أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 17871
رامان للحاسبا والاتصالات 
عدد الضغطات  : 12928


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  نفَحَآت إيمَآنِية

الملاحظات

 نفَحَآت إيمَآنِية كل ما يتعلق بديننا الإسلامي الحنيف على نهج أهل السنة والجماعه ، للموضوعات الدينيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12 / 05 / 2016, 48 : 12 AM   #1
ربيع الزمن 
وئامي جديد

 


+ رقم العضوية » 57390
+ تاريخ التسجيل » 27 / 03 / 2016

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 39
+ معَدل التقييمْ » 10
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

ربيع الزمن غير متواجد حالياً

افتراضي حقيقة معنى الغي



(فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ? فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا)(مريم :59)
قال ابن عباس: أي خسراناً، وقال قتادة شراً، وقال عبد اللّه بن مسعود { فسوف يلقون غيا} قال: وادٍ في جهنم بعيد القعر خبيث الطعم.
من جملة الآيات نتبين معنى الغي والحقيقة أن الكلمة اليس لها إلا معنى واحد ومن غير المعقول أن يكون للكلمة عدة معان وفق لمحلها في الآية
(سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ? ذَ?لِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ( (الأعراف :146)
وفي هذه الأية نتبين حقيقة الرشد والغي
(لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (البقرة:256)
وفي هذه الآية نتبين أن الغي من غواية الشيطان لأذلك جاءت الآية تبين ذلك
(وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الْغَيِّ ثُمَّ لا يُقْصِرُونَ) (لأعراف:202)
(إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ ? وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا((الأسراء:27)
(قَالَ الَّذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ رَبَّنَا هَؤُلاءِ الَّذِينَ أَغْوَيْنَا أَغْوَيْنَاهُمْ كَمَا غَوَيْنَا تَبَرَّأْنَا إِلَيْكَ مَا كَانُوا إِيَّانَا يَعْبُدُونَ) (القصص:63)
(وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ) (الشعراء:224)
(مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى) (لنجم:2)
فالرشد هو الكفر بالطاغوت والأيمان بالله والغي هو ضد الرشد وهو غواية من الشيطان و سبيل الغي هو الكفر لقوله عز وجل وهديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا.
ومنه يتضح أن الغي هو غواية الشيطان وهو اللا رشد مما يدل على أن الغي ليس واد بجهنم وللمجتهد أجرإن أخطأ والله أعلى وأعلم.

  رد مع اقتباس
قديم 22 / 05 / 2016, 47 : 11 AM   #2
فتى الجميزه 
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 5,146
+ معَدل التقييمْ » 10142
شكراً: 2
تم شكره 75 مرة في 68 مشاركة

فتى الجميزه متواجد حالياً

افتراضي رد: حقيقة معنى الغي

أخي الفاضل الغي الذي ورد في هذه الاّيه قــد فسره المفسرون وبينوه كثير من العلماء

وهو تفسير قوله تعالى

( فسوف يلقون غيا ) قال وهب : " الغي " نهر في جهنم بعيد قعره خبيث طعمه .

وقال ابن عباس : " الغي " واد في جهنم ، وإن أودية جهنم لتستعيذ من حره أعد للزاني المصر عليه ولشارب الخمر المدمن عليها ولآكل الربا الذي لا ينزع عنه ولأهل العقوق ولشاهد الزور .

وقال عطاء : " الغي " : واد في جهنم يسيل قيحا ودماً .

وقال كعب : هو واد في جهنم أبعدها قعرًا ، وأشدها حراً في بئر تسمى " الهيم " كلما خبت جهنم فتح الله تلك البئر فتسعر بها جهنم .

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معنى, الغي, دقيقة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 44 : 03 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]