أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 17827
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 12869


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10 / 06 / 2019, 29 : 09 AM   #1
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,546
+ معَدل التقييمْ » 1275
شكراً: 16
تم شكره 66 مرة في 59 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي تناسي الهموم

يشكو الكثير من الناس من حجم الهموم التي تحيط بهم والتي قد تجعلهم أسرى للاكتئاب الذي ينغّص عليهم حياتهم، مع العلم بأن البعض منهم ليس لديهم مشاكل حالية تتسبب في مثل تلك الهموم.
ولو حاولنا معرفة أسباب ذلك لوجدنا بأن أحدها هو ما يُطلق عليه "اجترار الهموم" وذلك من خلال استرجاع الذاكرة للأحداث والمشاكل القديمة التي حدثت منذُ سنوات، ثم البدء بعتاب النفس على ما حدث في ذلك الوقت مثل قول: "ليتني فعلت كذا، أو ليتني لم أفعل كذا"، فيتكرر في كل مرة إحساسه بالهموم وما يتبع ذلك من مشاعر سلبية.
كما أن من الأسباب أيضاً هو استذكار من انتقلوا إلى رحمة الله في أوقات يفترض بأنها أوقات للسعادة، مثلما يحدث من البعض في الأعياد من تذكر من انتقلوا إلى رحمة الله بحزن شديد فتتحول الأفراح إلى أتراح، وكذلك الحال لمن حدث لها / له طلاق سابق فيتذكر ذلك الحدث بكثير من العِتاب للنفس.
ومن الأسباب أيضاً، تغليب الأفكار السوداوية طوال اليوم والليلة مثل القلق المبالغ فيه على الأبناء، توقع الحوادث السيئة، التخوّف من كل شيء بدون أسباب مبررة.
إن ارهاق الذهن يؤدي إلى ارهاق الجسد ... والثقل النفسي الذي نحسّه أكثر من الثقل الجسمي الذي نلمسه، ذلك ان إنهاك الذهن من جراء تراكمات الهموم يؤدي إلى ما هو ابعد من الاعياء وربما الى خطر الموت نفسه، فيكون ذلك أشبه ما يكون بالانتحار البطيء.
وفي المقابل فإن الذين يقبرون مشاكلهم ويلقون بها في هوة النسيان، ويستقبلون يومهم الجديد بأمل جديد وطاقة متجددة نشيطة لم تعلق بها هموم الأمس ومشاكله سيكونون الأكثر قدرة على مواكبة الحياة وعلى استيعابها، بل وعلى إخضاعها لمنطق الفأل والبسمة.
لو أن الذين يجهدون أنفسهم دفنوا همومهم في قبر يومي اسمه النسيان لاستراحوا ولكان لهم في كل يوم خطوة جديدة تباعد بينهم وبين الانفعال النفسي والجسمي المدمر
إن راحة البال أغنى واثمن من المال ولكن هل في استطاعة كل منا ان يتجنب ما حدث له في امسه ليستقبل يومه بفكر إيجابي بكر؟
قد يكون ذلك صعباُ على البعض في البداية، ولكن يجب علينا الاستمرار في المحاولة بحثا عن مقبرة النسيان حتى لا يصرعنا اجهاد النفس وتراكمات همومها على حين غرة وغفلة، ويكون ذلك بالاستعانة بالله أولاً ثم الحرص على الأذكار اليومية، والرجوع إلى أهل الاختصاص إذا تطلب الأمر.


ودمتم سالمين.

  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبدالله 12 على المشاركة المفيدة:
wafei   (12 / 06 / 2019)
قديم 11 / 06 / 2019, 00 : 02 AM   #2
فتى الجميزه 
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 5,123
+ معَدل التقييمْ » 10142
شكراً: 2
تم شكره 75 مرة في 68 مشاركة

فتى الجميزه متواجد حالياً

افتراضي رد: تناسي الهموم

موضوع جميل جداً ورائع ويستحق الطرح والمناقشة

ويجب على الإنسان أن يتناسى كل الهموم التي يتعرض لها وتنغص وتكدر عليه حياته

فالحياة تحتاج للإنسان القوي الذي يقف شامخاً ولا يستسلم لهمومه

بل عليه التوكل على الله والأستعانة بالله والتقرب من الله سبحانه وتعالى بالصلاة والصيام والصدقة

والدعاء وقراءة القرآن والدعاء بأدعية تفريج الهموم والأبتعاد عن تذكر الماضي والتحسر عليه

والتخلص من كل المخاوف والأفكار التي تراود النفس وتكدر عليها صفو حياتها والمثل يقول


أضحك للدنيا تضحك لك نسأل الله العلي العظيم أن يشرح لنا صدورنا وييسر لنا أمورنا

ويبعد عنا كل هم وكل غم وكل حزن وكل منغصات الحياة وأن يسعدنا في الدارين أنه سميع مجيب الدعاء

أخي الحبيب وكاتبنا المتميز عبد الله شكراً لك على كل ماتطرح من مواضيع جميلة ومفيدة أفادك الله


هذا ولك خالص تحيااااتي ودمت في حفظ الله

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 12 / 06 / 2019, 02 : 05 AM   #3
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,520
+ معَدل التقييمْ » 9599
شكراً: 193
تم شكره 42 مرة في 40 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تناسي الهموم

إن راحة البال أغنى واثمن من المال ولكن هل في استطاعة كل منا ان يتجنب ما حدث له في امسه ليستقبل يومه بفكر إيجابي بكر؟



وينك ياراحة البال !!





يجب علينا الاستمرار في المحاولة بحثا عن مقبرة النسيان حتى لا يصرعنا اجهاد النفس وتراكمات همومها على حين غرة وغفلة، ويكون ذلك بالاستعانة بالله أولاً ثم الحرص على الأذكار اليومية، والرجوع إلى أهل الاختصاص إذا تطلب الأمر.




طرح جميل وهادف

سلمت يداك استاذنا عبدالله





كلك ذوق


...

...

 

  رد مع اقتباس
قديم 12 / 06 / 2019, 20 : 09 AM   #4
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,546
+ معَدل التقييمْ » 1275
شكراً: 16
تم شكره 66 مرة في 59 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تناسي الهموم

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الجميزه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
موضوع جميل جداً ورائع ويستحق الطرح والمناقشة
ويجب على الإنسان أن يتناسى كل الهموم التي يتعرض لها وتنغص وتكدر عليه حياته
فالحياة تحتاج للإنسان القوي الذي يقف شامخاً ولا يستسلم لهمومه
بل عليه التوكل على الله والأستعانة بالله والتقرب من الله سبحانه وتعالى بالصلاة والصيام والصدقة
والدعاء وقراءة القرآن والدعاء بأدعية تفريج الهموم والأبتعاد عن تذكر الماضي والتحسر عليه
والتخلص من كل المخاوف والأفكار التي تراود النفس وتكدر عليها صفو حياتها والمثل يقول
أضحك للدنيا تضحك لك نسأل الله العلي العظيم أن يشرح لنا صدورنا وييسر لنا أمورنا
ويبعد عنا كل هم وكل غم وكل حزن وكل منغصات الحياة وأن يسعدنا في الدارين أنه سميع مجيب الدعاء
أخي الحبيب فتى الجميزه:
تفضلت عليّ بجميل مداخلتك، وإضافتك المهمة حول عدم الاستسلام للهموم،
والعمل على تناسيها بالاستعانة بالله أولاً، ثم العمل الجاد على الخروج
من أجواء الهموم، إلى أجواء العمل والتفاؤل.

أسعدك الله في الدارين أخي الحبيب بعيداً عن الهموم،
دمت بحفظ الله.

  رد مع اقتباس
قديم 12 / 06 / 2019, 21 : 09 AM   #5
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,546
+ معَدل التقييمْ » 1275
شكراً: 16
تم شكره 66 مرة في 59 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تناسي الهموم

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wafei نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وينك ياراحة البال !!





يجب علينا الاستمرار في المحاولة بحثا عن مقبرة النسيان حتى لا يصرعنا اجهاد النفس وتراكمات همومها على حين غرة وغفلة، ويكون ذلك بالاستعانة بالله أولاً ثم الحرص على الأذكار اليومية، والرجوع إلى أهل الاختصاص إذا تطلب الأمر.







...
راحة البال تأتي بإذن الله، متى ما وصلنا لقناعة بأن ما أصابنا لم يكن ليخطينا،
وأنه لا راد لقضائه سبحانه وتعالى،
وكلما تذكرنا وفهمنا حديث الرسول عليه الصلاة والسلام الذي رواه مسلم رحمه الله:
(عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ وليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ أصَابتهُ
سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ وإنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ).
وإذا عقِلنا بأن المؤمن يتم اختباره من خلال الابتلاء ليعظم أجره بمقدار صبره وعدم تسخّطه،
وكذلك متى ما عرفنا بأننا أفضل كثيراً من مئاتِ من ملايين البشر في كل
مكان الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء.

أستاذي وافي:
أنت من علمتني أن لا أبكي على اللبن المسكوب ...
أنت قدوتنا وملهمنا لكل ما هو خير،
فجزاك الله عنّا خير الجزاء.
وبلاش تفكر في الماضي.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الهموم, تناسي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06 : 08 AM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]