عرض مشاركة واحدة
قديم 20 / 10 / 2001, 48 : 12 PM   #9
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,957
+ معَدل التقييمْ » 9649
شكراً: 208
تم شكره 47 مرة في 45 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي

............

...

مرحبا اخوي قثم

اشكرك على طرح هذا الموضوع الهادف
واسال الله ان يثيبكم عليه

كما اشكر الاخوة الذين تفاعلوا مع الموضوع



وللاجابة على سؤالك الاول اقول وبالله التوفيق

يفر بعض الشباب من المتدينين ليس كرها في الدين

بل يفرون لعدة اسباب

اولها ان الشاب يرى انه على خطأ او بمعنى اصح معصية

كمن ابتلي بشرب الدخان وحلق اللحية وماالى ذلك

وهروبه من المتدين لادراكه بانه على خطأ وان المتدين سيزدريه من اجله
ايضا البعض من الشباب يحدوه الخجل من الظهور امام المتدين بمظهر مخالف له فنجده يتحاشى ان يجتمع به

والسبب الاخر
وهذا ارى انه مهم جدا ويحتاج الى وقفة من قبل الاخوة
المتدينين والدعاة وهو الاسلوب في الدعوة وكذلك الاسلوب عند مواجهة الاخرين وهذا مما دعى البعض الى النفور من المتدينين
ويجب عليهم ان يجمعوا بين الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة وبين
حسن الخلق حتى لاينفر منهم وحتى يجد الشباب فرصة ليستفيد منهم

هذه الصفة قليلة جدا بين المتدينين ولكن اذا لمسها الشاب في احدهم سيكون لديه انطباع عن الجميع بانهم بهذه الصفة

وعلى سبيل المثال

موقف حدث اثناء تواجدي عند احد الاصدقاء في احدى المناسبات
وكان المجلس يضم اكثر من عشرون شخص وجميعهم من الاقارب
والحمد لله انهم من الملتزمين ومن كبار السن
وكان من بينهم ايضا شخص متدين ولكن متشدد الى درجة لاتوصف
وفي تلك الليلة والتي عادة مايجتمع بها الشباب مع اولياء امورهم
تخلف الكثير منهم مع ان بعضهم حضر وعندما علم بوجود ذلك الشخص
ولى هاربا !!

ولماذا ؟

هذا الشخص هداه الله اذا دخل المجلس احد الشباب اول ماينظر الى لحيته وثوبه ومن ثم يقوم بتوبيخه امام الجميع
ووالله ان اسلوبه هذا حدث اكثر من مرة وامامي شخصيا
والان من المستحيل ان يحضر احد الشباب الى مناسبة يكون بها ذلك الشخص وحتى اقرب الاقربين له من الشباب اصبحوا ينفرون منه ويتحاشون ان يجتمعوا به
ومثل هذا التصرف يعكس نظرة الشباب عن المتدينين

ومع ان هناك اخوة متدينين وطلبة علم ومشائخ
والله ان الشخص يرتاح نفسيا عند مواجهتم ولابد ان يتاثر بهم
وكثير من الشباب اعرفهم شخصيا اهتدوا بفضل الله ثم بفضلهم

لذلك ادعوا الاخوة الشباب ان لاينظروا بتلك النظرة للاخوة المتدينين
وان يحافظوا على مجالستهم ووالله لن تعود عليهم الا بكل خير
في دنياهم واخرتهم وهم كالجليس الصالح الذي شبهه صلى الله عليه وسلم بحامل المسك فاما ان يحذيك واما ان تجد منه ريح طيبة


بالنسبة لسؤالك الثاني

حب المتدين للناس يتم ايصاله عن طريق المتدين نفسه
فباسلوبه وتعامله معهم يزرع في قلوبهم حبه حتى يستطيع ان يوصل
دعوته ونصحه الى قلوبهم


هذه وجهة نظر واتمنى ان اكون وفقت فيها



تحياتي ...

  رد مع اقتباس