أنت غير مسجل في منتديات الوئام . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

 
عدد الضغطات  : 20009
مساحة اعلانية 
عدد الضغطات  : 15720


العودة   منتديات الوئام > المنتدى العام >  || اوْرآق مُلَوَنة ..

 || اوْرآق مُلَوَنة .. عِناق الوَاقع بقلمٍ حر ، الموَاضِيْع العَامَہْ ، للنقاش الحر والموضوعات الجاده

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 28 / 09 / 2013, 39 : 08 AM   #1
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,588
+ معَدل التقييمْ » 1325
شكراً: 16
تم شكره 71 مرة في 64 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي التكلّف والسجيّة



روت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما في الحديث الصحيح أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إن لي ضرة، فهل عليّ جُناح أن أتشبع من مال زوجي بما لم يُعطني ؟. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المتشبع بما لم يُعطَ، كلابس ثوبي زور).أخرجه البخاري في صحيحه (باب النكاح).
وفي هذا الحديث تسأل امرأةُ رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حكم أن تأخذ من مال زوجها بدون علمه لتتزين بهذا المال حتى تُظهر لضرتها أن لها حظوة أكثر منها عند زوجهما، فأجابها عليه الصلاة والسلام بأن من يُظهر أن عنده ما ليس عنده يتكثر بذلك عند الناس ويتزين بالباطل فهو مذموم كما يذم من يلبس ثياب أهل الزهد والعبادة والورع ومقصوده أن يظهر أملم الناس أنه متصف بتلك الصفة ويظهر من التخشع والزهد أكثر مما في قلبه فهذه ثياب زور ورياء.
وهذا الحديث الشريف يدعونا باختصار إلى أن نكون على سجيتنا الطبيعية وأن نبتعد عن التكلف المبالغ فيه في جميع أمورنا.

والتكلف هو اجتهاد المرء في إظهار مستواه ليكون فوق حقيقته تظاهراً أو مجاملة للآخرين إمّا لتغطية نقص أو للتصنّع والتفاخر.
وعكس التكلف هو أن يكون الشخص على سجيته وطبيعته التي فطره الله عليها وأن يكون صادقاً في تعامله مع الغير، ويعتمد في ذلك غالباً على ثقة الشخص بنفسه، وكلما كان الشخص واثقاً من نفسه كان طبيعيا في كلامه وتصرفاته فيشد الناس إليه.

ويكون التكلف مع الآخرين بعدة صور منها التكلف المبالغ فيه بإطعام الضيوف الطعام ولو كان ذلك على حساب قوت الشخص وأسرته، أو التكلف بلبس لا يتطابق مع واقع لابسه مما قد يُعطي انطباعاً غير حقيقي عنه، وقد يكون التكلف بالحديث لهجة ومضموناً مثل أن يتحدث الشخص بلهجة غير لهجته الأصلية التي يجيدها، وذلك بهدف التقليد أو خداع الآخرين، فينتهي به الأمر ليكون مثل الغراب الذي حاول أن يُقلّد الحمامة في مشيتها، فلم يتقنها وأضاع مشيته الأصلية.

ويشمل ذلك أيضاً التكلف والمبالغة الزائدة عن حد الاعتدال في إظهار المشاعر والعواطف التي يتبادلها الناس فيما بينهم ، ويدخل فيها المبالغة في الحب أو البغض، وقد روي عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه قوله (لا يكن حبك كلفاً ولا بغضك تلفاً) فلما سئل عن معنى قوله، قال: "إذا أحببتَ كَلِفْتَ كلف الصبي، وإذا أبغضتَ أحببتَ لصاحبك التلف". فما أبلغ من أن يكون التعبير عن المشاعر بصورة طبيعية وبدون أي تكلف وكما قال الإمام الشافعي رحمه الله:
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
فلا خيـر في ود يجي تكلفــــا
كم هو جميل أن يكون لكل منّا شخصيته الصادقة المستقلة سواء في الكلام أو الهندام أو غير ذلك من الخصوصيات والتي يتصرف من خلالها بعفوية ويلتزم بتعامله مع الجميع بكل احترام وصدق لأن الناس في النهاية يقدرون الإنسان لشخصه وسلوكياته أولاً وقبل أي شيء أخر.

دمتم سالمين.

  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عبدالله 12 على المشاركة المفيدة:
شموع الغربية  (28 / 09 / 2013)
قديم 28 / 09 / 2013, 02 : 09 AM   #2
wafei 
مدير عام المنتديات

 


+ رقم العضوية » 1
+ تاريخ التسجيل » 16 / 04 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 36,970
+ معَدل التقييمْ » 9649
شكراً: 208
تم شكره 47 مرة في 45 مشاركة

wafei غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التكلّف والسجيّة

كم هو جميل أن يكون لكل منّا شخصيته الصادقة المستقلة سواء في الكلام أو الهندام أو غير ذلك من الخصوصيات والتي يتصرف من خلالها بعفوية ويلتزم بتعامله مع الجميع بكل احترام وصدق لأن الناس في النهاية يقدرون الإنسان لشخصه وسلوكياته أولاً وقبل أي شيء أخر.
ياسلام عليك ياابو عابد



للرياء النصيب الأكبر من بعض التصرفات ياعبدالله

وجوانب اخرى

لكن

استغرب من اناس ينسلخوا من شخصياتهم الحقيقيه والتي تركت لدينا انطباع جميل عنهم بمجرد تغيير المكان !


قبل فترة ياعبدالله كنت مسافر للخارج ومع انني احب السفر بمفردي الا ان شخص ما اعجبت به وبشخصيته وسلوكه حتى تمنيت مرافقته . فدعوته لمرافقتي وتعلل بالظروف الماديه ومن شدة اعجابي به ورغبتي بمرافقته تحملت كل شيء من التذكرة الى . . .
المهم اول ماوصلنا وجهتنا ومن اول يوم تغيرت نظرتي له 180 درجه !

الشخصية والسلوك وكل شيء تغير ولما عاتبته على بعض الأمور اجاب بمثل عامي " ديرة ماحد يعرفك فيها امممم . . . فيها وانت واقف ! "



انتهى بالنسبة لي واصبحت اتمنى تنتهي الرحلة والرفقه على خير


...

...

 

  رد مع اقتباس
قديم 28 / 09 / 2013, 32 : 12 PM   #3
شموع الغربية 
مشرفة عامة

 


+ رقم العضوية » 46606
+ تاريخ التسجيل » 17 / 12 / 2009

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 8,416
+ معَدل التقييمْ » 2338
شكراً: 14
تم شكره 39 مرة في 35 مشاركة

شموع الغربية غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التكلّف والسجيّة

امممم بزمننا هذا كثر المتكلفون ولو على حساب غيرهم
البعض يبالغ في كلامه وهندامه كما ذكرت ،أعرف من ترك لهجته وأعوج لسانه
فلا للهجته أصيل ولا أتقن التصنع..
البعض يبالغ بالحديث عن نفسه وفي واقعه عكس لذلك تماماً
:
استاذي من يبالغ إعلم إنه يغطي نقص ما في شخصيته..
ماأجمل أن يظهر الشخص بفطرته وعلى سجيته بدون تصنع وتملق
وهذا ينبع من تنشئة الفرد وقوة ثقته بنفسه ،
من كان واثق بنفسه ولو عنده نقص لن يحاول تغطيته بكذب
وأيضا حبل المبالغه كالكذب قصير جداً قد تنتبه من كلمة او سلوك
:
أبعدنا الله عن المبالغات واهلها
كل الشكر والتقدير استاذنا عبدالله لفكرك ولقلمك
دمت بكل خير وسعادة

  رد مع اقتباس
قديم 29 / 09 / 2013, 24 : 04 PM   #4
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,588
+ معَدل التقييمْ » 1325
شكراً: 16
تم شكره 71 مرة في 64 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التكلّف والسجيّة

الله يعطيك العافية أستاذي وافي على مداخلتك الجميلة، وعلى طرحك لتجربتك الغير مشجعة مع شخص
كان ظاهر شخصيته شئياً محموداً بينما تغيّرت تلك الشخصية إلى العكس تماماً نتيجة لقناعات خاطئة تتعلق بالمكان الذي سافرتما إليه.
حقيقة، هناك الكثير ممن يطبقون تفكير "خويك"، وفات عليهم بأنهم يجب أن يكونوا خير سفراء لدينهم ولبلدهم.

اسمح لي أستاذي بأن أذكر لك حالة لها علاقة بقصة "خويك"،
هذه الحالة كانت في الفلبين حيث تعودت مع زميلي في العمل بأن نجلس في "لوبي" الفندق بعد أن ننتهي من عملنا ثم تسوقنا نتعاطى الشاهي والقهوة.
ومع مرور الوقت تعود العاملون والعاملات على وجيهنا، واصبحوا يتلطفون معنا.
في احد الأيام سألتنا وحدة من الجرسونات في ذلك المكان عن جنسيتنا، فلما أخبرناها أننا من السعودية . . ما صدقت.
سألناها ليش؟،
فقالت: حنا ما تعودنا أنه فيه سعوديين يشربون شاهي وقهوة بس، وما يجلس معهم أحد يونسهم.
فكما تفضلت، فيه ناس عندهم أكثر شخصية يغيرونها مثل ما يغيرون ثيابهم.



عموماً، الحمد لله على السلامة . .
وإذا فيه سفرة قريبة خذنا معك . . جرّب.

دمت بصحة وهناء.

  رد مع اقتباس
قديم 29 / 09 / 2013, 26 : 04 PM   #5
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,588
+ معَدل التقييمْ » 1325
شكراً: 16
تم شكره 71 مرة في 64 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التكلّف والسجيّة

أشكرك مشرفتنا الفاضلة شموع لهذه المداخلة والإضافة المهمة التي تؤكدين من خلالها بأن
الشخص كلما كان واثقاً من نفسه وقدراته، كان أقرب ما يكون على سجيته، بعيداً عن التكلف.

أمّا "التقعّر" باستخدام اللهجات الخليجية وغيرها فيصبح شيئاً منفراً أحياناً،
وخاصة عندما يكون المتحدث / المتحدثة من مناطق بعيدة عن شرق المملكة،
وعند ذلك قد ينطبق عليهم العبارة المشهورة " يا شين السرج على البقرة" أكرمكم الله.


دمتِ أختي الفاضلة برعاية الله وحفظه

  رد مع اقتباس
قديم 29 / 09 / 2013, 06 : 07 PM   #6
فتى الجميزه 
" شاعر "

 


+ رقم العضوية » 53052
+ تاريخ التسجيل » 21 / 05 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 5,907
+ معَدل التقييمْ » 10182
شكراً: 2
تم شكره 79 مرة في 72 مشاركة

فتى الجميزه متواجد حالياً

افتراضي رد: التكلّف والسجيّة

يازين البساطه وعدم التكلف في كل شــي وأن يبقى الشخص على طبيعته اللتي طبعه الله عليها
وأنه من المعلوم إن التكلف والتقليد الأعمى إنما ينجم عن نقص في النفس وانعدام في الشخصية فالبعض من الناس يعانون من إحساس بالنقص يدفعهم إلى إثبات وجودهم بهذا السلوك الخاطي و يحاولون توجيه الأنظار إليهم
عن طريق هــذه لتصرّفات المنهي عنها في الدين والبغيضه بين الناس
وإن التكلف والتصنع يهدر الكثير من الوقت ويستهلك الفكر والخيال ويجلب الضجر والملل للمتلقي
وفي هذه القصه عبره يروي سعدي الشيرازي هذه القصه يقول
رأيت أبن غني جالساً حول قبر أبيه وقد استرسل بالمناظرة مع ابن فقير يباهيه قائلاً: صندوق تربة أبي حجري محكم مكتوب عليه بالنقش الملون كأزهار الربيع وهو مفروش بالرخام مرصع بالفيروز فماذا بقي من الفخر لابيك المبني قبره بلبنتين المرشوش من التراب بقبضة أو قبضتين.
ولما سمع الفقير هذا الفخر قال: أسكت أيها الغبي فإنه بينما يتحرك أبوك من تحت ثقل الاحجار يكون أبي قد وصل الجنة ونجا من النار
أستاذي الكريم وكاتبنا المتميز عبد الله 12 لك مني جزيل الشكر والتقدير لطرحك الراقي والجميل والبـديــع والذي تعودناه منك دائــم
حفظك الله ورعاك ســيــدي

سبحان الله وبحمده

سبحان الله العظيم

 

  رد مع اقتباس
قديم 03 / 10 / 2013, 36 : 03 PM   #7
أبو خـ البجادي ـالد 
مدير المتابعه والتطوير

 


+ رقم العضوية » 366
+ تاريخ التسجيل » 30 / 05 / 2001

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 7,386
+ معَدل التقييمْ » 1379
شكراً: 0
تم شكره 21 مرة في 20 مشاركة

أبو خـ البجادي ـالد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التكلّف والسجيّة

ما أجمل القناعة والمظاهر التي لا يوجد بها تكلف مزيّف

دائما أجمل الأمور نجدها في بساطتها وتواضعها

مشكور استاذي عبدالله

موضوع جدا يستحق الإشادة لما له من فوائد وأيضا مواعظ .

يعطيك العافية ..


اعطني قوة المنطق واترك لك منطق القوة



 

  رد مع اقتباس
قديم 04 / 10 / 2013, 34 : 07 AM   #8
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,588
+ معَدل التقييمْ » 1325
شكراً: 16
تم شكره 71 مرة في 64 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التكلّف والسجيّة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الجميزه نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يازين البساطه وعدم التكلف في كل شــي وأن يبقى الشخص على طبيعته اللتي طبعه الله عليها
صدقت أخي الحبيب فتى الجميزه
"يا زين البساطة" في القول والعمل، فكلما كان الشخص على سجيته فإنه لن يشغل باله كثيراً
في تذكّر واختيار المفردات التي لا تخصه ليقولها، أو في لبس شيء قد لا يناسبه.


أخي الحبيب فتى الجميزه:
تقبل شكري الجزيل وامتناني لمداخلتك القيّمة ولإضافتك المهمة.

دمت بحفظ الله ورعايته.

  رد مع اقتباس
قديم 04 / 10 / 2013, 37 : 07 AM   #9
عبدالله 12 
مدير المنتدى العام

 


+ رقم العضوية » 52810
+ تاريخ التسجيل » 17 / 04 / 2011

+ الجنسْ »

+ الإقآمـہ »

+ مَجموع المشَارگات » 2,588
+ معَدل التقييمْ » 1325
شكراً: 16
تم شكره 71 مرة في 64 مشاركة

عبدالله 12 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: التكلّف والسجيّة

كما تفضلت أستاذي أبو خالد، أجمل الأمور نجدها في بساطتها،
وهذا قد يفسر توجه البعض من الناس إلى البر والاستراحات بحثاً عن البساطة في الأثاث والمكان،
وهرباً من التعقيدات التي وجدوا انفسهم بداخلها.

أستاذي أبو خالد:
أسعدني تفضلك بهذه المداخلة الجميلة،
فتقبل شكري وتقديري،


دمت بصحة وسعادة.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التكلّف, والسجيّة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13 : 12 PM بتوقيت السعودية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by
9adq_ala7sas
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.7 By L I V R Z ]