أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 20009
مساحة اعلانية 
عدد الضغطات  : 15720


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 20 / 10 / 2008, 45 : 01 AM   #1
hedaya 
وئامي مبدع

 


+ رقم العضوية » 7018
+ تاريخ التسجيل » 16 / 06 / 2003

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 427
+ معَدل التقييمْ » 496
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

hedaya غير متواجد حالياً

افتراضي إن الله جاعل لما ترى فرجاً..


إن الله جاعل لما ترى فَرَجاً


لمِصرَ الإباءُ حين تتمرد..
للبائسين.. للمظلومين..
لعصفورٍ حزِينٍ بأعلى الأزهر.. بكى على الزّمانِ..
ومات يُغرِّد..

أرضُ العِزةِ والكِنَانة.. جُرّدت من كلِّ شيء..
إلا زماناً نَذَر ذاتَهُ ليَجمع شَتاتَ آهاتها..
أمُّ الدنيا وقد عصاها ابنُها..
تغْفو على العالم.. باكيةً دون وسادة..!

وطنٌ لا تملُّ الآذانُ من دَندَناتِه على الهوامِش..
ومن دمعاته على ماء النيل..

تَشيخُ الدُّروب.. والطُرقَات..
وأظلُ أبكيكِ يا "مصر" بغَضبِ قصائدي..
أو بِغَزَلِ محبّتي.. فأنتِ حُبّي.. وكُلّ سعادتي..


أيُّ عُرسٍ فيكِ أريِقت فيهِ الدماءُ على الحصير!!..
أيُّ زمنٍ أردى أبناءَكِ بين جائعٍ وفقير؟!!

يا سَيّدتِي.. يا أمِي الكبيرة.. يا أمنيتي الكسيرة..
نِداءٌ مِن ميتٍ بين دُورٍ لضنْكِها أضحت قبوراً!!..

أحتاجُك يا شَعبُ..
أحتاجُ شيئاً من وَطنيّتك وحُبكَ لأرضِ الماء..
أحتَاجُ لأمنٍ يحميني.. لا لكلابٍ تُسقيني كأس المرارة..


يا شَعبًا أبِيًّا أنا أحِبك، فكيف لك أن تجود بالتَّحايا لأرذلِ الحكَّام؟!..
كيف تأنس بجوار مفتِّتي الأضلع والعظام؟!..
وفراعنة البَغي قَد تَسَلّطوا وظلموا.. يمرحون بين الحاشية بسلام..
وقَناديلُ آمالنا بالبَردِ تنام..


ألا ترى أننا مُستضعفون بأرضنا.. ألا تسمع بُكاء "مريم" وأنين أمّها..
الأطفال والنساء على رصِيف الحيَاةِ قد تَشَرّدُوا..

بَيتُنا الصغِيرُ قد أضحَى بَارِدًا.. مُذ شُلّ أبي وبَات يَحتَضِر..
حتَى زهورُ بُستَانِنا.. قد سَلتِ الحياة في مصابِنا..
فَغدتْ حديقتُنا الجنّاء.. أرضًا خربَاء..

يَا شعبًا أبِيًّا.. ألا ترى بُؤسَ أطفالِنا وأحلامهم الشريدة؟ وآمالهم المعلقة على المداخن..
بخيوطٍ أرفَع من نُسجِ العنَاكِب...

أفَغَدتِ الأفواهُ بِلا لِسان؟!..
أم بِتْنَا أمواتًا فِي أثوَابِ بَشر..
خاوين من الأرواح!!.. مفرّغين من الأنَفةِ والكبرياء..

إلى متى؟!..
إلى متى نبقى حبيسي العَبرَات..
مُكَبّلي الحركة.. مشْلولِي الإرادة والكيان؟!!..

أصار قتلنا وألمنا عادةً مستَحبّة كتلك التي كانت بِمسارِح الروم..
أم صار صُراخُنا وثورتُنا معجزة لا نقوى عليها؟!..

اكسِرُوا الصّمت..
واكتُبوا بِلونٍ آخر.. وليكُن دَم ضحَايا الأمن!!
انبضُوا بقلبٍ آخر.. وليكُن نزفَ الجراح!!..
ثرثِروا بشكل آخر..


ولتكن تأتآتِ أخيكم "حمادة عبد اللطيف" الذي أصيب بشلل رباعي بسبب ضرب رجل أمن: هَلُمّوا بِنا..
هَلُمّوا بِنا.. فاللصوص تَنهب، والدماء الفاسدة تُشرب، والسفينة تغرق، والمدنيّ في المحاكم العسكرية يُشنق..

أريدكم معي نصرخُ صرخةَ وطنٍ واحد..
فصوتي فارغٌ لا يكادُ يُردّ في الصّدى..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

(صرخة وطن) لشعبٍ مَضى عَليهِ دُهورٌ وهو أبكم أو كاد أن يكون كذلك!..

((صرخة وطن)) يطلقها شعب طغى حكامه عليه.. هددوهم في أرزاقهم.. في أمنهم.. في أولادهم.. وفي آخر المطاف ضربوهم حتى الشلل!!

(((صرخة وطن))) إن لم تصرخ معنا الآن فمتى؟!! ماذا تبقّى لكي لا نصرخ ونعلي أصواتنا؟!!! ضُرب إخواننا وأُهينت كرامتهم ولم يتحرك لنا ساكن!!


أسطوانة كاملة -وكثير غيرها- فيها من التقارير وتفاصيل الأحداث ما فيها عن المواطن المصري حمادة عبد اللطيف الذي أصيب بالشلل بسبب ضرب المقدم المصري السيد محمد!!




سنمضي نصرخ في القُبور.. نخاطب جثامين المناضلين الأوفِياء..
سنصعد الجبال ونمتشق السّحاب..
ونعود..
ونعود لنطرُق الأبواب الموصدة..
بملءِ الألم.. بِعمقِ الضياع..
ونحمِل على كاهلنا حُلمنا المضمخّ بالنور..
هَلمّوا فالقمرُ على موعدٍ مع الظلم المُكفهِر!..



بقلم وريشة:
هداية


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حتماً .. ستُمطر فرحاً عمّا قريب ..! مياسم  Mobile - iPhone - Blackberry - Android 5 19 / 03 / 2012 13 : 01 AM
شرف عظيم لي أنت تقبلوني فرداً من عائلتكم الكريمة ZERO  ملتقى الأصدقاء 14 16 / 09 / 2003 32 : 05 AM
الله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه لجينه  نفَحَآت إيمَآنِية 2 22 / 09 / 2002 31 : 09 PM
يابختك ياعم.... انت تاكل تمر ^__^ nana  ملتقى الأصدقاء 12 11 / 02 / 2002 36 : 01 AM


الساعة الآن 39 : 08 AM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]