عرض مشاركة واحدة
قديم 19 / 10 / 2018, 16 : 05 PM   #2
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,954
+ معَدل التقييمْ » 9649
شكراً: 208
تم شكره 47 مرة في 45 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الوئام في كيرلا

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله 12 نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حقيقة مؤكدة هي أن الأستاذ وافي إنسان طيب القلب، يعشق مساعدة الآخرين ويحب أن يرى الجميع سعداء.
فبمجرد أن شاهد الموضوع الذي طُرح عن كيرلا، وعن جمال الطبيعة فيها "هفتّه" نفسه بالذهاب إلى هناك. وبينما هو جالس في مكانه المسائي المعتاد "يتقهوى" ويتفرج على التلفزيون، "جت" في باله فكرة اجتماعية "خلاقة".
انتظر وافي الشلة "إياهم" (الشيخ أبو خالد، فتى الجميزه، خلف، وعبدالله)، وبعد أن شربوا الشاهي جميعاً، بادر وافي بطرح فكرته الجديدة وهي أنه تقديراً لإنجاز الأخت رانيا تطوير المنتديات، ولنشاط الأخت عطر الحروف، وكذلك بمناسبة عودة رحيل، وانضمام بنت المالود فأنه يفكر أن يسافر مع أعضاء الوئام إلى كيرلا في الهند للاحتفال بهذه المناسبات خاصة وأن كيرلا أرخص من غيرها. وكالعادة طُرح الموضوع للنقاش.

كان رأي أبو خالد كالتالي: أقول لك أركد يا مديرنا، أنا ما أقدر أغيب ولا يوم عن معرض الملابس ومكتب العقار حقي. لكن إذا حبيت .. نأخذ استراحة ونتغدى فيها ونرجع قبل العصر.
بينما قال خلف برومانسيته المعتادة: بلا كيرلا بلا كلام فاضي .. يا حبك للبعزقة وتطيير فلوسك يا وافي .. إذا تبي العلم الصحيح أدبّر لكم اتوبيس "ونقش" الأعضاء فيه ونروح من الفجر إلى البر نكشت هناك .. ونرجع قبل المغرب.
قال فتى الجميزه (الرزين): أنا أشوف أنها فرصة ممتازة نروح ونشوف الهند وعراقتها.
ثم قال عبدالله: يعجبني رأي أبو خالد.
وهنا أنتفض الأستاذ وافي "وطلّع الأول والتالي في عبدالله": الحين أنت ما قلت في الموضوع أنها بلد ممتازة، وأنك رحت لها 9 مرات، وأخرتها تبينا نروح استراحة ونرجع في عز القايلة.
تدخل الشيخ أبو خالد وقال: خلاص يا وافي يمكن عبدالله عنده ظروف ما يقدر يسافر، ولّا يمكن أهله ما يرضون أنه يسافر لحاله.
وافي: أنا قررت أني أسافر مع الأعضاء إلى كيرلا .. اللي وده يجي أهلاً وسهلاً .. واللي ما وده .. ترى الجدران كثيرة..(ما شاء الله على الديموقراطية).


.........
في صباح اليوم التالي طرح الأستاذ وافي الموضوع في منتدى الأصدقاء، وأن على من يرغب بالسفر من الأعضاء بأن يتكفل بقيمة تذكرته بينما تكون مصاريف الإقامة والإعاشة على حساب الراعي الرسمي (الأستاذ وافي)، وطلب ممن يرغب بالسفر وتسمح له / لها الظروف بإبلاغه خلال 24 ساعة.

خلال ذلك اليوم كانت الاستجابة إيجابية من معظم الأعضاء والعضوات، ولكن تضمنت تلك الاستجابات بعض الاستفسارات، ومنها على سبيل المثال:
استفسرت رحيل عن إمكانية مرافقة خواتها وبعض قريباتها وعددهن (11 يا حافظ) لها في الرحلة، وكذلك إمكانية أخذها لعصفورها اللي تدندن معاه وهو في القفص.
كذلك الحال مع رانيا التي أصرت على أن تكون ابنتها وابنها معها، وعلى أن يتكفل الوئام بتأمين حاضنة (5 نجوم) لطفليها أثناء وجودها في كيرلا.
عطر الحروف قالت إنها ما تحب الأكل الهندي اللي كله بهارات، ولذا طلبت أن تكون كل وجباتها أثناء الرحلة في مطاعم تقدم الأكل الغربي.
غلا قالت إن ودها تروح بس المشكلة أن زواج وحدة من قريباتهم في نفس تاريخ السفر، ولهذا اعتذرت إلّا إذا تأجل موعد الزواج.
شموع الغربية اعتذرت لظروفها العملية.
أمّا بنت المالود فقد رحبت بالفكرة، ولكنها اعتذرت لظروفها، وبالمرة قالت إنها راح تنتبه على الوئام أثناء غياب الجميع في الرحلة.
أخيراً، خلف وعبدالله قالوا إن ظروفهم المادية ما تسمح لهم يروحون بالطائرة، واقترحوا أنهم يروحون بالباخرة لأنها أرخص.
........

أعتذر الأستاذ وافي للجميع عن أخذ أي أحد معهم إلى كيرلا ليس مسجلاً في المنتدى.
خلال نصف ساعة كان عدد الذين سجلوا في الوئام كأعضاء جدد حوالي (400) شخص، بما فيهم أقارب رحيل وجيرانهم، وأبناء رانيا، وصديقات عطر الحروف، والحلاق الهندي اللي يحلق عنده خلف.
بعد أن شاهد وافي هالهجمة القوية للتسجيل، فهم اللعبة، وأصدر قراراً ينص على ان المسموح لهم بالسفر إلى كيرلا هم من كانوا مسجلين في الوئام قبل شهر من ذلك التاريخ.
أمّا بالنسبة لاستفسار خلف وعبدالله (الأبرياء) حول إمكانية سفرهم بطريق البحر، فقد ناداهم الأستاذ وافي عنده في المكتب.
قال لهم: عارفين كم يوم تحتاج الباخرة علشان توصل كيرلا؟
الثنائي: لا.
وافي: 3 أسابيع ... يعني نروح ونرجع وأنتم ما وصلتوا هناك.
الثنائي (بكل برود): طيب ليش ما تجون معنا .. يصير نوصل مع بعض.
أنفعل وافي وقال: أنتم تحسبون الناس فاضين زيكم يضيّعون 6 أسابيع في البحر .. تحسبون أن الناس ما وراهم بيوت ... ولا عندهم أشغال؟؟؟؟؟؟.
الثنائي: طيب وش نسوي؟.
وافي: دبروا أنفسكم.
الثنائي: ما يمدينا، حنا يا لله نسدد الأقساط، والكهرباء، واللي يغسل السيارة.
وافي: أنا أسلفكم قيمة التذاكر حقتكم.. وترجعّونها لي خلال شهرين.
الثنائي: نسدد لك 15 ريال كل شهر .. ينفع معاك ؟.
وافي: يعني أنتظركم 20 سنة حتى تسددون لي قيمة التذاكر.
الثنائي: هذي امكانياتنا ... راح نحاول أننا ندخل في جمعية علشان نسددها لك بعد سنة.
وهنا حضر الشيخ أبو خالد وقال: خلاص أنا أدفع عنهم نصف قيمة التذاكر.
وبدلاً من أن يشكر الثنائي الشيخ أبو خالد قالا له: ليش ما تدفع قيمة كامل التذكرة؟. (ما ينعطون وجه).
وهنا ظهرت طيبة وافي المعتادة على الرغم من لكاعة الثنائي وقال لأبو خالد: خلاص أنا أتكفل بالنصف الثاني لقيمة تذاكرهم .. مع أنهم ما يستأهلون.
الثنائي: ليش ما تخلون تذكرتنا تذكرة درجة أولى؟.
وعندما لاحظا أن وافي يبحث عن أي شيء علشان يرميهم فيه .. مسكوا الباب وهربوا بكل سرعة.
.......

بدأت ترتيبات السفر بعد أن تم تحديد عدد وأسماء المسافرين والمسافرات، وتم الطلب من الجميع تقديم جوازاتهم وبقية المستندات المطلوبة للسفر، ومبالغ التذاكر.
شكّل الأستاذ وافي خلية عمل من نفس مجموعة الجلسة المسائية، لتنفيذ كافة الإجراءات المطلوبة من الحصول على التأشيرات، الحجز وشراء تذاكر الطيران، وحجوزات الفنادق والمنتجعات في كيرلا.

وهنا "نط" الثنائي وقالا: أولاً: لازم الحريم المسافرات يعرفون أن كيرلا ما فيها غير مول واحد، يعني من الآن لازم يعرفون أنه ما فيه تسوّق هناك إلّا بهارات وقماش وشوية اكسسوارات، علشان من بدري لا يقولون: ليش ما قلتوا لنا.
ثانياً: ما نبغاهم يصجونا على من يقعد عند شباك الطائرة مثل ما فضحونا في رحلة مانيلا ..
قال وافي: نسوي لهم قرعة من الآن على الثلاث مقاعد ... علشان يلتزمون فيها في الطيارة.
طبعاً تضايق الثلاثي النسائي ... لكن قالوا بصوت واحد: يصير خير ..(ما أدري وش قصدهم).


نهاية الجزء الأول.



هههههههههههههههه

الله يعين وافي عليكم
مدلعكم ع الآخر
وانتم ماشاء الله من زود الدلع
حتى عصافيركم بتاخذوها معكم



آآآه ليت مديري وافي
اللهم لاحسد






طيب
نشوف الجزء الثاني ونهاية الدلع







عبدالله
مبدع في شتى المجالات
تستحق وسام " قلم مبدع "
انا اشهد





...

...

 

  رد مع اقتباس