أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 18178
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 13230


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  نفَحَآت إيمَآنِية

الملاحظات

 نفَحَآت إيمَآنِية كل ما يتعلق بديننا الإسلامي الحنيف على نهج أهل السنة والجماعه ، للموضوعات الدينيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 30 / 08 / 2001, 59 : 12 AM   #1
الحارث 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 783
+ تاريخ التسجيل » 04 / 08 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 752
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

الحارث غير متواجد حالياً

افتراضي 150 مليون دولار خسائر القطاع التجاري



قال باحث اقتصادي فلسطيني إن انتفاضة الأقصى عصفت باقتصاد الدولة العبرية بعد سنوات من الانتعاش والازدهار والاستقرار شهدها هذه الاقتصاد, وحقق خلالها معدلات نمو سنوية معقولة.

وقال الباحث أمجد التميمي في دراسة نشرتها دورية /البنوك في فلسطين/, الصادرة عن جمعية البنوك في فلسطين, إنه بعد سنوات من الانتعاش والازدهار والاستقرار شهدها الاقتصاد الصهيوني, وحقق خلالها معدلات نمو سنوية معقولة، جاءت الانتفاضة الفلسطينية في التاسع والعشرين من أيلول (سبتمبر) عام 2000م لتعصف باقتصاد الدولة العبرية, وتحمله إلى أزمة عميقة, وتدخله في ركود لم يألفه من قبل، وفي حالة من الاستنفار والخشية والترقب بشكل لم يسبق له مثيل.

وأشار إلى أن حدود الأزمة وآثارها لم تقف عند قطاع بعينه, بل امتدت لتطال معظم فروع الاقتصاد وتحدث فيه أضراراً بالغة, وقفت الجهات الحكومية والخاصة في الدولة العبرية عاجزة أمامها عن القيام بما يمكنها من إنقاذ الوضع وتفادي الخسائر.

ويصف خبراء اقتصاديون صهاينة هذه الأزمة, التي لم تكن واردة في الحسابات الصهيونية, سواء على المستوى الحكومي أو الخاص، بأنها الأزمة الأطول في الدولة العبرية، وأنها ستقضي على الازدهار, الذي تحقق وبلغ ذروته في الأعوام الأخيرة.

وفي هذا السياق يتوقع رئيس اتحاد الغرف التجارية الصهيونية غيلرمان أن يكون العام الجاري 2001 عام الذروة الاقتصادية, ولكن في انحناءة شديدة نحو "السلبية", إذ ستتحطم الأرقام القياسية الاقتصادية السلبية خلال العام الجاري, ومرد ذلك الانتفاضة الفلسطينية, وفقاً لغيلرمان الذي قال "إن الحديث يدور عن ركود هو الأطول في تاريخ الكيان الصهيوني, إذ ارتفع الدخل القومي بـ1 في المائة فقط, مما يعني نمواً سلبياً للفرد بنحو 1.5 في المائة, مشيراً إلى أن هذه النسبة هي الأدنى منذ عام 1996.

وتشير التحليلات ومعطيات الاستطلاعات والتقارير الصادرة عن اتجاهات اقتصادية متعددة في الكيان إلى أن التراجع في النمو سيستمر, وأن الأشهر المقبلة لن تكون أفضل حالاً من تلك التي مضت, وأن الاقتصاد سيحتاج إلى فترات طويلة كي يسترد عافيته, ويتمكن من الخروج من الورطة التي أوقعته فيها سياسات الحكومة الصهيونية, والتي دفعت الفلسطينيين لشن حرب استنزاف ضد الاحتلال ومؤسساته واقتصاده. في المقابل يرى محللون فلسطينيون أن هذه الحرب الاستنزافية بدأت تؤتي ثمارها, وتحقق نتائج مذهلة, ليس أدل عليها من خسائر هائلة تكبدها الاقتصاد الصهيوني, قدرتها مصادر صهيونية بأكثر من ملياري دولار, أي ما يعادل 2 في المائة من الناتج القومي الصهيوني العام.

تراجع النمو الاقتصادي

وبالمقارنة مع نمو اقتصادي مقداره نحو 6 في المائة تحقق خلال العام الماضي 2000م، تأتي التوقعات مخيبة لآمال الصهاينة بالنسبة للعام الحالي, إذ تجمع توقعات المحللين الاقتصاديين على أن النمو الذي سيتحقق عام 2001م لن يتعدى في أحسن الأحوال نسبة 2.5 في المائة, وهذا ما توقعه مسؤول بنك "هافوعليم", أكبر البنوك الصهيونية بيتاهاي بارشفيت, الذي قال "إن النمو لن يتعدى 2.5 في المائة هذه السنة". وذهب وزير المالية سليفان شالوم إلى توقعات من هذا القبيل, إذ أكد أمام وفد من صندوق النقد الدولي زار تل أبيب مؤخراً على أن النمو الاقتصادي سيتراوح بين 2 و2.5 في المائة هذا العام.

كما توقعت وزارة المالية الصهيونية في تقرير أصدرته حديثاً أن يشهد الاقتصاد الصهيوني عاماً صعباً جداً في كل المجالات، إذ ترسم معطيات الربع الأول من العام 2001 صورة لاقتصاد ينتعش ببطء من الضربة الصعبة, التي تلقاها في الربع الأخير من العام الماضي، بـ "ناقص 9.8 في المائة", حسب التقرير. وعبرت رئيسة قسم الاقتصاد والدخل في وزارة المالية تسيفي غال يام ونائبتها فيرددار بمرارة عن سوء الأوضاع، مشيرتان إلى أن النمو في الربع الأول من عام 2001 والذي بلغ 1.7 في المائة مخيب للآمال ليس فقط لأنه منخفض جداً, بل ولأنه يستند إلى الارتفاع في الاستهلاك الشخصي.

وكان وفد صندوق النقد الدولي أعد تقريراً أوضح فيه أن الاقتصاد الصهيوني سينمو بمعدل يتراوح بين 1.5 إلى 2 في المائة فقط عام 2001, وأن التضخم سيظل دون النطاق الذي تستهدفه الحكومة بين 2.5 إلى 3.5 في المائة.

السياحة في تراجع

انخفضت أعداد السياح الى الكيان الصهيوني بنسبة 50 في المائة منذ أواخر العام الماضي، وتراجع حجم أشغال الغرف الفندقية بنسبة تزيد عن 60 في المائة خلال أيار (مايو) الماضي، وتكبد قطاع الفنادق خسائر جسيمة أجبرت 25 فندقاً على إغلاق أبوابها, واضطرت مؤسسات سياحية إلى إقالة 28 ألف موظف يعملون لديها.

ويتضح من معطيات دائرة الإحصاء المركزية الصهيونية أن الربع الأول من العام الحالي شهد انخفاضا بنسبة 50 في المائة في حجم عوائد القطاع السياحي. فيما سجلت حركة المسافرين في مطار "بن غوريون" تراجعاً نسبته 7.4 في المائة منذ بداية العام, ما أجبر لاحقاً شركة الطيران الإسرائيلية "العال" على إلغاء عدد من خطوطها لحوالي عشرة مطارات في العالم، وتسريح آلاف الموظفين, في خطوة تهدف إلى التقليل من الخسائر, التي تكبدتها منذ بدء الانتفاضة. كما أعلنت بعض شركات الطيران الأجنبية عن تقليص عدد رحلاتها إلى الكيان الصهيوني, ومنعت طائراتها من المبيت في الدولة العبرية.

واعترف وزير السياحة الصهيوني رحبعام زئيفي بأن قطاع السياحة يشهد وضعا في غاية الصعوبة, وأن هذا القطاع تكبد جراء الانتفاضة خسائر فادحة قدرتها دائرة الإحصاء المركزية بثلاثة مليارات شيكل على مدار الشهور الماضية، ما حدا بزئيفي إلى مطالبة وزارة المالية بتخصيص 70 مليون شيكل لدعم السياحة, وإيجاد آلية طارئة لمساعدة الأوساط السياحية, ومنع انهيار البنى التحتية, ولإنقاذ الفنادق والمشاريع السياحية من الضائقة, التي تمر بها ووفقا لهذه الحسابات فإن خسارة أرباحهم في الفترة الأساسية تبلغ 500 مليون دولار، والنفقات 40 مليون دولار، وخسارة الأرباح عام 2001 هي 150 مليون دولار، ونفقات الإنتاج 12 مليون .

التجارة تعاني أيضا

وفيما يخص فروع التجارة والخدمات المركزية فلم تكن التوقعات بشأنها أفضل منها في الفروع الأخرى، فقد أكدت معطيات جديدة لاتحاد الغرف التجارية الصهيونية أن نسبة النمو في القطاع التجاري والخدمات ستكون الأدنى منذ العام 1989, وستقتصر على 1.5 في المائة, مقابل 4.5 في المائة, كان يتوقع الوصول إليها. وقال اقتصاديون من الاتحاد "إن فروع التجارة والخدمات ستنمو بنسبة 1.5 في المائة فقط هذا العام، وهي نسبة النمو الأقل في هذا القطاع منذ 12 عاماً".

وأوضحوا أن فروع التجارة والخدمات, خاصة الخدمات التجارية, قادت النمو في القطاع الخاص الصهيوني خلال أعوام الركود "1996 وحتى 1999", بوتيرة نمو سنوية متوسطة بـ6.2 في المائة، واعتبروا أن تراجع الريع لفروع التجارة والخدمات, التي حققت تقدماً في السنة الأخيرة يشكل منعطفاً خطيراً.

وقفز العجز في التجارة الخارجية الإسرائيلية في نيسان (أبريل) الماضي إلى 1.057 مليار دولار, مقارنة مع 782 مليون دولار في نفس الشهر من عام 2000. ويشكل هذا أكبر عجز تجاري تسجله تل أبيب منذ آب عام 1999. وبلغ العجز في الربع الأول من العام الحالي 3.067 مليار دولار, مقارنة مع 2.546 مليار في نفس الفترة من العام الماضي, حسب ما ذكرت دائرة الإحصاء المركزية, التي أفادت أن التصدير الصهيوني إلى الولايات المتحدة انخفض منذ بداية العام الجاري بنسبة كبيرة, بسبب الانتفاضة الفلسطينية.

وتظهر المعطيات أن التصدير للولايات المتحدة انخفض في الثلث الأول من العام بوتيرة سنوية بنسبة 14.8 في المائة, قياساً بالفترة الموازية مع العام الماضي، فيما ارتفع حجم الاستيراد الصهيوني من الولايات المتحدة بوتيرة سنوية بنسبة 2.5 في المائة

تراجع صناعي

ذكر رئيس قسم الاقتصاد في الاتحاد شوكي ابروبيتش أنه في كانون ثاني (يناير) الماضي ساد جمود في الإنتاج الصناعي, وعادل المستوى الشهري المستوى السائد في الربع الأخير من العام الماضي, بعد تراجع نسبته 1.2 في المائة. كما ساد في الأشهر الأولى من العام جمود في عدد المستخدمين, الذي جاء معادلاً لعددهم في الربع الأخير من عام 2000، مما يعني انخفاضاً نسبته 4 في المائة, مقارنة مع أشهر سابقة.

وحسب استطلاع أجراه اتحاد أرباب الصناعة شمل 213 مصنعاً، فإن التوقعات للربع الثاني من العام الحالي, كانت استمرار الجمود في الإنتاج, وإقالة العمال, وانخفاض في المبيعات الصناعية. وتشير استطلاعات الربع الأول من العام 2001 إلى استمرار الانخفاض في الإنتاج الصناعي. وأظهرت النتائج أن 41 في المائة من المصانع قلصت إنتاجها, وأن 35 في المائة قلصت عملها.

الزراعة والمدخرات

وقدرت خسائر الزراعة بأكثر من 150 مليون شيكل. أما قطاع البناء, الذي مر خلال الأعوام الأخيرة بأزمة حادة، فقد تضرر نتيجة لتعذر وصول العمال الفلسطينيين إلى أماكن عملهم في فلسطين المحتلة عام 1948.من جهة ثانية, وفي دلالة خطيرة على عدم ثقة الصهاينة باقتصادهم, الذي أثقلته الانتفاضة, كشف تقرير لوزارة المالية أن الصهاينة سحبوا في أيار (مايو) الماضي ملياري دولار من قنوات الادخار المختلفة، مشيراً إلى أن مجموع ما سحبوه خلال الأشهر الخمسة الماضية بلغ نحو 8.5 مليار دولار من المصارف والمؤسسات الاستثمارية المختلفة.



  رد مع اقتباس
قديم 30 / 08 / 2001, 03 : 07 AM   #2
مجدولين 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 15
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 3,004
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

مجدولين غير متواجد حالياً

افتراضي

مرحبا قثم

الله يبشرك بالخير

اخبار رائعة

كروعة مواضيعك


تحياتي

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صوره ربح مصممها مليون دولار ! زهور الغرام  || روائعْ الفنْ التشْكِيلي والفوتوغرافِي 7 09 / 10 / 2008 56 : 08 PM
كعكة زفاف تكلف صاحبها 20 مليون دولار ..!!؟؟ المشاعر  ملتقى الأصدقاء 19 10 / 11 / 2006 12 : 05 PM
300 مليون دولار ثمن فستان زفاف دانه الخليج  || اوْرآق مُلَوَنة .. 11 17 / 10 / 2003 27 : 01 AM
مليون ونصف دولار " ابراهيـم "  ملتقى الأصدقاء 1 05 / 07 / 2003 24 : 02 PM
مليون دولار من أجل صوت أحلام dmoo3 ad  ملتقى الأصدقاء 21 27 / 08 / 2002 15 : 06 PM


الساعة الآن 03 : 03 AM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]