المستعان..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

موضوع جميل جداً وشيق وجدير بالأهتمام والتفكر ويجب على كل واحد منا يراجع نفسه ويحاسبها


نسأل الله العلي القدير أن يوفقنا لمافيه الخير والصلاح ولما يحب ويرضا

أختي الكريمه رانيا شكراً جزيلاً لشخصك الكريم على جمال وروعة مواضيعك الجميلة

وسلمت يديك وسلم روحك والله يسعدك ويحفظك ولك أطيب تمنياتي

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 20 / 09 / 2018, 28 : 12 PM   #3
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,585
+ معَدل التقييمْ » 1315
شكراً: 16
تم شكره 70 مرة في 63 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تزكية النفس ~

أشكرك أختي الكريمة رانيا لحسن اختيار هذا الموضوع المهم، والذي يجب أن يمثل خارطة طريق لكل مسلم ليقوده إلى الجنة بإذن الله.
من معاني مفردة الزكاء أنها الطهارة، كما أن الفعل يزكي يعني ينمو ويزيد،
ولذا فإن تزكية النفس تعني فيما تعنيه أنها تطهير النفس من أي ذنوب أو سلوكيات غير حميدة قد ارتكبتها،
وكذلك الزيادة من الصفات والسلوكيات الحميدة.
وقد تم التركيز على النفس لأنها من أخطر أعداء الإنسان التي قد تجرفه إلى المعاصي إذا طاوعها، كما أنها قد تحرضه على تفضيل الحياة الدنيا على الآخرة،
ولذلك كان صلى الله عليه وسلم يستعيذ بالله من شرها كثيراً، كما ورد في الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ "فألهمها فجورها وتقواها" فقال: "اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها"
ولهذا فإن المقابل والجائزة لتزكية النفس هي الجنة كما قال تعالى في سورة النازعات، وكما ورد في الموضوع (وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى).
والتي أسأل الله العظيم بأن يجمعنا جميعاً في الفردوس الأعلى من الجنة.

شكراً لكِ مرة أخرى،واعتذر لكِ عن الإطالة.
دمتِ برعاية الله.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
النفس, تزكية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 53 : 05 AM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]