أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 17872
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 12930


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  نفَحَآت إيمَآنِية

الملاحظات

 نفَحَآت إيمَآنِية كل ما يتعلق بديننا الإسلامي الحنيف على نهج أهل السنة والجماعه ، للموضوعات الدينيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28 / 12 / 2009, 35 : 03 AM   #21
نعناااااااعه .. 
وئامي مبدع

 


+ رقم العضوية » 43979
+ تاريخ التسجيل » 11 / 08 / 2009

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 476
+ معَدل التقييمْ » 241
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

نعناااااااعه .. غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

الله يكثر من امثالك
جزاك الله خير عالطرح ..
ولي دعوه بأذن الله ,,

  رد مع اقتباس
قديم 31 / 12 / 2009, 56 : 09 PM   #22
ملكة الاحساس 
مشرفة عامة

 


+ رقم العضوية » 28724
+ تاريخ التسجيل » 23 / 12 / 2006

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 22,623
+ معَدل التقييمْ » 1223
شكراً: 6
تم شكره 13 مرة في 11 مشاركة

ملكة الاحساس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

باك
موضوع بجد اتمنى ان لا ينسى

تفسير ايه قال تعالى يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون

[ ص: 97 ] يجوز أن يكون يوم يكشف متعلقا بقوله فليأتوا بشركائهم أي فليأتوا بالمزعومين يوم القيامة . وهذا من حسن التخلص إلى ذكر أهوال القيامة عليهم .

ويجوز أن يكون استئنافا متعلقا بمحذوف تقديره : اذكر يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود إلخ للتذكير بأهوال ذلك اليوم .

وعلى كلا الوجهين في تعلق ( يوم ) فالمراد باليوم يوم القيامة .

والكشف عن ساق : مثل لشدة الحال وصعوبة الخطب والهول ، وأصله أن المرء إذا هلع أن يسرع في المشي ويشمر ثيابه فيكشف عن ساقه كما يقال : شمر عن ساعد الجد ، وأيضا كانوا في الروع والهزيمة تشمر الحرائر عن سوقهن في الهرب أو في العمل فتنكشف سوقهن بحيث يشغلهن هول الأمر عن الاحتراز من إبداء ما لا تبدينه عادة ، فيقال : كشفت عن ساقها أو شمرت عن ساقها ، أو أبدت عن ساقها . قال عبد الله بن قيس الرقيات :



كيف نومي على الفراش ولما تشمل الشام غارة شـعـواء تذهل الشيخ عن بنيه وتبـدي
عن خدام العقيلة الـعـذراء
وفي حديث غزوة أحد قال أنس بن مالك : انهزم الناس عن النبيء - صلى الله عليه وسلم - ولقد رأيت عائشة وأم سليم وإنهما لمشمرتان أرى خدم سوقهما تنقلان القرب على متونهما ثم تفرغانها في أفواه القوم ثم ترجعان فتملآنها ، إلخ ، فإذا قالوا : كشف المرء عن ساقه فهو كناية عن هول أصابه وإن لم يكن كشف ساق . وإذا قالوا : كشف الأمر عن ساق ، فقد مثلوه بالمرأة المروعة ، وكذلك كشفت الحرب عن ساقها ، كل ذلك تمثيل إذ ليس ثمة ساق قال حاتم :



فتى الحرب إن عضت به الحرب عضها وإن شمرت عن ساقها الحـرب شـمـرا

وقال جد طرفة من الحماسة :



كشفت لهم عن ساقها وبدا من الشر البواح

وقرأ ابن عباس ( يوم تكشف ) بمثناة فوقية وبصيغة البناء للفاعل على تقدير [ ص: 98 ] تكشف الشدة عن ساقها أو تكشف القيامة ، وقريب من هذا قولهم : قامت الحرب على ساق .

والمعنى : يوم تبلغ أحوال الناس منتهى الشدة والروع ، قال ابن عباس : يكشف عن ساق : عن كرب وشدة ، وهي أشد ساعة في يوم القيامة .

وروى عبد بن حميد وغيره عن عكرمة عن ابن عباس أنه سئل عن هذا ، فقال : إذا خفي عليكم شيء من القرآن فابتغوه في الشعر فإنه ديوان العرب ، أما سمعتم قول الشاعر :



صبرا عنـاق إنـه لـشـربـاق قد سن لي قومك ضرب الأعناق
وقامت الحرب بنا على ساق
وقال مجاهد : يكشف عن ساق : شدة الأمر .

وجملة ( ويدعون ) ليس عائدا إلى المشركين مثل ضمير إنا بلوناهم إذ لا يساعد قوله وقد كانوا يدعون إلى السجود فإن المشركين لم يكونوا في الدنيا يدعون إلى السجود . فالوجه أن يكون عائدا إلى غير مذكور ، أي ويدعى مدعوون فيكون تعريضا بالمنافقين بأنهم يحشرون مع المسلمين ويمتحن الناس بدعائهم إلى السجود ليتميز المؤمنون الخلص عن غيرهم تميز تشريف فلا يستطيع المنافقون السجود فيفتضح كفرهم . قال القرطبي عن قيس بن السكن عن عبد الله بن مسعود : فمن كان يعبد الله مخلصا يخر ساجدا له ويبقى المنافقون لا يستطيعون كأن في ظهورهم السفافيد اهـ . فيكون قوله تعالى ويدعون إلى السجود إدماجا لذكر بعض ما يحصل من أحوال ذلك اليوم .

وفي صحيح مسلم من حديث الرؤية وحديث الشفاعة عن أبي سعيد الخدري أن النبيء - صلى الله عليه وسلم - قال فيكشف عن ساق فلا يبقى من كان يسجد لله من تلقاء نفسه إلا أذن الله له بالسجود ، ولا يبقى من كان يسجد رياء إلا جعل الله ظهره طبقة واحدة كلما أراد أن يسجد خر على قفاه الحديث ، فيصلح ذلك تفسيرا لهذه الآية .

[ ص: 99 ] وقد اتبع فريق من المفسرين هذه الرواية وقالوا يكشف الله عن ساقه ، أي عن مثل الرجل ليراها الناس ثم قالوا هذا من المتشابه ، على أنه روي عن أبي موسى الأشعري عن النبيء - صلى الله عليه وسلم - في قوله تعالى ( عن ساق ) قال يكشف عن نور عظيم يخرون له سجدا .

ورويت أخبار أخرى ضعيفة لا جدوى في ذكرها .

والسجود الذي يدعون إليه : سجود الضراعة والخضوع لأجل الخلاص من أهوال الموقف .

وعدم استطاعتهم السجود لسلب الله منهم الاستطاعة على السجود ليعلموا أنهم لا رجاء لهم في النجاة .

والذي يدعوهم إلى السجود الملائكة الموكلون بالمحشر بأمر الله تعالى كقوله تعالى يوم يدعو الداعي إلى شيء نكر إلى قوله مهطعين إلى الداعي ، أو يدعو بعضهم بعضا بإلهام من الله تعالى ، وهو نظير الدعوة إلى الشفاعة في الأثر المروي " فيقول بعضهم لبعض لو استشفعنا إلى ربنا حتى يريحنا من موقفنا هذا " .

وخشوع الأبصار : هيئة النظر بالعين بذلة وخوف ، استعير له وصف ( خاشعة ) ؛ لأن الخاشع يكون مطأطئا مختفيا .

و ترهقهم : تحل بهم وتقترب منهم بحرص على التمكن منهم ، رهق من باب فرح قال تعالى ( ترهقها قترة ) .

وجملة ترهقهم ذلة حال ثانية من ضمير ( يستطيعون ) .

وجملة وقد كانوا يدعون إلى السجود وهم سالمون معترضة بين ما قبلها وما تفرع عنها ، أي كانوا في الدنيا يدعون إلى السجود لله وحده وهم سالمون من مثل الحالة التي هم عليها في يوم الحشر . والواو للحال وللاعتراض .

وجملة ( وهم سالمون ) حال من ضمير ( يدعون ) ، أي وهم قادرون لا علة تعوقهم عنه في أجسادهم . والسلامة : انتفاء العلل والأمراض بخلاف حالهم يوم القيامة فإنهم ملجأون لعدم السجود .

ولى عوده

  رد مع اقتباس
قديم 31 / 12 / 2009, 36 : 11 PM   #23
غضا 
وئامي مميز

 


+ رقم العضوية » 44788
+ تاريخ التسجيل » 28 / 09 / 2009

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 362
+ معَدل التقييمْ » 12
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

غضا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير


نورتي الموضوع
.. ملكة الأحساس..
غفرالله لك ولوالديك
جزاك جنات من ورد

  رد مع اقتباس
قديم 03 / 01 / 2010, 20 : 12 PM   #24
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,537
+ معَدل التقييمْ » 9599
شكراً: 193
تم شكره 42 مرة في 40 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

..................

...

موضوع جميل وفكرة راائعة ويستحق التقييم والتثبيت
لاحرمتي اخت غضا اجره ولاحرم الأجر من تفاعل معه
وتمنيت لو اجد الفرصة لمشاركتكم في نشر الخير



جزيتي خيراً غضا

...

  رد مع اقتباس
قديم 03 / 01 / 2010, 54 : 12 PM   #25
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,537
+ معَدل التقييمْ » 9599
شكراً: 193
تم شكره 42 مرة في 40 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

" صلة الرحم "






◄ قال تعالى : ( واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا ) .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليصل رحمه ) متفق علي .




فضائل صلة الأرحام :

صلة الأرحام سبب في زيادة الرزق وطول العمر .


◄ عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه . عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من سرّه أن يمد له في عمره ويوسّع له في رزقه ويدفع عنه ميتة السوء , فليتق الله وليصل رحمه ) رواه الحاكم والبزار بسند جيد .

◄ وعن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من أحب أن يبسط في رزقه وينسا له في أثره فليصل رحمه ) رواه البخاري ومسلم .


صلة الرحم تدخل الجنة وتباعد النار .

◄ قال أعرابي لرسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أخبرني بما يقربني من الجنة ويباعدني من النار ؟ فقال النبي عليه الصلاة والسلام : تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل رحمك ) رواه البخاري .


صلة الرحم سبب لمغفرة الذنوب .

◄ عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل فقال : إني أذنبت ذنبا عظيما , فهل لي من توبة ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل لك من أم ؟ قال : لا . قال : فهل لك من خاله ؟ قال : نعم . قال : فبرّها ) رواه الحاكم والترمذي .


صلة الرحم أحب الأعمال إلى الله تعالى .

سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أحب إلى الله , فقال : ( الإيمان بالله ثم صلة الرحم ) . رواه ابو يعلي بسند جيد .

يعمر الديار .

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( صلة الرحم و حسن الخلق و حسن الجوار ، يعمران الديار و يزدن في الاعمار ) صحيح الجامع (3767)



عقوبة قاطع الرحم :

قاطع الرحم لا يدخل الجنة .

◄ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يدخل الجنة قاطع ) قال سفيان يعني قاطع الرحم . رواه البخاري ومسلم .

◄ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ثلاثة لا يدخلون الجنة , مدمن الخمر ,وقاطع الرحم , ومصدق بالسحر ) رواه أحمد وابن حبان .


قاطع الرحم لا يقبل عمله .

◄ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعه . فلا يقبل عمل قاطع رحم ) رواه أحمد .


قطيعة الرحم من أبغض الأعمال .

◄ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أي الأعمال أبغض إلى الله , قال : الإشراك بالله ثم قطيعة الرحم ) رواه ابو يعلي بسند جيد .


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  رد مع اقتباس
قديم 04 / 01 / 2010, 31 : 02 PM   #26
غضا 
وئامي مميز

 


+ رقم العضوية » 44788
+ تاريخ التسجيل » 28 / 09 / 2009

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 362
+ معَدل التقييمْ » 12
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

غضا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

أوخوى
.. الوافى..
شكر الله مشاركتك وتفعالك المثمر الذى زاد الموضوع روعه
مشاركتك القيمه أضفت رونقا طيبا لموضوعى
غفر الله لك ولوالديك

  رد مع اقتباس
قديم 06 / 01 / 2010, 39 : 08 PM   #27
مياسم 
العضويه الماسيه

 


+ رقم العضوية » 45053
+ تاريخ التسجيل » 11 / 10 / 2009

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 3,442
+ معَدل التقييمْ » 1182
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

مياسم غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

في قصه سمعتها في احد القنوات واعجبتني عاد انا ابغى اجيبها باللغه العاميه

القصه تقول في بنات كانوا يبغون يسون حفل تخرج واكيد حفل التخرج يبغاله مصاريف ومبالغ كثيره المهم جمعوا مبلغ كبير من المال بس في وحده ذكيه جابت فكره وقالت الافضل انا نستثمر المبلغ في شي يفيدنا في دنيانا وحتى بعد موتنا نبغاه يكون صدقه جاريه حتى تأتينا حسنات هذا العمل حتى بعد الموت فقررو انهم يساعدون في بناء مسجد بالمبلغ المالي الي استثمروه والحمد لله ربي قدرهم وانبنى المسجد في حي من احياء الرياض وسمو المسجد بأسم الدفعه الي تخرجت والعام الي تخرجو فيه الي استفدته من القصه ان الواحد يستفيد من المال ويسوي حاجه تنفعه في قبره وفي اخرته اهم شي الهمه في الدعوه لله بكل الطرق والوسائل (دعوا تــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكم)

  رد مع اقتباس
قديم 06 / 01 / 2010, 45 : 08 PM   #28
الراقيــة 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 38599
+ تاريخ التسجيل » 09 / 09 / 2008

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,191
+ معَدل التقييمْ » 1083
شكراً: 4
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

الراقيــة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

قصه جميله مياسم

فعلا استثمروه استثمار حيح

  رد مع اقتباس
قديم 06 / 01 / 2010, 01 : 10 PM   #29
ملكة الاحساس 
مشرفة عامة

 


+ رقم العضوية » 28724
+ تاريخ التسجيل » 23 / 12 / 2006

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 22,623
+ معَدل التقييمْ » 1223
شكراً: 6
تم شكره 13 مرة في 11 مشاركة

ملكة الاحساس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

ماشاء الله عليهم والله صح فكرو للاخره
الله لايحرمهم الاجر
يسعدك رربي

  رد مع اقتباس
قديم 11 / 01 / 2010, 40 : 05 PM   #30
الراقيــة 
عضو شرف

 


+ رقم العضوية » 38599
+ تاريخ التسجيل » 09 / 09 / 2008

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 4,191
+ معَدل التقييمْ » 1083
شكراً: 4
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

الراقيــة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: معاِ لنشر الخير

((( وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيئَةٍ فَمِن نفسِكَ ))


الســــــــــؤال:

أسمع كثيرا عن أن هناك حِكَماً عظيمة لوقوع الابتلاء على الناس ، فما هي هذه الحكم ؟.


الجـــــــــــــــــــواب:




الحمد لله

نعم للابتلاء حكم عظيمة منها :

1- تحقيق العبودية لله رب العالمين

فإن كثيراً من الناس عبدٌ لهواه وليس عبداً لله ، يعلن أنه عبد لله ، ولكن إذا ابتلي نكص على عقبيه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين , قال تعالى : ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ ) الحج/11 .

2- الابتلاء إعداد للمؤمنين للتمكين في الأرض

قيل للإمام الشافعي رحمه الله : أَيّهما أَفضل : الصَّبر أو المِحنة أو التَّمكين ؟ فقال : التَّمكين درجة الأنبياء ، ولا يكون التَّمكين إلا بعد المحنة ، فإذا امتحن صبر ، وإذا صبر مكن .

3- كفارة للذنوب

روى الترمذي (2399) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه ، وولده ، وماله ، حتى يلقى الله وما عليه خطيئة ) رواه الترمذي (2399) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2280) .

وعَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الْخَيْرَ عَجَّلَ لَهُ الْعُقُوبَةَ فِي الدُّنْيَا ، وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدِهِ الشَّرَّ أَمْسَكَ عَنْهُ بِذَنْبِهِ حَتَّى يُوَافِيَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) . رواه الترمذي (2396) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (1220) .

4- حصول الأجر ورفعة الدرجات

روى مسلم (2572) عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا يُصِيبُ الْمُؤْمِنَ مِنْ شَوْكَةٍ فَمَا فَوْقَهَا إِلا رَفَعَهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَةً ، أَوْ حَطَّ عَنْهُ بِهَا خَطِيئَةً ) .

5- الابتلاء فرصة للتفكير في العيوب ، عيوب النفس وأخطاء المرحلة الماضية

لأنه إن كان عقوبة فأين الخطأ ؟

6- البلاء درسٌ من دروس التوحيد والإيمان والتوكل

يطلعك عمليّاً على حقيقة نفسك لتعلم أنك عبد ضعيف ، لا حول لك ولا قوة إلا بربك ، فتتوكل عليه حق التوكل ، وتلجأ إليه حق اللجوء ، حينها يسقط الجاه والتيه والخيلاء ، والعجب والغرور والغفلة ، وتفهم أنك مسكين يلوذ بمولاه ، وضعيف يلجأ إلى القوي العزيز سبحانه .

قال ابن القيم :

" فلولا أنه سبحانه يداوي عباده بأدوية المحن والابتلاء لطغوا وبغوا وعتوا ، والله سبحانه إذا أراد بعبد خيراً سقاه دواء من الابتلاء والامتحان على قدر حاله ، يستفرغ به من الأدواء المهلكة ، حتى إذا هذبه ونقاه وصفاه : أهَّله لأشرف مراتب الدنيا ، وهي عبوديته ، وأرفع ثواب الآخرة وهو رؤيته وقربه " انتهى .

" زاد المعاد " ( 4 / 195 ) .

7- الابتلاء يخرج العجب من النفوس ويجعلها أقرب إلى الله .

قال ابن حجر : " قَوْله : ( وَيَوْم حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتكُمْ ) رَوَى يُونُس بْن بُكَيْر فِي " زِيَادَات الْمَغَازِي " عَنْ الرَّبِيع بْن أَنَس قَالَ : قَالَ رَجُل يَوْم حُنَيْنٍ : لَنْ نُغْلَب الْيَوْم مِنْ قِلَّة , فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَانَتْ الْهَزِيمَة .."

قال ابن القيم زاد المعاد (3/477) :

" واقتضت حكمته سبحانه أن أذاق المسلمين أولاً مرارة الهزيمة والكسرة مع كثرة عَدَدِهم وعُدَدِهم وقوة شوكتهم ليضع رؤوسا رفعت بالفتح ولم تدخل بلده وحرمه كما دخله رسول الله واضعا رأسه منحنيا على فرسه حتى إن ذقنه تكاد تمس سرجه تواضعا لربه وخضوعا لعظمته واستكانة لعزته " انتهى .

وقال الله تعالى : ( وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ ) آل عمران/141 .

قال القاسمي (4/239) :

" أي لينقّيهم ويخلّصهم من الذنوب ، ومن آفات النفوس . وأيضاً فإنه خلصهم ومحصهم من المنافقين ، فتميزوا منهم. .........ثم ذكر حكمة أخرى وهي ( ويمحق الكافرين ) أي يهلكهم ، فإنهم إذا ظفروا بَغَوا وبطروا ، فيكون ذلك سبب دمارهم وهلاكهم ، إذ جرت سنّة الله تعالى إذا أراد أن يهلك أعداءه ويمحقهم قيّض لهم الأسباب التي يستوجبون بها هلاكهم ومحقهم ، ومن أعظمها بعد كفرهم بغيهم وطغيانهم في أذى أوليائه ومحاربتهم وقتالهم والتسليط عليهم ... وقد محق الله الذي حاربوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد وأصروا على الكفر جميعاً " انتهى .

8- إظهار حقائق الناس ومعادنهم . فهناك ناس لا يعرف فضلهم إلا في المحن .

قال الفضيل بن عياض : " الناس ما داموا في عافية مستورون ، فإذا نزل بهم بلاء صاروا إلى حقائقهم ؛ فصار المؤمن إلى إيمانه ، وصار المنافق إلى نفاقه " .

ورَوَى الْبَيْهَقِيُّ فِي "الدَّلائِل" عَنْ أَبِي سَلَمَة قَالَ : اُفْتُتِنَ نَاس كَثِير - يَعْنِي عَقِب الإِسْرَاء - فَجَاءَ نَاس إِلَى أَبِي بَكْر فَذَكَرُوا لَهُ فَقَالَ : أَشْهَد أَنَّهُ صَادِق . فَقَالُوا : وَتُصَدِّقهُ بِأَنَّهُ أَتَى الشَّام فِي لَيْلَة وَاحِدَة ثُمَّ رَجَعَ إِلَى مَكَّة ؟ قَالَ نَعَمْ , إِنِّي أُصَدِّقهُ بِأَبْعَد مِنْ ذَلِكَ , أُصَدِّقهُ بِخَبَرِ السَّمَاء , قَالَ : فَسُمِّيَ بِذَلِكَ الصِّدِّيق .

9- الابتلاء يربي الرجال ويعدهم

لقد اختار الله لنبيه صلى الله عليه وسلم العيش الشديد الذي تتخلله الشدائد ، منذ صغره ليعده للمهمة العظمى التي تنتظره والتي لا يمكن أن يصبر عليها إلا أشداء الرجال ، الذين عركتهم الشدائد فصمدوا لها ، وابتلوا بالمصائب فصبروا عليها .

نشأ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يتيماً ثم لم يلبث إلا يسيرا حتى ماتت أمه أيضاً .

والله سبحانه وتعالى يُذكّر النبي صلّى اللّه عليه وآله بهذا فيقول : ( ألم يجدك يتيماً فآوى ) .

فكأن الله تعالى أرد إعداد النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ على تحمل المسئولية ومعاناة الشدائد من صغره .

10- ومن حكم هذه الابتلاءات والشدائد : أن الإنسان يميز بين الأصدقاء الحقيقيين وأصدقاء المصلحة

كما قال الشاعر:

جزى الله الشدائد كل خير وإن كانت تغصصني بريقـي
وما شكري لها إلا لأني عرفت بها عدوي من صديقي

11- الابتلاء يذكرك بذنوبك لتتوب منها

والله عز وجل يقول : ( وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيئَةٍ فَمِن نفسِكَ ) النساء/79 ، ويقول سبحانه : ( وَمَا أَصابَكُم من مصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَت أَيدِيكُم وَيَعفُوا عَن كَثِيرٍ ) الشورى/30 .

فالبلاء فرصة للتوبة قبل أن يحل العذاب الأكبر يوم القيامة ؛ فإنَّ الله تعالى يقول : ( وَلَنُذِيقَنهُم منَ العَذَابِ الأدنَى دُونَ العَذَابِ الأكبَرِ لَعَلهُم يَرجِعُونَ ) السجدة/21 ، والعذاب الأدنى هو نكد الدنيا ونغصها وما يصيب الإنسان من سوء وشر .

وإذا استمرت الحياة هانئة ، فسوف يصل الإنسان إلى مرحلة الغرور والكبر ويظن نفسه مستغنياً عن الله ، فمن رحمته سبحانه أن يبتلي الإنسان حتى يعود إليه .

12- الابتلاء يكشف لك حقيقة الدنيا وزيفها وأنها متاع الغرور

وأن الحياة الصحيحة الكاملة وراء هذه الدنيا ، في حياة لا مرض فيها ولا تعب ( وَإِن الدارَ الآخِرَةَ لَهِىَ الحَيَوَانُ لَو كَانُوا يَعلَمُونَ ) العنكبوت/64 ، أما هذه الدنيا فنكد وتعب وهمٌّ : ( لَقَد خَلَقنَا الإِنسانَ في كَبَدٍ ) البلد/4 .

13- الابتلاء يذكرك بفضل نعمة الله عليك بالصحة والعافية

فإنَّ هذه المصيبة تشرح لك بأبلغ بيان معنى الصحة والعافية التي كنت تمتعت بهما سنين طويلة ، ولم تتذوق حلاوتهما ، ولم تقدِّرهما حق قدرهما .

المصائب تذكرك بالمنعِم والنعم ، فتكون سبباً في شكر الله سبحانه على نعمته وحمده .

14- الشوق إلى الجنة

لن تشتاق إلى الجنة إلا إذا ذقت مرارة الدنيا , فكيف تشتاق للجنة وأنت هانئ في الدنيا ؟

فهذه بعض الحكم والمصالح المترتبة على حصول الابتلاء وحكمة الله تعالى أعظم وأجل .

والله تعالى أعلم .


الإسلام سؤال وجواب

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معاِ, مؤشر, الحجر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإعلام وسيلتنا لنشر الخير- تغطية اليوم التاسع عشر للإفطار الجوال من منارات العطاء منارات العطاء  نفَحَآت إيمَآنِية 0 02 / 10 / 2007 22 : 10 PM
46 طريقة لنشر الخير في المدارس مرتاد الافق  نفَحَآت إيمَآنِية 8 08 / 02 / 2004 00 : 11 AM
صباح الخير لإهل الخير مجنون بنت ابوها  || اوْرآق مُلَوَنة .. 15 19 / 08 / 2001 55 : 05 PM


الساعة الآن 46 : 12 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]