أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 17611
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 12641


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08 / 11 / 2007, 17 : 02 PM   #1
حبيبكم 
وئامي فعال

 


+ رقم العضوية » 24212
+ تاريخ التسجيل » 02 / 06 / 2006

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 217
+ معَدل التقييمْ » 252
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

حبيبكم غير متواجد حالياً

افتراضي رساله لآهل الرياضه

بسم الله الرحمن الرحيم أخوتي في الله حفظكم الله ورعاكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك في المجتمع الإسلامي شرائح كبيرة من الناس وهي النوادي الرياضية والملاعب الرياضية و اللاعبين والمدربين والمعلقين والجمهور الرياضي ويشمل جميع أنواع الرياضة ( كرة القدم – كرة الطائرة – كرة السلة –كرة اليد – طاولة التنس ......... الخ ) هذه الشريحة الواسعة من المجتمع لا تجد اهتماما كبيرا ( ملحوظا ) من الدعاة وأهل الدعوة ولأهمية وحجم هذه الشريحة الواسعة من المجتمع أحببت أن أوجه رسالة دعوية الى من يحب الله ورسوله ويسعى إلى نشر الخير بين أخوانه المسلمين والى كل مسلم. فهذه رسالة. رسالة إلى أخوتنا وأحبتنا، رسالة إلى أخوتنا الرياضيين، وأحبتنا اللاعبين، إلى الذين هم أمام عيوننا، وفي حبات قلوبنا. نريد حديثاً يقفز من القلب إلى القلب، إليك أخي في ميادين الرياضة وملاعب الكرة إليك حديثاً يتجاوز المصطلحات الرياضية، والعبارات الصحفية، ولكنه أيها الأخ الحبيب حديث الأخوة والموالاة  والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض. إنَّ الإسلامَ يُقِرُّ ويَحُضُّ على الرِّياضةِ الهادفةِ النَّظيفةِ، التي تُتَّخَذُ وسيلةً لا غايةً، وتُلْتَمَسُ طريقاً إِلىَ إيجَادِ الإنْسانِ الفاضِلِ المتميِّزِ بجِسْمِهِ القوِيِّ، وخُلُقِهِ النَّقِيِّ، وعَقْلِهِ الذَّكِيِّ، فمن حقِّنا أن نتمتَّعَ بالرياضةِ، إذا كانت وسيلةً لا غايةً، واسْتِمْتاعاً لا تَعَصُّباً. إنَّ الإسلامَ لا يقاومُ الرِّياضةَ،ولكنَّهُ يُريدُها وسيلةً للتَّربيةِ والتهذيبِ، لا أن تكونَ مَلهاةً تَشغلُ الناسَ والأمَّةَ عن قضاياها الكبيرةِ . إخوتي في الله عندما ننظر إلى ميراثنا من المصطفى صلى الله عليه وسلم نجد أن النبي صلى الله عليه وسلم قد زاول أنواع من الرياضة البدنية علاوة على تمتعه التام بالرياضة الخلقية فمن الأعمال الرياضية التي ثبتت عن النبي صلى الله عليه وسلم رياضة الجري قالت عائشة رضي الله عنها سابقني النبي صلى الله عليه وسلم فسبقته فلبثنا حتى إذا أرهقني اللحم سابقني فسبقني فقال هذه بتلك ... وهذا حديث النبي صلى الله عليه و سلم في الحث على السباحة [كــل شيء ليس من ذكر الله عز وجل فهو لغو و لهو أو سهو إلا من أربع خصال: مشي الرجل بين غرضين (يعني الرمي بالسهام) وتأديبه فرسـه ، و ملاعبته أهله ، و تعلم السباحة].(صححه الألباني) وفي صحيح مسلم أن النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنَ الْمُـؤْمِـنِ الضَّعِيفِ وَفِي كُـلٍّ خَيْرٌ...)). ومنْ وسائلِ اكتسابِ القوةِ، ممارسةُ بعضِ الأنشطةِ الرياضيةِ التِي تُنمِّي الجسـمَ وتقوِّيهِ، كالرمايةِ، والسِّباحةِ، والمصارعةِ، والعدْوِ، ونحْوِ ذلكَ ... وبهذا جاءتْ توجيهاتُ الرسولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وصحابَتِهِ الأبرارِ ... فقد كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يمُرُّ على أصحابِهِ في حلقاتِ الرَّمْيِ فيُشَجِّعُهُمْ ويقولُ: ((ارْمُوا وَأَنَا مَعَكُمْ)) ـ البخاري وعن عَائِشَةُ زوجُ النبيِّ الكريمِ: (كَانَ الْحَبَشُ يَلْعَبُونَ بِحِرَابِهِمْ فَسَتَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أَنْظُرُ، فَمَا زِلْتُ أَنْظُرُ حَتَّى كُنْتُ أَنَا أَنْصَرِفُ) ـ البخاري . فهذه ألوانٌ من اللهوِ، وأنواعٌ من الرِّياضَةِ كانتْ معروفةً عندَهُم، شرَعَها النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ للمسلمينَ، لمُزاوَلَتِها أو للفُرجَةِ، ترفيهاً عنهُمْ، وترويحاً لَهُمْ، وهي في الوقتِ نفسِهِ تُهَيِّءُ نُفُوسَهُم للإقبالِ على العباداتِ والواجباتِ بعد هذه المقدمه يحسن بنا أن نعرج على بعض الضوابط المشروعة التي تجعل الاستمتاع بهذا العمل عبادة يتقرب به العبد إلى الله تعالى لأن المسلم في هذه الحياة يستطيع أن يجعل حياته كلها لله .. من أهم ضوابط الرياضة المشروعة(( الاعتدال في الرياضة)) فلا إفراط ولا تفريط لا يضر الإنسان نفسه بأن يتجاوز بالرياضة الحد المشروع بل ينبغي أن يكون للمؤمن وقت كافي يستفيد منه في بدنه وفي عقله وفي صحته النفسية وأن لا يتجاوز ذلك الحدود التي تؤثر على مساره وحياته المستقبليه. : *الضابط الثانى ((الاكتفاء بالوسائل المشروعة،والبعد عن الوسائل المحرمه))، لكن بعض الناس لا بد أن يأخذ شيئاَ من دكان إبليس وإبليس يقول إذا أردت أن تنتصرلا بد أن تستعين بالساحرأو تذهب إلى المنجم تعمل كذا فيترك الوسائل المشروعة التي يؤمن بها جميع العقلاء ويذهب يبحث عن النصر بواسطة الشعوذة ووسائل الإفلاس التي يبثها الشيطان،و من ضوابط الرياضة المشروعة أن تتخذ ((وسيلة لجمع الشباب وصفاء قلوبهم وسلامة معتقداتهم)) وان تكون الأندية معاقل أمن وأمان تحارب فيها الأفكار الفاسدة وتنبذ فيها الأحقاد ويكون القائمون فيها على حذر شديد من تسرب ما يورث الفرقة ويغرس الضغائن.. أضرار ومنافع الرياضة*أولا : أضرار الرياضة : 1) الرياضه اصبحت وسيله لتفريق الامه،واشاعة العداوه والبغضاء بين افرادها،حيث اوجدت التعصب المقيت للفرق الرياضيه حتى ان اهل البيت الواحد ينقسمون على انفسهم وكلا يسخر من الاخر ويحدث الشجار والعراك والقطيعه. 2)ان كثير من الرياضيين سواء كانوا لاعبين او مشاهدين او حتى الاداريين اعتادوا على بذاءة الا لسن ووقاحة العبارات ،والتخاطب بالفحش وردئ الكلام وقذف ولعن لبعضهم البعض وللحكام والاداريين،وهذا كله يعد من المحرمات 3)ان كثير من الرياضات اذا لم تكن كلها فيها صدا للمتفرجين واللاعبين الذين تصل اعدادهم الى مئات الالوف عن ذكر الله وعن الصلاة وان تعاطى ما يصد عن ذكر الله ، وعن الصلاه حرام. رابعا : ان المسابقات :الرياضيه اصبحت معاول هدامه استخدمها اعداء الامه الاسلاميه وشجعوا عليها للقضاء على معانى العزه والكرامه ،حيث تصرف الاموال الطائله والاوقات الطويله ،لو استغلتها الامه فى الاعمال النافعه لاصبحت الامه فى شان اخر. خامسا :ان كسف العورات من الفخذ وغيره ونظر الناس اليها،ونظر بعضهم فخذ بعض ،هذا لايجوز ، لان الفخذ من العو ره وستر العوره واجب الا من الزوجات والاماء. سادسا : إن المسابقات الرياضية أصبحت مكانا لوجود المراهنات وأصبحت منتشرة في كل لعبة وبشكل ملحوظ * فوائد الرياضة : 1) أن تكون أنشطة الأندية الرياضية شاملة للناحية الروحية والعقلية غير مقتصرة على الناحية الرياضية ، ويكون ذلك بالانشطه المتعدده ؛من محاضرات ،وندوات ،ودروس ، ورحلات وغير ذلك. 2) أن تبعث الرياضة الأخوة الصادقة والتكافل التام والتعاون على البر والتقوى لا أن تكون مرتعا للعداوة والتباغض والشحناء 3) أن يتولى قيادة الرياضة وإداراتها أفراد متمسكون بالدين الإسلامي الحنيف ، فيكونون ملتزمين بالإسلام عقيدة وعملا سلوكا وخلقا ومعاملة. أما ماذا تنتظر منك الأمة اخى الرياضى فالأمة أخيّ تنتظر منك لساناً ناطقاً بالحق وساعداً مدافعاً عن المثل، وقلباً يرى بنور الوحي. ليس المقصود أيها الأخ الكريم تربية الأبدان ثم تموت القلوب، أو تقوية الأعضاء ثم تزهق المبادئ أو الاعتناء بالعضلات ثم تنهار الإرادة أخي الحبيب : أخي اللاعب. أخي الرياضي. لقد كنا نفجع والله في فترة مضت يوم كان المؤذن ينادي للصلاة واللاعبون في الملاعب، وألوف المتفرجين قد صلبوا أنفسهم على المدرجات. وكنا نسأل من رفع الآذان إلا آباؤهم ؟ وكنا نقول : سبحان الله ! أهؤلاء أحفاد الصادقين المجاهدين الذين يصلون صلاة الخوف والسيوف تذهب بالرؤوس، والرماح تذهب بالأرواح ؟ أخي الرياضي، أخي اللاعب عليك استحضار المقصود من الرياضة وأن تكون في مصلحة دينك وعقيدتك وآخرتك. أخي الحبيب، أخي اللاعب، أخي الرياضي لقد مضى زمن تشوهت فيه صورة اللاعبين عبر إيحاءات معينة، تشوهت في ذهن الأكثرين ، فالرياضيون في نظرهم فاشلون في الدراسة، ضعيفون في التمسك بالأخلاق والسلوك القويم، وإن اللاعبين يا أخي يتحملون اليوم مسئولية إزالة أسباب هذا التشوه، وتحسين الصورة. أخي الرياضي، أخي اللاعب، أخي الحبيب إنّ اللعب له وقته، وله قيمته وقدره في حياة المسلم ، والذي ينبغي ألا يجاوزه فلا يصح أن يطغى على الوقت فيتحول اللعب جداً ولا أن يطغى على الاهتمام فتتحول الهواية إلى قضية عليها ولاء وبراء وفيها حب وبغضاء، كلا فبيننا روابط أعظم من روابط الأندية، بيننا الحبّ في الله، والأخوّة في الدين، والموالاة بين المؤمنين، أخي الرياضي، أخي الكريم في نفسه وخلقه، أخي العزيز بقرآنه وإيمانه، علينا جميعاً أن نحذر من الاقتداء بالنجوم العالميين وتقليدهم التقليد الساذج البليد. تقليدهم في المظاهر، والاقتداء بهم في التوافه والأشكال أسئله من مقاة الشيخ عبد الله المطلق(عضو هيئة كبار العلماء) . السؤال : ما رأيكم في تأخير صلاة العشاء إلى بعد التمارين الرياضية إلى حوالي الساعة العاشرة مساءً الجواب : صلاة العشاء إلى نصف الليل كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم ونصف الليل يختلف من وقت إلى وقت فقد يأتي وقت تكون الساعة العاشرة بعد نصف الليل ويأتي وقت تكون الساعة العاشرة قبل نصف الليل والناس إذا لم يكونوا عند مسجد يؤذن وتقام فيه الصلاة فهم متى شاؤوا صلّوا فهم إما أن يصلوا في أول الوقت أو في وسطه أو في آخره والنبي صلى الله عليه وسلم أحب تأخير العشاء لولا أن يشق على أمته نعم . : : ومن الأمور المحرمة التي قد تقترن بالألعاب الرياضية من بعض الصالات : استعمال الموسيقى وسماعها ، وقد روى البخاري عن أبي مَالِكٍ الأَشْعَرِيُّ رضي الله عنه قال : قال النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ يَسْتَحِلُّونَ الْحِرَ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ ) الحر:الزنا) ومن الحديث يتبين حكم المعازف ، وأنها حرام ، واقترانها بالمحرمات الأخرى : الحرير والخمر والزنا مما يؤكد حرمتها ولا خلاف بين الأئمة الأربعة على حرمة المعازف . قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله : " الموسيقى وغيرها من آلات اللهو كلها شر وبلاء ، ولكنها مما يزين الشيطان التلذذ به والدعوة إليه حتى يشغل النفوس عن الحق بالباطل ، وحتى يلهيها عما أحب الله إلى ما كره الله وحرم فالموسيقى والعود وسائر أنواع الملاهي كلها منكر ولا يجوز الاستماع إليها ، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ) والحر هو : الفرج الحرام - يعني الزنا - والمعازف هي : الأغاني وآلات الطرب " انتهى . " مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 3 / 436 ) . وقال الشيخ – أيضاً - : " أما العلاج بالموسيقى فلا أصل له بل هو من عمل السفهاء ، فالموسيقى ليست بعلاج ولكنها داء ، وهي من آلات الملاهي ، فكلها مرض للقلوب وسبب لانحراف الأخلاق ، وإنما العلاج النافع والمريح للنفوس إسماع المرضى القرآن والمواعظ المفيدة والأحاديث النافعة ، أما العلاج بالموسيقى وغيرها من آلات الطرب فهو مما يعودهم الباطل ويزيدهم مرضا إلى مرضهم ، ويثقل عليهم سماع القرآن والسنة والمواعظ المفيدة ، ولا حول ولا قوة إلا بالله " انتهى . " مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 9 / 429 ) . وعلى هذا فعليكِ أن تنصحي هؤلاء ، وتبيني لهم تحريم سماع الموسيقى في الإسلام وأنه لا داعي لهذا المحرم ، وهناك الكثير من هذه الصالات يراعون ذلك ، ويمتنعون عن تشغيل الموسيقى ، مما زاد إقبال الناس عليهم ، فإن لم يستجيبوا - فعلى الأقل - لا يستعملونها فترة وجودكِ في الصالة ، حتى لا تكوين مشاركة لهم في المعصية ، وساكتة عن منكر يجب إنكاره . فإن لم يمكن فلا بد من تركك هذه الصالة ، فإما أن تبحثي عن غيرها ، وإما أن تنظري حلاَّ أخر كما لو أمكن أن تشتري بعض الأجهزة ، وتمارسين عليها الرياضة في البيت ، فذلك خير لك . الإسلام سؤال وجواب وفى الختام أسأل ربي أن يلبسكم لبوس العافية، ويتمّ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة. إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيمم

  رد مع اقتباس
قديم 08 / 11 / 2007, 36 : 04 PM   #2
The Dark Prince 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 27996
+ تاريخ التسجيل » 08 / 11 / 2006

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 10,702
+ معَدل التقييمْ » 1061
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

The Dark Prince غير متواجد حالياً

افتراضي

إنَّ الإسلامَ يُقِرُّ ويَحُضُّ على الرِّياضةِ الهادفةِ النَّظيفةِ،
رسالة دعوية مميزة...

الله يكتب لك الأجر في كل حرف كتبته ويجزاااك ألف خير...

يعطيكم العافية...

 

  رد مع اقتباس
قديم 08 / 11 / 2007, 52 : 04 PM   #3
@MeShArY@ 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 31469
+ تاريخ التسجيل » 23 / 08 / 2007

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 9,065
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

@MeShArY@ غير متواجد حالياً

افتراضي

الرياضه اصبحت وسيله لتفريق الامه،واشاعة العداوه والبغضاء بين افرادها،حيث اوجدت التعصب المقيت للفرق الرياضيه حتى ان اهل البيت الواحد ينقسمون على انفسهم وكلا يسخر من الاخر ويحدث الشجار والعراك والقطيعه.

اسلوب جميل

حبيبكم ,,, الف شكر

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد الرياضه للحسم ليار  العيَآدَةْ الطِبْيَة 2 23 / 12 / 2010 13 : 11 AM
سوبر تلفزيون يتيح لك مشاهدة جميع قنوات الرياضه المشفره aramnet منتدى برامج الكمبيوتر 0 20 / 03 / 2010 02 : 06 PM
الرياضه في الاسلام .. رنيم  ||صدى الملآعب .. 6 05 / 02 / 2006 12 : 04 AM
مشاركه جديد في عالم الرياضه... الفيـــصـل  ||صدى الملآعب .. 1 05 / 01 / 2003 10 : 05 PM
بعيدا عن الرياضه 0 هل هذه الصوره حقيقيه خالد 2001  Mobile - iPhone - Blackberry - Android 1 21 / 09 / 2001 24 : 08 AM


الساعة الآن 56 : 11 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]