منتديات الوئام

منتديات الوئام (http://www.alweam.net/vb/index.php)
-    Mobile - iPhone - Blackberry - Android (http://www.alweam.net/vb/forumdisplay.php?f=88)
-   -   تفسير أحلام التقنية (إنترنت الكهرباء) (http://www.alweam.net/vb/showthread.php?t=49855)

wafei 14 / 07 / 2006 45 : 03 PM

تفسير أحلام التقنية (إنترنت الكهرباء)
 
في هذه الأيام تكثر الأحلام والرؤى والمبشرات التي من شأنها حل مشاكل الأمة وانتصار الحق على الباطل وتحرير العراق وفلسطين واتحاد العالم الإسلامي وإعطائه حق الفيتو. كل هذه الأحلام والرؤى أتت نتيجة الضغوط النفسية والمحن المتتالية التي يتعرض لها عالمنا الإسلامي.
كذلك الإنترنت في المملكة تعاني العديد من المشاكل بدءا بالبطء الشديد في تصفح المواقع والانقطاع المتكرر ومرورا ببطء الاتصال في الأوقات الحرجة, خصوصاً في فترات تداول الأسهم، ومشاكل خدمة الـ DSL، ومشاكل المقسمات في بعض الأحياء والأسعار غير المنطقية للخدمة عند سرعات منخفضة جداً. كل هذه المشاكل أضافت عبئا جديدا على أولئك الذين يتعاملون مع الشبكة العنكبوتية، وجعلتهم يحلمون بخدمات أفضل. الناس تحلم وترى مبشرات مفادها أن خدمة النطاق العريض ستصل كل بيت ومكتب وبسرعات عالية تتيح للمستخدم تصفحا سريعا للإنترنت.
من الأحلام التي أقرأها في صُحفنا المحلية وتداولها الناس هو أن تتحول شبكة الكهرباء إلى شبكة إنترنت بحيث يوصل الحاسب مباشرة إلى أي نقطة كهرباء في البيت بعد إجراء بعض التعديلات البسيطة داخل المنزل جعلت البعض يعتقد أنه أصبح بالإمكان التعامل مع الإنترنت بسرعات عالية وبيسر وسهوله مثل ما نتعامل مع مكنسة كهربائية أو بسرعة فرن المايكروويف. ولكنني من واقع تفسير الأحلام التقنية أرى أن هذه الرؤى أو الأحلام ممكن تحقيقها بشرط واحد وهو أن تتحول شركة الكهرباء إلى شركة إنترنت كبيرة, وهذا سيدفع بشركة الاتصالات إلى المنافسة في مجال خدمة الكهرباء عن طريق المايكروويف والألياف البصرية.
هناك تقنية لإرسال الإنترنت عبر الخطوط الكهربائية للمنازل وتسمى هذه التقنية Power Line Communication (PLC) وبسرعات عالية ولكنها فقط داخل المنزل.
أقول كثر الكلام هذه الأيام عن الإنترنت من خلال شبكة شركة الكهرباء. أعلم أن هناك تطبيقات أولية فقط من باب التجربة لنقل معلومات تحتاج إلى نطاق عريض. بدأت التجارب الأولية في الولايات المتحدة منتصف العام الماضي حيث اتفقت شركة IBM وشركة سنتبوينت للطاقة في مدينة هيوستن لنقل معلومات تحتاج إلى نطاق عريض. تستخدم شبكة الكهرباء في أمريكا (في الغالب) لمتابعة الشبكة والتحكم والسيطرة وقراءة العدادات. في شمال أمريكا وكندا (على سبيل المثال) تستخدم شبكة الكهرباء للتحكم والسيطرة والمتابعة.
وبناء عليه فإنه يمكن استخدام شبكة الكهرباء لنقل المعلومات. ولكن ستكون هناك مشاكل كثيرة يجب حلها قبل البدء في هذا الحلم الذي آمل أن يصبح حقيقة.
ما مدى تأثر نقل المعلومات عند سرعات عالية في شبكة الكهرباء؟ من أهم العوائق والعقبات التي واجهت التجارب المبدئية وأفشلت فكرة التطبيق، التشويش الحاصل في عملية الاتصال نتيجة عمل أسلاك الكهرباء كلاقط هوائي يستقبل جميع الترددات التي تبثها الأجهزة اللاسلكية.
هل ستكون هناك تداخلات بين الترددات التي تستخدمها شبكة الإنترنت عبر أسلاك الكهرباء والشبكات اللاسلكية الأخرى؟
في الغالب سوف تستخدم تقنية الواي فاي اللاسلكية للاتصال بين أعمدة الطاقة الكهربائية. وهذا سوف يحدث تداخلا مع الترددات المستخدمة من قبل بعض الوزارات, خصوصاً وزارة الداخلية, حيث إن هناك اعتراضا من أقسام الشرط وهواة الراديو في العالم الغربي على مثل هذه التقنية.
مشكلة أخرى
من يقرر استخدام شبكة الكهرباء لخدمة الإنترنت؟ في إعلان للشركة السعودية للكهرباء نشر في الصحف مفاده أن الشركة تعلن عدم مسؤوليتها عن الأخبار التي أعلنت عنها بعض الشركات في الآونة الأخيرة، التي توضح عزمها على تقديم خدمة الإنترنت للشركات والأفراد بالتنسيق مع الشركة السعودية للكهرباء ومن خلال شبكتها الكهربائية. وهذا الإعلان يبعثر الأحلام، ويجعلنا نعيش في عالم الحقيقة ونرضى بواقعنا الأليم.
ما دور هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والهيئات الأخرى لتقديم مثل هذه الخدمة؟
ومن المسؤول عن وضع اللوائح والضوابط التي تتحكم في نقل البيانات بواسطة كابلات وأسلاك الكهرباء؟
وهل الشركات الخاصة التي تعلن للمواطنين تقديم هذه الخدمة مصرح لها؟ وهل بدأت الخدمة؟
وفي حالة إعلان شركة مساهمة تقديم خدمات الإنترنت عالية السرعة، كيف يتأكد المساهم من الجدوى الاقتصادية لمثل هذا المشروع؟ ما الجهة المخولة لحماية المساهمين؟ قد يسيل لعاب كثير من الناس ويساهم في شركة لم تكتمل إجراءاتها القانونية. أنا لا أعني المساهمات الخاضعة لقوانين المساهمة النظامية. ولكني أعني المساهمات غير المعلنة التي قد يتورط فيها بعض من أفراد المجتمع.
في الإعلان نفسه: "ذكرت الشركة السعودية للكهرباء عدم مسؤوليتها عما تضمنته الإعلانات الواردة من الشركات بخصوص شبكتها، وتحذر تلك الجهات من نشر معلومات غير دقيقة، وتحتفظ بجميع حقوقها القانونية في اتخاذ ما تراه من إجراءات تجاه الشركات والجهات التي تصدر مثل هذه الأخبار غير الدقيقة".

سؤال أخير
هذا الإعلان الصادر عن شركة الكهرباء يطرح السؤال التالي: ما مدى صحة الخبر التالي والمتعارض بالكلية مع بعض النقاط الواردة في الإعلان؟
هذا الخبر ورد في بعض جرائدنا المحلية، مفاده: "تم تركيب واختبار أجهزة نقل المعلومات عن طريق الشبكة الكهربائية بنجاح وذلك بعد عمل الدراسات الفنية لخصائص الشبكة الكهربائية في المنطقة الشرقية للتأكد من إمكانية تطبيق التقنية عليها, وتعتبر كمرحلة تمهيدية تسبق تركيب وتقديم خدمة الإنترنت عالية السرعة في موقع تجريبي تم توقيع اتفاق بين شركة وطنية والشركة السعودية للكهرباء على إقامته في مدينة الخبر لتقييم جدوى التقنية والتأكد من عدم تأثيرها السلبي في عمليات شركة الكهرباء لنقل وتوزيع الطاقة".
حقيقة، بعد قراءة إعلان شركة الكهرباء والأخبار الواردة في جرائدنا المحلية، أصبحت لا أفرق بيت الحلم والحقيقة. ولهذا سوف أتخلى عن تفسير أحلام التقنية.


أ.د. عوض آل سرور الأسمري .

المصدر

الحسـام 14 / 07 / 2006 54 : 03 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

الوافي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مقاااااااااااال رائع وكلام جميل


لا ندري .. متى ... تنتهي مشكلة الانترنت في السعوديه


اعتقد ... اننا نحتاج إلى وزارة . مستقله شريفه ..
إسمها حماية المستهلك ... ولو أن هناك قسم بهذا الاسم
ولكن لا نرى له دور فعال . . في الحمايه


اعتقد ايضاً . انه لو تم استخدام الانترنت عن طريق الكهرباء
وبشكل منظم وأسعار معقوله .. فإن الاتصالات ستخسر الكثير
في ظل الجشع الحاصل هذه الأيــــــــــــــــام


اممممممممم

مدري وش كتبت لكن تقبل مداخلتي .. اخي الوافي
مع شكري وتقدير على هذا المنقووووووول الرائع والجميل





أخوووك
حسام الشعر

عازف الناي 14 / 07 / 2006 46 : 05 PM

الله يعطيك الصحه والعافية

أستاذنا الغالي ( وافي )

مقال رااائع وجميل وأنت أروع يابعدي

لكن مشكلة الأنترنت والإتصال عندنا بالسعودية

الظاهر أنها فايروس مستعصي يضر ولا يمكن أنه يجي له يوم وينفع

سلمت يمناك يالغالي

وتقبل كل الود والتقدير

سديم 14 / 07 / 2006 51 : 08 PM

ايه

اصبر على مجنونك لايجيك اجن منه

الله يعطيك العافيه .. وافي ..

وتشكر على هالمقال
.



.

Mahsoon 23 / 07 / 2006 21 : 02 PM

مقال في الصميم


يتضح فيه وبجلاء مدى معاناة مستخدمي الإنترنت في بلدنا


أشكرك أخي الوافي على المقال المنقول


الساعة الآن 47 : 07 PM بتوقيت السعودية

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas

[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]