أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 18540
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 13614


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07 / 12 / 2002, 56 : 06 AM   #1
الهايم 
وئامي دائم

 


+ رقم العضوية » 97
+ تاريخ التسجيل » 21 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 63
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

الهايم غير متواجد حالياً

افتراضي قصة حقيقية أكثر من رائعة ،،، بطلها حمار !!!!!

روى لي أحد كبار السن قصة عجيبة جدا ، قال لي انها فعلا حقيقية وانها متواتره عند جماعته ، اترك المقدمة هذه ، وادخل في الموضوع مباشرة ، حيث يقول لي :

منذ فترة من الزمن ، وقبل تأسيس المملكة العربية السعودية ، كان الجوع يلعب ويسرح دون رادع في معظم بلاد الجزيرة العربية ، وخصوصا نجد ، مما جعل أهالي هذه المنطقة يهاجرون عنها طلبا للرزق في البلاد المجاورة ، كالعراق والشام وفلسطين ومصر .

وقد عرفت هذه الرحلات بالعقيلات ، عند أهل القصيم ، الحاصل ، ان اثنين من اهل القصيم قررا الهجرة طلبا للقمة العيش ، وتوجها الى مصر المحروسة ، وطبعا هناك عرف متبع في مثل تلك الرحلات ان من لا يملك شيء يعمل طيلة الرحلة خادما للرحالة ، وهذا هو دورهما ، لانهما لا يملكان الا حذائيهما ـ أعزكم الله ـ وفعلا وصلت القافلة الى ارض الكنانة ، وانطلق الجميع كل في حال سبيله .

ولكن هذان الرجلان لم يتفرقا ، وقررا العمل سويا ويقتسمان ما يكسبانه من العمل ـ شركة ابدان ـ لان ليس معهما رأس مال ، وبالفعل ، عملا فترة من الزمن في مزارع الصعيد ، وجمعا مبلغ من المال ، قررا بعد ذلك ترك الفلاحة ، والعمل في نقل البضائع ، وجمعا كل ما يملكانه واستطاعا ان يشتريا حمارا ـ اجلكم الله ـ وعملا عليه سوية ، ذهابا ورجعة الى القاهرة المحروسة .
ولكن في احدى النقليات حدث ما لم يكن في الحسبان !!!
حيث تعب الحمار من كثرة البضائع التي يردفها ، ومرض في الطريق ومات ، فخسرا رأس المال كله ، ووفاء وعرفانا لهذا الحمار الصبور فقد قررا ان يدفناه في الطريق والا يجعلاه فريسة للحيوانات المفترسة .
وفعلا تم دفن الحمار بجانب شجرة ضخمة .
لكن ذهاب رأس المال وتعب السنين والايام له حشرجة والله في الصدر ، مما جعل احدهما يجلس بجانب قبر الحمار ويبكي ويندب حضه .
وفجئة ، جاء جمع من المصريين ـ صعايدة ـ وكانوا في طريقهم للقاهرة وسمعوا بكاء القصيمي ، فعرجوا عليهما ، لعل بهما شيء فيسعفانهما .
واول ما وصلوا قالوا (( فيه ايه ، خير انشا الله ، ماله صاحبك بيبكي ويلطم في نفسه ، عاوزين مساعده ؟ )) .
استحى هذا القصيمي ان يبرر سبب بكائه من اجل حمار !!!
فقال ، هذا قبر صاحبنا ورفيق دربنا مات منذ سويعات هنا فقررنا دفنه هنا ، فقال المصريون : اكيد انتو بتعزوه أوي .
فقال القصيمي نعم فقد كان رجلا صالحا وفيا لا يعصي أمرا .
وكان صبورا ، شكورا ، حليما ، هادىء ، لا تسمع له الا همسا !
ومات من الاعياء الشديد ، كنا نأكل من بركاته ، والان من اين نأكل وليس معنا الا هدمتنا ؟
فقام المصريون باعطائهما بما تجود به النفس ، فقررا الرحيل للقاهرة والعمل بها ، فهي على الاقل مضمونة العواقب .
ودارت الايام والسنون فرجعا بعد الغنى الى القصيم ، واستطاع احدهما ان يملك قافلة بكاملها ، ودارت الايام تلو الايام ، وفي احدى سفراته الى مصر وبعد اكثر من عشرين عاما ، قرر ان يتذكر ايام فقره فأخذ مجموعة من رجاله وابنائه ، ليطلعهم على قصته التي طوال تلك السنين وهو يروي لهم عنها ، واراد ان يبين لهم قوة ذاكرته ، حيث انه لا زال يتذكر مكان دفن الحمار ، فذهب بالجميع الى المكان ، وعند وصولهم ، وجد ان المكان قد تغير عليه ، ولم يبقى من معالمه الا تلك الشجرة الضخمة التي تعد ايامها الاخيرة ، وسط البيوت العامرة ، والتي كانت وقت موت الحمار منطقة جرداء لا سكن بها ، ومما زاد استغرابه وجود مسجد له قبة ضخمة بجانب الشجرة ، وعند اقترابه ، ايقن تمام الايقان ان مدفن الحمار تحت هذا المسجد ، فحزن لانه لابد انهم قد ازالوا رفاته .
ولكن استغرب كثرة الحركة رجالا ونساءا في هذا المسجد ، ووجد المرضى يبكون عنده ، والمسحورين والمجدوبين ومن كل علة ، فقرر الدخول ، ووجد احد السدنة ، فسأله ما الامر ، وماذا يجري بالضبط ؟
فأجابه السادن بأن هذه المسجد بني على ضريح رجل صالح ، وان قبره تحت هذه القبة .
فسأله من هو ؟
فقال ، لا ادري ، ولكن يطلق عليه ابو الكرامات ، هذا كل ما اعرفه عن اسمه الطاهر ، حيث ان سيدي ابو الكرامات كان رجلا صالحاوفيا لا يعصي أمرا .
وكان صبورا ، شكورا ، حليما ، هادىء ، لا تسمع له الا همسا .
وكان من ابناء الجزيرة العربية ونعتقد انه من مكه !
وكان معه صاحبان ، مات هنا ودفناه وبكيا عليه شديد البكاء ، حتى مر عليهم جمع من الاتقياء ، فاعطوهما وساعدوهما من اجل هذا الرجل الصالح الذي يرقد تحت هذا القبة .
ثم قال له (( عاوز بركة من سيدي ابو الكرامات ؟ ))
فبكى هذا القصيمي شديد البكاء من هول الموقف ، ومن ضعف العقول فغلب البكاء على الضحك ، فقرر الا يعود الى هذه البلاد ،وان يحمد الله على نعمة العقيدة ، واوصى ابناءه ، ان يضحوا عن الامام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله ، وما زالة اضحيته رحمه الله قائمة حتى الان .

اسم هذا الرجل معروف ، واحفاده يتناقلون هذه القصة من جيل الى جيل .





(( حقوق النشر ليست محفوظة ))

ان الافاعي وان لانت ملامسها

عندالتقلب في انيابــهاالعطــــب

 

  رد مع اقتباس
قديم 07 / 12 / 2002, 33 : 07 AM   #2
وسيل 
وئامي مميز

 


+ رقم العضوية » 4673
+ تاريخ التسجيل » 01 / 12 / 2002

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 393
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

وسيل غير متواجد حالياً

افتراضي

ياسبحان الله .. قصة تمثل جزء من الواقع الأليم لحال بلاد المسلمين خارج هذه البقعة المباركة

شكرا

وسيل ...........................

 

  رد مع اقتباس
قديم 07 / 12 / 2002, 59 : 08 AM   #3
Mahsoon 
من مؤسسي الوئام

 


+ رقم العضوية » 51
+ تاريخ التسجيل » 18 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 11,032
+ معَدل التقييمْ » 253
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

Mahsoon غير متواجد حالياً

افتراضي

- يالله ....

- مدري أبكي وإلا أضحك من القصـة ...

- قرأت قصة مشـــــــــــابهة ليوسف إدريس يحكي فيها موضوع يمثل حقيقة مخجلة تشــــــابه كثيراً حقيقة هذه القصة .

- الحمد لله على كل حال .

- تسلم أخي الهايم وعيدك مبارك وعســــــــــــاك من عواده .

 

  رد مع اقتباس
قديم 07 / 12 / 2002, 33 : 11 PM   #4
الهايم 
وئامي دائم

 


+ رقم العضوية » 97
+ تاريخ التسجيل » 21 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 63
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

الهايم غير متواجد حالياً

افتراضي

الرجاء نشر هذه العبرة في المنتديات المرموقة ، ولكم جزيل الاجر .

ان الافاعي وان لانت ملامسها

عندالتقلب في انيابــهاالعطــــب

 

  رد مع اقتباس
قديم 08 / 12 / 2002, 35 : 04 AM   #5
فايز الحميدي 
وئامي فعال

 


+ رقم العضوية » 3005
+ تاريخ التسجيل » 19 / 08 / 2002

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 259
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

فايز الحميدي غير متواجد حالياً

افتراضي

والله يا أخوان يجب أن نحمد الله أولا على نعمة صحة العقيدة لأن كثير من المسلمين نسأل الله العافية يقعون في الشرك يقول لي داعية باكستاني أن 8% من الباكستانيين هم فقط عقيدتهم صحيحة والباقي قبوريون نسأل الله العافية والأدهى والأمر أنهم اذا أرادوا سب أحدهم قالوا لهم انت وهابي !!!!!!!

اللهم إني أسألك عيشة هنية وميتة سوية و مرد غير مخز ولا فاضح وأسألك
أن لا تميتني قبل أن تقر عيني بأمريكا !

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف يحتوى 200 خط عربي أكثر من رائعة لتصاميمك ghizlano رِيشَة تِقَنِية 3 24 / 06 / 2010 52 : 01 AM
تناولوا مائة حمار قبله..القبض على أسيويين احتفلوا بعيد الحب بذبح حمار وأكله الليث الابيض && قناة الوئام الإعلآمي 4 18 / 02 / 2010 18 : 11 AM
ساعة ميكانيكية 3d رائعة جدا + خلفية متحركة رائعة rubio20 منتدى برامج الكمبيوتر 0 19 / 08 / 2009 04 : 03 AM
↓&# لعبة سكوتر Scooter ≈≈ أكثر من رائعة ↓&# mowatina70 منتدى برامج الكمبيوتر 0 21 / 03 / 2009 01 : 04 PM
قصه واقعيه حصلت بالمنطقه الشرقيه بطلها أربع بنات لمياء  ملتقى الأصدقاء 6 14 / 06 / 2002 53 : 05 PM


الساعة الآن 24 : 04 AM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]