الموضوع: أي إفطار هذا؟
عرض مشاركة واحدة
قديم 04 / 05 / 2019, 35 : 06 PM   #1
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,588
+ معَدل التقييمْ » 1325
شكراً: 16
تم شكره 71 مرة في 64 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي أي إفطار هذا؟

استمعت قبل يومين إلى إحدى الإذاعات الخاصة عندنا وهي تقدم دعاية للإفطار في رمضان في أحد الفنادق الفخمة في الرياض، وتطرقت الدعاية إلى الأجواء الرمضانية الرائعة التي سيشعر بها من سيفطر عندهم.
بعد أن عدت إلى المنزل بحثت في الإنترنت عن سعر وجبة الإفطار في ذلك الفندق فوجدت أنها 395 ريال للشخص الواحد، وهذا يعني أن عائلة عدد أفرادها أربعة ستكون تكلفة إفطارهم 1580 ريال، إضافة إلى البخشيش وخلافه.
لهول هذه الصدمة عليّ، فقد اتصلت بصديق لي في الرياض لأستوضح منه عن هذا السعر، فقال لي: يا ليتها وقفت على السعر الخيالي فقط، لكن المشكلة الأكبر هي ما يحدث قبل وخلال وبعد فترة الإفطار من سفور واختلاط، وشاشات عرض كبيرة أكثر ما يُعرض عليها لا يتناسب مع خصوصية رمضان الدينية يُنسيك أنك في شهر رمضان المبارك، أو أنك في بلد محافظ مثل المملكة.
أعتقد بأن الأجواء الرمضانية التي يقصدونها في دعايتهم هي القماش الأحمر وما عليه من أشكال الذي يوضع على طاولات الطعام وفي مدخل الصالة.
حقيقة لا أتذكر بأنني قد رأيت ذلك القماش عندنا قبل حوالي العشر سنوات، وأكبر اعتقادي أن هذا القماش دخيل على عاداتنا، ولهذا فقد اجتمع لدينا في ذلك الفندق وأمثاله مظاهر رمضانية مستوردة، أطباق معظمها غير محلي الأصل، وغير ذلك من الملاحظات التي لا تمت لعاداتنا الرمضانية الجميلة بصلة.

في المقابل نجد أن الإفطار في البيت بوجود العائلة يفوق كثيراً جداً الإفطار في ذلك الفندق وغيره من الأماكن لعدة أسباب منها:
- مطابقة السنة النبوية الشريفة،
- جودة الطعام وضمان نظافته.
- الوفر المالي الكبير،
- الجو العائلي (اللمّة العائلية)،
- التحكم بالوقت الذي يمكننا من أداء صلاة العشاء وصلاة التراويح بسهولة.


أحبتي:
أنتم وش رأيكم؟
كل عام والجميع بخير وإلى رضوان الله أقرب.

  رد مع اقتباس